Wednesday, February 19, 2014

أحكام الضمير والعلم والإشارة والموصول والمعرفة بالألف واللام

Tags

أحكام الضمير والعلم والإشارة والموصول والمعرفة بالألف واللام



المحتويات

  1. طائفة من أحكام الضمير
  2. طائفة من أحكام العلم
  3. طائفة من أحكام الإشارة
  4. طائفة من أحكام الاسم الموصول
  5. المعرف بالألف واللام
  6. المعرف بالإضافة والمعرف بالنداء
  7. العودة إلي النحو الواضح في قواعد اللغة العربية


(1) طائفة من أحكام الضمير


أ- الضمير المستتر

الأمثلة :

(1) الطائر يغرد . (1) قل الحق .
(2) الفتاة تشرف بأخلاقها . (2) أعرف الواجب .
(3) الزهرة تفتحت . (3) هل تحسن السباحة ؟
(4) إذا ذهب الشباب فهيهات . (4) نحب الوطن .
(5) النيل فائض . (5) وى كأن المهمل لا يدرك العاقبة .
(5) الصبر محمود . (6) صناع الجميل .
(6) القصر فخم . (7) سعياً في الخير .

****

(1) المشاهد أصدق دليل .
(2) أثمرت الأشجار ما عدا النخل .
(3) ما أجمل الربيع ‍‍.
(4) نعم للعاملين جزاء .

البحث

سبق لك أن ألممت في المدارس الابتدائية بمعنى الضمير ، وأنه ما وضع لمتكلم ، أو مخاطب ، أو غائب ، وعرفت هناك ألفاظه وأقسامه ، ونريد هنا أن نتحدث إليك ببعض ما لم تدرسه من أحكام فنقول :

تأمل أمثلة القسم الأول تجد أنها تشمل على فعل أو اسم فعل ماض ، أو وصف مشتق هو اسم الفاعل واسم المفعول والصفة المشبهة ، وتجد أن بكل واحد من هذه ضميراً مستتراً يعود على ما قبله تقديره هو ، أو هي ، ولو أنك وضعت اسماً ظاهراً مكان هذا الضمير في أمثلة غير هذه لوجدت ذلك سائغاً كأن تقول : يغرد الطائر ، وتشرف القناة ، إلى نحو ذلك . هذا الضمير الذي يصح أن يحل محله اسم ظاهر يكون استتاره جائزاً .

وإذا تأملت أمثلة القسم الثاني ، رأيتها تشتمل على أفعال . وأسماء أفعال للمضارع والأمر ، ومصدر نائب عن فعله ، ورأيت بها ضمائر مستترة تقديرها أنت ، أو أنا ، أو نحن ، وهذه الضمائر لا يصلح أن يحل محلها اسم ظاهر، لذلك كانت مستترة وجوباً

وأمثلة القسم الثالث تشتمل على أفعل التفضيل ، وضميره المستتر في هذا المثال ونحوه لا يحل محله الاسم الظاهر ، ثم على فعل الاستثناء وهو " ما عدا " وعلى فعل التعجب ، وعلى " نعم " ومثلها " بئس " ، وهذه لم يسوغ العرب أن يحل الاسم الظاهر محل ضمائرها لذلك كان الاستتار فيها واجباً .

القواعد :

(173) الضمير المستتر جوازاً هو الذي يصح أن يحل محله الاسم الظاهر ، ويلحظ في فعل الغائب والغائبة ، واسم الفعل الماضي ، واسم الفاعل ، واسم المفعول ، والصفة المشبهة .
(174) الضمير المستتر وجوباً هو الذي لا يصح أن يحل الاسم الظاهر محله ، ويلحظ في أمر الواحد ، والمضارع المبدوء بتاء خطاب الواحد ، أو الهمزة ، أو النون ، وفي اسم فعل المضارع والأمر ، وأفعل التفضيل ، وأفعال الاستثناء ، وأفعل في التعجب .

تمرين ( 1 )
ضع – إذا ساغ لك ذلك – اسماً ظاهراً مكان الضمير المستتر في الجمل الآتية وبين نوع استتار كل ضمير .
(1) أنهم النظر فيما ترى من مشاهد الكون . (6) أحب الفتى مهذباً مطيعاً .
(2) المرأة القروية تشارك الرجل في أعماله . (7) لا تقف ما ليس لك به علم
(3) لمصر تاريخ مأثور ولها مجد قديم (8) تعظم من يعظم نفسه .
(4) حى على الفلاح (9) البرد يشتد ليلاً
(5) تفكيراً في العواقب (10) بئس للغادر عاقبةً

تمرين ( 2 )

حول الجمل الفعلية الآتية إلى جمل اسمية ، ثم بين نوع استتار كل ضمير بها :
(1) يكثر الذباب في المواطن القذرة .
(2) تغرق المرأة الجاهلة في الزينة .
(3) يصون الكريم شرفه ويصون الجاهل ماله .
(4) تعرف مواهب الرجل بحسن اختياره .

تمرين ( 3 )

حول النعوت السببية في الجمل الآتية إلى جمل وصفية ، ثم بين نوع استتار الضمير وموقعه من الإعراب .
(1) ركبت بحراً متلاطمة أمواجه . (3) رأيت حيواناً ضخماً جسمه .
(2) لا تعمل عملاً مخوفة عاقبته (4) عثرت على كتاب مقطوع نظيره .

تمرين ( 4 )

حول الأفعال التي في الجمل الآتية إلى أفعال مبنية للمجهول ، ثم بين نوع استتار كل ضمير فيها :
(1) يعظمك أصدقائك . (3) يقصدني الصديق عند الحاجة .
(2) التاجر الكذوب يجتنبه الناس . (4) الفتاة المهذبة يرفعها أدبها .

تمرين ( 5 )

بين نوع المستتر الضمائر التي في أفعال العبارات الآتية ، ثم حول إسناد الأفعال فيها إلى ضمير المفرد الغائب ، ثم الغائبة ، ثم جماعة المتكلمين ، مع بيان نوع استتار الضمير في كل حال :
أتكلم قليلاً وأعمل كثيراً ، وأتقدم ما وجدت التقدم عزماً ، وأتقهقر ما رأيت التقهقر حزماً .

تمرين ( 6 )

تعجب مما يأتي على صورة " ما أفعل " ثم بين نوع استتار الضمير في فهل التعجب :
(1) سرعة الطيارة . (3) نفع النيل .
(2) سواد الليل . (4) اختلاف الأخلاق .

تمرين ( 7 )

كون أربع جمل تشتمل كل واحدة منها على فعل من الأفعال الاستثناء الآتية وهي
ما خلا – ما عدا – حاشا – لا يكون ، ثم بين نوع استتار الضمير في كل فعل .

تمرين ( 8 )

(1) كون ثلاث جمل تشتمل كل منها على فعل ضميره مستتر جوازاً .
(2) كون ثلاث جمل تشتمل كل منها على مشتق ضميره مستتر وجوباً .
(3) كون ثلاث جمل تشتمل كل منها على اسم فعل ضميره مستتر وجوباً .

تمرين ( 9 )

أ‌- نموذج :
أبغض من يتكبر .
أبغض – فعل مضارع مرفوع ، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنا .
من – اسم موصول مفعول به مبني على السكون في محل نصب .
يتكبر – فعل مضارع مرفوع ، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو والجملة صلة الموصول .

ب‌- أعرب الجمل الآتية :
(1) حذار الإهمال (3) قيمة كل امرئ ما يحسنه
(2) اتق غضب الحليم (4) لا تأسف على ما فات

تمرين ( 10 )

اشرح البيتين الآتيين ، وأعرب الأول منهما :
تكلفني إذلال نفسي لعزها وهان عليها أن أهان لتكرما
تقول سل المعروف يحيى بن أكثم فقلت سليه رب يحيى بن أكثما


ب - نون الوقاية قبل الضمير

الأمثلة :

1- أكرم من يكرمني
أطلعت من نصحني .
إذا حزبك أمر فاقصدني

2- لا تنقل هذا الخير عنى.
لا ينال اليأس منى .

3- ليتني أنال رضا الناس .
لك من لدنى صادق الود .
إنني عظيم الأمل .

البحث :

عرفت أن من الضمائر المشتركة بين النصب والجر ياء المتكلم ، ونريد هنا أن نتكلم عنها ببعض ما لم تعرفه من قبل :

انظر إلى الطائفة الأولى تجد أفعالاً متصلة بياء المتكلم ، وتجد قبل الياء نوناً زائدة ، وزيادة هذه النون واجبة في الأفعال عند اتصالها بياء المتكلم

وإنما أتى بها لتقي الفعل الصحيح الآخر الكسر عند اتصاله بالياء ، لهذا " سميت نون الوقاية " .
والطائفة الثانية تشتمل على الحرفين : عن ومن متصلين بياء المتكلم ، ويشاهد توسط النون بينهما وبين الياء ، وهذه النون واجبة في هاتين الحالين أيضاً .

وفي أمثلة الطائفة الثالثة يرى أن نون الوقاية جاءت بعد أن ، وليت ، ولدن ، سابقة ياء المتكلم ، ومثل إن وليت في ذلك باقي أخواتها ، وتوسط النون في جميع ذلك جائز وهو كثير في ليت .

القواعد :

(175) إذا اتصل فعل بياء المتكلم وجب أن يتوسط بينه وبين الياء نون تسمى " نون الوقاية "
(176) إذا اتصل الحرفان : من وعن بياء المتكلم وحب توسط نون الوقاية .
(177) إذا اتصلت لدن أو إن إحدى أخواتها بياء المتكلم ، جاز توسط نون الوقاية كثير في ليت .

تمرين ( 1 )

" أنا واثق بك "
ادخل إن وأخواتها على الجملة السابقة على التعاقب ، وبين ما يجوز فيه توسط نون الوقاية وما يكثر .

تمرين ( 2 )

صل كل فعل من الأفعال الآتية بياء المتكلم في جمل تامة :
أطع – منح – يعظمان – نادى – يحزن – تشكرين – عاب – يهذبون

تمرين ( 3 )

صل بالحروف الآتية ياء المتكلم في جمل مفيدة .
إلى – من – على – عن

تمرين ( 4 )

(1) كون ثلاث جمل بكل منها مضارع اتصلت به ياء المتكلم
(2) كون ثلاث جمل بكل منها أمر اتصلت به ياء المتكلم
(3) كون ثلاث جمل بكل منها ماض اتصلت به ياء المتكلم

تمرين في الإعراب ( 5 )

أ‌- نموذج :
آلمنى فراقك :
آلمنى – فعل ماض ، والنون للوقاية ، والياء مفعول به .
فراقك – فراق فاعل ، والكاف مضاف إليه مبنى على الفتح في محل جر.

ب‌- أعرب ما يأتي :
(1) ليتني أزور الهند (2) ذهب عنى الحزن .
(2) هذبني أبي وعلمني (4) يعودني الطبيب .

تمرين ( 6 )
اشرح البيتين الآتيين ، وأعرب أولهما :
أعلمه الرماية كل يوم فلما اشتد ساعده رماني
وكم علمته نظم القوافي فلما قال قافية هجاني


(2) طائفة من أحكام العلم

الأمثلة :

(1) فتحت مصر في عهد عمر بن الخطاب .
(2) عبد القاهر الجرجاني أول مؤلف في البلاغة .
(3) نيوكاسل من أكبر المدن الإنجليزية .
(4) أول ما صنف في النحو كتاب سيبويه .
(5) بني المعتصم مدينة سر من رأى .

***

(1) كان عمرو الجاحظ أبو عثمان من كتاب الدولة العباسية .
(2) كانت عائشة أم المؤمنين راوية للحديث .
(3) عمل عبدالله المأمون على ترجمة علوم اليونان .

البحث :

تقدم لك أن العلم لفظ يدل بنفسه على معين ، كأسماء الأشخاص والبلدان والأنهار ، ونريد أن نزيدك شيئاً جديداً هنا فنقول : إذا نظرت إلى أمثلة الطائفة الأولى رأيت بها أعلاماً هي : عمر والخطاب وعبد القاهر ونيوكاسل وسيبويه وسر من رأى ، وإذا فحصت عن هذه الأعلام رأيت الأولين مفرد ين ، والثالث مركباً تركيباً إضافياً ، والرابع مركباً تركيباً مزجياً ، والخامس مختوماً بكلمة
" ويه " ، والسادس جملة مركبة من مسند ومسند إليه جعلت علماً لمدينة .

وإذا بحثت في هذه الأمثلة وأشباهها من حديث الإعراب والبناء ، رأيت أن المفرد يعرب على حسب العوامل ، وإن المركب الإضافي يعرب صدره على حسب العوامل أيضاً ويجر عجزه بالإضافة ، وأن المركب المزجى يمنع من الصرف ، وأن المختوم بكلمة " ويه " يبني على الكسر ، وأن المركب الإسنادي يبقى على حاله قبل العملية ويحكي .

وبالرجوع إلى الطائفة الثانية ترى بكل مثال علمين أو ثلاثة لشخص واحد كعمر والجاحظ أبي عثمان مثلاً ، فعمرو اسم ، والجاحظ لقب ، وأبو عثمان كنيه.

واسم هو وضعه الواضع أولاً ليدل على شخص كمحمد وعلى ، والذي يوضع ثانياً ليزيد في تمييز المسمى إن كان مبدوء بأب ، أو ابن ، أو أم ، كأبي سفيان ، وابن الخطاب ، وأم المؤمنين ، سمى كنية ، وإن لم يكن مبدوءا بذلك وأشعر بمدح أو ذم كالمأمون والجاحظ سمى لقباً .

ويشاهد في الأمثلة السابقة تأخر اللقب عن الاسم ، أما الكنية فيجوز أن تسبق الاسم واللقب ، كما يجوز أن يسبق اللقب الكنية .

القواعد :

(178) يكون العلم مفرداً ومركبا تركيباً إضافياً ، أو مزجياً ، أو إسناداً ، أو مختوما بكلمة ويه ، والأول وصدر الثاني يعربان على حسب العوامل ، والثالث يمنع من الصرف ، والرابع يبقى على صورته كما كان قبل العملية ، والخامس يبنى على الكسر .

(179) يكون العلم اسماً وهو ما وضع أولا ، ولقبا وهو ما أشعر بمدح أو ذم ، وكنية وهو ما صدر بأب أو ابن ، ويجب أن يتأخر اللقب من الاسم .

تمرين ( 1 )

قل كل ما تعرفه عن كل من الأعلام التي في العبارة الآتية :
كان لابن جنى هوى في أحمد أبي الطيب المتنبى الشاعر ، وكأن أبو عبدالله ابن خالوية النحوى وأبو على الفارسى يكثران من الطعن عليه ، فاتفق أن قال أبو علي يوماً : اذكروا لنا بيتاً من الشعر نبحث فيه فابتدر ابن جني وأنشد :
أزورهم وسواد الليل يشفع لي وأنثنى وبياض الصبح يغرى بي
فاستحسنه أبو على وقال : لمن هذا البيت فإنه غريب ؟ قال : للذي يقول :
ووضع الندى في موضع السيف بالعلا
مضر كوضع السيف في موضع الندى
قال : والله وهذا أحسن ، فمن هذا القائل يا أبا الفتح ؟ قال : هو الذي لا يزال الشيخ يستثقله ويستقبح زيه ، وما علينا القشور إذا استقام اللباب ، وعلم أبو علي أنه المتنبى فنهض وقام إلى عضد الدولة وأطال الثناء عليه .

تمرين ( 2 )

بين في العبارات الآتية أنواع الأعلام وأحوالها من حيث الإعراب والبناء :
قال ابن خلكان : " كان ابن العميد أبو الفضل محمد بن الحسين وزير ركن الدولة ابن بويه بأرجان ، وكان متوسعاً في علوم الفلسفة والنجوم ، وأما الأدب والكتابة فلم يقاربه فيها أحد في زمانه ، وكان يسمى " الجاحظ الثاني " قال الثعالبي : " بدئت الكتابة بعبد الحميد وختمت بابن العميد " .

تمرين ( 3 )

على كم صورة يمكن ترتيب الأعلام الآتية ؟ :
(1) موسى العارف أبو نافع .
(2) عبدالعزيز بدر الدين بن منصور .

تمرين ( 4 )

هات أسماء وألقاباً وكنى لثلاثة رجال مرتبة ترتيباً صحيحاً :
هات أسماء وألقاباً وكنى لثلاث نساء مرتبة ترتيباً صحيحاً :


( 3 ) طائفة من أحكام الإشارة

الأمثلة :

(1) ذلك البستان جميل يا علي .
(2) ذلك البستان جميل يا فاطمة .
(3) ذلكما البستان جميل يا أخوى .
(4) ذلكم البستان جميل يا أصدقائي .
(5) ذلكن البستان جميل يا سيداتي .

البحث :

عرفت فيما مضى أن اسم الإشارة يدل على معين بمعونة إشارة حسية ، وأن ألفاظه هي : ذا للواحد ، وذي وتي وذه للواحدة ، وذان للاثنين ، وتان للاثنين ، وأولاء للجميع مطلقاً ، ثم إنك تعرف أيضاً ان اسم الإشارة قد تسبقه هاء تسمى " هاء التنبيه " ، وقد تتصل به لام ، وكاف ، أما اللام فللدلالة على بعد المشار إليه ، وأما الكاف فحرف خطاب .
ولمعرفة أحكام هذه الكاف يجب أن تدرس الأمثلة السابقة ، لأنك إذا فعلت رأيت المشار إليه فيها هو " البستان " . لذلك كان اسم الإشارة مفرداً مذكراً في جميع الأمثلة ، ورأيت أن المخاطب يختلف في الأمثلة تذكيراً وتأنيثاً ، وإفراداً وتثنية وجمعاً ، وإذا تأملت الكاف المتصلة باسم الإشارة رأيتها تطابق المخاطب في أحواله من حيث التذكير والتأنيث والعدد ، ومن ذلك تستطيع أن تستنبط أن اسم الإشارة يطابق المشار إليه ، وأن الكاف تطابق المخاطب .

القاعدة :

(180) يطابق اسم الإشارة المشار إليه في تذكيره وتأنيثه ، وإفراده وتثنيته وجمعه ، وتطابق الكاف المخاطب في جميع ما ذكر .

تمرين ( 1 )

أ‌- اجعل الإشارة للمثنى مخاطباً المفرد المذكر في الجملة الآتية .
تلك الحديقة الغناء شذى عطرها
ب‌- حول الإشارة في الجملة الآتية إلى المفردة المؤنثة مخاطباً جماعة الذكور ، ثم اشر إلي الجمع مخاطباً جماعة الإناث .
ذلك القط الأسود طويل شعره
ج- حول الإشارة في الجملة الآتية إلى المفرد المذكر مخاطباً المثنى ، ثم إلى الجمع مخاطباً المفردة المؤنثة .
تلك البنت الشقراء يحملها أدبها .

تمرين ( 2 )

(1) كون جملة تكون الإشارة فيها للمفرد والخطاب لجماعة الذكور .
(2) كون جملة تكون الإشارة فيها للمفرد والخطاب للمثنى .
(3) كون جملة تكون الإشارة فيها للمثنى المذكر للمفرد .
(4) كون جملة تكون الإشارة فيها للمثنى المؤنث للمفردة .
(5) كون جملة تكون الإشارة فيها لجماعة الذكور لجماعة الإناث .


(4) طائفة من أحكام الاسم الموصول

الأمثلة :

أ‌- إذا ظفرت بكتب فاقرأ أيها هو شائق .
تصدق على البائسين وابدأ بأي هو أقرب إليك .
يعجبني أي أدى واجبه .
عاشر من الناس أيهم أفضل .

***

ب‌- سافر اللذان أقاما في منزلي .
حضر الذين هم أقاربي .
أخذت القلم الذي أمامك.
قطفت بعض الأزهار التي في الحديقة .

***

ج- لا تقل ما لا تعلم وإن قل ما تعلم .
اقترب مما يقترب العقلاء وابتعد عما يبتعدون .
ابذل ما أنت باذل في وجوه الخير .
اقرأ أيا نافع .

البحث :

تعلم من دروسك السابقة أن الاسم الموصول من المعارف ، وأنه يدل على معين سبب تعيينه جملة الصلة ، وأن ألفاظه هي الذي للواحد ، والتي للواحدة ، واللذان للاثنين ، واللتان للاثنتين ، والذين والألى لجماعة الذكور العقلاء ، واللاتي واللائي لجماعة الإناث ، ومن وما لجميع ما تقدم ، غير أن من للعاقل ، وما لغيره .

وإذا أردت أن تعرف شيئاً جديداً فانظر إلى الطائفة ( 1 ) تجد في كل مثال كلمة " أي " وتر أنك لو وضعت اسماً موصولاً مكانها لاستقام الكلام ، فهي إذاً اسم موصول ، والجملة التالية لها في كل مثال صلة لها ، وإذا تأملت الأمثلة لرأيت أنها إما مضافة إلى معرفة وإما غير مضافة ، ورأيت أنها معربة بالحركات في الأمثلة الثلاثة الأولى ، مبنية على الضم في المثال الرابع حيث جاءت مضافة وصدر صلتها ضمير محذوف ، وهذه هي الحالة الفذة التي تبنى فيها .

وعند البحث في الطائفة ( ب ) ترى أن الصلة على أنواع شتى وأنها مرة جملة فعلية ، ومرة جملة اسمية ، ومرة ظرف ، ورابعة جار ومجرور ، وفي الحالتين الأخيرتين يكون متعلق الظرف والجار والمجرور فعلاً تقديره قطفت بعض الأزهار التي وجدت أو استقرت في الحديقة .

وإذا نظرت إلى أمثلة الطائفة ( ج ) رأيت أنها تشتمل على أسماء موصولة ، وإذا تأملت صلة الموصول لم تجد " العائد" وهو الضمير الذي يعود على الموصول ، ولكنك إذا أنعمت في النظر أدركت أنه محذوف تقديره في المثال الأول لا تقل ما لا تعلمه وإن قل ما تعلمه ، وفي المثال الثاني اقترب مما يقترب العقلاء منه وابتعد عما يبتعدون عنه ، وفي المثال الثالث ابذل ما أنت باذله ، وفي الرابع اقرأ أيا هو نافع ، وإذا بحثت في العائد المحذوف رأيت أنه في المثال الأول ونحوه في محل نصب ، وأن العامل فيه فعل ، ورأيته في المثال الثاني مجروراً بحرف جر دخل على الموصول ، وفي الثالث مضافاً إليه ، والمضاف اسم فاعل متعد للحال أو الاستقبال ، وفي الرابع صدر صلة أي ، في هذه الأحوال ومثلها يجوز حذف عائد الاسم الموصول .

القواعد

( 181) من الأسماء الموصولة أي ، وتكون مضافة إلى معرفة أو غير مضافة ، وهي معربة إلا إذا أضيفت وحذف صدر صلتها .
(182) تكون صلة الموصول جملة فعلية ، أو اسمية ، أو ظرفاً ، أو جاراً ومجروراً .
(183) يجوز حذف العائد إذا كان عامله فعلاً وهو في محل نصب ، أو كان مجروراً بحرف جر به الموصول ، أو كان مضافاً إليه والمضاف اسم فاعل متعد للحال أو الاستقبال ، أو كان صدراً لصلة أي .

تمرين ( 1 )

بين المعرب من " أي " الموصولة في الجمل الآتية ، وأذكر مواقعها من الأعراب :
(1) إذا أردت أن تقتني كتباً فاختر أيها يعلو أسلوبه .
(2) اصطفيت من الناس أيهم أخلص .
(3) يعجبني أي يؤثر نفع وطنه على منفعة نفسه .
( 4 ) تختار السيدة من الخادمات أيهن هي أعف وأنشط .
( 5 ) زن الحقائق ولا يخدعك أيها أكثر بريقاً وتزويقاً .
( 6 ) من الناس من يقنع بالقليل فأي كافية .
( 7 ) ومنهم من لا يملاً عينيه شيء فأي هو قليل .

تمرين ( 2 )

اجعل كل تركيب من التراكيب الآتية صلة لموصول يناسبه في جمل تامة ، وبين العائد ونوع الصلة :
(1) هو مثابر . (5) هم مسرفون .
(2) في الميدان (6) تعنى بشئون بيتها .
(3) يجمعن المال للفقراء (7) فوق السحاب .
(4) تأخر في الصباح (8) تحت الماء .

تمرين ( 3 )

هات لكل اسم موصول مما يأتي صلة تناسبه مع استيفاء أنواع الصلة :
(1) إن الذي . . . يجني الثمر (6) قرأت مقالتك التي . . .
(2) لا تغتر بالذين . . . (7) يفخر الوطن بالألى . . .
(3) إن الصورتين اللتين . . . (8) ضبطت الساعة التي . . .
(4) احترم من . . . (9) سررت من الجوادين اللذين . . .
(5) لا تعبأ بما . . . (10) لا تجادل أي الناس . . .

تمرين ( 4 )

ضع اسماً موصولاً مناسباً في كل مكان من الأبيات الآتية :
وما ساءني إلا. . . عرفتهم جزى الله خيراً كلً . . . لست اعرف
هما. . . يشيب الدهر حولها ولا يمسهما شيب ولا هرم
أفدى بجارحتي . . . أصابتا نهج الهدى بفضيلة وعفاف
لا تبكين على . . . ترحلوا واحزن على الميت . . . لا يرجع
قفا نسأل الدار . . . خف أهلها متى عهدها بالصوم والصلوات

تمرين ( 5 )

بين العائد في كل صلة مما يأتي ، وإذا كان محذوفاً فاذكر سبب حذفه . اقتد بمن تقتدي بعد التجربة ، وعول على من يعول العقلاء ، واختر الذين تصطفى من أهل المروءة والشمم ، وجانب الغلظة التي تقصى الناس عنك ، وانظر صفاتك جليةً في مرآة الحق ، فأيها أبعد من الرجولة فاجتنبه ، ولا تعمل ما أنت عامل إلا لغرض بشرف الذي يعمله ، ويفخر من ينسب إليه .

تمرين ( 6 )

كون عبارة تشمل على " أي " الموصولة وصفتها جملة فعلية .
كون عبارة تشمل على " أي " الموصولة معربة وصلتها جملة اسمية
كون عبارة تشمل على " أي " الموصولة مبنية.

تمرين ( 7 )

كون ثماني جمل تشتمل كل واحدة على اسم موصول مع استيفاء الأسماء الموصولة .

تمرين ( 8 )

اشرح البيتين الآتيين وأعرب الثاني منهما :
إنما يدخر الما ل لحاجات الرجال
والفتى من جعل الأموال أثمان المعالي


(5) المعرف بالألف واللام

الأمثلة :

أ‌- حضر المسافر .
مالت الشجرة .
انكسر القلم .

ب‌- فاز الذين جدوا
أحسنت اللاتي تكلمن .
اشتهر السموءل بوفائه .

ج- كان الحسين بن علي شجاعاً
كان الحسن بن سهل كريماً
وكان أخوه الفضل مثله .

البحث :

تقدمت لك في المدارس الابتدائية دراسة وافية للمعرف بأل ، ونريد هنا أن نذكر شيئاً جديداً عن هذه الأداة فنقول .

إذا تأملت الأسماء المحلاة بأل في أمثلة الطائفة الأولى ، وجدت أن كلاً منها كان نكرة في الأصل ، ولما دخلت أل صار معرفة ، لذلك كانت " أل " في كل منها " مفيد ة للتعريف " .

وإذا تأملت الأسماء المحلاة بأل في أمثلة الطائفتين ب – ج وجدت أنها كانت معارف قبل دخول الألف واللام عليها ، لأنها إما أسماء موصولة ، وإما أعلام ، وعلى هذا تكون " أل " في كل منها " زائدة " أي غير مفيدة للتعريف .

هذه الزيارة لازمة في أسماء الطائفة " ب " وما أشبهها ، من كل اسم موصول أو علم وضع في أول الأمر مقترناً بالألف واللام

أما في الأسماء الطائفة "ج" فزيادة أل غير لازمة ، وهى مسموعة في الأعلام المنقولة للدلالة على أن المعنى الأصلي للعلم ملحوظ المتكلم عند النطق .

القواعد :

(184) المعرف بالألف واللام واسم دخلت عليه " أل " فأفادته التعريف
(185) قد تزداد أل في بعض الأسماء فلا تفيد تعريفاً ، وزيادتها إما لازمة ، كالداخلة على الأسماء الموصولة والأعلام الموضوعة من أول أمرها مقترنة بالألف واللام ، وإما غير لازمة كالداخلة على الأعلام والمنقولة . للدلالة على أن المعنى الأصلي ملحوظ للمتكلم .

تمرين ( 1 )

ميز أنواع " أل " في العبارات الآتية ، وبين السبب :
(1) لما حانت وفاء الرشيد أوصى للأمين بولاية العهد ، وللمأمون من بعده ، وكتب بذلك الكتب وأرسل نسخها إلى الأمصار ، وعلق نسخة منها على الكعبة .
(2) الكتاب هو الجليس الذي لا ينافق ولا يمل ، وهو الصديق الذي لا يعاتب ولا يشكو .
(3) القاهرة ودمشق مدينتان عربيتان ، ومكة والمدينة أشهر مدينتين في بلاد العرب ، والشام واليمن والعراق أقطار شرقية ، ولكل مزايا التي يحببه إلى أهله وسكانه .

تمرين ( 2 )

هات ثلاث جمل في كل منها اسم محلى بأل ، بحيث تكون " أل " في الجملة الأولى مفيدة للتعرف ، وفي الثانية زائدة لازمة ، وفي الثالثة زائدة غير لازمة .

تمرين ( 3 )

اشرح مزايا الشتاء في الإقليم الجنوبي ، وضمن شرحك أسماء تشتمل على " أل " بأنواعها الثلاثة .

تمرين ( 4 )

اشرح البيتين الآتيين وأعرب أولهما :
ذرينى أنل ما لا ينال من العلا
فصعب العلا في الصعب والسهل في السهل
تريدين إدراك المعالي رخيصة
ولا بد دون الشهد من إبر النحل


( 6-7) المعرف بالإضافة والمعرف بالنداء

الأمثلة :

1- سيارتي سريعة .
سيرة معاوية حميدة
تغريد هذا الطائر جميل
كلام من يدعى المعرفة مملول .
عاقبة الصبر محمودة
كتاب أخيك مفيد

2- يا مسرع اتئد .
يا مسرعان اتئدا
يا مسرعون اتئدوا

البحث :

من الجلي أنك إذا جردت كل مضاف في أمثلة الطائفة الأولى عن الإضافة كان نكرة لأنه حينئذ يدل على شيء غير معين ، ولكنه بالإضافة إلى واحد من المعارف ، كالضمير ، أو العلم ، أو اسم الإشارة ، أو الاسم الموصول ، أو المعرف بالألف واللام ، يستفيد التعريف ، لأنه بذلك يصير دالاً على معين ، ومن ذلك يصح أن نقول إن النكرة تستفيد التعريف بإضافتها إلى معرفة .

انظر إلى الأسماء الظاهرة في أمثلة الطائفة الثانية ، تجدها نكرات مقصودة نوديت ، ولذلك بنى كل منها على ما يرفع به ، وقد كانت هذه الأسماء قبل النداء دالة على غير معين ، ولكنك بنداء مدلولاتها وقصدك إياها دون غيرها قد أكسبتها التعريف فأصبحت معرفة .

القواعد :

(186) المعرف بالإضافة اسم أضيف إلى واحد من المعارف
(187) المعرف بالنداء منادى قصد تعيينه فاكتسب التعريف بهذا القصد .

تمرين ( 1 )

بين فيما يأتي كل مضاف اكتسب التعريف بالإضافة :
قال الأصمعي : قلت لغلام حدث السن من أولاد العرب : أيسرك أن يكون لك مائة ألف درهم وأنك أحمق ؟ فقال : لا ، قلت : ولمه ؟ قال أخاف أن يجني على حمقى جناية تذهب مالي ويبقى على حمقى .

تمرين ( 2 )

اجعل النكرات الآتية معارف بالإضافة ، وضعها بعد التعريف في جمل تامة ، واستوف أنواع المعارف الممكنة في الأسماء المضاف إليها :
ريش أغصان بائعات صائمون شاطئان
عصا عمل مداد شعر شجاعة

تمرين ( 3 )

اجعل كل مضاف في الأمثلة الآتية نكرة مع بقائه مضافاً :
(1) جذع الشجرة مائل (5) عمل هذا الصانع متقن
(2) شوارع المدينة مزدحمة (6) لا تصغ إلى وعد من لا يفى
(3) ساحة داركم واسعة (7) لما تتفتح أزهار البستان .
(4) إنشاد على مؤثر (8) أبناؤكم مهذبون .

تمرين ( 4 )

بين في الجمل الآتية ما اكتسبه كل مضاف من إضافته إلى ما بعده :
(1) في البستان شجرتا تفاح (4) حديقة الحيوان واسعة
(2) الجمل طويل العنق (5) وجدت كتاب تلميذ .
(3) أطع نصح من نصحك (6) عيناى قويتا الإبصار

تمرين ( 5 )

ناد كل اسم من الأسماء الآتية مرتين ، بحيث يكون مرة مبنياً ومرة معرباً ، وبين في أي الحالين يكون نكرة ، وفي أيهما يكون معرفة :
غلام مسافر حاضرون مجتهدان شاهدان

تمرين ( 6 )

كون جملة تشتمل على مضاف استفاد التعريف من الإضافة ، وأخرى على مضاف استفاد التخصيص ، وثالثة على مضاف لم يستفد تعريفاً ولا تخصيصاً .


تمرين ( 7 )

اشرح البيتين الآتيين ، وبين فيهما ما استفاد كل مضاف من الإضافة :
يهون على مثلي إذا رام حاجة وقوع العوالي دونها والقواضب
كثير حياة المرء مثل قليلها يزول وباقي عيشه مثل ذاهب

---------------------------

ENDNOTE

ومثل الأفعال في ذلك أسماء الأفعال .
أي أنه يعرب بحركات مقدرة على آخره للحكاية .
إذا أريد تعريف العدد بأل عرف صدره إن كان مركباً ، وعجزه إن كان مضافاً ، وجزاه معاً إن كان معطوفاً ومعطوفاً عليه ، وسيأتي ذلك في باب العدد .
هذا إذا كانت الإضافة معنوية ، أما إذا كانت لفظية فلا ، كما تقدم ذلك في باب الإضافة .
هناك أسماء متوغلة في التنكير لا تتعرف ولو أضيفت إلى معرفة ، ومنها مثل ، وشبه وغير . ولذلك جاز أن تصف بها النكرة وهي مضافة إلى معرفة ، فتقول قابلت رجلا مثلك .
العوالي : صدور الرماح ، يريد بها الأسئلة ، والقواضب :السيوف القاطعة .


EmoticonEmoticon