Hot!

الأحاديث الموضوعة في الأدب والزهد والطب وعيادة المريض

الأحاديث الموضوعة في الأدب والزهد والطب وعيادة المريض


كتاب الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة للشوكاني

محتويات

كتاب الأدب والزهد والطب وعيادة المريض

1 – حديث : من نام بعد العصر . فاختلس عقله فلا يلومن إلا نفسه .
رواه ابن حبان عن عائشة مرفوعاً . وفي إسناده : خالد بن القاسم . كذاب .
وقد رواه ابن عدي من طريق أخرى : من حديث عبد الله بن عمرو . وفي إسناده : ابن لهيعة . وفيه ضعف ، وأخرجه ابن السني من حديث عائشة بإسناد آخر . وخالد المذكور قد وثقه ابن معين ( 381 ) ، فدعوى أن الحديث موضوع مجازفة ( 382 ) .
2 – حديث : من نام على أسكفة باب بيته فأصابه شيء ، فلا يلومن إلا نفسه .
هو من نسخة موضوعة .

3 _ حديث : نهيه صلى الله عليه وآله وسلم أن تقص الرؤيا على النساء .
قال العقيلي : لا أصل له .
4 _ حديث : الرؤيا على رجل طائر ما لم تعبر . فإذا عبرت وقعت .
ذكره في المقاصد . وقد أخرجه الترمذي وصححه ، فلا وجه لذكره في كتاب الموضوعات : كما فعل ابن طاهر .
5 _ حديث : شرب اللبن محض الإيمان ، من شربه في منامه فهو على الإيمان والفطرة .
في إسناده : كذاب ومجروحان .
6 _ حديث النهي أن تقص الرؤيا حتى تطلع الشمس .
في إسناده : من يكذب ومن لا يعرف .

7 _ حديث : من أكرم حبيبتيه فلا يكتب بعد العصر .
قال في المقاصد : ليس في المرفوع .
8 _ حديث : النظر إلى الخضرة يزيد في البصر ، النظر إلى المرأة الحسناء يزيد في البصر .
قال الصنعاني : موضوع .
9 _ حديث : ثلاثة يجلين البصر : النظر إلى الخضرة ، وإلى الماء الجاري ، وإلى الوجه الحسن .
في إسناده : كذاب . وقد روى من طرق أخرى ( 383 ) وقد تقدم في الأطعمة : النظر إلى الخضرة وإلى الأترج وإلى الحمام الأحمر .
10 _ حديث : عليكم بالوجوه الملاح والحدق السود . فإن الله يستحيي أن يعذب وجهاً مليحاً .
رواه ابن عدي عن أنس مرفوعاً . وهو موضوع . في إسناده : وضاع .

11 _ حديث : ما حسن الله خُلق رجل وخلقه فأطعم لحمه النار .
في إسناده : عاصم بن علي ، قيل : ليس بشيء ، ورد بأنه أخرج له البخاري في صحيحه ووثقه الناس ( 384 ) .
وروى من حديث أبي هريرة وأنس . وفي إسنادهما : مقال ( 385 ) فالحديث إذا لم يكن حسناً . فهو ضعيف وليس بموضوع ( 386 ) .
12 _ حديث : إذا بعثتم إليّ بريداً فابعثوا حسن الوجه ، حسن الاسم .
رواه العقيلي والطبراني عن أبي هريرة مرفوعاً .
في إسناده : عمر بن راشد . قيل : وليس بشيء ، ورد بأنه قد وثقة جماعة ( 387 ) .
وقد روى من حديث بريدة عند البزار بإسناد صحيح ، كما قال الهيثمي في مجمع الزوائد ( 388 ) .
ورواه ابن النجار عن علي مرفوعاً بلفظ : اطلبوا حوائجكم عند صِباح الوجوه ، فإذا بعثتم إلى بريدا _ إلخ . وله طرق ( 389 ) .

13 _ حديث : من آتاه الله وجهاً حسناً واسما حسناً وجعله في موضع غير شائن فهو من صفوة الله من خلقه .
في إسناده : من هو متروك ، وسيأتي ذكر هذا الحديث في الخاتمة إن شاء الله تعالى بأبسط مما هنا فراجعه .
14 _ حديث : كلام أهل الجنة بالعربية ، وكلام أهل السماء ، وكلام أهل الموقف بالعربية .
رواه ابن حبان عن ابن عمر مرفوعاً . وهو موضوع .
15 _ حديث : من تكلم بالفارسية زادت في حسبه ، ونقصت من مروءته .
رواه ابن عدي عن أنس مرفوعاً . قيل : إنه موضوع .
قال الدارقطني : تفرد به طلحة بن زيد الرقي . وهو منكر الحديث ( 390 ) .
وقد أخرجه الحاكم في المستدرك ، وتعقبه الذهبي . فقال : ليس بصحيح ، وإسناده واهٍ بمرة ، وله شاهد عن ابن عمر مرفوعاً : من أحسن منكم أن يتكلم بالعربية فلا يتكلمن بالفارسية ، فإنه يورث النفاق . رواه الحاكم . وفي إسناده : عمر بن هارون . قال الذهبي : كذبه ابن معين .

16 _ حديث : ما من عبد رأى الهلال فحمد الله وأثنى عليه ، وقرأ الحمد سبع مرات إلا أعفاه ( ؟ ) الله من وجع العين ذلك الشهر .
رواه الخطيب عن أنس مرفوعاً وفي إسناده : وضاع .
17 _ حديث كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا أشفق من الحاجة أن ينساها ربط في يده خيطاً ليذكرها
رواه الدارقطني عن ابن عمر مرفوعاً . وفي إسناده : سالم بن عبد الأعلى .
قال العقيلي : لا يعرف إلا به ، ولا يتابع عليه .
وقد روى الدارقطني عن واثلة بن الأسقع مرفوعاً نحوه ، وكذلك رواه عن رافع بن خديج مرفوعاً ، وكذلك رواه ابن عدي ، وابن شاهين عن أنس مرفوعاً ولا أصل لشيء منها .

18 _ حديث : من أتى منزله . فقرأ : الحمد لله ، وقل هو الله أحد ، نفى الله عنه الفقر ، وكثر خير بيته حتى يفيض على جيرانه .
رواه الدارقطني عن أبي هريرة مرفوعا . قيل : لا يصح . تفرد به محمد ابن سالم ، وليس بشيء .
قال في اللآلىء : هو من رجال الترمذي . ولم يتهم بوضع ( 391 ) : وللحديث شاهد . رواه البيهقي في الشعب عن ابن عباس ( 392 ) .
19 _ حديث : من عطس أو تجشأ ، وأسمع عطسة أو جشاء فقال : الحمد لله على كل حال ، صرف الله عنه سبعين داء أهونها الجذام .
رواه الخطيب عن ابن عمر مرفوعاً . وفي إسناده : متروك ، وهو محمد ابن كثير بن مروان الفهري .
وقد روى عن على مرفوعاً : إذا عطس العبد . فقال : الحمد لله على كل حال ، لم يصبه وجع الأذنين ، ولا وجع الضرس .
ذكره الخلعي في فوائده ( 393 ) .
وروى ابن أبي شيبة في المصنف بإسناده إلى علي رضي الله عنه قال : من قال عند كل عطسة يسمعها الحمد لله رب العالمين على كل حال ، ما كان لم يجد وجع الضرس ولا الأذن ( 394 ) .

وروى الخطيب عن أبي أيوب الأنصاري : أن رجلا عطس عند النبي صلى الله عليه وآله وسلم فسبقه رجل إلى الحمد . فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم : من يذكر العاطس إلى محامد الله تعالى ، عوفى من وجع الداء والدبيله .
وفي إسناده : وضاع ومتروك .
ورواه ابن عساكر عن ابن عباس مرفوعاً : من سبق العاطس بالحمد ، وقاه الله وجع الخاصرة ، ولم ير فيه مكروهاً حتى يخرج من الدنيا ( 395 ) .
وأخرج نحوه الطبراني في الأوسط عن على مرفوعا ( 396 ) .
ورواه الحكيم الترمذي عن واثلة بن الأسقع مرفوعاً ( 397 ) .
20 _ حديث : إذا طنت أذن أحدكم فليصل علي وليقل : ذكر الله بخير من ذكرني .
رواه العقيلي عن أبي رافع مرفوعا . قيل : هو موضوع ( 398 ) .
وقد أخرجه نحوه : ابن السني في عمل اليوم والليلة ، والخرائطي في مكارم الأخلاق ( 399 ) .

21 _ حديث : من حدث حديثاً فعطس عنده فهو حق .
رواه ابن شاهين عن أبي هريرة مرفوعاً . قيل : هو باطل ، تفرد به معاوية ابن يحيى ، وليس بشيء ( 400 )
قال في اللآلىء : قلت أخرجه الحكيم الترمذي ، وأبو يعلي ، وابن عدي ، والطبراني في الأوسط ، والبيهقي في شعب الإيمان ، من طريق معاوية المذكور .
وقد روى نحوه : الطبراني عن أنس مرفوعا ( 401) ، وقد حسن حديث أبي هريرة النووي ( 402) .
22 _ حديث : إن السلام اسم من أسماء الله ، وضعه في الأرض تحية لأهل ديننا وأماناً لأهل ذمتنا .
رواه الطبراني عن أبي هريرة مرفوعا .
وفي إسناده : كذاب . وقد روى من حديث أبي أمامه وأنس وابن مسعود وغيرهم كما قال في اللآلىء ( 403) .

23 _ حديث : إذا صافح المؤمن المؤمن نزلت عليهما مائة رحمة ، تسعة وتسعون لأبشهما وأحسنهما لقاء .
رواه الخطيب عن أبي هريرة مرفوعاً ، وفي إسناده : محمد بن عبد الله الأشناني ، وهو وضاع . ورواه البيهقي في الشعب عن عمر مرفوعا (404)
24 _ حديث : ما من مسلم يعطس عطسه . فقال : الحمد لله ، إلا خلق الله من عطاسه ملكا يحمد الله عز وجل إلى يوم القيامة .
في إسناده : متهم بالوضع .
25 _ حديث : ثلاث لا ينجو منهم أحد : الظن ، والطيرة ، والحسد .
قال في المقاصد : فيه ضعف .
26 _ حديث : إن الله أعطاني نهراً يقال له : الكوثر في الجنة لا يدخل أحد إصبعه في أذنيه إلا سمع خريره .
ذكره في المقاصد .

27 _ حديث : الناس سواء كأسنان المشط ، وإنما يتفاضلون بالعافية ، والمرء كثير بأخيه ، يرفده ويكسوه ويحمله ، ولا خير في صحبة من لا يرى لك مثل ما ترى له .
رواه ابن عدي عن أنس مرفوعا ً . وقال : وضعه سليمان بن عمر . وقال في أللآلىء : له طريق آخر . أخرجه الحسن بن سفيان في مسنده . فذكرها من حديث سهل بن سعد ( 405) .
28 _ حديث إن الخلق الحسن طوق من رضوان الله في عنق صاحبه , والطوق مشدود إلى سلسلة من رحمه الله ، والسلسلة مشدودة إلى حلقة من أبواب الجنة ، حيثما ذهب الخلق الحسن جرته السلسلة إلى نفسها ، وأن الخلق السيء طوق من سخط الله ، والسلسة مشدودة إلى حلقة من أبواب النار ، حيثما ذهب الخلق السيء جرته السلسلة إلى نفسها .
في إسناده : عبد الرحمن بن محمد بن الحسن البلخي . وضاع .

29 _ حديث : إن العجم يبدؤن بكبارهم إذا كتبوا إليهم . فإذا كتب أحدكم فليبدأ بنفسه .
رواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعاً ، وهو موضوع ، وفي إسناده : مجهول ، وهو : محمد بن عبد الرحمن القشيري .
وقد رواه الطبراني في الأوسط من طريق أخرى بلفظ : إذا كتب أحدكم إلى إنسان فليبدأ بنفسه ، وإذا كتب فليترب كتابه فهو أنجح ( 406) .
ورواه الطبراني أيضاً في الكبير عن النعمان بن بشير ( 407) .
وقد روى أبو داود ، وابن أبي شيبة : أن العلاء بن الحضرمي كان عامل النبي صلى الله عليه وآله وسلم على البحرين ، وكان إذا كتب إليه بدأ بنفسه , وكان هذا هو المعلوم من حال الصحابة فمن بعدهم ( 408) .
30 _ حديث رد جواب الكتاب حق ، كرد السلام .
رواه ابن عدي عن أنس مرفوعاً ، وهو موضوع .
وقد روى ابن أبي شيبة في مصنفه عن ابن عباس قال : إني لأرى جواب الكتاب علي حقاً ، كرد السلام .

31 _ حديث من نظر في كتاب أخيه بغير إذنه فإنما ينظر في النار .
طرقه واهية .
32 _ حديث : من عير أخاه بذنب ، لم يمت حتى يعمله .
في إسناده : كذاب . وقد أخرجه الترمذي وحسنه ، فلا وجه لذكره في الموضوعات ( 409) .
33 _ حديث : استوصوا بالغوغاء خيراً ، فإنهم يسدون البثوق ، ويحفرون الخنادق ، ويطفئون الحريق .
رواه ابن حبان عن ابن عمر مرفوعاً ، وقال : موضوع . آفته محمد بن الخليل الذهلي .
34 _ حديث : البلاء موكل بالمنطق ، فلو أن رجلا عير برضاع كلبة لرضعها .
رواه الخطيب عن أبي هريرة مرفوعاً بلفظ : البلاء موكل بالقول . ما قال عبد لشيء لا والله لا أفعله أبداً ، إلا ترك الشيطان كل عمل وولع بذلك منه وفي إسناده : كذاب .
وقد رواه البيهي في شعب الإيمان ( 410) .

35 _ حديث : لو أدركت والدي أو أحدهما وأنا في الصلاة ، صلاة العشاء وقد قرأت فيها فاتحة الكتاب ينادي : يا محمد ، لأجبته .
وهو موضوع . آفته يـس بن معاذ .
36 _ حديث : إذا ترك العبد الدعاء للوالدين ، فإنه ينقطع من الولد والرزق في الدنيا .
رواه الحاكم عن أنس مرفوعاً . في إسناده : أحمد بن خالد الجويباري .
متهم ( 411) .
37 _ حديث : من قبل بين عيني أمه كان له ستراً من النار .
رواه ابن عدي عن عباس مرفوعاً ، وقال : إنه منكر إسناداً ومتناً ( 412) .
38 _ حديث : الشاب الذي حضره الموت فلم يستطع أن يقول : لا إله إلا الله . وكان عاقاً لأمه ، فدعاها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فرضيت عنه , فقال الشاب : لا إله إلا الله .
رواه العقيلي عن عبد الله بن أبي أوفى مرفوعاً . وفي إسناده : متروك وكذاب وله طرق أخرى ( 413) .

39 _ حديث : صلوا قرابتكم ولا تجاوروهم ، فإن الجوار يورث الضغائن .
رواه العقيلي عن أبي موسى مرفوعاً . وفي إسناده : مجهول وضعيف .
40 _ حديث : الرجل الذي شكا إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه لا ثوب له . فقال : ألك جيران ؟ قال : نعم . قال : فمنهم أحد له ثوبان ؟ قال : نعم . قال : ويعلم أنه لا ثوب لك ؟ قال : نعم . قال : ولا يعود عليك بأحد ثوبيه ؟ قال [ لا . قال : ] ما ذلك بأخيك .
في أسناده : وضاع .
41 _ حديث : ما أحسن الهدية أمام الحاجة .
رواه الدارقطني في غرائب مالك عن أنس مرفوعا ، وقال : هو باطل وله طرق أخرى ( 414) .
42 _ حديث : إذا أتى أحدكم بهدية . فجلساؤه شركاؤه فيها .
رواه الخطيب عن ابن عباس مرفوعاً ، وفي إسناده : كذاب .

وقد رواه أبو نعيم في الحلية من غير طريقه . وكذلك البيهقي في سننه ، وعلقه البخاري في صحيحه ( 415) .
43 _ حديث : لرد دانق من حرام يعدل عند الله سبعين ألف حجة _ وفي لفظ _ سبعين حجة .
وهو موضوع .
44 _ حديث : يؤثر يوم القيامة بناس إلى الجنة ، حتى إذا دنوا منها ، ونظروا إليها واستنشقوا ريحها ونظروا إلى ما أعد الله لأهلها ، نودوا : أن اصرفوهم عنها لا نصيب لهم فيها : فيرجعون بحسرة ما رجع أحد بمثلها _ إلخ .
رواه الحسن بن سفيان عن عدي بن حاتم مرفوعاً ، قال ابن حبان : باطل لا أصل له . وفي إسناده : أبو جنادة حصين بن المخارق ، يضع .
وقد رواه البيهقي في الشعب من غير طريقه ( 416 ) .

45 _ حديث : إذا اغتاب أحدكم أخاه فليستغفر الله تعالى ، فإنها كفارة له .
رواه ابن عدي عن سهل بن سعد مرفوعاً ، وقال : وضعه سليمان بن عمرو .
وقد رواه ابن أبي الدنيا عن أنس مرفوعاً . وفي إسناده : عنبسة بن عبد الرحمن القرشي . متروك .
ورواه البيهقي في الشعب من طريقه . وقال : إسناده ضعيف . وكذلك اقتصر العراقي في تخريج الإحياء على تضعيفه .
ورواه الدارقطني عن ابن عباس مرفوعاً . وقال : تفرد به حفص بن عمر الأيلي ، وهو ضعيف .
46 _ حديث : إذا كان يوم القيامة ، جيء بالتوبة في أحسن صورة وأطيب ريح ، فلا يجد ريحها إلا مؤمن _ إلخ .
رواه أبو نعيم عن عمر مرفوعاً ، وهو موضوع .

47 _ حديث : أن رجلا من الأنصار يقال له : ثعلبة بن عبد الرحمن : أسلم . وكان يخدم النبي صلى الله عليه وآله وسلم . وذكر حديثاً طويلاً في ذنبه وتوبته .
رواه بطوله أبو نعيم ، وهو موضوع .
48 _ حديث : أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال لأسامة : عليك بطريق الجنة وإياك أن تختلج دونها ، فقال : يا رسول الله : ما أسرع ما يقطع به ذلك الطريق ؟ قال : بالظمأ في الهواجر _ إلخ .
رواه الخطيب مطولا عن سعيد بن زيد ، وهو موضوع . وأكثر رجال إسناده لا يعرفون .
49 _ حديث : إن الله وملائكته يترحمون على المقرين على أنفسهم بالذنوب .
في إسناده : بشر بن إبراهيم ، وضاع .
50 _ حديث : إذا قال العبد : أستغفر الله وأتوب إليه ، ثم عاد ، ثم قالها ، ثم عاد ، ثم قالها ، ثم عاد ، ثم قالها ، ثم عاد ، كتبه الله في الرابعة من الكذابين .
في إسناده : الفضل بن عيسى . كذاب .

51 _ حديث : أربع من الشقاء : جمود العين ، وقساوة القلب ، والحرص على الدنيا ، وطول الأمل .
في إسناده : وضاعان .
52 _ حديث : عقرت الرجل عقرك الله ، قاله لمن مدح رجلا .
قال في المختصر : لم يوجد .
53 _ حديث : لو مشى رجل إلى رجل بسكين مرهف ، كان خيراً له من أن يثنى عليه في وجهه .
قال في المختصر : لم يوجد .
54 _ حديث : من صلى الفجر في جماعة ، وخرج من المسجد فمر بعشرين نفساً فسلم عليهم ، ثم مات ذلك اليوم غفر له .
في إسناده : كذاب .

55 _ حديث : من لقى أخاه عند الانصراف من الجمعة ، فليقل : تقبل الله منا ومنك ، فإنها فريضة أديتموها إلى ربكم .
56 _ حديث : من كثر شيئه كثر شغله ، ومن كثر شغله اشتد حرصه ، ومن اشتد حرصه كثر همه ، ومن كثر همه نسي ربه .
رواه الخطيب عن علي رضي الله عنه مرفوعاً ، وقال : هذا حديث منكر ، تفرد بروايته علي بن محمد الصائغ ، وهو ضعيف ، جداً عن النسائي ، وهو مجهول ( 417 ) .
وقال الذهبي في الميزان ، والدارقطني في غرائب مالك : إنه باطل .
57 _ حديث : ما منكم من أحد غني ولا فقير إلا يود يوم القيامة أنه أوتي من الدنيا قوتاً .
رواه ابن حبان عن أنس مرفوعاً ، وفي إسناده : نفيع عن أنس . ونفيع متروك .
قال في اللآلىء . قلت : أخرجه أحمد في مسنده ، وابن ماجة من هذه الطريق . وله شاهد عن ابن مسعود .
رواه الخطيب بلفظ : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ما من أحد إلا وهو يتمنى يوم القيامة أنه كان يأكل من الدنيا قوتاً ( 418 ) .

58 _ حديث : إذا أردت أن تلقى الله وهو عنك راض فلا تخبأ شيئاً رزقته ، ولا تمنع شيئا سئلته .
رواه الخطيب عن بلال مرفوعا . وفي إسناده : عمر بن راشد ، وهو وضاع .
وقد روى الطبراني عن ابن مسعود مرفوعا ، والبزار عن أبي هريرة مرفوعاً .
أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال لبلال : أنفق يا بلال ، ولا تخش من ذي العرش إقلالا .
قال ابن حجر في زوائده : وإسناده حسن .
59 _ حديث : أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال لرجل من الأنصار : كيف تفلح والدنيا أحب إليك ، من أحنى الناس عليك ؟ .
رواه الخطيب عن جابر مرفوعاً . وفي إسناده : داود بن سليمان بن جندل الهمداني ، والحمل عليه فيه .
60_ حديث : من أصبح وهمه الدنيا فليس من الله في شيء .
رواه الخطيب عن حذيفة مرفوعا ً . وفي إسناده : إسحاق بن بشر ، وهو وضاع .
وقد أخرجه الحاكم من طريقه ، واستدركه الذهبي عليه به ( 419 ) .

61 _ حديث : لو أن عبداً أدى جميع ما افترض الله عليه إلا أنه كان محباً للدنيا : لنادى مناد يوم القيامة ، ألا إن فلانا ً أحب ما أبغض الله .
رواه الخطيب عن جابر مرفوعاً .
قال النقاش : هذا حديث كذب موضوع .
62 _ حديث : من أصبح محزونا على الدنيا ، أصبح ساخطاً على ربه ، ومن أصبح يشكو مصيبة نزلت به فإنما يشكو ربه ، ومن دخل على غني فتضعضع له ذهب ثلثا دينه ، ومن قرأ القرآن فدخل النار فهو ممن اتخذ آيات الله هزؤاً .
رواه الخطيب عن ابن مسعود مرفوعا . وفي إسناده : محمد بن القاسم الطايكاني ، وهو وضاع . وقد روى من طرق ( 420 ) .
63 _ حديث : لا خير فيمن لا يجمع المال ( 421 ) يصل به رحمه ، ويؤدى به عن أمانته ، ويستغتى به عن خلق ربه .
رواه ابن حبان عن أنس مرفوعا . وفي إسناده : العلاء بن مسلمة ، وهو وضاع . وقد رواه البيهقي في الشعب ( 422 ) .

64 _ حديث : أوحى الله إلى الدنيا : أن أخدمي من خدمني ، وأتعبي من خدمك .
رواه الخطيب عن ابن مسعود . وفي إسناده : الحسين بن داود البلخي .
والحديث موضوع .
65 _ حديث : الناس على ثلاث منازل . فمن طلب ما عند الله كانت السماء ظلاله ، والأرض فراشه ، لم يهتم بشيء من أمر الدنيا ، فرغ نفسه لله .
فهو لا يزرع ويأكل الخبز ، وهو لا يغرس ويأكل الثمر ، وذكر حديثا طويلاً .
رواه ابن حبان عن ابن عمر مرفوعا . وقال : إنه وضعه إبراهيم عن عمر السكسكي ( 423 ) .
66 _ حديث : أيما امرئ اشتهى شهوة ، فرد شهوته وآثر على نفسه غفر له .
رواه الدارقطني عن ابن عمر مرفوعا ، وهو موضوع . والمتهم به : عمرو بن خالد ، أبو خالد الواسطي .
67 _ حديث : ما تحت ظل السماء إله يعبد أعظم عند الله من هوى متبع .
رواه الخرائطي عن أبي أمامة مرفوعا . وهو موضوع .

68 _ حديث لعن الله فقيراً تواضع لغني من أجل ماله .
رواه الأزدي عن أبي ذر مرفوعا . وهو موضوع .
69 _ حديث : إن سرك اللحوق بي فلا تخالطي الأغنياء ولا تستبدلي ثوبا حتى ترقعيه .
رواه ابن عدي عن عائشة مرفوعا . وفي إسناده : صالح بن حسان ، وهو متروك .
قال في اللآلىء : الحديث أخرجه الترمذي من طريقه ، وهو ضعيف ، لكن لم يكن متهما بكذب ( 424 ) وأخرجه الحاكم وصححه ، والبيهقي في الشعب ، والطحاوي في مشكل الآثر ( 425 ) .

70 _ حديث : ما بال أقوام يشرفون المترفين ، ويستخفون بالعابدين ، ويعملون بالقرآن ما وافق هواهم _ إلخ .
رواه الطبراني عن ابن مسعود مرفوعا . وفي إسناده : عمر بن يزيد الرفا ، وهو متروك ( 426 ) .
71 _ حديث : لكل أمة مفتاح ، ومفتاح الجنة المساكين ، والفقراء هم جلساء الله يوم القيامة .
رواه ابن حبان عن ابن عمر مرفوعا . وقال : هذا حديث موضوع .
72 _ حديث : أنه صلى الله عليه وآله وسلم كان يقول في دعائه : اللهم احيني مسكينا . وأمتني مسكينا ، واحشرني في زمرة المساكين
رواه الدارقطني عن أبي سعيد مرفوعا . وفي إسناده : يزيد بن سنان عن أبي المبارك . والأول متروك ، والثاني مجهول .
قال في اللآلىء : أخرجه ابن ماجة عن أبي بكر بن أبي شيبة ، وعبد الله ابن سعيد قالا : حدثنا أبو خالد الأحمر عن يزيد بن سنان ، به ، قال : ويزيد ابن سنان قال فيه أبو حاتم : محله الصدق ( 427 ) .
وقال الزركشي في تخريج أحاديث الرافعي : أساء ابن الجوزي بذكره له في الموضوعات . وأقول : لم يذكر صاحب اللآلىء ما يدفع جهالة أبي المبارك .

وقد أخرجه الحاكم في المستدرك من حديث أبي سعيد من غير طريقهما .
وقال : صحيح الإسناد . وأقره الذهبي . ورواه البيهقي في سننه من حديثه بنحوه ( 428) .
ورواه الترمذي في سننه من حديث أنس .
وقال : الحارث منكر [ الحديث ] يعني : الحارث بن النعمان المذكور في إسناده .
قال في اللآلىء : وهذا لا يقتضى الوضع ( 429 ) .
وأخرجه تمام في فوائده من حديث عبادة ، وأخرجه ابن عساكر في تاريخه ، والطبراني والبيهقي في سننه ، والضياء في المختارة وصححه ( 430 ) . ورواه الشيرازي في الألقاب من حديث ابن عباس ( 431 ) .
وقال ابن حجر في التلخيص ، هذا الحديث : رواه الترمذي من حديث أنس ، وإسناده ضيف . ورواه ابن ماجة من حديث أبي سعيد ، وهو ضعيف أيضا .
وله طريق أخرى في المستدرك من حديث عطاء عنه . ورواه البيهقي من حديث عبادة بن الصامت .
وأسرف ابن الجوزي . فذكر هذا الحديث في الموضوعات . وكأنه أقدم عليه لما رآه مبايناً للحال التي مات عليها النبي صلى الله عليه وآله وسلم ( 432 ) لأنه كان مكفياً . قال البيهقي : ووجهه عندي أنه سأل حال المسكنة التي يرجع معناها إلى الإخبات والتواضع . انتهى .

73 _ حديث : زوج الثواني بالكسل ، فولد بينهما الفاقة .
رواه الخطيب عن أنس مرفوعاً ، لا يصح مرفوعاً ( 433 ) وإنما يعرف من قول عمرو بن العاص .
74 _ حديث : ما من مؤمن ولا مؤمنة إلا له وكيل في الجنة . فإذا قرأ القرآن بنى له القصور ، وإن سبح غرس له الأشجار ، وإن كف كف .
رواه الحاكم عن أنس مرفوعاً . وفي إسناده : وضاع ( 434 ) .
75 _ حديث : فكرة ساعة ، خير من عبدة ستين سنة .
رواه أبو الشيخ عن أبي هريرة مرفوعاً . وفي إسناده : عثمان بن عبد الله القرشي ، وإسحاق بن نجيح الملطي ، كذابان , والمتهم به أحدهما .
وقد رواه الديلمي من حديث أنس من وجه آخر ( 435 ) .

76 _ حديث : من زهد في الدنيا أربعين يوماً وأخلص فيها العبادة ، أجرى الله على لسانه ينابيع الحكمة من قلبه .
رواه ابن عدي عن أبي موسى مرفوعاً . وقال : منكر ، وفي إسناده مجهول .
ورواه ابن أبي شيبة في مصنفه عن مكحول ( 436 ) فقال : بلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فذكره .
ورواه الديلمي من حديث أبي ذر رضي الله عنه ( 437 ) .
77 _ حديث : اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله .
رواه ابن عرفة عن أبي سعيد مرفوعاً . في إسناده : محمد بن كثير الكوفي ، وهو ضعيف جداً .
وقد ذكره ابن القيم في موضوعاته ، من حديث ابن عمر بإسناد فيه متروكان .
ورواه الطبراني من حديث أبي أمامة .

قال في اللآلىء : قلت : الحديث حسن صحيح ( 438 ) .
أما حديث ابن عمر . فأخرجه ابن جرير في تفسيره .
وأما حديث أبي سعيد : فأخرجه البخاري في تاريخه ، والترمذي من غير طريق محمد بن كثير المذكور .
وأما حديث أبي أمامة : فإن إسناده على شرط الحسن . هذا معنى كلام صاحب اللآلىء . وعندي أن الحديث حسن لغيره وأما صحيح فلا .
ومن شواهد : ما أخرجه ابن جرير في تفسيره من حديث ثوبان بنحوه ، وما أخرجه ابن جرير أيضاً والبزار ، وابن السني ، وأبو نعيم في الطب من حديث أنس بنحوه ( 439 ) .

78 _ حديث : خيار أمتي في كل قرن خمسمائة . فالأبدال أربعون فلا الخمسمائة ينقصون ولا الأربعون ، كلما مات رجل أبدل الله من الخمسمائة مكانه .
رواه الطبراني . قيل : لا يصح ، وفي إسناده : من لا يعرف ( 440 ) .
روى ابن حبان عن أبي هريرة مرفوعا : لن تخلو الأرض من ثلاثين ، مثل إبراهيم خليل الرحمن . بهم يغاثون ، وبهم يرزقون ، وبهم يمطرون .
وفي إسناده : وضاع ( 441 ) .
وروى الطبراني عن ابن مسعود مرفوعا : إن لله في الخلق ثلاثمائة ، قلوبهم على قلب آدم ، ولله في الخلق أربعون قلوبهم على قلب موسى ، ولله في الخلق سبعة قلوبهم على قلب إبراهيم ، ولله في الخلق خمسة قلوبهم على قلب جبريل ، ولله في الخلق ثلاثة قلوبهم على قلب ميكائيل ، ولله في الخلق واحد قلبه على قلب إسرافيل . فإذا مات الواحد أبدل الله مكانه من الثلاثة ، ثم هكذا باقي الأعداد _ إلخ . وفي إسناده : مجاهيل ( 442 ) .

وروى ابن عدي عن أنس مرفوعاً : البدلاء اثنان وعشرون بالشام ، وثمانية عشر بالعراق _ إلخ . وهو من نسخة موضوعة ( 443 ) وله طرق عن أنس أخرجها الطبراني والخلال ، وابن عساكر ( 444 ) وأبو نعيم والطبراني ( 445 ) .
قال في اللآلىء : وقد ورد ذكر الأبدال من حديث علي رضي الله عنه وسنده حسن ( 446 ) .
ومن حديث [ عبادة بن الصامت . وسنده حسن ( 447 ) ، ومن حديث ] عوف بن مالك رضي الله عنه . أخرجه الطبراني ( 448 ) .
ومن حديث معاذ رضي الله عنه . أخرجه أبو عبد الرحمن السلمي في كتاب سنن الصوفية ( 449 ) .
ومن حديث أبي الدرداء رضي الله عنه . أخرجه الحكيم الترمذي في نوادر الأصول ( 450 ) .
ومن حديث أبي هريرة : أخرجه ابن حبان في الضعفاء . والخلال في كرامات الأولياء ( 451 ) .
ومن حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه . أخرجه ابن عساكر في تاريخه ( 452 ) .
ومن حديث حذيفة رضي الله عنه . أخرجه الحكيم الترمذي في نوادر الأصول ( 453 ) .
وعن ابن عباس موقوفا أخرجه أحمد في الزهد ( 454 ) قال الفتى في موضوعاته .
قلت : هو صحيح وإن شئت قلت : هو متواتر ( 455 ) .

79 _ حديث : ما على أحدكم أن ينشط أخاه المسلم بالصلاة والصيام والصدقة والجهاد والحج يقول : أنا صائم ، وأنا أقوم الليل كذا وكذا ، وأنا حاج . وقد أديت فريضة الإسلام ، وأنا مجاهد في سبيل الله ، ويرغب أخاه وينشطه لذلك .
رواه ابن شاهين عن أنس مرفوعاً ، وهو موضوع .
80 _ حديث : إنا نتخوف من التحدث بالعمل أشد من العمل . قيل : يا رسول الله . كيف ذلك ؟ قال : إن الرجل من أمتي يعمله في السر . فإذا حدث به الناس نسخ من السر العلانية ، فإذا أعجب به نسخ من العلانية إلى الرياء ، فيبطل ، فاتقوا الله ولا تبطلوا أعمالكم .
رواه الخطيب عن أنس مرفوعاً . وفي إسناده كذاب .

قال في اللآلىء : له شاهد أخرجه البيهقي في الشعب عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم . فذكر نحوه : وكذا : رواه الديلمي ( 456 ) .
81 _ حديث : إن الله خلق سبعة أملاك [ قبل أن يخلق السموات ] لكل سماء ملكا _ ثم ذكر أن الحفظة إذا رفعت عمل العبد قال الأول من السبعة ، وهو الذي في سماء الدنيا : اضرب بهذا العمل وجه صاحبه وقل : لا غفر الله لك أنا ملك صاحب الغيبة ، من اغتاب الناس لم أدع عمله يتجاوزني إلى غيري . وذكر حديثاً طويلا.
رواه الحاكم عن معاذ مرفوعاً ، وهو موضوع .

82 – حديث : لاقوني بنياتكم ، ولا تلاقوني بأعمالك .
قال ابن تيمية : موضوع .
83 _ حديث : نية المؤمن خير من عمله .
قال ابن دحية : لا يصح ، وقال البيهقي : إسناده ضعيف . وله شواهد .
84 _ حديث : التائب من الذنب كمن لا ذنب له .
قال في المقاصد : رجال إسناده ثقات .
وقد حسنه شيخنا لشواهده .

85 _ حديث : حسنات الأبرار سيئات المقربين .
قال في الذيل : هو من كلام أبي سعيد الخراز .
وقد رواه ابن عساكر في ترجمته .
86 _ حديث : من خاف الله ، خاف منه كل شيء .
قال في الذيل : في الباب عن جماعة يقوي بعضها بعضاً .
87 _ حديث : لا تنظر إلى صغر المعصية ، ولكن انظر إلى عظمة من تعصيه .
في إسناده : وضاع .

88 _ حديث : لم تصعد الملائكة إلى الله بأفضل من بكاء العبيد ونوحهم على أنفسهم باللأسحار .
في إسناده : أبو عصمة نوح بن نصر ، في حديثه نكارة .
89 _ حديث : من بكى على ذنب في الدنيا ، حرم الله ديباجة وجهه على جهنم .
هذا من نسخة موضوعة .
90 _ حديث : إذا بلغ الرجل أربعين سنة ولم يتب ، مسح الشيطان وجهه . وقال : يأبى وجهاً لا يفلح .
قال في المختصر : لم يوجد .
91 _ حديث : يعجب ربك من الشاب ليس له صبوة .
في إسناده : ابن لهيعة .
92_ حديث : إن لكل شيء معدنا ، ومعدن التقوى العارفين .
قال الصنعاني : موضوع .

93 _ حديث : اتقوا مواضع التهم .
قال في المختصر : لم يوجد .
94 _ حديث : تفكر ساعة خير من عبادة سنة .
ذكره ابن الجوزي في الموضوعات .
وفي رواية لابن حبان : ستين سنة .
وفي رواية للديلمي : ثمانين سنة ، وفي لفظ : ألف سنة .
95 _ حديث : خير الأمور أوسطها .
رواه البيهقي معضلا .

96 _ حديث : إن العبد لينشر له من الثناء ما بين المشرق والمغرب ، وما يزن عند الله جناح بعوضة .
قال في المختصر :لم يوجد ، لكن في الصحيحين معناه .
97 _ حديث : من إجلال الله ومعرفة حقه أن لا تشكو وجعك ، ولا تذكر مصيبتك .
قال في المختصر : لم يوجد .
98 _ حديث : إني أنا الله لا إله إلا أنا : من لم يصبر على بلائي ، ولم يرض بقضائي ، ولم يشكر نعمائي ، فليتخذ رباً سوائي .
قال في المختصر : ضعيف .
99 _ حديث : أبى الله أن يرزق عبده المؤمن إلا من حيث لا يعلم .
قال الصنعاني : موضوع . وذكره ابن الجوزي في الموضوعات .

100 _ حديث : لا تغضبوا في كسر الآنية ، فإن لها لآجالا كآجال البهائم .
إسناده : ضعيف . وله شواهد .
101 _ حديث : الزهد والورع ، يجولان في القلب كل ليلة . فإن صادفا قلباً فيه الإيمان والحياء أقاما فيه وإلا ارتحلا .
قال في المختصر : لم يوجد .
102 _ حديث : خيار أمتي أحداؤها .
وروى _ بزيادة _ الذين إذا غضبوا رجعوا .
قال في المختصر : ضعيف .
وروى : الحدة تعتري خيار أمتي .
قال في المقاصد : فيه سلام بن سلم متروك . وذكر له طرقاً وألفاظاً مختلفة .
وروى : المؤمن سريع الغضب ، سريع الرضا .
ذكره الغزالي في الإحياء : قال العراقي في تخريجه : إنه لم يجده .

103 _ حديث : الأكل مع الخادم من التواضع . من أكل معه اشتاقت له الجنة .
قال في الذيل : هو من كتاب العروس ، الواهي الأسانيد .
104 _ حديث : إذا تواضع العبد رفعه الله إلى السماء السابعة .
قال في المختصر : ضعيف .
وفي لفظ : إن التواضع لا يزيد العبد إلا رفعة ، فتواضعوا يرحمكم الله .
قال أيضاً : هو ضعيف .
وروى : إذا رأيتم المتواضعين من أمتي . فتواضعوا ، وإذا رأيتم المتكبرين فتكبروا عليهم . فإن ذلك مذلة وصغار .
قال أيضاً : غريب .

105 _ حديث : الشؤم سوء الخلق .
قال في المختصر : لا يصح .
106 _ حديث : أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ألبس الخرقة على الصورة المتعارفة عند الصوفية .
باطل لا أصل له قال ابن حجر : لم يرد في خبر صحيح . ولا حسن . ولا ضعيف : أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ألبس الخرقة على الصورة المتعارفة بين الصوفية أحد من أصحابه ، ولا أمر أحداً من أصحابه يفعل ذلك ، وكلما ما يروى من ذلك صريحاً فهو باطل .
وقال : من المفترى : أن علياً ألبس الخرقة الحسن البصري ؛ لأن أئمة الحديث لم يثبتوا للحسن من علي سماعا ، فضلا عن أن يلبسه الخرقة .
وقد صرح بمثل ما ذكر ابن حجر جماعة من الحفاظ كالدمياطي ، والذهبي ، وابن حبان ، والعلائي ، والعراقي ، وابن ناصر .

107 _ حديث : إن من عباد الله من لو أقسم على الله لأبره .
هو موضوع : ولكنه ورد بنحوه في حديث : من أقسم أنها لا تكسر ثنية الربيع ، والقصة في الصحيح ( 457 ) .
108 _ حديث : من تشبه بقوم فهو منهم .
ذكره في المقاصد ، وهو في سنن أبي داود وغيرها .
109 _ حديث : إنها تنزل الرحمة عند ذكر الصالحين .
قال العراقي ، وابن حجر : لا أصل له .
110 _ حديث : الغناء واللهو ينبتان النفاق في القلب ، كما ينبت الماء العشب .
رواه الديلمي . قال النووي : لا يصح .
111 _ حديث : أن أبا محذورة أنشد بين يدي النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وأنه تواجد حتى وقعت البردة الشريفة عن كتفيه .
قال ابن تيمية : هو كذب باتفاق أهل العلم بالحديث .

112 _ حديث : أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : لعن الله الغناء والمغني .
قال النووي : لا يصح
113 _ حديث : أنه صلى الله عليه وآله وسلم سمع امرأة تقول في غنائها :
هل علي ويحكم إن لهوت من حرج ؟ فضحك . وقال : لا حرج إن شاء الله .
وفي إسناده : متروك .
وقد رواه أبو نعيم من غير طريقه ( 458 )
114 _ حديث : من عشق وقدر وعف وكتم ومات . فهو شهيد .
قد أنكر على راوية سويد بن سعيد ، وروى من غير طريقه .
قال في المختصر : وفيه نظر .

115 _ حديث : حبك للشيء يعمى ويصم .
ذكره ابن الجوزي ، والصنعاني ، وفي الموضوعات ، وهو في سنن أبي داود بإسناد ضعيف ، فيه بقية وابن أبي مريم ، وهما ضعيفان ، وليس ممن يضع .
وقد تعقب العراقي من زعم أنه موضوع . وقال : ليس بشديد الضعف ، وهو حسن ( 459 ) .
116 _ حديث : ما ضاق مجلس بمتحابين .
رواه الديلمي عن أنس بغير إسناد .
117 _ حديث : أحبب حبيبك هوناً ما ، عسى أن يكون بغيضك يوماً ما
قال الصنعاني : موضوع ( 460 ) .
118 _ حديث : الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا .
قال في المختصر : لم يوجد إلا معزواً إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه .
119 _ حديث : السعيد من وعظ بغيره ، والشقي من شقي في بطن أمه في إسناده : ضعيفان .
وقال ابن الجوزي : لا يثبت ، وقال الصنعاني : موضوع ، وقال العراقي ، وابن حجر : إنه صحيح فينظر ( 461 ) .

120 _ حديث : طلب الحق غربة .
لم يوجد إلا مسلسلا بطريق للصوفية .
121 _ حديث : كأن الحق فيها على غيرنا وجب ، وكأن الموت على غيرنا كتب .
قال الصنعاني : موضوع .
122 _ حديث : طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس .
قال الصنعاني : موضوع .
123 _ حديث : الناس كلهم موتى إلا العالمون ، والعالمون كلهم موتى إلا العاملون ، والعاملون كلهم موتى إلا المخلصون .
ويروى بلفظ : هلكى ، بدل موتى .
قال الصنعاني : موضوع .
124 _ حديث : عش ما شئت فإنك ميت ، وأحبب من أحببت فإنك مفارقه ، واعمل ما شئت فإنك مجزي به .
قال الصنعاني : موضوع ( 462 ) .

125 _ حديث : بر الوالدين أفضل من الصلاة والصوم والحج والعمرة والجهاد في سبيل الله .
قال في المختصر : لم يوجد .
126 _ حديث : ما على أحدكم إذا أراد أن يتصدق بصدقة أن يجعلها لوالديه إذا كانا مسلمين .
ذكره في المختصر ، وعزاه إلى الطبراني .
127 _ حديث : رحم الله والداً أعان ولده على بره .
قال في المختصر : ضعيف أو مرسل .
128 _ حديث : من قبل بين عيني أمه كان له ستراً من النار .
في إسناده : من لا تحل الرواية عنه . وقد تقدم .
129 _ حديث : يعمل العاق ما شاء ، فلن يدخل الجنة ، ويعمل البار ما شاء ، فلن يدخل النار .
في إسناده : كذاب .

130 _ حديث : بروا آباءكم ، تبركم أبناؤكم .
قال في الوجيز : في إسناده وضاع . وله شاهد من حديث أبي هريرة ، صححه الحاكم ( 463 ) .
131 _ حديث : إن العبد ليموت أبواه أو أحدهما ، وأنه لعاق ، فلا يزال يدعو لهما ويستغفر لهما ، حتى يكتب عند الله باراً .
في إسناده : كذاب . وله طريق أخرى فيها ضعيف ، وطريق ثالثة مرسلة صحيحة .
132 _ حديث : من ضمن لي واحدة ضمنت له أربعاً : يصل رحمه ، فيحبه أهله ، ويوسع له في رزقه ، ويزاد في أجله ، ويدخل الجنة .
قال في الذيل : هو من نسخة موضوعة .
133 _ حديث : حق كبير الإخوة على صغيرهم : كحق الوالد على ولده .
قال في المختصر : ضعيف .
134 _ حديث : الجيران ثلاثة : جار له حق ، وجار له حقان _ إلخ .
قال في المختصر : ضعيف .

135 _ حديث : احترسوا من الناس بسوء الظن .
قال في المقاصد : هو من قول مطرف بن عبد الله . وروى عن أنس مرفوعا .
وروى عن ابن عباس بلفظ : من حسن ظنه بالناس كثرت ندامته .
وروى من قول على رضي الله عنه : الحزم سوء الظن .
وروى أيضاً مرسلا مرفوعا ، وكلها ضعيفة . قال : وبعضها يقوي بعضاً .
وقد جمعنها في جزء ، وجمعت بينها وبين قوله تعالى ( 49 : 12 اجتنبوا كثيراً من الظن ) . وبين حديث : من أساء بأخيه الظن : فقد أساء بربه .
136 _ حديث : اخبر تقله .
قال في المقاصد : كل طرقه ضعيفة ، ويشهد له ما في الصحيحين : الناس كإبل مائة ، لا تجد فيها راحلة .
وقال الصنعاني : هو موضوع .

137 _ حديث : الناس كأسنان المشط .
قال السخاوي : موضوع . وقد تقدم .
138 _ حديث : النسيان طبع الإنسان .
قال في المقاصد : لا أعرفه بهذا اللفظ .
139 _ حديث : من سلك مسالك التهم اتهم .
وفي لفظ : من أقام نفسه مقام التهمة فلا يلو من من أساء الظن به .
عزاه في المقاصد إلى الخرائطي ، وشاع على الألسن بلفظ : من لم يتجنب مواقف التهم فلا يلومن إلا نفسه .
140 _ حديث : من استرضى فلم يرض فهو شيطان .
قال في المقاصد : ليس بمرفوع ، بل روى عن الشافعي بزيادة : ومن استغضب فلم يغضب فهو حمار .
141 _ حديث : ترك العادة عداوة .
لا أصل له ولكن معناه عن الشافعي ، كما قال صاحب المقاصد .

142 _ حديث : جمال الرجل فصاحة لسانه .
في إسناده : كذاب .
143 _ حديث : لا حليم إلا ذو عثرة ، ولا حكيم إلا ذو تجربة .
هو موضوع ( 464 ) .
144 _ حديث : المرء على دين خليله ، فلينظر أحدكم من يخالل .
قال ابن الجوزي : موضوع ، وتعقبه في المقاصد . فقال : أخرجه أبو داود والترمذي ( 465 ) .
145 _ حديث : المرء كثير بأخيه .
موضوع . قاله الصنعاني ( 466 ) .
146 _ حديث : الغنى : اليأس عما في أيدي الناس .
قال الصنعاني : موضوع .
147 _ حديث : لا خير في صحبة من لا يرى لك من الحق مثل الذي ترى له .
قال الصنعاني : موضوع ، وقد تقدم .
148 _ حديث : زر غبا تزدد حبا .
قال الصنعاني : موضوع ( 467 ) .
149 _ حديث : من كتم سره ملك أمره .
قال في المقاصد : ليس في المرفوع . ولكنه من قول الشافعي .

150 _ حديث : استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان . فإن كل ذي نعمة محسود .
قال في الوجيز : روى عن معاذ بن جبل . وفيه سعيد بن سالم متروك . عن ابن عباس . وفيه وضاع . وقال الصنعاني : موضوع .
151 _ حديث : من كثر كلامه كثر سقطه ، ومن كثر سقطه كثرت ذنوبه ، ومن كثرت ذنوبه كانت النار أولى به .
قال الصنعاني : موضوع ( 468 ) .
152 _ حديث : رحم الله امرأ أصلح من لسانه .
قال الصنعاني : موضوع .
153 _ حديث : أهن من أهانك وإن كان حراً قرشياً ، وأكرم من أكرمك ، وإن كان عبداً حبشياً .
قال في الذيل : في إسناده كذاب .
154 _ حديث : ما من صاحب يصاحب صاحبا ولو ساعة من نهار إلا سأله الله عنه يوم القيامة .
في إسناده : كذاب .
155 _ حديث : من أخذ من وجه أخيه شيئاً كانت حسنة . فإذا أراه إياه كانت له حسنتان .
فيه كذاب .

156 _ حديث : مما يصفى لك ود أخيك المسلم ، أن تكون له في غيبته أفضل مما تكون له في محضره .
قال في الذيل : حديث باطل .
157 _ حديث : المرض ينزل جملة واحدة ، والبرء ينزل قليلا قليلا .
قال في المقاصد : باطل .
158 _ حديث : لا تمارضوا فتمرضوا ، ولا تحفروا قبوركم فتموتوا .
قال أبو حاتم : منكر .
159 _ حديث : المريض أنينه تسبيح ، وصياحه تكبير ، ونفسه صدقة ، ونومه عبادة ، وتقلبه من جنب إلى جنب جهاد في سبيل الله .
قال ابن حجر ، ليس بثابت .
160 _ حديث : الأمراض هدايا من الله ، فأحب العباد إلى الله أكثرهم هدية .
في إسناده : كذاب ومتروك .

161 _ حديث : من بات في شكوى ليلة لم يدع فيها بالويل ، وإذا أصبح حمد الله ، تناثرت منه الذنوب كما تتناثر ورق الشجر .
قال في الذيل : هو من نسخة أبي هدية عن أنس . يعني : وهي موضوعة .
162 _ حديث : البطنة : أصل الداء ، والحمية : أصل الدواء ، وعودوا كل بدن ما اعتاده .
قال في المختصر : لم يوجد ، وقال في المقاصد : لا يصح رفعه إلى صلى الله عليه وآله وسلم .
163 _ حديث : من أذهب الله بصره في الدنيا ، كان حقاً على الله واجباً أن لا ترى عيناه نار جهنم .
في إسناده : كذاب ، ويشهد له ما في صحيح البخاري بمعناه .
164 _ حديث : لا تكرهوا أربعة فإنها لأربعة : الرمد فإنه : يقطع عرق العمى ، ولا تكرهوا الزكام : فإنه يقطع عرق الجذام ، ولا تكرهوا السعال ، فإنه يقطع عرق الفالج ، ولا تكرهوا الدماميل : فإنها تقطع عرق البرص .
في إسناده : وضاع ، وهو يحيى بن زهدم .

165 _ حديث : العين حق ، تدخل الجمل القدر ، والرجل القبر .
قال في المقاصد : تفرد بوصله ضعيف ، وأوله في الصحيح .
166 _ حديث : الحجامة في نقرة الرأس تورث النسيان .
في إسناده : متهم بالوضع .
وكذا حديث : الحجامة في الرأس أمان من الجنون والجذام والبرص _ إلخ .
وكذا أحاديث : تعيين وقت الحجامة ، باطلة .
وكذا أحاديث : النهي عنها في أوقات معينة ، إلا يوم الثلاثاء ويوم الجمعة .
167 _ حديث : كان يكتحل كل ليلة ، ويحتجم كل شهر ، ويشرب الدواء كل سنة .
في إسناده : وضاع .

168 _ حديث : الشرب من فضل وضوء المؤمن ، فيه شفاء سبعين داء .
في إسناده : وضاع .
169 _ حديث : من خلط دواء فنقع به الناس ، أعطاه الله عز وجل ما أنفق في الدنيا ، وأعطاه نعيم الجنة .
في إسناده : متروك .
170 _ حديث : من كنوز البر إخفاء الصدقة ، وكتمان الشكوى ، وكتمان المصيبة .
في إسناده : من ليس بشيء .
171 _ حديث : إن في الجنة شجرة يقال لها : شجرة البلوي .
في إسناده : متروكان .

172 _ حديث : يود أهل العافية أن لحومهم قطعت _ إلخ .
في إسناده : عبد الرحمن بن مغراء ، ليس بشيء ، ولكنه قد أخرجه من طريقه الترمذي والبيهقي . وقال الذهبي : ليس به بأس ( 469 ) .
173 _ حديث : لا يعاد المريض إلا بعد ثلاث .
في إسناده : متروك .
174 _ حديث : من زوى ميراثاً عن وارثه ، زوى الله عنه ميراثه من الجنة .
لا يصح .
175 _ حديث : هل يكون مع الشهداء غيرهم يوم القيامة ؟ فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم نعم : من ذكر الموت كل يوم عشرين مرة .
قال في المختصر : لم يوجد .

176 _ حديث : ما ترددت في شيء كترددي في قبض روح عبدي ، هو يكره الموت ، وأنا أكره مساءته ، ولكن لا بد له من الموت .
في إسناده : من هو متكلم فيه ( 470 ) .
177 _ حديث : لو أن قطرة من ألم الموت وضعت على جبال الأرض كلها لذابت .
قال في المختصر : لم يوجد .
178 _ حديث : إن لملك الموت حربة مسمومة لها طرف بالمشرق ، وطرف بالمغرب يقطع بها عروق الحياة ، وإن معالجة الموت أشد من ألف ضربة بالسيف .
لا يصح .
179 _ حديث : لا تظهر الشماتة لأخيك ، فيرحمه الله ويبتليك .
قال في الذيل : لا يصح . وقال الصنعاني : موضوع .
وقال في الوجيز : هو من حديث واثلة بن الأسقع ، وفيه : عمر بن إسماعيل ، كذاب .
وقد أخرجه البيهقي من طريقة . وقد تابعه أمية بن القاسم عن حفص بن غياث ، وقال الترمذي : حسن غريب . وله شاهد عن ابن عمر .
وفي لفظ : فيعافيه الله ، مكان فيرحمه الله ( 471 ) .

180 _ حديث : من عزى مصابا ًفله مثل أجره .
قال الصنعاني : موضوع .
وفي الوجيز : تفرد به علي بن عاصم عن محمد بن سوقة .
وقد أخرجه الترمذي . وابن ماجة من هذا الوجه.
قال الترمذي : وأكثر ما ابتلى علي بن عاصم بهذا الحديث .
وله شاهد حسنه الترمذي بلفظ : ما من مؤمن يعزى أخاه بمصيبة إلا كساه الله من حلل الكرامة يوم القيامة ( 472 ) .
181 _ حديث : دفن البنات من المكرمات .
لا يصح ، وجزم ابن حجر ببطلانه .
182 _ حديث : للمرأ ستران : القبر والزوج .
موضوع .

183 _ حديث : نعم الصهر القبر .
قال بعض العلماء : لم يوجد .
وقد رواه في مسند الفردوس بلا إسناد.
184 _ حديث : إن أولاد المؤمنين في جبل في الجنة ، يكفلهم إبراهيم وسارة ، حتى يردوهم إلى آبائهم يوم القيامة .
قيل : هو من قول الثوري . وقد أخرجه الحاكم مرفوعا في المستدرك ، وصححه على شرطهما وأصله في البخاري ، في المعراج .
185 _ حديث : إذا قضى الله لعبده أن يموت بأرض جعل له إليها حاجة .
قيل : هو حسن غريب .
186 _ حديث : إن الميت يتأذى بجار السوء ، كما يتأذى الحي بجار السوء .
في إسناده : من هو متهم بالوضع .
187 _ حديث : ارقبوا الميت عند ثلاث : إذا رشح جبينه ، وذرفت عيناه ، ويبست شفتاه ، فهو من رحمة قد نزلت به ، وإذا غط غطيط المخنوق ، واحمر لونه ، وازبدت شفتاه ، فهو من عذاب قد نزل .
قال في المختصر : ضعيف .

188 _ حديث : سماع التعزية من رجل . فقال أبو بكر : هذا الخضر .
قال النووي : لم يوجد في كتب الحديث
وقد رواه الطبراني بسند ضعيف . وذكر فيه الخضر ، وسيأتي في الخاتمة
189 _ حديث : من مات فقد قامت قيامته .
قال في المختصر : رواه ابن أبي الدنيا . وإسناده : ضعيف ، وهو من قول الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى .
190 _ حديث : تلقين الميت بعد الدفن .
ضعفه جماعة من الحفاظ ، وقواه الضياء ، وابن حجر في بعض كتبه ، بكثرة شواهده . وقد بسط الكلام عليه في التخليص .
191 _ حديث : نفس المؤمن إذا قبضت ، تلقاها أهل الرحمة من عند الله _ الخ .
ذكره في المختصر .

192 _ حديث : الموت كفارة لكل مسلم .
ذكره ابن الجوزي . وقال في المقاصد : صححه ابن العربي .
وقال العراقي : ورد من طرق : يبلغ بها رتبة الحسن .
ولم يصب ابن الجوزي بذكره في الموضوعات . وقد تابعه الصنعاني .
فقال : موضوع .
قال ابن حجر : لا يتهيأ الحكم بوضعه مع هذه الطرق . وقال : يقيد بموت مخصوص إن ثبت الحديث ( 473 ) .
193 _ حديث : موت الغربة شهادة .
في إسناده : متروكان .
وروى من طريق آخر بلفظ : من مات غريباً مات شهيداً ( 474 ) .
194 _ حديث : أعمار أمتي ما بين الستين إلى السبعين ، وأقلهم من يجوز ذلك .

لم يصب من ذكره في الموضوعات . فقد صححه ابن حبان ، والحاكم ، وحسنه الترمذي . وله طرق أخر .
195 _ حديث : لا تفضحوا أمواتكم بسيئات أعمالك ، فإنها تعرض على أوليائكم من أهل القبور .
قال في المقاصد : سنده ضعيف .
196 _ حديث : القبر روضة من رياض الجنة ، أو حفرة من حفر النار .
لم يصب من ذكره في الموضوعات . فقد أخرجه الترمذي والطبراني . وفي إسناده : ضعف .

197 _ حديث : من شيع جنازة ، حط الله عنه أربعين كبيرة .
في إسناده : كذابان . وله شاهد عن أنس ، في إسناده : ضعيفان .
198 _ حديث : أول ما يجازى العبد المؤمن ، أن يغفر لجميع من حضر جنازته .
قيل : لا يصح . وقد روى من طرق ، عن جماعة من الصحابة كلها معلة .
199 _ حديث : حسنوا أكفان موتاكم . فإنهم يتزاورون في قبورهم .
قيل : لا يصح .
وقال في اللآلىء : بل هو حسن صحيح ، له طرق وشواهد كثيرة ( 475 ) .
200 _ حديث : أن فاطمة رضوان الله عليها ، غسلت نفسها قبل موتها ، ولبست كفنها ، فاكتفى علي رضي الله عنه بذلك .
لا يصح .

201 _ حديث : من غسل مسلماً فستر عليه غفر له أربعين مرة ( 476 ) .
في إسناده : يوسف بن عطية ، قيل : وليس بشيء .
قال في اللآلىء : صححه الحاكم على شرط مسلم ، وأقره الذهبي .
202 _ حديث : من زار قبر والديه أو أحدهما يوم الجمعة ، غفر له :
في إسناده : وضاع ، وله شاهد : في إسناده ضعف .

وروى من زار قبر أبيه أو أمه ، أو عمته أو خالته ، أو أحد قرابته : كتب له حجة مبرورة ، ولا أصل له .
203 _ حديث : آجال البهائم كلها من القمل ، والبراغيث ، والجراد ، والخيل ، والبغال ، والدواب ، كلها آجالها في التسبيح ، فإذا انقضى تسبيحها ، قبض الله أرواحها ، وليس لملك الموت من ذلك شيء .
وهو موضوع .

0 komentar:

Post a Comment