Tuesday, July 9, 2013

الأحاديث الموضوعة في الأطعمة والأشربة

Tags

الأحاديث الموضوعة في الأطعمة والأشربة



كتاب الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة للشوكاني

محتويات

كتاب الأطعمة والأشربة


1 _ حديث : المعدة حوض البدن والعروق إليها واردة فإن صحت المعدة صدرت العروق بالصحة وإذا سقمت المعدة صدرت العروق بالسقم .
رواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعا وقال : هو باطل لا أصل له .
قال في اللآلىء : أخرجه الطبراني في الأوسط وابن السني وأبو نعيم في الطب والبيهقي في الشعب وقال : في إسناده ضعيف وقال في الميزان : منكر ( 283 ) .
2 _ حديث : الوضوء قبل الطعام ينفي الفقر وبعده ينفي الهم وروى : ينفي الفقر قبل الطعام وبعده وروى : بركة الطعام الوضوء قبله وبعده .
قال في المختصر : الكل ضعيف وقال الصغاني : موضوع .
3 _ حديث : إذا أكلت طعاماً أو شربت شراباً فقل : بسم الله وبالله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء يا حي يا قيوم .
فيه : متهم ومتروك .

4 _ حديث : من نسي أن يسمي على طعامه فليقرأ : قل هو الله أحد _ إذا فرغ .
رواه ابن عدي عن جابر مرفوعا .
قال في اللآلىء : موضوع آفته : من حمزة يعني : النصيبي .
وقد روى له الترمذي وأخرج الحديث أبو نعيم في الحلية وابن السني .
5 _ حديث : إن أهل البيت ليقل طعامهم فتستنير بيوتهم ( 284 ) .
رواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعاً وقال : في إسناده عبد الله بن المطلب مجهول وقال : [ أحمد : الحسن ] بن ذكوان أحاديثه أباطيل .
6 _ حديث : ما بات قوم شباعاً إلا حسنت أخلاقهم ولا بات قوم جياعاً قط إلا ساءت أخلاقهم ومن قل أكله قل حسده .
وفي إسناده : كذاب .

7 _ حديث : أذيبوا طعامكم بذكر الله ولا تناموا عليه فتقسو قلوبكم .
رواه ابن عدي عن عائشة مرفوعاً وفي إسناده : أصرم بن حوشب كذاب وفي إسناد له آخر عند ابن عدي أيضاً : بزيع أبو الخليل وهو متروك والحديث موضوع .
قال في اللآلىء : أخرجه الطبراني في الأوسط وابن السني في عمل اليوم والليلة وأبو نعيم في الطب والبيهقي في الشعب كلهم من طريق بزيع وأخرجه من طريق أصرم ابن السني في الطب هذا معنى كلامه ولا يصلح للتعقيب .
8 _ حديث النفخ في الطعام يذهب بالبركة .
رواه النقاش عن عائشة مرفوعاً وقال : وضعه عبد الله بن الحارث الصنعاني .
قال في اللآلىء : قال أحمد في مسنده : حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن إسرائيل عن عبد الكريم عن عكرمة عن أبي عباس . قال : نهى رسول الله صلى الله وآله وسلم عن النفخ في الطعام والشراب ( 285 ) . انتهى .
قلت : إخراج أحمد لهذا المتن بهذا الإسناد لا ينافي كون الأول موضوعا .

9 _ حديث : انه كان صلى الله عليه وآله وسلم يأكل بكفه كلها ( 286 ) .
ذكره في اللآلىء عن امرأته عن أبيها ، وهما مجهولان . وقال : المرأة هي ابنه عمه محمد بن مسلم الزهري الإمام المشهور ، بين ذلك البيهقي في الشعب .
10 _ حديث : إذا حضر العشاء والعشاء فابدأوا بالعشاء .
قال العراقي في شرح الترمذي : لا أصل له بهذا اللفظ .
11 حديث : تعشوا ولو بكف من حشف ، فإن ترك العشاء مهرمة .
رواه الترمذي من حديث أنس مرفوعاً ، وقال : حديث منكر لا نعرفه إلا من هذا الوجه . وعنبسة ضعيف في الحديث ، وعبد الملك بن علاق مجهول .
وقد أخرجه ابن ماجة من حديث جابر رضي الله عنه ( 287 ) .
12 _ حديث : من أخذ لقمة أو كسرة من مجرى الغائط أو البول فأماط عنها الأذى وغسلها غسلا نقياً ثم أكلها لم تستقر في بطنه حتى يغفر له .
رواه أبو يعلي عن فاطمة بنت رسول الله ورضي عنها مرفوعاً وهو موضوع في إسناده : وهب بن وهب القاضي أبو البختري وضاع كذاب .
وروى نحوه الديلمي من حديث ابن مسعود وفي إسناده كذاب آخر .

13 _ حديث : الأكل في السوق دناءة .
رواه البيهقي عن أبي هريرة مرفوعاً وفي إسناده : محمد بن الفرات كذاب .
ورواه الخطيب بإسناده فيه الهيثم بن سهل وهو ضعيف .
ورواه ابن عدي من حديث أبي أمامة وفي إسناده : مجروحان .
قال العقيلي : لا يثبت في هذا الباب شيء .
14 _ حديث : من أكل مع مغفور له _ إلخ .
قال ابن حجر : موضوع .

15 _ حديث : نهى رسول الله أن يتخلل بالقصب والآس .
رواه ابن عدي عن ابن عباس مرفوعاً وفي إسناد : محمد بن عبدالملك الأنصاري متروك .
رواه العقيلي بإسناده آخر فيه وضاع ( 288 ) .
وأخرجه ابن السني أيضاً ( 289 ) وله طرق أخرى أوردها صاحب اللآلئ ( 290 ) .
16 _ حديث : إذا دعى أحدكم إلى طعام فلم يرده فلا يقل : هنيئا فإن الهناء لأهل الجنة ولكن ليقل : أطعنا الله وإياكم طيباً .
رواه الدارقطني عن ابن عباس مرفوعاً وفي إسناده : متروكان .
17 _ حديث : ما من رمانكم هذا إلا وهو يلقح من رمان الجنة .
رواه ابن عدي عن ابن عباس مرفوعاً وفي إسناده : وضاع .
وقال في الميزان : هذا من أباطيل محمد بن الوليد بن أبان .
وقد أخرجه ابن السني وأبو نعيم كلاهما من طريقه ( 291 ) .
وذكر له صاحب اللآلئ شواهد ( 292 ) .

18 _ حديث : إن البطيخ ماؤه رحمة وحلاوته مثل حلاوة الجنة .
في إسناده : مجاهيل .
وقال ابن الجوزي : لا يصح في فضائل البطيخ شيء إلا أن رسول الله أكله .
19 _ حديث : في العنب خمسة خلال : تأكلونه عنباً وتشربونه عصيراً مالم ينش وتتخذون منه زبيباً ورباً وخلاً .
رواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعاً وفي إسناده : إسحاق بن وهب العلاف كذاب وفيه أيضاً : من لا يعرف .
20 _ حديث : أن النبي كان يأكل العنب خرطاً .
رواه ابن عدي عن العباس مرفوعاً وفي إسناده : حسين بن قيس ليس بشيء ورجل آخر يقال له :كادح كذاب .
ورواه العقيلي عن ابن عباس قال : رأيت رسول الله يأكل العنب خرطاً قال العقيلي : لا أصل له وداود بن عبدالجبار الكوفي ليس بشيء .
قال في اللآلىء : أخرجه الطبراني من هذا الطريق وأخرجه البيهقي في الشعب من الطريقين ثم قال : ليس فيه إسناد قوى قلت : ليس هذا بنافع .

21 _ حديث : عليكم بالمرازمة قيل : وما المرازمة ؟ قال : أكل الخبز مع العنب فإن خير الفاكهة العنب وخير الطعام الخبز .
رواه ابن عدي عن عائشة مرفوعاً وقال موضوع .
22 _ حديث : يا علي عليك بالملح فإنه شفاء من سبعين داء .
هو موضوع .
وروى البيهقي نحوه من قول علي ( 293 ) .
23 _ حديث : عليكم بالعدس فإنه مبارك فإنه يرق له القلب ويكثر الدمعة .
وفي لفظ : قدس العدس على لسان سبعين نبياً .
هو موضع .
24 _ حديث : عليكم بالقرع فإنه يزيد في العقل ويكثر الدماغ .
في إسناده : من لا يحتج به ( 294 ) .
25 _ حديث : اللهم متعنا بالإسلام وبالخبز _ إلخ .
قيل : هو موضوع . وقيل : غريب جداً . وقيل ضعيف ( 295 ) .

26 _ حديث : أكرموا الخبز فإن الله أنزل له بركات من السماء وأخرج له بركات من الأرض .
في إسناده : متروك ورواه الطبراني بنحوه ( 296 ) .
قال الغلابي : قال يحيى بن معين : أول هذا الحديث حق وآخره باطل وقال الفلاس في إسناده كذاب ( 297 ) .
وأخرج الدارقطني عن أبي هريرة موفوعاً نهى رسول الله أن نقطع الخبز ( 298 ) وقد أخرج حديث : أكرموا الخبز جماعة بأسانيد لا تقوم بها حجة وأخرجه الحاكم في المستدرك وقال : صحيح وأقره الذهبي ولم يتعقبه وإسناده _ هكذا _ أخبرني أبو يحيى أحمد بن محمد بن القاسم السمرقندي حدثنا أبو عبد الله محمد بن نصر حدثنا محمد بن محمد بن مرزوق حدثنا بشر بن المبارك العبدي حدثنا غالب القطان حدثتني كريمة بنت هاشم الطائية ( 299 ) عن عائشة عن النبي قال أكرموا الخبر ( 300 ) .
روى الخطيب عن ابن عباس مرفوعاً : ما استخف قوم بحق الخبز إلا ابتلاهم الله بالجوع .
وقد اتهم بوضعه إسحاق بن نجيح الملطي ( 301 ) .

27 _ حديث : من أكل فولة بقشرها أخرج الله منه من الداء مثلها .
رواه الطبراني عن عائشة مرفوعاً وليس بصحيح في إسناده :عبد الصمد ابن مطير متروك .
28 _ حديث : من أكل القثاء بلحم وقي الجذام .
رواه ابن عدي عن أنس مرفوعاً وقال تفرد به خليد بن دعلج ولعل البلاء ممن رواه عنه .
قال في الميزان : هذا حديث موضوع .
29 _ حديث : الأرز مني وأنا من الأرز _ إلخ .
قال الصغاني : موضوع .
ومن الموضوع : حديث : الأرز في الطعام كأنه سيد القوم .
وكذا : نعم الدواء الأرز ( 302 ) .

30 _ حديث : الجبن داء والجوز داء فإذا اجتمعا كانا شفاء .
رواه الحاكم عن ابن عباس مرفوعاً وقال : هذا حديث منكر . انتهى .
وله طرق كثيرة لا تقوم الحجة بشيء منها ( 303 ) .
31 _ حديث : لو يعلم الناس ما لهم في الحلبة لاشتروها بوزنها ذهبا .
رواه ابن عدي عن معاذ مرفوعا .

وأخرج نحوه : ابن السني عنه ورواه ابن عدي أيضا عن عائشة مرفوعا .
وفي إسنانيده : من يضع ومن هو متروك ومن لا تقوم به حجة ( 304 ) .
32 _ حديث : أحضروا موائدكم البقل فإنه يطرد الشياطين مع التسمية .
رواه ابن حبان عن أبي أمامة مرفوعاً وفي إسناده : العلاء بن سلمة وضاع ( 305 ) .
33 _ حديث : فضل البنفسج على الأزهار كفضل الإسلام على سائر الأديان وما من ورقة من الهندبا إلا عليها قطرة من ماء الجنة .
وفي إسناده : عمر بن حفص المازني حرق أحمد بن حنبل حديثه ( 306 ) وفيه أيضاً غيره من الضعفاء .
ورواه الطبراني من حديث علي رضي الله عنه بإسناد فيه مجهول ( 307 ) .
واقتصر ابن عدي على ذكر الهندبا بأسناد فيه متروك ( 308 ) .

34 _ حديث : أنه قال في بقلة الجرجير : كلوها بالنهار وكفوا عنها ليلا .
رواه ابن عدي من حديث عطية بن بشر مرفوعا وهو موضوع ورجال إسناده أكثرهم مجهولون ( 309 ) .
35 _ حديث : فضل الكراث على البقول كفضل الخبز على سائر الأشياء .
هو حديث طويل وفيه : ذكر الجوز والهندبا والكمأة والجرجير بنحو ما تقدم وذكر اللحم وقال فيه :ليس منه مضغة تقع في المعدة إلا أنبتت في مكانها داء وأخرجت مثلها من الشفاء وهو حديث موضوع .
36 _ حديث : أن النبي أكل باذنجانة في لقمة .
وقال : إنما الباذنجان شفاء من كل داء .
هو موضوع .

37 _ حديث : سيد طعام أهل الجنة اللحم .
رواه ابن حبان عن أبي الدرداء مرفوعا وفي إسناده : سليمان بن عطاء يروي الموضوعات عن شيخه مسلمة بن عبد الله الجهني .
وقال ابن حجر : لم يتبين لي الحكم على هذا المتن بالوضع وأن مسلمة غير مجروح وسليمان بن عطاء ضعيف ( 310 ) .
ورواه العقيلي من حديث ربيعة بن كعب مرفوعا : أفضل طعام الدنيا والآخرة : اللحم وقال : هذا حديث غير محفوظ .
وقال ابن حبان عمرو بن بكر المذكور في إسناده : يروي عن الثقات الطامات .
ورواه البيهقي في الشعب من حديث عبد الله بن بريدة عن أبيه ( 311 ) ورواه أيضاً من حديث أنس ( 312 ) .
وأخرجه أبو نعيم من حديث علي رضي الله عنه ( 313 ) . وليس في شيء من هذه الطرق ما يوجب الحكم بالوضع .
38 _ حديث : لا تأكلوا اللحم .
قال ابن طاهر : إسناده مظلم وفي كذابان ( 314 ) .
39 _ حديث : سيد إدامكم الملح ( 315 ) .
في إسناده : ضعيف .

40_ حديث : لا تقطعوا اللحم بالسكين فإن ذلك من صنع الأعاجم .
قال أحمد : ليس بصحيح .
وقد كان النبي يحتز من لحم الشاة .
في إسناده : أبو معشر وليس بشيء .
قال في اللآلىء : أخرجه أبو داود حدثنا سعيد بن منصور حدثنا أبو معشر به وأخرجه البيهقي في الشعب وقال : تفرد به أبو معشر المدني . وليس بالقوي وليس في الحديث ما يسوغ الحكم بالوضع .
41 _ حديث إنه نهى عن ذبائح الجن .
رواه ابن حبان عن أبي هريرة مرفوعا وفي إسناده : عبد الله بن أذينة عن ثور بن يزيد .
قال ابن حبان : عبد الله يروي عن ثور ما ليس من حديثه .
وقد رواه البيهقي في سننه عن الزهري يرفعه وهو مرسل ( 316 ) .

42 _ حديث : إن للقلب فرحة عند أكل اللحم وما دام الفرح بأحد إلا أشر وبطر .
رواه ابن عدي عن أبي هريرة مرفوعا وفي إسناده : عبد الله بن محمد ابن المغيرة يحدث بما لا أصل له .
وقد رواه ابن حبان في الضعفاء وابن السني وأبو نعيم في الطب والبيهقي في الشعب من طريقه ورواه البيهقي من غير طريقه عن سليمان ( 317 ) مرفوعاً وله طرق أخرى ( 318 ) فيها مجروحون .
43 _ حديث : أمر رسول الله الأغنياء باتخاذ الغنم والفقراء باتخاذ الدجاج .
رواه ابن عدي عن ابن عباس مرفوعاً وكذا العقيلي وقال : لا يصح وفي إسناده : علي بن عروة وضاع ( 319 ) .
قال في اللآلىء : قلت له طريق أخرى .
قال ابن ماجة : حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا عثمان بن عبد الرحمن الحراني حدثنا علي بن عروة عن المقبري عن أبي هريرة فذكره وزاد : عند اتخاذ الأغنياء الدجاج يهلك الفقراء وليس هذا باستدراك فإن ابن ماجة ساقه من طريق ذلك الوضاع علي بن عروة .

44 _ حديث : أكرموا البقر فإنها سيد البهائم ( 320 ) ما رفعت طرفها إلى السماء منذ عبد العجل .
رواه ابن عدي عن أنس مرفوعاً وهو موضوع .
والمتهم به : عبد الله بن وهب النسوي وضاع .
45 _ حديث : من كان في بيته شاة كان في بيته بركة _ إلخ .
قال في الذيل : فيه مجهولان ومتروك .
46 _ حديث : لا تسبوا الديك فإنه صديقي وأنا صديقه وعدوه عدوي والذي بعثني بالحق : لو يعلم بنو آدم ما في صوته لاشتروا ريشه ولحمه بالذهب والفضة وإنه ليطرد مدى صوته من الجن .
رواه ابن حبان وهو موضوع وفي إسناده : رشدين وعبد الله بن صالح وهما ضعيفان جداً ( 321 ) .

وروى من حديث أنس مرفوعا بلفظ : من اتخذ ديكا أبيض في داره لم يقر به شيطان ولا السحرة .
وفي إسناده : يحيى بن عنبسة وهو كذاب .
ورواه أبو بكر الرقي بلفظ : الديك الأبيض صديقي _ إلخ .
وفي إسناده : وضاع .
ورواه العقيلي بلفظ : الديك الأبيض الأفرق حبيبي وهو أيضاً موضوع .
قال ابن حجر : لم يتبين لي الحكم بالوضع قلت : وقد روى من طرق بألفاظ مختلفة وأكثرها لفظ : الديك الكبير الأبيض . فيكون الحديث ضعيفا لا موضوعا ( 322 ) .

47 _ حديث : كان رسول الله يعجبه النظر إلى الحمام الأحمر .
رواه ابن حبان عن علي مرفوعا ( 323 ) .
وفي لفظ للحاكم من حديث عائشة :كان رسول الله يحب النظر إلى الخضرة وإلى الأترج وإلى الحمام الأحمر ( 324 ) .
وفي إسناد الأول والآخر : من يروي الموضوعات .
وفي لفظ : اتخذوا الحمام في بيوتكم فإنها تلهي الجن عن صبيانكم وهو موضوع آفته : محمد بن زياد [ الميموني ] .
وروى ابن عدي عن علي رضي الله عنه : أنه شكا إلى رسول الله الوحشة فقال : لو اتخذت زوجاً من الحمام فآنسك وأصبت من أفراخه .
وفي إسناده : كذابان ( 325 ) .
وروى الخطيب نحوه عن ابن عباس مرفوعا . من طريق محمد بن زياد المذكور .
ورواه الطبراني عند عبادة بن الصامت مرفوعا وفي إسناده : الصلت ابن الحجاج وهو منكر الحديث وقد ذكره ابن حبان في الثقات وله طرق أخرى ( 326 ) .

48 _ حديث : لا سبق إلا في خف أو حافر أو نصل أو جناح رواه الخطيب . وقد صرح الحفاظ أن زيادة _ أو جناح _ وضعها غياث بن إبراهيم في قصة وقعت له مع المهدي العباسي وهي
مشهورة .
49 _ حديث : أنه كان يطير الحمام .
رواه الخطيب وهو من وضع أبي البختري وهب بن وهب في قصة وقعت له مع الرشيد .
50 _ حديث : أنه كان يدعو على الجراد : اللهم اقتل كباره وأهلك صغاره وأفسد بيضه واقطع دابره خذ بأفواهه عن معايشنا وأرزاقنا إنك سميع الدعاء فقال رجل يا رسول الله : تدعو على جند من أجناد الله بقطع دابره ؟ فقال رسول الله إنما الجراد نثره حوت في البحر .
رواه الخطيب عن جابر وأنس مرفوعا .
وفي إسناده : موسى بن محمد بن إبراهيم التيمي وهو متروك .
قال في اللآلىء : أخرجه ابن ماجة به .

51 _ حديث : لا بأس بأكل كل طير ما خلا البوم والرخم .
رواه الجوزقاني عن ابن عمر مرفوعا وفي إسناده :عبد الله بن زياد بن سمعان كذاب .
52 _ حديث : أكل السمك يذهب الجسد ( 327 ) وروى : يذيب الجسد ( 328 ) .
رواه الحاكم عن أبي أمامة مرفوعا وفي إسناده : مجروحون وفيهم من يروي الموضوعات [ عن الثقات ] .
53 _ حديث : أنه جاء رجل إلى النبي فشكا قلة الولد فأمره أن يأكل البيض والبصل .
رواه ابن حبان عن ابن عمر مرفوعا وقال : موضوع بلا شك ( 329 ) .
قال في اللآلىء : أخرجه ابن السني في الطب عن علي رضي الله عنه مرفوعا .
واقتصر على أكل البيض وفي إسناده : الفيض بن وثيق قال ابن معين : كذاب [ خبيث ] .
وقال الذهبي : قد روى عنه أبو زرعة وأبو حاتم وهو مقارب الحال إن شاء الله تعالى ( 330 ) .
ورواه ابن منده من حديث عبد الرحمن بن دلهم وقال : منكر ( 331 ) .
ورواه البيهقي في شعب الإيمان عن ابن عمر مرفوعا : أن نبيا من الأنبياء شكا إلى الله عز وجل الضعف فأمره بأكل البيض وقال : تفرد به ابن أزهر عن أبي الربيع ( 332 ) .

54 _ حديث : معاذ بن جبل قال : قلت يا رسول الله هل أتيت من الجنة بطعام ؟ قال : نعم أتيت بهريسة فأكلتها فزادت في قوتي قوة أربعين وفي نكاحي نكاح أربعين .
رواه العقيلي وقال : هذا حديث وضعه محمد بن الحجاج اللخمي وكان صاحب هريس وقد رواه الخطيب وأبو نعيم في الطب والعقيلي من طريقه .
ورواه ابن عدي من طريق أخرى عن ابن عباس مرفوعا وفي إسناده : نهشل وهو كذاب وسلام بن سليمان وهو متروك ولعل أحدهما سرقه من محمد بن الحجاج وله طرق لا تصح ( 333 ) .
55 _ حديث : المؤمن حلو يحب الحلاوة .
رواه الخطيب عن أبي موسى مرفوعا وقال : رجاله ثقات غير محمد بن العباس بن سهل وهو الذي وضعه .
وقد رواه البيهقي في الشعب من غير طريقه عن أبي أمامة مرفوعا وقال : متن الحديث منكر وفي إسناده : من هو مجهول .
وروى ابن حبان عن أبي هريرة مرفوعا : إذا وضعت الحلوى بين يدي أحدكم فليصب منها ولا يردها وقال : لا يصح فضالة بن حصين : يروي عن الثقات ما ليس من حديثهم وأخرجه البيهقي في الشعب وقال : تفرد به فضالة بن حصين العطار وكان متهما بهذا الحديث ورواه الطبراني في الأوسط من طريقه .
وقال في اللسان : فضالة كان عطاراً يضع فاتهم بوضع هذا الحديث .

56 _ حديث : أنه أتى بقدح فيه لبن وعسل .
فقال أشربتان في شربة ؟ فرده ولم يشربه ولم يحرمه .
رواه الدارقطني عن عائشة مرفوعا مطولا وقال : تفرد به نعيم بن مورع وليس بثقة .
قال في اللآلىء : أخرجه الطبراني في الأوسط من هذه الطريق .
وله شاهد ذكره الطبراني في الأوسط عن أنس بن مالك مرفوعاً ( 334 ) . وله طرق أخرى ( 335 ) .
57 _ حديث : من ابتاع مملوكا فليحمد الله ، وليكن أولى ما يطعمه الحلو ( 336 ) فإنه أطيب لنفسه .
رواه ابن عدي عن عائشة موفوعا ، وقال : موضوع .
الحكم بن عبد الله بن حطان كذاب .
قال في اللآلىء . إنه ورد من طريق آخر ثم ذكر عن الخرائطي بإسناده إلى معاذ فذكره ( 337 ) .

58 _ حديث : أول رحمة ترفع عن الأرض الطاعون وأول نعمة ترفع عن الأرض العسل .
رواه ابن حبان وقال : لا أصل له .
علي بن عروة : يضع .
59 _ حديث : عليك بالعسل فوالذي نفسي بيده ما من بيت فيه عسل إلا وتستغفر ملائكة البيت له فإن شربه رجل دخل جوفه ألف دواء وخرج منه ألف داء فإن مات وهو في جوفه لم تمس النار جلده .
رواه الإسماعيلي في معجمه عن سلمان مرفوعا وقال : منكر جداً .
وقال ابن الجوزي : موضوع جمهور رواته مجاهيل .
60 _ حديث : أن جبريل أتى النبي فقال : إن أمتك تفتح لهم الأرض وتفاض عليهم الدنيا حتى إنهم ليأكلون الفالوذج فقال النبي وما الفالوذج ؟ فقال يخلطون السمن والعسل فشهق النبي شهقة .
رواه ابن أبي الدنيا عن ابن عباس مرفوعا ولا أصل له ( 338 ) .

61 _ حديث : جاءني جبريل فأومأ إلي بتمر فقال : ما تسمون هذا في أرضكم ؟ قلت : نسميه التمر البرني قال : كله فإن فيه سبع خصال _ إلخ .
رواه ابن عدي وقال : باطل ورواه ابن عدي أيضاً عن علي مرفوعا : خير ثمراتكم البرني يخرج الداء ولا داء فيه وفي إسناده : إسحاق الفروي متروك .
وقد رواه أبو نعيم في الطب من غير طريقه ( 339 ) وله طرق أخرى موضوعة وأخرجه الحاكم في المستدرك وقال : صحيح من حديث أنس وتعقبه الذهبي في تلخيصه فقال : عثمان بن عبد الله العبدي لا يعرف والحديث منكر .
وأخرجه ابن عدي أيضاً من حديث ابن بريدة عن أبيه مرفوعا .
قال ابن حبان : عقبة بن عبد الله الأصم : ينفرد بالمناكير عن المشاهير .
قال في اللآلىء : روى له الترمذي وقد أخرجه البخاري في التاريخ والبيهقي في الشعب وصححه المقدسي وأخرجه من حديث أبي سعيد أبو نعيم في الطب والحاكم في المستدرك فالحكم يوضعه مجازفة (340 ) .

62 _ حديث : كلوا التمر على الريق .
رواه ابن عدي عن ابن عباس مرفوعاً وفي إسناده : عصمة بن محمد وهو كذاب .
63 _ حديث : كلوا البلح بالتمر فإن الشيطان إذا رآه غضب وقال : عاش ابن آدم حتى أكل الجديد بالخلق .
رواه أبو بكر الشافعي عن عائشة مرفوعاً .
قال الدارقطني : تفرد به أبو زكير عن هشام قال العقيلي : لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به وقال ابن حبان : لا أصل له .
قال ابن الجوزي : قد أخرج مسلم لأبي زكير ولعل الزلل من قبل محمد ابن شداد المسمعي .
وقال في اللآلىء : قد أخرجه النسائي وابن ماجة والحاكم في المستدرك .
وقال الذهبي في مختصره : إنه حديث منكر ( 341 ) .

64 _ حديث : أطعموا نساءكم في نفاسهن التمر فإنه كان طعام مريم حين ولدت عيسى ولو علم الله طعاماً كان خيراً لها من التمر لأطعمها إياه .
رواه الخطيب عن مسلم بن قيس مرفوعاً وفي إسناده : سليمان النخعي وداود بن سليمان كذابان .
65 _ حديث : يا عائشة إذا جاء الرطب فهنئيني .
رواه أبو بكر الشافعي عن عائشة مرفوعاً وفي إسناده : من لا يتابع على روايته ( 342 ) .
وروى الأزدي عن عائشة مرفوعاً : لو علم الناس وجدي بالرطب لعزوني فيه إذا ذهب وفي إسناده : جماعة بين ضعيف وكذاب .
66 _ حديث : من لقم أخاه لقمة حلواء لم يكن ذلك مخافة من شره ولا رجاء لخيره صرف الله عنه سبعين بلوى في القيامة .
رواه الخطيب عن أنس مرفوعاً وقال : هذا حديث منكر جداً وإسناده صحيح ( 343 ) .
ورواه أبو نعيم في الطب وفي إسناده : يزيد الرقاشي متروك وخالد [ العبد ] يضع .
ورواه ابن شاهين عن أبي هريرة مرفوعاً وفي إسناده ضعيفان ( 344 ) ومتروك .

67 _ حديث : إن من السرف أن تأكل كلما اشتهيت .
رواه الدارقطني عن أنس مرفوعاً قيل : لا يصح في إسناده : يحيى بن عثمان منكر الحديث وكذا نوح بن ذكوان قال في اللآلىء : يحيى بريء من عهدته فإن ابن ماجة أخرجه فقال : حدثنا هشام بن عمار ويحيى بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي قالا : ثنا بقية به يعني : أن بقية قال : حدثنا يونس بن أبي كثير عن نوح بن ذكوان عن الحسن عن أنس فذكره ( 345 ) .
وأما ما روى القزويني في أماليه عن عائشة مرفوعاً : أحرموا أنفسكم طيب الطعام فإنما قوى الشيطان أن يجرى في العروق به فقال في اللآلىء : موضوع آفته بزيع [بن حسان ] أبو الخليل الخصاف .

68 _ حديث : إن الله تعالى خلق آدم من طين فحرم أكل الطين على ذريته .
رواه ابن عدي عن جابر مرفوعا وفي إسناده : وضاع .
وروى الطبراني عن سلمان مرفوعا : من أكل الطين فإنما أعان على قتل نفسه .
قال الدارقطني : تفرد به يحيى بن يزيد قيل : مجهول .
وقال في اللسان : ذكره ابن حبان في الثقات ( 346 ) .
ورواه ابن عدي عن أبي هريرة مرفوعا وفي إسناده : عبد الملك بن مهران .
قيل : مجهول .
وقال في اللسان : ذكره ابن حبان في الثقات ( 347 ) .

وقد أخرجه ابن السني وأبو نعيم في الطب والبيهقي في السنن .
ورواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعا وفيه مجهولان ( 348 ) .
ورواه ابن عدي عن أنس مرفوعا : من أكل الطين : فقد أكل من لحم الخنزير وفيه : ولا يبالي الله على ما مات يهوديا أو نصرانيا .
وروى عنه من طريق أخرى ( 349 ) قال ابن عدي : هذا باطلان .
وروى ابن عدي أيضاً عن أنس مرفوعا بلفظ : أكل الطين حرام على كل مسلم فمن مات وفي قلبه مثقال ذرة من طين كبه الله على وجهه يوم القيامة في النار وقال : باطل ( 350 ) ولهذا الحديث طرق متعددة تفيد أن له أصلا .

69 _ حديث : إن سؤر الفأرة وإلقاء القملة وهي حية والبول في الماء الراكد وأكل التفاح تؤثر النسيان .
رواه ابن عدي عن عائشة مرفوعا وهو موضوع آفته : الحكم بن عبد الله .
70 _ حديث : إذا دعي أحدكم إلى طعام فلم يرده فلا يقل : هنيئا فإن الهناء لأهل الجنة ولكن ليقل : أطعمنا الله وإياكم طيبا .
رواه الدارقطني وفي إسناده : متروكان .
71 _ حديث : من التواضع أن يشرب الرجل من سؤر أخيه _ إلخ .
رواه الدارقطني في إسناده : متروك .
72 _ حديث : إذا شرب تنفس ثلاثاً وقال : هو أهنأ وأمرأ .
ذكره في المختصر .
وروى الحاكم وصححه : إذا شرب أحدكم فليشرب بنفس .
73 _ حديث : شرب الماء على الريق يعقد الشحم .
في إسناده : عاصم بن سليمان وضاع .

74 _ حديث : من سقى مسلماً شربة ماء في موضع يوجد فيه الماء فكأنما أعتق رقبة فإن سقاه في موضع لا يوجد فيه ماء فكأنما أحيا نسمة مؤمنة .
قال ابن عدي : موضوع .
75 _ حديث : اسق الماء على الماء في اليوم الصائف تنتثر ذنوبك كما تنتثر الورق من الشجرة في الريح العاصف قال في الذيل منكر الإسناد والمتن
76 _ حديث : إذا استسقى الرجل والصبي فسقي الرجل قبل الصبي غارت عين من عيون الماء .
قال في الذيل : فيه أبو البختري وأبو الخير كذابان .


EmoticonEmoticon