Friday, January 31, 2014

الإبدال والإعلال بالتسكين والميزان الصرفي

Tags

الإبدال والإعلال بالتسكين والميزان الصرفي


كتاب النحو الواضح في قواعد اللغة العربية

المحتويات

  1. الإبدال
  2. الإعلال بالتسكين
  3. الميزان الصرفي
  4. الميزان الصرفي
  5. العودة إلي النحو الواضح في قواعد اللغة العربية


الإبدال

الأمثلة
دَعا اِدْتَعَى ادَّعَى
أ ذَكَرِ ب اذْتَكَر ج اِذدَكَرَ
زَحَمَ ازْتحَمَ اِزْدَحمَ

صَحِب اِصْتَحَبَ اِصْطَحَبَ
ضَرَبَ اِضْتَربَ اِضْطَرب
طَلَعَ اِطْتَلَعَ اِطلَعَ
ظَلَمَ اِظتَلَمَ اِظْطَلَمَ

البحْثُ

بقسم (ا) أفعال ثلاثية مبدؤه بدال أو ذال أو زاي، وفي قسم (ب) ترى الأفعال نفسها بعد بنائها على صيغة ((افتعل))، ولكنك إذا نظرت إلي الأفعال بقسم (ج)، لم تجد تاء افتعل ورأيت مكانها دالاً، ومن ذلك تستطيع أن تستنبط أن كل فعل ثلاثي أوله دال أو ذال أو زاي، إذا بني على افتعل تبدل فيه تاء افتعال دالاً، ومثل افتعل مصدره ومشتقاته.

وبقسم (د) أفعال ثلاثية مبدؤه بصاد أو ضاد أو طاء أو ظاء وفي قسم (هـ) ترى الأفعال نفسها بعد بنائها على ((افتعل))، ولكنك حينما تنظر إلى هذه الأفعال بقسم (و) لا تجد مكانها طاء، ومن ذلك تحكم بأن كل فعل ثلاثي أوله صاد أو ضاد أو طاء أو ظاء، إذا بني على افتعل تبدل فيه تاء افتعل طاء، ومثل افتعل في ذلك ومصدره ومشتقاته.

القواعد

(14) إذا كان أول الثلاثي دالاً أو ذالاً أو زاياً وبني على افتعل، تبدل تاء افتعل دالاً، ومثل ذلك يحصل في مصدر افتعل و مشتقاته.
(15) إذا كان أول الثلاثي صاداً أو ضاداً أو طاءً أو ظاءً وبني على افتعل، تبدل تاء افتعل طاءً، ومثل ذلك يحصل في مصدره ومشتقاته.


تمرين (1)

كيف تأتى بصيغة افتعل من الأفعال الآتية ؟
زَادَ دانَ زَجرَ صَلحَ خَدَمَ زان

تمرين (2)

ما مجرد الأفعال الآتية ؟ وما أحرف الزيادة التي بها ؟
اضْطَغَنَ(1) – اِصْطَنَعَ – اِصْطَبَرَ – اِطَّرَدَ – اِصْطَحَبَ

تمرين (3)

في الكلمات الآتية إبدال وإعلال، فبين كليهما مع ذكر الأسباب :
اِزْدِهَار – اصطلاء – اِزْدَرَى – مصطفي – اصْطافَ

تمرين (4)

هات أربع كلمات إذا تشتمل على إبدال ليس غير، ثم ضع كل واحد في جملة مفيدة.

تمرين (5)

اشرح البيت الآتي وبين ما في كلمة ((المضطر)) من إبدال :
إذَا لَمْ يكن إلا الأسَّنَة(2) مَرْكَبُ فما حيلةُ المُضَطَّر إلا رُكُوُبها


الإعلال بالتسكين

الأمثلة

(1) يَدُوم الْوُدُّ بالْمُجَامَلَةِ.
(2) يَزيدُ سُكَّانُ مِصْر كلَّ عامٍ.
(3) قطن مِصْر لَهُ الْمَقَامُ الأوَّلُ.
(4) اِعمَلِ الوَاجِب رَغْبَةً لا مَخَافَةً.
(5) اجْعَلْ مَاَلكَ مَبْذُولا وعِرْضَكَ مَصُوناً.
(6) اجْتَنِبْ مَا يَرَاهُ العُقَلاءُ مَعيباً.

البحْثُ

الفعل ((يدوم)) أجوف واوي، فيكون من باب نصر، والفعل ((يزيد)) أجوف يائي فهو من باب ضرب، وإذا لابد أن يكون ضبطهما هكذا: يدوم ويزيد، فماذا حصل فيهما؟ الذي حصل أنه فرض أن حرف العلة ضعيف لا يحتمل الحركة، وأن الحرف الصحيح أولى بها منه، فنقلت حركة الواو إلى الصحيح قبلها وهو الدال، ونقلت حركة الياء إلى الزاي، فصار الفعلان هكذا : يدوم ويزيد، وكذلك يقال في أشباه هذين الفعلين.

وفي المثالين الثالث والرابع الكلمتان مقام ومخافة من قام يقوم وخوف يخوف فأصلهما إذا مقوم ومخوفة، فنقلت حركة الواو فيها إلى الساكن الصحيح قبلها فصارتا مقوم ومخوفة، ثم يقال أن الواو كانت متحركة فيهما أولاً وقد انفتح الآن ما قبلها فتقلب ألفاً كما علمت.

وفي المثال الخامس كلمة مصون اسم مفعول من صان يصون، فأصلها مصون، نقلت فيها حركة حرف العلة إلى الساكن الصحيح فأصبحت الواو الأولى ساكنة بعد نقل حركتها والواو الثانية ساكنة أيضاً، فحذفت الواو الثانية خشية اجتماع ساكنين.

وفي المثال الأخير كلمة معيب اسم مفعول من عاب يعيب، فأصلها معيوب، نقلت حركة الياء إلى الساكن قبلها، ثم اجتمع ساكنان الياء والواو فحذفت الواو، منعاً لاجتماع ساكنين، فصارت معيب فكسرت العين لمناسبة الياء، ومثل ذلك يقال في كل ما يشبه مصون ومعيب.

مما تقدم نرى أن الكلمات السابقة حصل فيها نقل حركة الحرف المعتل إلى الساكن الصحيح قبله، فأصبح المعتل بعد النقل ساكناً، ويسمى هذا إعلالا بالتسكين.

القاعدة

(16) إذا كان الحرف المعتل في كلمة متحركاً، وكان قبله حرف صحيح ساكن، سكن المعتل بنقل حركته إلى الحرف الصحيح، ويسمى هذا إعلالاً بالتسكين.

تمرين (1)

بين الكلمات التي حصل فيها إبدال أو إعلال وأسبابهما في العبارة الآتية :
اتَّفق أن حوكم مرة حَميدُ الطوسيُّ أمام الرشيد، واعتقد أنه مقضىُّ عليه بعد أن لم تُجْدِ أساليبُ الاعتذار، وبعد أن عَجَزَ عن إيجاد وسيلةٍ من الوسائل، أو حيلة تَحول دون قتله، فلما أهاب الرشيدُ بالجلاد، واقبل ذلك القاسي صائلاً بسيفه كما يصول الأسد اضطرب حميد وبكى، فقال الرشيد: لِمَ البكاء ؟ فقال : والله يا أمير المؤمنين، ما أنا بخائف، ولكنى حزين لموتى وأنت ساخط على.

تمرين (2)

ما أبواب الأفعال الآتية ؟ وما نوع إعلالها ؟
يسِيرُ – يصومُ – يحومُ – يعيش – يسود – يَبيد – يطير – يجود

تمرين (3)

ما أصل كل كلمة مما يأتي وما نوع الإعلال بها ؟
منام – ملامة – مرام – مجال – منارة – مَفَازة – مَثَار

تمرين (4)

الأفعال الآتية من باب فرح فهات مضارعها، وإن حدث به إعلال فاشرحه :
خاف نام غار حار نال عاف

تمرين (5)

هات اسم المفعول من الأفعال الآتية وبين ما فيه من إعلال :
باعَ شانَ رام قاسَ صاد قالَ كالَ

تمرين (6)

اِبن الأفعال الآتية للمجهول وإن حدث بها إعلال فاشرحه :
يُعِيد يُفيد يجيد يريد يسئ يطيل يخيف

تمرين (7)

هات اسم الفاعل لكل مما يأتي، وبين ما يحصل من الإعلال فاشرحه :
أصاب أناب أمال أجاب أبان أعان أشار

تمرين (8)

هات اسم المفعول لكل فعل من الأفعال الآتية ، واشرح ما به من إعلال :
أَقَام – أَجادَ – أَشاعَ
أَجابَ – أَضاعَ – أغاث

تمرين (9)

كَّون جملةً بها كلمة فيها إعلال وإبدال، وأخرى بها كلمة فيها إعلال ليس غير ، وثالثةً تشتمل على كلمة بها إبدال ليس غير.

تمرين (10)

اشرح البيت الآتي، وبين ما في بعض كلماته من الإعلال بالتسكين :
يَهُونُ عَليْنَا أَنْ تُصَابَ جُسُومُنَا وتَسْلَم أعْرَاضُ لنَا وعُقُول


الميزان الصرفي

(1)
الأمثلة
شَرِبَ فَعِلَ هَذَّبَ فَعَّلَ
1 كَرُمَ فَعُلَ 3 فَهَّمَ فَعَّلَ
قَمَرُ فَعَلُ قَسَّمَ فَعَّلَ
* * * * * *
دَحْرَجَ فَعْلَلَ لاعَبَ فَاعَلَ
2 دِرْهَمُ فِعْلَلُ 4 انْصَرَفَ انْفَعَلَ
سَفَرْجَلُ فَعَلَّلُ اِسْتَخْبَرِ اِسْتَفْعَلَ

البحْثُ

أظهر ما يقال في الباب أنه وضع لتدريب الطلاب بطريقة موجزة على معرفة أصول الكلمات، وما يطرأ من زيادة أو حذف أو إعلال، ولما كان أكثر الكلمات ثلاثياً جعل علماء الصرف لوزنها ثلاثة أحرف، هي ألفاء للحرف الأول من الكلمة، والعين للثاني، واللام للثالث.

فإذا نظرنا إلى المثال الأول، رأينا أننا وضعنا ألفاء محل الشين من شرب، والعين محل الراء، واللام محل الباء، مع ضبط أحرف الميزان، وهو فعل بالشكل الذي ضُبطت به أحرف الموزون، وكذلك يقال في كرم وقمر وأشباههما.

وفي الطائفة الثانية نرى الكلمات رباعية وخماسية مجردة، ولما كان الميزان ((فعل)) على ثلاثة أحرف ليس غير، زدنا عليه لاماً في الرباعي، فقلنا في دحرج: (فَعْلَلَ)، وزدنا لامين في الخماسي فقلنا في سفرجل: (فعَلَّل). وكذلك يفعل في كل رباعي وخماسي مجردين.
وفي الطائفة الثالثة نرى أن الكلمة الأولى (هذَّب) حرفها الثاني مضعف لذلك ضَعَّفنا الحرف المقابل له في الميزان. وكذلك يفعل في فهم وقسم وأمثالهما.

وعند تأمل الطائفة الرابعة نرى كلمات تشتمل على أحرف أصلية وزائدة فكلمة (لاعب) فيها اللام والعين والباء وهي أصلية، وفيها الألف وهي زائدة، ويشاهد في ميزانها أن ألفاء والعين واللام وضعت مكان الأحرف الأصلية على الترتيب.وأن ألفاً زائدة وضعت مكان الألف الزائدة، ومثل ذلك من يعمل في كل كلمة تشتمل على أحرف أصلية وزائدة.

القواعد

(17) يوزن الثلاثي المجرد بوضع ألفاء من ((فعل)) مكان الحرف الأول، والعين مكان الثاني، واللام مكان الثالث، وتضبط أحرف الميزان على حسب ضبط أحرف الموزون دائما.
(18) يوزن الرباعي والخماسي المجردان بزيادة لام في الأول ولامين في الثاني على أحرف فعل.
(19) إذا كانت الكلمة مزيدة بتضعيف حرف ضعف الحرف المقابل في الثاني في الميزان.
(20) إذا اشتملت الكلمة على حرف زائد، أو أكثر، وضع الزائد مكانه في الميزان.


الميزان الصرفي

(2)
الأمثلة
صَام فَعَلَ قُمْ فُلْ
اِصْطَبَرَ اِفْتَعَلَ اِسْعَوْا اِفْعَوْا
1 يَقُومُ يَفُْعُل 2 يْرمُونَ يَفْعُونَ
مَرَامُ مَفْعَلُ هبةُ علَةُ
مَهْدِيُّ مَفْعُولُ زنَةُ عِلَةُ

البحْثُ

إذا نظرنا إلى الطائفة الأولى رأينا أن بكلماتها إعلالاً أو إبدالاً، ففي صام إعلال بالقلب، وفي اصطبر إبدال، وفي يقوم إعلال بالتسكين وفي مرام إعلال بالتسكين، وإعلال بالقلب، وفي مهدي إعلال بالقلب، وإذا رجعت إلى ميزان كل كلمة من هذه الكلمات رأيناه لم يتأثر بأي نوع من أنواع الإعلال أو الإبدال المذكورة، وأنه يعطيك وزنها قلب الإعلال أو الإبدال، ويتجاهل حدوث شئ منها، ومن ذلك نستنبط أن الكلمة حصل بها إبدال أو إعلال (بالقلب أو التسكين) توزن على أصلها قبل حدوث الإبدال أو الإعلال.

وعند تأمل الطائفة الثانية نرى أن جميع الكلمات حصل فيها إعلال بالحذف، وإذا رجعنا إلى ميزانها رأينا أن الحرف الذي حذف من الكلمة حذف مقابلة من ميزانها، فالحرف الثاني وهو الواو حذف من قم، فحذف من ميزانه الحرف المقابل له وهو العين، ومثل ذلك يقال في بقية الكلمات، ومن ذلك نستطيع أن ندرك أنه حذف من الكلمة حرف أو أكثر حذف ما يقابل ذلك في الميزان.

القواعد

(21) إذا حصل في الكلمة إبدال أو إعلال بالقلب أو التسكين، وزنت الكلمة على حسب أصلها قبل الإبدال أو الإعلال ولا ينظر أليهما.
(22) إذا حذف من الكلمة بعض أحرفها حذف نظير ذلك من الميزان.

تمرين(1)

زن الأسماء المعربة والأفعال في العبارة الآتية :
إذا وَعَدت عِدَةً فأَنجِز، فإنًّ من اكبر ما يَضُرُّ الأفراد والأممَ أن تُتَّخَذَ المواعيدُ ذريعة إلى الممَاطَلةِ والتسويفِ، وكثيراً ما يُقَوَّى الميعادُ بكل مُحرِجَة من الإيْمان، والقائلُ والمَقُولُ له يعتقدان أنها كاذبةُ، فإذا تقهقرتِ التجارةُ والصناعةُ في الشرق، فذلك لأنهما في حاجة ماسةٍ إلى الأخلاقِ قبلَ احتياجِها إلى المال.

تمرين (2)

زن الكلمات الآتية مع ضبط الميزان بالشكل :
شمْسُ ـ نَظَرَ ـ كَتِفَ ـ عَلِمَ ـ جَعُفَرُ ـ فَرَّ ـ بَعْثَرَ

تمرين (3)

هات كلمات للموازين الآتية مع الضبط :
فِعْلُ فُعْلُ فَعِلَ فَعًلَ فَعْللَ

تمرين (4)

زن الكلمات الآتية مع ضبط الميزان بالشكل :
يَسُود ـ يَسيل ـ مَقَام ـ قَادَ
اِزْدَلَفَ(1) ـ مَرْمىُّ ـ قَضَى ـ اِتَّصل

تمرين (5)

زن الكلمات الآتية واضبط الميزان بالشكل :
صُن ـ داعٍ ـ ثِق ـ سَعَةُ ـ اِرْض ـ يَقْضُون


تمرين (6)

هات ميزان الكلمات الآتية مضبوطاً :
اِسْتَجَارَ ـ اِنْطَلَقَ ـ اِنتفعَ ـ تشاركَ
أخبَرَ ـ احمارَّ ـ اقشعرَّ ـ تقدَّمَ

تمرين (7)

هات كلمات للموازين الآتية واضبطها :
فَاعل ـ اِفتَعلَ ـ تَفَاعَلَ ـ فَاعلُ
تَفَعَّلَ ـ فعائِل ـ فعِيلُ ـ مفعول
فَعُول ـ إفْعالُ ـ مُفُاعَلَهُ ـ فَعلاءُ

تمرين (8)

زن الكلمات الآتية مع ضبط الميزان :
أَطبَّاء ـ أعْداء ـ جيَّد ـ ميثاق ـ نائم ـ سُعَاة

تمرين (9)

صُغْ من ((ماتَ)) و((غالَ)) على وزن فِعْلَة ، وإذا حدث إعلال فبينه.

تمرين (10)

صُغْ من ((نَسىَ)) على وزن مفعول، ومن ((وَنَى)) على وزن مِفْعَال، وإذا حدث إعلال فاشرحه.

تمرين (11)

صُغْ من ((جَال)) على وزن مَفْعَل. ومن ((عَلَا)) على وزن فَعيل، ومن ((قام)) على وزن فَيْعِل، وإذا حدث إعلال فوضحه.

تمرين (12)

فعلُ ((مِيقاتِ)) وَقتَ، وفعل ((ميقاةِ)) وَقَى، فما ميزانها؟ وما فيها من إعلال؟

تمرين (13)

تكون كلمة ((مُعْتاد)) اسم فاعل وتكون اسم مفعول، زِنها في الحالين، ثم ضعها في جملة مفيدة في كل حال منهما.

تمرين (14)

اشرح البيتين الآتيين ثم زن فعلين وثلاثة اسماء فيها :
بَـلاءُ لَيْسَ يَعْـدِلهُ بـَلاءُ عَـدَاوَةُ غَيْرَ ذِي حَسَبٍ ودِين
يبيحُكَ مِنْهُ عِرْضاً لَمْ يَصُنْهُ وَيَرْتَعُ مِنْكَ في عِرْضٍ مَصُون

------------------

(1) الضغن : الحقد
(2) الأسنة : جمع سنان وهو طرف الرمح.
(1) اقترب


EmoticonEmoticon