Wednesday, August 21, 2013

صفة وضوء ‏رسول الله وقول النبي قبل الطعام وبعد مايفرغ منه

Tags

صفة وضوء ‏رسول الله وقول النبي  قبل الطعام وبعد مايفرغ منه



محتويات

26- باب ما جاء في إدام ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (33) حديثاً:

‏154- حدثنا محمد بن سهل بن عسكر وعبد الله بن عبد ‏الرحمن قالا: حدثنا يحيى بن حسان. حدثنا سليمان بن ‏بلال عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة:‏
‏"أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: نعم الإدام ‏الخَلُّ، قال عبد الله بن عبد الرحمن في حديثه نعم ‏الإدام أو الأدْم الخل". ‏
‏155- حدثنا قتيبة. حدثنا أبو الأحوص عن سماك بن حرب ‏قال: سمعت النعمان بن بشير يقول: ‏
‏"ألستم في طعام وشراب ما شئتم، لقد رأيت نبيكم (صلى ‏الله عليه وسلم) وما يجد من الدَّقل ما يملأ بطنه".‏

‏156- حدثنا عبدة بن عبد الله الخزاعي، حدثنا معاوية ‏بن هشام عن سفيان عن محارب بن دثار عن جابر بن ‏عبدالله قال: ‏
‏"قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) نعم الإدام الخل".‏
‏157- حدثنا هناد. حدثنا وكيع عن سفيان عن أيوب عن ‏أبي قلابة عن زهدم الجرمي قال:‏
‏"كنا عند أبي موسى الأشعري فأتى بلحم دجاج فَتَنَحَّى رجل ‏من القوم، فقال مالك؟ فقال إني رأيتها تأكل شيئاً ‏نتناً، فحلفت أن لا آكلها، قال: ادنُ فإني رأيت رسول ‏الله (صلى الله عليه وسلم) يأكل لحم الدجاج".‏
‏158- حدثنا الفضل بن سهل الأعرج البغدادي. حدثنا ‏إبراهيم بن عبد الرحمن بن مهدي عن إبراهيم بن عمر ‏بن سفينة عن أبيه عن جده قال:‏
‏"أكلت مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لحم حُبَارى".‏

‏159- حدثنا علي بن حجر. حدثنا إسماعيل بن إبراهيم ‏عن أيوب عن القاسم التميمي عن زهدم الجَرمي قال:‏
‏"كنا عند أبي موسى الأشعري قال فقدّم طعامه وقدّم في ‏طعامه لحم دجاج. وفي القوم رجل من بني تيم الله، ‏أحمر كأنه مولى. قال فلم يدن فقال له أبو موسى ‏ادنُ فإني رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أكل ‏منه، فقال إني رأيته يأكل شيئاً فقذِرته فحلفت أن لا ‏أطعمه أبداً".‏
‏160- حدثنا محمود بن غيلان. حدثنا أبو أحمد الزبيري ‏وأبو نعيم قالا: حدثنا سفيان عن عبد الله بن عيسى عن ‏
رجل من أهل الشام يقال له عطاء عن أبي أسيد قال:‏
‏"قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): كلوا الزيت، ‏وادَّهنوا به فإنه من شجرة مباركة".‏
‏161- حدثنا يحيى بن موسى. حدثنا عبد الرزاق. حدثنا ‏معمر عن زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر بن الخطاب ‏ضي الله تعالى عنه قال:‏
‏"قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): كلوا الزيت ‏وادَّهنوا به فإنه من شجرة مباركة".‏
قال أبو عيسى وعبد الرزاق كان يضطرب في هذا الحديث، ‏فربما أسنده وربما أرسله.‏
حدثنا السنجي وهو أبو داود سليمان بن معبد المروزي ‏السنجي. حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم ‏عن أبيه عن النبي (صلى الله عليه وسلم) نحوه، ولم ‏يذكر فيه عن عمر.‏

‏162- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا محمد بن جعفر وعبد ‏الرحمن بن مهدي قالا: حدثنا شعبة عن قتادة عن أنس ‏بن مالك قال:‏
‏"كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يعجبه الدُّبَّاء فأتى ‏بطعام أو دعى له، فجعلت أتتبعه، فأضعه بين يديه ‏لما أعلم أنه يحبه".‏
‏163- حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا حفص بن غياث عن ‏إسماعيل بن أبي خالد عن حكيم بن جابر عن أبيه ‏قال:‏
‏"دخلت على النبي (صلى الله عليه وسلم) فرأيت عنده ‏دُبَّاء يُقَطَّعُ، فقلت ما هذا؟ فقال نُكَثِّر به طعامنا". ‏
قال أبو عيسى: وجابر هذا هو جابر بن طارق، ويقال ‏ابن أبي طارق وهو رجل من أصحاب رسول الله (صلى الله ‏عليه وسلم) ولا نعرف له إلا هذا الحديث الواحد وأبو ‏خالد اسمه سعد.‏

‏164- حدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن أنس عن إسحاق ‏بن عبد الله بن أبي طلحة أنه سمع أنس بن مالك يقول:‏
‏"إن خياطاً دعا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لطعام ‏صنعه، قال أنس فذهبت مع رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) إلى ذلك الطعام، فقرّب إلى رسول الله (صلى الله ‏عليه وسلم) خبزاً من شعير ومرقاً فيه دبّاء وقديد، ‏قال أنس فرأيت النبي (صلى الله عليه وسلم) يتتبع ‏الدُّبَّاء حوالي القصعة، فلم أزَلْ أحب الدباء من ‏يومئذ".‏
‏165- حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي وسلمة بن شبيب ‏ومحمود بن غيلان قالوا: حدثنا أبو أسامة عن هشام ‏بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت:‏
‏"كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يحب الحلواء ‏والعسل".‏

‏166- حدثنا الحسن بن محمد الزعفراني. حدثنا الحجاج ‏بن محمد قال: قال ابن جريج:‏
‏"أخبرني محمد بن يوسف أن عطاء بن يسار أخبره أن أم ‏سلمة أخبرته أنها قرَّبت إلى رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) جَنْباً مشوياَ، فأكل منه ثم قام إلى الصلاة وما ‏توضأ".‏
‏167- حدثنا قتيبة. حدثنا ابن لهيعة عن سليمان بن ‏زياد عن عبد الله بن الحارث قال:‏
‏"أكلنا مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) شواء في ‏المسجد".‏
‏168- حدثنا محمود بن غيلان. حدثنا وكيع. حدثنا مسعر ‏عن أبي صخر (جامع بن شداد) عن المغيرة بن عبد الله ‏عن المغيرة بن شعبة قال:‏
‏"ضِفت مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ذات ليلة فأُتي ‏بجنب مشوي ثم أخذ الشفرة فجعل يحز، فحز لي بها ‏منه. قال فجاء بلال يؤذنه بالصلاة فألقى الشفرة ‏فقال: ما له؟ تَرِبَتْ يداه؟ قال: وكان شاربه قد وَفَى ‏فقال له أقصه لك على سواك أو قُصُّه على سواك".‏
‏169- حدثنا واصل بن عبد الأعلى. حدثنا محمد بن ‏الفضيل عن أبي حيان التميمي عن أبي زرعة عن أبي ‏هريرة قال:‏
‏"أُتي النبي (صلى الله عليه وسلم) بلحم فرفع إليه ‏الذراع، وكانت تعجبه، فنهش منها".‏

‏170- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا أبو داود. عن زهير ‏‏(يعني ابن محمد) عن أبي إسحاق عن سعيد بن عياض عن ‏ابن مسعود قال:‏
‏"كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يعجبه الذراع قال ‏وَسُمَّ في الذراع، وكان يرى أن اليهود سموه".‏
‏171- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا مسلم بن إبراهيم عن ‏أبان بن يزيد عن قتادة عن شهر بن حوشب عن أبي ‏عبيد قال:‏
‏"طبخت للنبي (صلى الله عليه وسلم) قِدراً، وقد كان ‏يعجبه الذراع فناولته الذراع ثم قال ناولني ‏الذراع فناولته ثم قال ناولني الذراع فقلت يا ‏رسول الله وكم للشاة من ذراع؟ فقال: والذي نفسي ‏بيده لو سكتَّ لناولتني الذراع ما دعوت". ‏
‏172- حدثنا الحسن بن محمد الزعفراني. حدثنا يحيى بن ‏عباد عن فليح بن سليمان قال: حدثني رجل من بني ‏عباد يقال له عبد الوهاب بن يحيى بن عباد بن عبد ‏الله بن الزبير عن عائشة رضي الله عنها قالت:‏
‏"ما كانت الذراع أحب اللحم إلى رسول الله (صلى الله ‏عليه وسلم) ولكنه كان لا يجد اللحم إلا غِبَّاً، وكان ‏يعجل إليها لأنها أعجلها نضجاً".‏

‏173- حدثنا محمود بن غيلان. حدثنا أبو أحمد. حدثنا ‏مسعر، قال سمعت شيخاً من فهم، قال سمعت عبد الله بن ‏جعفر يقول: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:‏
‏"إن أطيب اللحم لحم الظهر".‏
‏174- حدثنا سفيان بن وكيع. حدثنا زيد بن الحباب عن ‏عبد الله بن المؤمل عن ابن أبي مُليكة عن عائشة رضي ‏الله عنها:‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: نعم الإدام ‏الخل".‏
‏175- حدثنا أبو كريب محمد بن العلاء حدثنا أبوبكر بن ‏عياش عن ثابت أبي حمزة الثمالي عن الشعبي عن أم ‏هانئ قالت:‏
‏"دخل عليّ النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال: أعندك ‏شيء؟ فقلت لا إلا خبز يابس وخل، فقال هاتي، ما أقفر ‏بيت من أدم فيه خل".‏
‏176- حدثنا محمد بن المثنى. حدثنا محمد بن جعفر. ‏حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن مرة الهمداني عن ‏أبي موسى الأشعري عن النبي (صلى الله عليه وسلم) ‏قال:‏
‏"فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر ‏الطعام".‏

‏177- حدثنا علي بن حجر. حدثنا إسماعيل بن جعفر. ‏حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر الأنصاري أبو ‏طوالة أنه سمع أنس بن مالك يقول: قال رسول الله ‏‏(صلى الله عليه وسلم): ‏
‏"فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر ‏الطعام".‏
‏178- حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا عبد العزيز بن ‏محمد عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة ‏رضي الله عنه:‏
‏"أنه رأى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) توضأ من أكل ‏ثَوْر أقِط، ثم رآه أكل من كتف شاة، ثم صلى ولم ‏يتوضأ".‏
‏179- حدثنا ابن أبي عمر. حدثنا سفيان بن عيينة عن ‏وائل بن داود عن أبيه وهو بكر بن وائل عن الزهري ‏عن أنس بن مالك قال:‏
‏"أَوْلَمَ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) على صفية بتمر ‏وسويق".‏

‏180- حدثنا الحسين بن محمد البصري. حدثنا الفضيل بن ‏سليمان. حدثنا فائد مولى عبيد الله بن علي بن أبي ‏رافع مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:‏
‏"حدثني عبيد الله بن علي عن جدته سلمى أن الحسن بن ‏علي وابن عباس وابن جعفر أتوها، فقالوا لها: ‏اصنعي لنا طعاماً مما كان يعجب رسول الله (صلى الله ‏عليه وسلم) ويحسن أكله، فقالت يا بني لا تشتهيه ‏اليوم، قال بلى اصنعيه لنا. قال فقامت فأخذت من ‏شعير فطبخته، ثم جعلته في قدْر وصبت عليه شيئاً من ‏زيت ودقَّت الفلفل والتوابل فقربته إليهم، فقالت ‏هذا مما كان يعجب رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ‏ويحسن أكله".‏
‏181- حدثنا محمود بن غيلان. حدثنا أبو أحمد. حدثنا ‏سفيان عن الأسود بن قيس عن نُبيح العنَزي عن جابر بن ‏عبد الله قال:‏
‏"أتانا النبي (صلى الله عليه وسلم) في منزلنا، فذبحنا ‏له شاة فقال: كأنهم علموا أنا نحب اللحم، وفي ‏الحديث قصة".‏
‏182- حدثنا ابن أبي عُمر. حدثنا سفيان. حدثنا عبد الله ‏بن محمد بن عقيل أنه سمع جابراً، قال سفيان وحدثنا ‏محمد بن المنكدر عن جابر قال:‏
‏"خرج رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وأنا معه فدخل على ‏امرأة من الأنصار فذبحت له شاة فأكل منها، وأتته ‏بقناع من رطب فأكل منه، ثم توضأ للظهر وصلى ثم ‏انصرف فأتته بعُلالة من علاله الشاة فأكل ثم صلى ‏العصر ولم يتوضأ".‏

‏183- حدثنا العباس بن محمد الدوري. حدثنا يونس بن ‏محمد. حدثنا فليح بن سليمان عن عثمان بن عبد ‏الرحمن، عن يعقوب بن أبي يعقوب، عن أم المنذر ‏قالت:‏
‏"دخل عليّ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ومعه عليّ ولنا ‏دَوالٍ معلقة، قالت فجعل رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) يأكل وعلي معه يأكل، فقال رسول الله (صلى الله ‏عليه وسلم) لعلي مَه يا علي: فإنك ناقه، قالت فجلس ‏علي والنبي (صلى الله عليه وسلم) يأكل، قالت فجعلت ‏لهم سلقاً وشعيراً، فقال النبي (صلى الله عليه وسلم) ‏لعلي: مِن هذا فأصبت فإن هذا أوفق لك".‏

‏184- حدثنا محمود بن غيلان. حدثنا بشر بن السري عن ‏سفيان عن طلحة بن يحيى عن عائشة بنت طلحة. عن ‏عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت:‏
‏"كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يأتيني فيقول: أعندك ‏غداء فأقول لا، فيقول إني صائم، قالت: فأتاني يوماً ‏فقلت يا رسول الله إنه أُهديت لنا هدية، قال وما هي؟ ‏قلت حَيْس قال أمَا إني أصبحت صائماً، قالت: ثم أكل".‏

‏185- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن. حدثنا عمر بن حفص ‏بن غياث. حدثنا أبي عن محمد بن أبي يحيى الأسلمي. ‏عن يزيد بن أبي أمية الأعور عن يوسف بن عبد الله بن ‏سلام قال:‏
‏"رأيت النبي (صلى الله عليه وسلم) أخذ كسرة من خبز ‏الشعير، فوضع عليها تمرة، وقال هذه إدام هذه ‏وأكل".‏
‏186-حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن. حدثنا سعيد بن ‏سليمان. عن عباد ابن العوام عن حُميد، عن أنس أن ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :‏
‏"كان يعجبه الثفل. قال عبد الله يعني ما بقي من ‏الطعام".‏

27- باب ما جاء في صفة وضوء ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، عند الطعام وفيه (3) أحاديث:

‏187-حدثنا أحمد بن منيع. حدثنا إسماعيل بن إبراهيم ‏عن أيوب عن ابن أبي ملكية عن ابن عباس: ‏
‏"أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) خَرج من الخلاء فَقُربَ ‏إليه الطعام فقالوا ألا نأتيك بِوَضوء قال: إنما ‏أمرت بالوضوء إذا قمت إلى الصلاة".‏
‏188-حدثنا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي. حدثنا ‏سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن سعيد بن ‏الحويرث. عن ابن عباس قال: ‏
‏"خرج رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من الغائط فَأتي ‏بطعام، فقيل له: ألا تتوَضَّأ فقال أأُصلي فأتوضَّأ؟".‏

‏189-حدثنا يحيى بن موسى. حدثنا عبد الله بن نمير. ‏حدثنا قيس بن الربيع. (ح) وحدثنا قتيبة. حدثنا ‏عبد الكريم الجراجاني عن قيس بن الربيع عن أبي ‏هشام عن زاذان عن سلمان قال:‏
‏"قرأت في التوراة أن بَرَكة الطعام الوضوء بعده، ‏فذكرت ذلك للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأخبرته بما ‏قرأت في التوراة، فقال رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) بركة الطعام الوضوء قبله والوضوء بعده".‏

28- باب ما جاء في قول رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏ قبل الطعام وبعد مايفرغ منه ‏وفيه (7) أحاديث:

‏190- حدثنا قتيبة. حدثنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبي ‏حبيب عن راشد بن جندل اليافعي عن حبيب بن أوس عن ‏أبي أيوب الأنصاري قال:‏
‏"كنا عند النبي (صلى الله عليه وسلم) يوماً، فقرب ‏طعاماً فلم أر طعاماً كان أعظم بركة منه أول ما ‏أكلنا، ولا أقل بركة في آخره، فقلنا يا رسول الله ‏كيف هذا؟ قال إنّا ذكرنا اسم الله حين أكلنا، ثم قَعدَ ‏مَنْ أكل ولم يسم الله تعالى فأكل معه الشيطان".‏
‏191- حدثنا يحيى بن موسى. حدثنا أبو داود. حدثنا ‏هشام الدستوائي عن بُدَيل العُقيلي عن عبد الله بن ‏عبيد بن عمير عن أم كلثوم عن عائشة قالت:‏
‏"قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): إذا أكل أحدكم ‏فنسي أن يذكر اسم الله تعالى على طعامه فليقل بسم ‏الله أوَّله وآخره".‏

‏192- حدثنا عبد الله بن الصبّاح الهاشمي البصري. حدثنا ‏عبد الأعلى عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه عن ‏عُمر بن أبي سلمة أنه:‏
‏"دخل على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وعنده طعام، ‏فقال: أُدْنُ يا بُنَيَّ فَسَمِّ الله تعالى وكل بيمينك، وكل ‏مما يليك".‏
‏193- حدثنا محمود بن غيلان. حدثنا أبو أحمد الزبيري. ‏حدثنا سفيان الثوري عن أبي هاشم عن إسماعيل بن ‏رياح عن أبيه رياح بن عبيدة عن أبي سعيد الخدري ‏قال:‏
‏"كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إذا فرغ من طعامه ‏قال: الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين".‏
‏194- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا يحيى بن سعيد. ‏حدثنا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن أبي أمامة ‏قال:‏
‏"كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إذا رفعت المائدة ‏من بين يديه يقول: الحمد لله حمداً كثيراً طيباً ‏مباركاً فيه، غيرَ مودع ولا مستَغْنىً عنه ربَّنا".‏

‏195- حدثنا أبوبكر (محمد بن أبان) حدثنا وكيع عن ‏هشام الدستوائي. عن بديل بن ميسرة العقيلي. عن ‏عبد الله بن عبيد بن عمير عن أم كلثوم عن عائشة ‏قالت:‏
‏"كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يأكل الطعام في ستة ‏من أصحابه فجاء أعرابي فأكله بلقمتين فقال رسول ‏الله (صلى الله عليه وسلم): لو سَمَّى لكفاكم".‏
‏196- حدثنا هَناد ومحمود بن غيلان. قالا: حدثنا أبو ‏أسامة عن زكريا بن أبي زائدة عن سعيد بن أبي بردة ‏عن أنس بن مالك قال:‏
‏"قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): إن الله ليرضى عن ‏العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها، أو يشرب ‏الشربة فيحمده عليها". ‏

29- باب ما جاء في قدح رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، ‏(وفيه حديثان)‏:

‏197- حدثنا الحسين بن الأسود البغدادي. حدثنا عمرو ‏بن محمد. حدثنا عيسى بن طهماز عن ثابت قال:‏
‏"أخرج إلينا أنس بن مالك قدحَ خشب غليظاً مُضَبَّباً بحديد ‏فقال يا ثابت، هذا قدح رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم)"‏
‏198- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن. أنبأنا عمر بن ‏عاصم أنبأنا حماد بن سلمة أنبأنا حميد وثابت عن ‏أنس قال:‏
‏"لقد سقيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بهذا القدح ‏الشراب كله: الماء والنبيذ والعسل واللبن".‏

30- باب ما جاء في فاكهة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (7) أحاديث:

‏199- حدثنا إسماعيل بن موسى الفزاوي. حدثنا إبراهيم ‏بن سعد عن أبيه عن عبد الله بن جعفر قال:‏
‏"كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يأكل القـِثّـاء ‏بالرُّطَب".‏
‏200- حدثنا عبدة بن عبد الله الخزاعي البصري. حدثنا ‏معاوية بن هشام عن سفيان عن هشام بن عروة عن أبيه ‏عن عائشة رضي الله عنها:‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يأكل البطيخ ‏بالرطب".‏
‏201- حدثنا إبراهيم بن يعقوب. حدثنا وهب بن جرير. ‏حدثنا أبي قال: سمعت حميداً أو قال حدثني حميد قال ‏وهب: وكان صديقاً له عن أنس بن مالك قال:‏
‏"رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يجمع بين الخِربِزْ ‏والرطب".‏

‏202- حدثنا محمد بن يحيى. حدثنا محمد بن عبد العزيز ‏الرملي. حدثنا عبد الله بن يزيد بن الصلت عن محمد ‏بن إسحاق عن يزيد بن رومان عن عروة عن عائشة رضي ‏الله عنها:‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) أكل البطيخ بالرطب".‏
‏203- حدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن أنس (ح) ‏وحدثنا إسحاق بن موسى حدثنا معن. حدثنا مالك عن ‏سهيل بن أبي صالح عن أبي هريرة قال:‏
‏"كان الناس إذا رأوا أول الثمر جاؤوا به رسول الله ‏‏(صلى الله عليه وسلم)، فإذا أخذه رسول الله (صلى الله ‏عليه وسلم) قال: اللهم بارك لنا في ثمارنا وبارك ‏لنا في مدينتنا وبارك لنا في صاعنا ومُدّنا، اللهم ‏إن إبراهيم عبدك وخليلك ونبيك وإني عبدك ونبيك ‏وإنه دعاك لمكة وإني أدعوك للمدينة بمثل ما دعاك ‏به لمكة ومثله معه قال: ثم يدعو أصغر وليد يراه ‏فيعطيه ذلك الثمر".‏

‏204- حدثنا محمد بن حميد الرازي. حدثنا إبراهيم بن ‏المختار عن محمد بن إسحاق عن أبي عبيد بن محمد بن ‏عمار بن ياسر عن الرُّبَيعِ بنت معوّذ بن عفراء قالت:‏
‏"بعثني معاذ بن عفراء بقِناع من رطب وعليه أجِر من ‏قثاء زُغب وكان (صلى الله عليه وسلم) يحب القثاء ‏فأتيته به وعنده حلية قد قُدِمت عليه من البحرين ‏فملأ يده منها فأعطانيه".‏
‏205- حدثنا علي بن حجر. حدثنا شريك عن عبد الله بن ‏محمد بن عقيل عن الرَّبيع بنت عفراء قالت:‏
‏"أتيت النبي (صلى الله عليه وسلم) بقناع من رطب وأجر ‏زغب فأعطاني ملء كفه حُلِيَّاً أو قالت ذهباً".‏

31- باب ما جاء في صفة شرا ب رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، ‏(وفيه حديثان)‏:

‏206- حدثنا ابن أبي عُمر. حدثنا سفيان عن معمر عن ‏الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت:‏
‏"كان أحب الشراب إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ‏الحلو البارد". ‏

‏207- حدثنا أحمد بن منيع. حدثنا إسماعيل بن ‏إبراهيم. حدثنا علي بن زيد. عن عُمر (هو ابن أبي ‏حرملة) عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:‏
‏"دخلت مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أنا وخالد بن ‏الوليد على ميمونة، فجاءتنا بإناء من لبن فشرب ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وأنا على يمينه وخالد ‏عن شماله فقال لي الشَّربة لك، فإن شئت آثرت بها ‏خالداً، فقلت ما كنت لأوثر على سؤرك أحداً، ثم قال ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم): من أطعمه الله طعاماً ‏فليَقل اللهم بارك لنا فيه وأطعمنا خيراً منه، ومن ‏سقاه الله عز وجل لبناً فليقل اللهم بارك لنا فيه ‏وزدنا منه. ثم قال: قال رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم): ليس شيء يجزئ مكان الطعام والشراب غير ‏اللبن".‏
قال أبو عيسى هكذا روى سفيان بن عيينة هذا الحديث ‏عن معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله عنها. ‏ورواه عبد الله بن المبارك وعبد الرزاق وغير واحد ‏عن معمر عن الزهري عن النبي (صلى الله عليه وسلم) ‏مرسلاً ولم يذكروا فيه عن عروة عن عائشة. وهكذا روى ‏يونس وغير واحد عن الزهري عن النبي (صلى الله عليه ‏وسلم) مرسلاً.‏
قال أبو عيسى إنما أسنده ابن عيينة من بين الناس ‏قال أبو عيسى: وميمونة بنت الحارث زوج النبي (صلى ‏الله عليه وسلم) هي خالة ابن الوليد وخالة ابن عباس ‏وخالة يزيد بن الأصم رضي الله عنهم.‏
واختلف الناس في رواية هذا الحديث عن علي بن زيد بن ‏جدعان فروى بعضهم عن علي بن زيد عن عمر بن أبي ‏حرملة وروى شعبة عن علي بن زيد فقال عن عمرو بن ‏حرملة والصحيح عمر بن أبي حرملة.‏

32- باب ما جاء في صفة شرا ب‏ رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (10) أحاديث:

‏208- حدثنا أحمد بن منيع. حدثنا هُشيم. حدثنا عاصم ‏الأحول وغيره عن الشعبي عن ابن عباس رضي الله عنهما:‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) شرب من زمزم وهو ‏قائم".‏
‏209- حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا محمد بن جعفر عن ‏حسين المعلِّم عن عمرو بن شُعيب عن أبيه عن جده قال:‏
‏"رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يشرب قائماً ‏وقاعداً".‏
‏210- حدثنا علي بن حجر. قال حدثنا ابن المبارك. عن ‏عاصم الأحول عن الشعبي. عن ابن عباس رضي الله عنهما ‏قال:‏
‏"سقيت النبي (صلى الله عليه وسلم) من زمزم فشرب وهو ‏قائم".‏

‏211- حدثنا أبو كريب (محمد بن العلاء) ومحمد بن طريف ‏الكوفي قالا: حدثنا ابن الفضيل عن الأعمش عن عبد ‏الملك بن ميسرة عن النَّزَّال بن سَبْرَة قال: ‏
‏"أتى علي رضي الله عنه بكوز من ماء وهو في الرحبة، ‏فأخذ منه كفاً فغسل يديه ومضمض واستنشق ومسح وجهه ‏وذراعيه ورأسه، ثم شرب منه وهو قائم ثم قال: هذا ‏وضوء من لم يُحْدِث، هكذا رأيت رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) فعل".‏
‏212- حدثنا قتيبة بن سعيد ويوسف بن حماد قالا: حدثنا ‏عبد الوارث بن سعيد عن أبي عصام عن أنس بن مالك ‏رضي الله عنه: ‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يتنفس في الإناء ‏ثلاثاً إذا شرب، ويقول هو أمْرَأُ وأروى".‏
‏213- حدثنا علي بن خشرم. حدثنا عيسى بن يونس عن ‏رشدين بن كريب عن أبيه عن أنس رضي الله عنهما:‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان إذا شرب تنفس ‏مرتين".‏

‏214- حدثنا ابن أبي عمر. حدثنا سفيان عن يزيد بن ‏يزيد بن جابر عن عبد الرحمن بن أبي عَمْرة عن جدته ‏كبشة قالت:‏
‏"دخل عليّ النبي (صلى الله عليه وسلم) فشرب من فِي قربة ‏معلقة قائماً، فقمت إلى فيها فقطعته".‏
‏215- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا عبد الرحمن بن ‏مهدي. حدثنا عزْرة بن ثابت الأنصاري عن ثُمامة بن ‏عبد الله قال:‏
‏"كان أنس بن مالك يتنفس في الإناء ثلاثاً، وزعم أنس أن ‏النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يتنفس في الإناء ‏ثلاثاً".‏

‏216- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن. حدثنا أبو عاصم ‏عن ابن جُريج عن عبد الكريم عن البراء بن زيد ابن ‏ابنة أنس بن مالك عن أنس بن مالك:‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) دخل على أم سليم ‏وقِرْبة معلقة فشرب من فم القربة وهو قائم فقامت أم ‏سليم إلى رأس القربة فقطعتها".‏
‏217- حدثنا أحمد بن نصر النيسابوري. حدثنا إسحاق بن ‏محمد الفروي، حدثتنا عبيدة بنت نائل عن عائشة بنت ‏سعد بن أبي وقاص عن أبيها:‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يشرب قائماً".‏
قال أبو عيسى: وقال بعضهم عبيدة بنت نابِل.‏


EmoticonEmoticon