Monday, February 17, 2014

جزم المضارع في جواب الطلب وأدوات الشرط والجازمة وإعرابها

Tags

جزم المضارع في جواب الطلب وأدوات الشرط والجازمة وإعرابها



المحتويات

  1. اجتماع الشرط والقسم
  2. حذف الشرط أو الجواب
  3. جزم المضارع في جواب الطلب
  4. أدوات الشرط والجازمة وإعرابها
  5. أدوات الشرط التي لا تجزم
  6. العودة إلي النحو الواضح في قواعد اللغة العربية


اجتماع الشرط والقسم

الأمثلة :
(1) إن أتقنت العمل وحقك أضاعف لك الأجر .
(2) إن اتبعت نصح الطبيب والله تشف .
(3) إن صحبت الأشرار وأبيك تندم .

***

(4) وحقك إن أتقنت العمل لأضاعفن لك الأجر .
(5) والله إن اتبعت نصح الطبيب لتشفين .
(6) وأبيك إن صبحت الأشرار لتندمن .

***

(7) أخوك إن أتقن العمل وحقك أضاعف له الأجر أو لأضاعفن .
(8) أنت والله إن اتبعت الطبيب تشف أو لتشفين .
(9) إنك وأبيك إن صحبت الأشرار تندم أو لتندمن .

البحث

الشرط والقسم يحتاج كل منهما إلى جواب ، فجواب الشرط يكون مجزوما إذا كانت الأداة جازمة ، ويكون مقترناً بالفاء في أحوال خاصة عرفتها ، وجواب القسم لا يكون كذلك ، وإذا اجتمع الشرط والقسم في تركيب واحد جعل الجواب لأحدهما دون الآخر، ولمعرفة ما يجاب منهما نقول :

تأمل الأمثلة الثلاثة الأولى تجد كلا منهما قد اجتمع فيه شرط وقسم وقد تقدم فيه الشرط على القسم ، وإذا تأملت الجواب في جميعها وجدته فعلاً مضارعاً مجزوماً ، فهو إذاً جواب الشرط لا جواب القسم ، ولو تتبعنا الأمثلة التي يتقدم فيها الشرط على القسم لوجدنا الجواب للشرط .

انظر إلى الأمثلة الثلاثة الثانية ، تجد القسم مقدماً فيها على الشرط ، وتجد الجواب في كل منها فعلاً مضارعاً مقروناً باللام مؤكداً ، وهذا دليل على أن الجواب المذكور إنما هو جواب القسم لا جواب الشرط ، ولو تتبعنا الأمثلة التي يتقدم فيها القسم على الشرط لوجدنا الجواب للقسم

تدبر الأمثلة الثلاثة الأخيرة تجد كلاً منها قد اجتمع فيه شرط وقسم أيضاً، ولكنها تختلف عن الأمثلة الستة المتقدمة في أن الشرط والقسم هنا مسبوقان بما يحتاج إلى خبر ، وهو المبتدأ في المثالين الأولين ، وإن في المثال الثالث، وإذا تدبرت الجواب في كل مثال من هذه الأمثلة وجدته تارة يجئ للشرط ، وتارة يجئ للقسم ، سواء أتقدم الشرط أو تأخر . وكذلك الحال في جميع الأمثلة التي يتوالى فيها شرط وقسم مسبوقان بما يحتاج إلى خبر .

القاعدة

(93) إذا اجتمع شرط وقسم فالجواب للسابق منهما ، فإن تقدم عليهما ما يحتاج إلى خبر جاز أن يكون الجواب للسابق أو اللاحق

تمرين ( 1 )

بين ما جاء في العبارات الآتية جواباً للقسم ، وما جاء جواباً للشرط، واذكر السبب :
(1) إن الغني إن أحسن إلى الفقراء والله ليحبنه .
(2) إن تسلك سبيل الخبر لعمرك تستقم أمورك .
(3) وأبيك إن زرتني إني لشاكر .
(4) أخوك والله إن يترو في أمره فسوف يندم .
(5) تالله إن أحسنت عملك لقد خدمت وطنك .
(6) الترف والله إن كثر في الأمة لا يعظم شأنها .
(7) مالك والله إن لم تحسن القيام عليه فسوف يذهب .
(8) من مدحك بما ليس فيك لعمري فقد ذمك .
(9) لئن أخلصت ي عملك ليرفعن شأنك

تمرين ( 2 )

أتمم الجمل الآتية واذكر وجه ما تقول :

(1) اللئيم لعمرك إن أحسنت إليه . . . (6) من يهمل واجبه وحياتك . . .
(2) ابنك والله إن هذبته . . . (7) الفقير والله إن رحمته . . .
(3) من يبكر إلى عمله والله . . . (8) إن تتعود الصدق وأبيك . . .
(4) تالله إن كثر مزاحك . . . (9) من يخالط الأدنياء وحقك . . .
(5) الوطن وحقه إن أخلصتم له . . . (10) لئن لم تفعل ما آمرك به . . .

تمرين ( 3 )

اجعل كل ترتيب من التراكيب الآتية جواباً في جملة توالي فيها شرط وقسم :
(1) . . . تلق منى ما يسرك (4) . . . لنعم ما يفعلون
(2) . . . فهو في مأمن من الفاقة (5) . . . لقد أديت واجبك
(3) . . . لنجاحك محقق (6) . . . ما تفوز بثناء
(7) . . . إنهم لظالمون (10) . . . تتقدم
(8) . . . فلن يخفق (11) . . . لسوف تندم
(9) . . . لتعرضن صحتك للتلف (12) . . . فبئس الخلق

تمرين ( 4 )

اجعل كل جملة من الجمل الآتية مرة جواباً لشرط ومرة جواباً لقسم ، بعد إضافة ما يحتاج إليه في كلتا الحالتين :
(1) قد خدمت الوطن (2) عسى التوفيق أن يصاحبك
(2) مصر مهد الحضارة (4) سوف تنال ما يبتغي

تمرين ( 5 )

(1) لئن صنعت الخير ما تندم .
(2) لئن أنهضت لغتك لقد أنهضت وطنك .
(3) لئن علوت لأنك بذلت حقيق .
(4) لئن خطبت إنك لأفصح خطيب .

تمرين ( 6 )

(1) كون ست جمل يتوالى في كل منها شرط وقسم ، وقدم الشرط في الثلاث الأولى ، والقسم في الثلاث الثانية .
(2) كون ثلاث جمل يتوالى في كل منها شرط وقسم مسبوقان بمبتدإ في الأولى ، وبكان في الثانية ، وبإن في الثالثة .
(3) كون ثلاث جمل بكل منها مقدم على شرط والجواب مضارع ممتنع التأكيد .

تمرين ( 7 )

اشرح البيتين الآتيين وأعرب الثاني منهما :
قومي هم قتلوا أميم أخي فإذا رميت يصيبني سهمي
فلئن عفوت لأعفون جللا ولئن رميت لأوهنن عظمي


حذف الشرط أو الجواب

الأمثلة

(1) تجنب المزاح وإلا تسقط هيبتك .
(2) دع الخصام وإلا ينلك شره .
(3) زرني وإلا أعتب عليك .

***

(4) ستندم إن ظلمت .
(5) أنت جبان إن كذبت .
(6) أنت إن قلت الحق شجاع .

البحث

عند تأمل الأمثلة الثلاثة الأولى ترى أن كلاً منها يشمل على كلمة
" إلا " ، وليست هذه الكلمة أداة الاستثناء التي عرفتها ، ولكنها في الحقيقة تتألف من كلمتين هما " إن الشرطية ولا النافية " وقد أدغمت الأولى في الثانية . إذاً فكل مثال يشتمل على جملة شرطية ، فأين فعل الشرط وأين الجواب ؟ تأمل المثال الأول وهو " تجنب المزاح وإلا تسقط هيبتك " تجد ان المعنى وإلا تتجنب المزاح تسقط هيبتك ، فحذف فعل الشرط وهو تتجنب ، وبقي الجواب ، ومثل ذلك يقال في المثالين الآخرين ، وهذا الحذف شائع حينما تكون أداة الشرط إن المدغمة في لا النافية .

انظر إلى الجمل الشرطية في الأمثلة الأخيرة، تجد جواب شرطها محذوفاً ، وإذا تدبرت كل جملة منها وجدت أمرين : أولهما أنه قد تقدم الجواب أو اكتنفه ما يدل عليه ، الثاني أن فعل الشرط ماض ، وهكذا يحذف الجواب في جميع الجمل الشرطية متى توافر فيها الشرطان المذكوران .

القواعد

(94) يجوز أن يحذف فعل الشرط بعد إن المدغمه في لا النافية .
(95) يجب أن يحذف الجواب إذا سبقه أو اكتنفه ما يدل عليه وكان فعل الشرط ماضياً .

تمرين ( 1 )

بين المحذوف في كل جملة من الجملتين الشرطية الآتية :

(1) عامل الناس بالحسنى وإلا فإنهم يكرهونك .
(2) إنا إن شاء الله لناجحون .
(3) إن كان لك عذر عفونا عنك وإلا فالعقاب جزاؤك .
(4) المرء محبوب إن أحسن إلى الناس .
(5) لا بد للفرس من سوط ، وإن كان بعيد الشوط .
(6) أحسن إذا أردت أن يحسن إليك .
(7) صن لسانك وإلا يقطعك بحده .
(8) لا تفسد بين اثنين وإلا كان على يديهما هلاكك .

تمرين (2)

(1) كون أربع جمل شرطية ، فعل الشرط في كل منها محذوف ، والجواب جملة اسمية .
(2) كون أربع جمل شرطية ، فعل الشرط في كل منها محذوف، والجواب مضارع مسند في الجملتين الأوليين ، إلى واو الجماعة ، وفي الجملتين الأخريين إلى نون النسوة .
(3) كون أربع جمل شرطية جواب الشرط في كل منها محذوف ، وفعل الشرط مسند في الجملتين الأوليين إلى ألف الاثنين ، وفي الجملتين الأخريين إلى اسم ظاهر .

تمرين ( 3 )

استعمل " إلا " في جملتين بحيث يكون معناها مختلفاً فيهما .

تمرين في الإعراب ( 4 )

أ – نموذج :
اعمل وإلا تحرم .
اعمل – فعل أمر مبني على السكون ، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت .
وإلا – الواو عاطفة ، وإن حرف شرط جازم ، ولا نافية ، فعل الشرط محذوف تقديره تعمل .
تحرم – فعل مضارع مبني للمجهول مجزوم في جواب الشرط ، ونائب الفاعل مستتر وجوباً تقديره أنت .

ب- أعرب الجمل الآتية :
(1) جامل إخوانك وإلا يهجروك (3) قل خيراً وإلا فاصمت
(2) أوف بعهدك إذا عاهدت (4) ارو الزرع وإلا يذبل .

تمرين ( 5 )

(1) اشرح البيت الآتي وأعرب الشرط الأول منه :
يعز غني النفس إن قل ماله ويغني غني المال وهو ذليل
(2) اشرح البيت الآتي وأعرب الشطر الأخير منه :
فإن تولني منك الجميل فأهله وإلا فإني عاذر وشكور


جزم المضارع في جواب الطلب

الأمثلة :

(1) لا تكثر العتاب يكثر أصدقاؤك أو يكثر .
(2) لا تعجل في أمورك تسلم أو تسلم .
(3) لا تفرط في الأكل تصلح معدتك أو تصلح .

***

(4) احترم الناس يحترموك أو يحترمونك .
(5) واس الفقراء يحبوك أو يحبونك .
(6) أين الحديقة نذهب إليها أو نذهب إليها .

البحث

انظر إلى الأفعال المضارعة : يكثر ، وتسلم ، وتصلح ، في الأمثلة الثلاثة الأولى ، وكذلك الأفعال المضارعة : يحترم ، ويحب ، ونذهب ، في الأمثلة الثلاثة الثانية ، تجدها جميعاً مسبوقة بطلب ومترتبة عليه ، وإذا تأملت كل فعل من هذه الأفعال وجدته قد جاء مجزوماً ومرفوعاً ، أما الجزم فيخرج على أن هناك شرطاً محذوفاً وتقديره في المثال الأول " إلا تكثر العتاب يكثر أصدقاؤك " ، وتقديره في المثال الثاني " إلا تعجل في أمورك تسلم " وهلم جراً ، وأما الرفع فوجهه ظاهره ، لأن الفعل لم تقدمه ناصب ولا جازم .
وإذا تدبرت الأمثلة الثلاثة الأولى حيث أداة الطلب في كل منها " لا الناهية " وجدت أنه يصح لك أن تضع " إن " قبل "لا" في كل مثال من غير أن يفسد المعنى ، فإنه يستقيم أن تقول في المثال الأول مثلاً : " إلا تكثر العتاب يكثر أصدقاؤك " ، وهذا شرط لا بد منه لجواز الجزم بعد النهي ، وعلى هذا لا يجوز الجزم إذا قلت : " لا تصنع المعروف في غير أهله تندم " .

وإذا تأملت الأمثلة الثلاثة الأخيرة حيث الطلب في كل منها مدلول عليه بغير النهي وجدت أنه يصح لك أن تضع "إن" وفعلاً مفهوماً من السياق موضع ما يفيد الطلب من غير أن يفسد المعنى ، فإنه يستقيم أن تقول في المثال الرابع مثلاً : " إن تحترم الناس يحترموك " ، وهذا شرط لا بد منه لجواز الجزم بعد غير النهي من أنواع الطلب ، وعلى هذا لا يجوز الجزم إذا قلت : " ساعد أخاك لا يساعدك " .

القاعدة :

(96) قد يجزم المضارع إذا وقع جواباً للطلب، وجزمه حينئذ بشرط محذوف .
وشرط الجزم بعد النهي صحة المعنى بتقدير دخول إن قبل لا ، وشرطه بعد غير النهي من أنواع الطلب صحة المعنى بوضع إن وفعل مفهوم من السياق موضع ما يفيد الطلب .

تمرين ( 1 )
بين الأفعال المضارعة المجزومة غي العبارات الآتية ، وبين سبب الجزم في كل فعل منها :

قال ذو الإصبع العدواني : ألن جانبك لقومك يحبوك، وتواضع لهم يرفعوك، وابسط لهم وجهك يطيعوك ، ولا تستأثر عليهم بشيء يسودوك ، وأكرم صغارهم كما تكرم كبارهم يكرمك كبارهم ويكبر على مودتك صغارهم .

تمرين ( 2 )

اضبط أواخر الأفعال المضارعة التي أجيب بها الطلب في الجمل الآتية ، وبين سبب الضبط في كل منها :
(1) أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم ( 6) أوقد المصباح تبصرما في الحجرة
(2) اركب الخيل يكثر نشاطك (7) اقرع الباب يسمعك من في الدار
(3)لا تفش سر الصديق يأتمنك (8)لا تلعب بالنار تحترق
(4)لاتهملوا تقليم أظافركم تتسخ (9)أسرع في مشيتك تدرك أصحابك
(5)سامح أخاك تدوم لك مودته (10) لا تنزل البحر تأمن الغرق

تمرين ( 3 )

أجب أنواع الطلب في الجمل الآتية بأفعال مضارعة يجوز جزمها :
(1) تعلم السباحة . . . (6) تجنب الإسراف . . .
(2) أين المذنب . . . (7) ليت لي مالاً . . .
(3) تشبه بالكرام . . . (8) أتقن عملك . . .
(4)لا تكثر الجدل . . . (9)لا تقل في الناس مالا تعلم
(5) عامل الناس بالحسنى . . . (10)لا تظلم الناس . . .

تمرين ( 4 )

ضع في كل مكان خال في الجمل الآتية فعلاً مضارعاً لا يجوز جزمه :
(1) لا تحسن إلى لئيم . . . (5) لا تسيء إلى الناس
(2) لا تخالط السفهاء . . . (6) لا تسخر من الأعمى والأصم . . .
(3) اقتن الكتب النافعة . . . (7) لا تضيع وقتك في اللهو. . .
(4) لا تضرب الحصان . . . (8)لا تعص والديك . . .

تمرين ( 5 )

(1) كون ست جمل في كل من الثلاث الأولى فعل مضارع مجزوم في جواب النهي ، وفي كل من الثلاث الثانية فعل مضارع مجزوم في جواب طلب ليس بنهي .
(2) كون ثلاث جمل المضارع في كل منها جواب للنهي ولكنه لا يجوز جزمه

تمرين ( 6 )

اشرح بيتي أبي تمام وأعرب الثاني منهما :
إذا قلت في شيء نعم فأتمه فإن نعم دين على الحر واجب
وإلا فقل لا ، تسترح وترح بها لئلا يقول الناس إنك كاذب


أدوات الشرط والجازمة وإعرابها

الأمثلة :

1- متى يأت الربيع يزرع القطن .
أيان تكن وفيا يكثر محبوك

2- أين يكثر الظلم يضعف العمران .
أني يكن النيل جارياً تخصب الأرض .

3 - أي لعب تلعب يلعب أخوك .
أي نفع تنفع الناس يحمدوك عليه .

4- كيفما تعامل إخوانك يعاملوك .
كيفما يكن المعلم يكن تلاميذه .

***

5- من يكثر كلامه يكثر ملامه .
من يكن عجولا يكثر زلله .
من احترم الناس احترموه .
ما تقرأ يفدك .

البحث :

تقدم لك في منهاج الدراسة الابتدائية بحيث في أدوات الشرط الجازمة ، وقد درست هناك معانيها وعرفت ما كان منها اسماً وما كان حرفاً ، ونبين لك فيما يأتي وجوه إعراب هذه الأدوات فنقول

تأمل أمثلة الطائفتين الأولى والثانية ، تجد أداة الشرط في مثالي الطائفة الأولى دالة على زمان ، وفي مثالي الطائفة الثانية دالة على مكان ، وتجد فعل الشرط تاماً أو ناقصاً ، وفي هذه الأمثلة الأربعة تكون الأداة في محل نصب على الظرفية الزمانية أو المكانية لفعل الشرط إن كان تاماً ، ولخبرة إن كان ناقصاً . وكذلك الحال في كل مثال تقع فيه أداة الشرط على زمان أو مكان

أنظر إلى مثالي الطائفة الثالثة تجد أداة الشرط دالة على حدث ، لأن "أبا " تكون دائماً بمعنى ما تضاف إليه . وهي في المثالين مضافة إلى المصدر والمصدر دال على الحدث فتكون هي كذلك ، ومن أجل ذلك نعرب مفعولاً مطلقاً لفعل الشرط الذي بعدها . وكذلك الحال في كل مثال تأتي فيه "أي" الشرطية دالة على حدث .

انظر إلى المثالين في الطائفة الرابعة تجد الأداة فيهما دالة على الحال ، وفعل الشرط في أولها تاماً وفي ثانيهما ناقصاً ، وتعرب الأداة مع الفعل التام في المثال الأول حالاً. ومع الفعل الناقص في المثال خبراً له . وكذلك الشأن في كل أداة شرط تدل على الحال .
وإذا تأملت الأمثلة في الطائفة الأخيرة ، وجدت أداة الشرط في جميعها دالة على ذات ، ووجدت فعل الشرط في أوائل هذه الأمثلة لازماً ، وفي ثانيها ناقصا ، وفي ثالثها متعدياً واقعاً على أجنبي من الأداة ؟ وفي رابعها متعدياً واقعاً على معنى الأداة ، وتكون الأداة في الأمثلة الثلاثة الأولى في محل رفع على أنها مبتدأ والحال في المثال الأخير في محل نصب على أنها مفعول به لفعل الشرط . وكذلك في كل أداة شرط تقع على ذات .

القواعد

تعرب أدوات الشرط كما يأتي :
(97) إن دلت الأداة على زمان أو مكان في محل نصب على الظرفية الزمانية أو المكانية لفعل الشرط إن كان تاماً ، ولخبرة إن كان ناقصاً
(98) إن دلت الأداة على حدث كانت مفعولاً مطلقاً لفعل الشرط
(99) إن دلت على الحال كانت في محل نصب على الحال إن كان فعل الشرط تاماً ، وخبراً لفعل الشرط إن كان ناقصاً
(100) إن دلت على ذات كانت في محل رفع على أنها مبتدأ إن كان فعل الشرط لازماً ، أو ناقصاً ، أو متعدياً واقعاً على أجنبي منها ، وفي محل نصب على أنها مفعول به ، إن كان فعل الشرط متعدياً واقعاً على معناها

تمرين ( 1 )

كيف تعرب أدوات الشرط في الأمثلة الآتية :
(1) أي خطا تخطئ فعليك إصلاحه .
(2) متى يأت فصل الصيف ينضج العنب .
(3) أيان يكن الجسم سقيماً فالعقل لا يقوى على عمله .
(4) كيفما يكن العود يكن ظله .
(5) أيان يكثر فراغ الشبان يكثر فسادهم .
(6) ما تقدم من خبر أو شر تجز به .
(7) من لم يذد عن حوضه يهدم .
(8) من يفعل الخير لا يعدم جوازيه .

تمرين ( 2 )

استعمل أدوات الشرط الآتية في جمل مفيدة ، ثم بين مواقعها من الإعراب
أيان – كيفما – أي – مهما- ما – متى – من – أني

تمرين ( 3 )

(1) إيت بمثالين تعرب أداة الشرط في كل منهما حالاً .
(2) إيت بمثالين تعرب أداة الشرط في كل منهما خبراً لفعل الشرط .
(3) إيت بمثالين تعرب أداة الشرط في كل منهما ظرف زمان لفعل الشرط .
(4) إيت بمثالين تعرب أداة الشرط في كل منهما مكان لخبر فعل الشرط .
(5) إيت بمثالين تعرب أداة الشرط في كل منهما مفعولاً مطلقاً .
(6) إيت بمثالين تعرب أداة الشرط في كل منهما مبتدأ .
(7) إيت بمثالين تعرب أداة الشرط في كل منهما مفعولاً به .

تمرين ( 4 )

اشرح البيت الآتي وأعربه :
من كان فوق محل الشمس موضعه فليس يرفعه شيء ولا يضع


أدوات الشرط التي لا تجزم

الأمثلة :

(1) لو احتمى المريض لسلم .
(2) لو تأني العامل ما ندم .
(3) لو أن أخاك كريم لساد .

***

(4) لولا النيل لكان الإقليم الجنوبي صحراء .
(5) لولا الهواء ما عاش إنسان .
(6) لولا الطبيب لساءت حال المريض .

***

(7) لوما التعب كانت الراحة .
(8) لوما العمل لم تكن للعلم فائدة .
(9) لوما ثواب العاملين لفترت الهمم .

البحث

إذا تأملت الأمثلة المتقدمة وجدت كل مثال منها مركباً من جملتين حصول مضمون الأولى منها شرط في حصول مضمون الثانية ، فهي إذاَ جمل شرطية والذي أفاد الشرط فيها هو الأدوات : "لو" و" لولا" و " لوما"

وإذا تأملت هذه الأدوات في الأمثلة التي هنا وفي كل مثال آخر وجدتها جميعاً غير جازمة ، فهي لذلك أدوات شرط غير جازمة ، وإذا تدبرت معاني هذه الحروف في الأمثلة التي تقع فيها ، وجدت أن "لو" تفيد امتناع حصول الجواب لامتناع حصول الشرط ، فإذا قلت : " لو احتمى المريض لسلم " كما في المثال الأول ، وكان معنى ذلك أن السلامة امتنعت على المريض لأنه امتنع عن حماية نفسه من الطعام ، وإذا قلت : " لولا النيل لكانت مصر صحراء " كما في المثال الرابع ، كان معنى امتناع مصر من أن تكون صحراء لوجود النيل بها ، وإذا قلت " لوما ثواب العاملين لفترت الهمم " كما في المثال التاسع ، كان المعنى أن فتور الهمم قد امتنع لوجود الثواب . وهناك أدوات أخرى مثل هذه تفيد الشرط ولا تجزم ، وإليك بيانها وإجمال معانيها .

لما - وهي ظرف بمعنى حين ، ولا يليها إلا الفعل الماضي . ومثالها : لما نزل المطر ربا الزرع .
كلما – وهي ظرف يفيد التكرار ، ولا يليها إلا الفعل الماضي ، ومثالها : كلما رأيت فقيراً عطفت عليه .
إذا – وهى ظرف للزمان المستقبل ، ولا يليها إلا الفعل ظاهراً أو مقدراً ، ولا تستعمل إلا عند التحقيق من وقوع الشرط ، ومثالها إذا مرضت فاذهب إلى الطبيب ، وإذا الطبيب نصح لك فاعمل بنصحه .
أما – وهى حرف تفصيل يقوم مقام أداة الشرط وفعله ، ومعناها " مهما يكن من شيء " وتلزم الفاء جوابها ، ومثالها : مصايف مصر جميلة ، أما الإسكندرية فأوفرها عمراناً وأكثرها سكاناً .

القواعد :

(101) لو ، لولا ، ولوما ، ولما ، وكلما ، وإذا ، وأما ، جميعها أدوات تفيد الشرط ولا تجزم .
(102) لو تفيد امتناع الجواب لامتناع الشرط ولولا ولوما تدلان على امتناع الجواب لوجود الشرط ، ولا وكلما ظرفان للماضي ولا يليهما إلا الفعل الماضي ، وإذا ظرف للزمان المستقبل ولا يليها إلا الفعل ظاهراً أو مقدراً ، وأما تفيد التفصيل وتقوم مقام أداة الشرط وفعله معاً وتلزم الفاء جوابها .

تمرين ( 1 )
بين ما في العبارات الآتية من أدوات الشرط الجازمة وغير الجازمة ، وعين جملة الشرط وجملة الجواب في كل موضع .
(1) قال عمر بن عتبة : لما بلغت خمس عشرة سنة قال لي أبي : يا بني ، قد تقطعت عنك شرائع الصباً ، فا لزم الحياء تكن من أهله، ولا يغرنك من مدحك بما تعلم غيره من نفسك ، فإنه من قال فيك من الخير ما لم يعلم إذا رضي ، قال فيك من الشر مثله إذا سخط
(2) قال بعض الحكماء : ثلاث مهلكات وثلاث منجيات ، فأما المهلكات فشح مطاع ، وهوى متبع ، وإعجاب المرء بنفسه ، وأما المنجيات فخشية الله في السر والعلانية ، والقصد في الغني والفقير، والعدل في الرضا والغضب .
(3) من استخف بالصديق ذهبت مودته .
(4) إذا أقبلت الدنيا على إنسان أعارته محاسن غيره ، وإذا أدبرت عنه سلبته محاسن نفسه .
(5) لوما المدارس لازدحمت السجون .
(6) من حفر حفرة لأخيه كان حتفه فيه .
(7) لولا العلم ما تقدم العمران ، ولولا التجارب لم يستفد إنسان .
(8) استح من ذم من لو كان حاضراً لبالغت في مدحه ، ومدح من لو كان غائباً لسارعت إلى ذمه .
(9) إن يكن الشغل مجهدة فإن الفراغ مفسدة .
(10) كلما كثرت خزان الأسرار زادت ضياعاً .
(11) لما ظفر المأمون بإبراهيم بن المهدي استشار فيه وزيره ، فقال الوزير : يا أمير المؤمنين ، إن قتلته فلك نظراء ، وإن عفوت عنه فما لك من نظير .

تمرين ( 2 )

أتمم الجمل الشرطية الآتية جواب الشرط المحذوف :
(1) لولا حسن الظن بك . . . (8) لو اشتغل كل إنسان بما يعنيه . . .
(2) أما الأهرام . . . (9) لولا القصاص . . .
(3) كلما زادني صديق . . . (10) إذا عدل السلطان . . .
(4)إذا أكثرت عتاب الصديق . . . (11) كلما أغرق الناس في الترف. . .
(5) لوما الجو وقلة الإنصاف. . . (12)لما فتح عمرو بن العاص مصر. . .
(6) لما حفرت ترعة السويس. . . (13) لو تعني كل أم بتهذيب أبنائها. . .

تمرين ( 3 )

أتمم الجمل الشرطية الآتية بوضع جملة الشرط المخذوفة .
(1) لولا . . . ما تمتع الأغنياء (6) لو . . . لاستراح في كبره
(2) إذا . . . فسل ما يستطاع (7) كلما . . . زادت ثقة الناس به
(3) لو . . . ما ندمت (8) لو . . . ما أحبته رعيته
(4) لوما . . . جرت الأنهار (9) كلما ابتهج الناس
(5) لما . . . زاد انتشار العلم (10) لما . . . تقدم العمران

تمرين ( 4 )

كون سبع جمل شرطية تبتدئ كل منها بأداة شرطية غير جازمة ، واستوف الأدوات التي لا تجزم .

تمرين ( 5 )

(1) هات جملتين شرطيين يمتنع الجواب في كل منهما لامتناع الشرط .
(2) هات جملتين شرطيين يمتنع الجواب في كل منهما لوجود الشرط .
(3) هات جملتين شرطيين تدخل أداة الشرط في كل منهما على فعل مقدر

تمرين في الإعراب ( 6 )

أ‌- نموذج :
لولا الشمس ما أضاء القمر .
لولا – حرف امتناع لوجود وهي أداة شرط غير جازمة .
الشمس – مبتدأ خبره محذوف وجوباً وهما جملة الشرط .
ما – نافيه .
أضاء – فعل ماضي .
القمر – فاعل والجملة من الفعل والفاعل جواب الشرط .

ب‌- أعرب الأمثلة الآتية :
(1) إذا مرضت فاستشر الطبيب .
(2) لولا العقل لكان الإنسان كالحيوان .
(3) كلما ذهب جيل جاء غيره .
(4) لو احترمت الناس لاحترموك .

تمرين ( 7 )
اشرح أحد الأبيات الآتية وأعربه :
ولم أر كالمعروف أما مذاقه فحلو وأما وجهه فجميل
لولا العقول لكان أدنى ضيغم أدنى إلى شرف من الإنسان
إذا مربى يوم ولم أتخذ يداً ولم أستفد علماً فماذاك من عمري

------------------------

ENDNOTE

الجملة التي تقع جواباً للقسم تعتريها الأحكام الآتية :
1- الفعلية المصدرة بمضارع مثبت مستقبل متصل باللام يؤكد فيها المضارع بنون التوكيد نحو وحقك لأساعدن الفقير .
2- الفعلية المصدرة بماض مثبت متصرف يؤكد فيها الماضي باللام وقد نحو وحقك لقد ساعدت الفقير .
3- الفعلية المصدرة بماض جامد يؤكد فيها الجامد باللام نحو لنعم خلقاً الصدق .
4- الاسمية المثبتة تؤكد باللام نحو وحقك لفاعل الخير مجزي بعمله ، أو بإن نحو وحقك إن فاعل الخير مجزي بعمله أو بإن واللام نحو وحقك إن فاعل الخير لمجزي بعمله .
5- الجملة الفعلية أو الأسمية تنفي في جواب القسم بما أو إن أولا وتتجرد من اللام وجوباً نحو وحقك ما على مسافر وحقك إن على مسافر وحقك إن على مسافراً وحقك لا مجتهد خائباً وحقك ما سافر على وحقك إن سافر على وحقك إن سافر على وحقك لا يسافر على .
إذا حذف جواب الشرط وجب كون الشرط ماضياً لفظاً أو معنى .
تسمى اللام في لئن موطئة للقسم وهي تدخل على أداة الشرط بعد قسم ملفوظ أو مقدر لتدل على أن الجواب للقسم لا للشرط .
الطلب المدلول عليه بغير النهي يشمل الأمر ، والاستفهام ، والعرض ، والتحضيض ، والتمنى والرجاء .
أما الخبر فجملة الشرط .
وأدوات هذا النوع هو متى وأيان للزمان وأين وأني وحيثما للمكان وأي مضافة إلى زمان أو المكان .
وأداة هذا النوع هي أي مضافة إلى المصدر .
وأداتا هذا النوع هما كيفما وأي مضافة إلى ما يفيد الحال .
وأدوات هذا النوع هي من وما ومهما وأي مضافة إلى اسم ذات .
جواب لو إما فعل ماض ، وإما فعل مضارع منقى بلم ، فإن كان الجواب ماضياً مثبتاً غلب اقترانه باللام ، وإن كان ماضياً مثبتاً غلب اقترانه باللام ، وإن كان ماضياً منفياً بما قل اقترانه بها ، وإن كان مضارعاً منفياً بلم لم يقترن ومثل لو في ذلك لولا ولوما .


EmoticonEmoticon