Monday, February 17, 2014

المعرب من الأسماء والعطف على الشرط والجواب بالواو والفاء

Tags

المعرب من الأسماء والعطف على الشرط والجواب بالواو والفاء


المحتويات

  1. المعرب من الأسماء
  2. العطف على الشرط والجواب بالواو والفاء
  3. العودة إلي النحو الواضح في قواعد اللغة العربية


(4) المعرب من الأسماء

الأمثلة
1- كبر الغلام وطابت أخلاقه وعاداته .
للفيل نابان طويلتان .
حضر المهندسون وحضر أخوك معهم .

2- أحب العلم والعلماء
إذا رأيت ذا فضل فاحترمته .
أطع والديك ومعلميك .
الأمهات يهذبن البنات

***

3- راقني جمال القصر غرفه وشرفاته .
لا تقصر في احترام أبويك وأستاذيك وكل ذي فضل .
يطيب الشتاء في أسوان .

البحث
منهج المدارس الابتدائية دراسة وافيه لمباحث هذا الباب، وإنك إذا تأملت الأمثلة المتقدمة، وتدبرت أسماءها المعربة، وبحيث فيما اشتملت عليه من أنواع الإعراب وعلاماته ، تذكرت ما سبقت دراسته هناك، على أن هذا لا يحول دون العودة إلى ذكر القواعد في شيء من الإيجاز والإجمال .

القواعد

(86) الأسماء جميعها معربة إلا ألفاظاً محصورة تقدم ذكر الكثير منها في الباب الماضي .
(87) أنواع إعراب السم ثلاثة : رفع ، نصب ، جر .
(88) الأصل في رفع الاسم أن يكون بضمة، وتبوب عنها ألف في المثنى وواو في جمع المذكر السالم والأسماء الخمسة .
(89) الأصل في نصب الاسم أن يكون بفتحة ، وتنوب عنها ألف في الأسماء الخمسة ، وياء في المثنى وجمع المذكر السالم ، وكسرة في جمع المؤنث السالم .
(90) الأصل في جر الاسم أن يكون بكسرة ، وتنوب عنها ياء في المثنى وجمع المذكر السالم والأسماء الخمسة وفتحة في الممنوع من الصرف .

تمرين (1)

عين الأسماء المعربة فيما يأتي وبين الإعراب وعلامته في كل اسم :

لما بنى المنصور مدينة بغداد واستكثر في بنائها النفقات، رأى أن يهدم إيوان كسرى ويستعمل أنقاضه، فاستشار خالد بن برمك في ذلك ، فقال خالد: لا تفعل يا أمير المؤمنين ، فإنه آية الإسلام ، ومصلى علي بن أبي طالب ، وما يبذل في نقضه يربي على نفعه، فقال له المنصور أبيت يا خالد إلا ميلاً إلى العجمية . ثم أمر المنصور بهدمه ، ففتحت فيه ثلمة كانت النفقة عليها أكثر مما حصل منها ، فأمسك المنصور وقال يا خالد قد صرنا إلى رأيك ، قال خالد :
يا أمير المؤمنين ، أنا الآن أشير بهدمه ، لئلاً يتحدث الغادرون والرائحون أنك عجزت عن هدم ما بناه غيرك .

تمرين (2)

ضع الكلمات الآتية في جمل تامة ، بحيث تكون مرة مرفوعة، ومرة منصوبة ، ومرة مجرورة .
سعاد – ساقا النعامة – الفرس – إبراهيم
المهذبون – ذوا فضل – أبو بكر – كلمات

تمرين (3)

ثن الكلمات الآتية ، ثم اجمعها جمع سلامة يناسبها ، وضع كل واحدة منها بعد التثنية والجمع في جملتين تامتين :
المسافر – الراية – المتعلم – المهذبة – الظالم

تمرين (4)

(1) كون ثلاث جمل تشتمل كل منها على اسم من الأسماء الخمسة ، مرفوع في الأولى ، منصوب في الثانية ، مجرور في الثالثة .
(2) كون ثلاث جمل تشتمل الأولى منها على مثنى مرفوع ، والثانية على مبنى منصوب، والثالثة على مثنى مجرور .
(3) هات ثلاث جمل تشتمل كل منها على جمع مذكر سالم ، بحيث يكون هذا الجمع في الجملة الأولى مرفوعاً ، وفي الثانية منصوبا، وفي الثالثة مجروراً .

(4) هات جملتين بالأولى منهما جمع مؤنث سالم منصوب ، وبالثانية اسم ممنوع من الصرف مجرور .

تمرين (5)

اشرح بيتين مما يأتي : وأعرب بيتاً واحداً :
قال أبو الطيب يمدح سيف الدولة :
فدتك نفوس الحاسدين فإنها معذبة في حضرة ومغيب
وفي تعب من يحسد الشمس ضوءها ويجهد أن يأتي لها بضريب

وقال أيضاً :
ولا تطمعن منة حاسد في مودة وإن كنت تبديها له وتنيل
وإنا لنلقى الحادثان بأنفس كثير الرزايا عندهن قليل

اقتران جواب الشرط بالفاء

الأمثلة

(1) من سعى في الخير فسعيه مشكور .
(2) إن حياك أحد بتحية فحيه بأحسن منها .
(3) من أفشى سر الصديق فليس بأمين .
(4) إن عصيت أمرى فلن تنال محبتي .
(5) إن نهضت جمهورية مصر العربية اليوم فقد نهضت من قبل .
(6) إن تجتهد فما أقصر في مكافأتك .
(7) من يتعب في صغره فسيسيريح في كبره .
(8) من ظلم الناس فسوف يندم .

البحث

انظر إلى الأمثلة السابقة تجدها جميعاً جملاً شريطة ، تتألف كل واحد منها من أداء شرط وجملتين بعدها هما جملتا الشرط والجواب. تدبر بعد ذلك جملة الجواب وحدها في كل مثال، وحاول أن تجعلها في مكان جملة الشرط . إن فعلت ذلك لم يستقم كلامك، لأن الجواب في المثال الأول جملة اسمية وأداء الشرط لا تدخل على الجمل الاسمية ، ولأنه في بقية الأمثلة جملة فعلية فعلها في المثال الثاني طلبي، وفي المثال الثالث جامد ، وفي الرابع مسبوق بلن، وفي الخامس مسبوق بقد، وفي السادس مسبوق بما، وفي السابع مسبوق بالسين، وفي الثامن مسبوق بسوف ، وأدوات الشرط جميعها لا تباشر الجمل الفعلية التي تجيء على صورة من الصور السبع المتقدمة .

تأمل أجوبة الشرط في الأمثلة الثمانية المتقدمة تجدها جميعاً مقرونة بالفاء، ولو أنك تتبعت جميع أجوبة الشرط التي لا يصلح وضعها موضع الشرط لوجدتها دائماً مقرونة بالفاء .

القاعدة

(91) إذا لم يصلح الجواب لأن يكون شرطاً وجب اقترانه بالفاء، وذلك بأن كان جملة اسمية ، أو فعلية فعلها طلبى أو جامد أو مسبوق بلن أو قد أو ما أو السين أو سوف .

تمرين ( 1 )

بين الجمل الشرطية في العبارات الآتية ، وبين السبب في اقتران أجوبتها بالفاء :

العرب من أحسن خلق الله استعداداً ، فإن نافسوا غيرهم من الأمم في علم فما تقتصر عن ذلك فطنهم ، وإن سابقوا في الصناعات فلن تبعد عنهم غاية ، وإن عمدوا إلى زراعة فهم أهل كدح وجلاد ، وإن يروموا مراماً فثق بأنهم أولو عزم وهمة ، نسبهم عريق ، ومجدهم أثيل ، فإن نهضوا اليوم فقد كانوا أول الناهضين، وإن أخذوا بأسباب الحضارة فإنهم يسيرون على سنن آباء عظام وأجداد كرام ، ومن خالجه شك في عظمتهم فليقرأها في صحائف الآثار .

تمرين ( 2 )

أتمم الجمل الشرطية الآتية بذكر أجوبة الشرط المحذوفة مقرونة بالفاء ، استوف جميع المواضع التي يجب فيها اقتران الجواب بالفاء :

(1) من مدحك بما ليس فيك . . . (5) من أحب أن يطاع . . .
(2) إن صحبت الأشرار . . . (6) من يسع بين الناس . . .
(3) ما تول من معروف . . . (7) مهما تحف من طباعك . . .
(4) إن أحسنتم إلى الناس (8) إذا ما تتقن عملك . . .

تمرين ( 3 )

اجعل كل جملة من الجمل الآتية جواب شرط :
(1) . . . نعم القرين (7) . . . سيفوتك القطار
(2) . . . أمنتم العدوي (8) . . . الفوز حليفك
(3) . . . ما نسلم من الأذى (9) . . . يقوى بدنك
(4) . . . قد أساء إلى وطنه (10) . . . اتبع نصح الطبيب
(5) . . . يجدان زرعا ناضراً (11) . . . سوف تلحقك الندامة
(6) . . . لن ينال مطلبه (12) . . . لا تقصر في عملك

تمرين ( 4 )

كون تسع جمل شرطية، جواب الشرط في الثلاث الأولى منها جملة اسمية ، وفي الثلاث الثانية جملة فعلية دال على الطلب ، وفي الثلاث الأخيرة جملة فعلية فعلها جامد .

تمرين ( 5 )

كون خمس جمل شرطية ، جواب الشرط في كل منها جمة فعلية ، فعلها مسبوق في الأولى بما ، وفي الثانية بلن، وفي الثالثة بقد ، وفي الرابعة بالسين وفي الخامسة بسوف .

تمرين في الإعراب ( 6 )

أ - نموذج :

من جد فالنجاح حليفه :
من - اسم شرط جازم مبنى على السكون .
جد - فعل ماض مبني على الفتح، فعل الشرط، والفاعل ضمير مستتر
فالنجاح - الفاء واقعة في جواب الشرط ، والنجاح مبتدأ مرفوع .
حليفه - حليف خبراً المبتدأ مرفوع ، وهو مضاف ، والهاء مضاف إليه
والجملة من المبتدأ والخبر في محل جزم ، جواب الشرط .

ب- أعرب الجملتين الآتيتين :

(1) ما تفعل من خبر فلن يضيع جزاؤه .
(2) إن ظلمت فسوف تحاسب .

تمرين ( 7 )

اشرح أحد الأبيات الآتية وأعرابه :

ومن طلب العلا من غير كد أضاع العمر في طلب المحال
ومن عاش في الدنيا فلا بد أن يرى من العيش ما يصفو وما يتكدر
ومن قل فيما يتقيه اصطباره فقد قل فيما يرتجيه مناه


العطف على الشرط والجواب بالواو والفاء

الأمثلة

(1) إن تعمل وتثابر أو تثابر تنجح .
(2) إن تحلف وتكذب أو ونتكذب تأثم .
(3) إن تقض وتعدل أو وتعدل تدرك رضا الناس .

***

(4) من يأكل كثيراً يتخم ويمرض أو ويمرض أو ويمرض .
(5) من يتبع هواه يشق ويندم أو يندم أو يندم .
(6) ما تدخر ينفعك وينفع وطنك أو ينفع أو ينفع .

البحث

الأمثلة الثلاثة الأولى جميعها جمل شرطية ، وإذا تأملت فعل الشرط في كل منها وجدته متلوًّا بفعل مضارع مسبوق " بالواو " وإذا تدبرت هذا الفعل المقرون بالواو وجدته قد جاء في كل مثال من هذه الأمثلة الثلاثة على وجهين، فهو مرة مجزوم، ومرة منصوب ، أما الجزم فبالعطف على فعل الشرط، وأما النصب فبأن مضمرة وجوباً بعض الواو ، وتكون الواو إذا واو المعية، ولو أنك تتبعت كل مضارع تال لفعل الشرط مسبوق بالواو لوجدت أن هذين الوجهين جائزان فيه . "
والفاء " مثل الواو في ذلك ، غير أن الفاء حين ينصب الفعل بعدها تفيد السببية

تأمل الأمثلة الأخيرة، تجد أيضاً جملاً شرطية وقد تلا الجواب في كل منها مضارع مسبوق بالواو ، وإذا تأملت هذا المضارع المقرون بالواو هنا، وجدته قد جاء على ثلاثة أوجه ، فهو مرة مجزوم ، ومرة منصوب ، ومرة مرفوع ، أما الجزم والنصب فلما تقدم ، وأما الرفع فعلى تقدير استئناف الكلام وابتدائه، ولو أنك تتبعت كل فعل مضارع تال للجواب مسبوق بالواو لوجدت هذه الأوجه الثلاثة جائزة فيه . والفاء هنا مثل الواو أيضاً .

القاعدة

(92) إذا تلا الشرط مضارع مقترن بالواو أو الفاء جاز فيه وجهان : الجزم على العطف ، والنصب على إضمار أن ، أما إذا تلا الجواب مضارع مسبوق فإحداهما فيجوز فيه الجزم والنصب لما سبق ، والرفع على الاستئناف .

تمرين ( 1 )

بين في العبارات الآتية كل وجه ممكن في إعراب الأفعال المضارعة التي تلي الواو والفاء .
(1) من يصحب الأخيار ويتبع نصح الحكماء تستقم أموره .
(2) من يعمل فيتقن عمله يربح ويكسب ثقة الناس .
(3) من يعاشر الناس بالمعروف يحبوه ويكرموه .
(4) من يفرط في السهر يضعف ويسرع إليه الهرم,
(5) من يبكر إلى عمله يغن ويسعد .
(6) من يأكل طعاماً حاراً ويشرب ماء بارداً تفسد أسنانه .
(7) من يكثر مزاحه تسقط هيبته ويضيع احترامه .
(8) إن تسكن في الريف تقل نفقتك فيكثر مالك .
(9) إن تركبوا الخيل تقوا أبدانكم ويزيد نشاطكم .

تمرين ( 2 )

ضع بعد فعل الشرط في العبارات الآتية فعلاً مضارعاً ملائماً ، واجعله مسبوقاً مرة بالواو، ومرة بالفاء ، وبين الوجوه الممكنة فيه :
(1) إن تمشي في الحقول . . . يصح بدنك .
(2) إن تسمع النصح . . . تنجح .
(3) إن تتكلم . . . يكثر سقطك .
(4) إن تتعلموا السباحة . . . تنجوا من الغرق .
(5) من يعامل الناس . . . يحبوه .
(6) من ينفق . . . يأمن الفقر .
(7) إن تعد مريضاً . . . يتألم .
(8) من يعاتب الأصدقاء . . . يملوه .

تمرين ( 3 )

ضع بعد جواب الشرط في العبارات الآتية فعلاً مضارعاً ملائماً ، واجعله مسبوقاً مرة بالواو، ومرة بالفاء. وبين الوجوه الممكنة فيه :

1-إن ندخل البستان نقطف من أزهاره . . .
2- من يستعن بنا نسارع إليه . . .
3- من لم ينفع الناس يستغنوا عنه . . .
4- ما تفعل من خير يعلمه الله . . .
5- إن تطعموا الفقراء تحمدوا . . .
6- إن تفتح نوافذ المنزل تدخله الشمس . . .
7- متى ينضج العنب نقطفه . . .
8- متى يأت الصيف يهجر الأغنياء مصر . . .
9- متى يسئ إلى الناس يخزه ضميره . . .

تمرين ( 4 )

(1) كون ثلاث جمل شرطية في كل منها فعل مضارع تال لفعل الشرط مسبوق بالفاء أو الواو، وبين ما يجوز فيه من أوجه الإعراب .
(2) كون ثلاث جمل شرطية في كل منها فعل مضارع تال للجواب مسبوق بالفاء أو الواو ، وبين ما يجوز فيه من أوجه الإعراب .
(3) كون ثلاث جمل شرطية في كل منها فعلان مضارعان أولهما تال لفعل الشرط مسبوق بالفاء وثانيهما تال للجواب مسبوق بالواو، وبين ما يجوز فيهما من أوجه الإعراب .

تمرين ( 5 )

اشرح قول زهير وبين ما جاء فيه منطبقاً على القاعدة السابقة ثم أعرب الشرط الأول منه :
ومن يك ذا فضل فيبخل بفضله على قومه يستغن عنه ويذمم

-------------------

ENDNOTE

الضريب : المثيل .
الفعل الجامد هو ما يلازم صورة واحدة كعسى وليس ونعم وبئس .


EmoticonEmoticon