Tuesday, February 25, 2014

باب الذال في تفسير الأحلام

Tags

باب الذال في تفسير الأحلام


المحتويات

  1. باب الذال
  2. العودة إلي كتاب تعطير الأنام في تفسير الأحلام للنابلسي


باب الذال

@ - (ذو الكفل) عليه السلام رؤيته تدل على كفالة وأمانة يتقلدها.
@ - (ذو القرنين) عليه السلام من رآه في المنام فإنه يشفع إلى رجل كبير في حاجة يقضيها له.
@ - (ذكر اللّه) في المنام إذا رآه أحد في مجلس مثل قراءة القرآن والدعاء والقصيدة في الزهد والعبادة فإنه يدل على أن ذلك الموضع يعمر عمارة محكمة على قدر القراءة وصحتها فإن كان في قصيدة الزهد لحن فإن ولايتهم غير كاملة فإن كانت القصائد غزلاً فإن تلك الولاية باطلة.
@ - (ومن رأى) أنه يذكر اللّه تعالى كثيراً فإنه ينصر على أعدائه وأما التذكير للناس فإن المذكر في المنام رجل ناصح ينجي الناس من خطاياهم وإن كان تاجراً ينجيهم من الخسران ويكون نفاعاً.
@ - (ومن رأى) أنه يذكر وليس هو أهلاً لذلك فإنه في هم ومرض وهو يدعو اللّه بالفرج فإن تكلم بكلام البر والحكمة وكان صادقاً في ذكره فإنه يأتيه الفرج ويبرأ من مرضه ويخرج من ضيق إلى سعة أو يبرأ أمن من دين عليه أو ينصر على ظالم فإن كان كلامه خباً فإنه يتعسر عليه ذلك ويتكلم بشيء يستهزأ به ويضحك منه.
@ - (ذكر من بني آدم) في المنام تدل رؤيته على الفضل والسعة لأن اللّه تعالى فضل الذكر على الأنثى قال تعالى: {فللذكر مثل حظ الأنثيين}.

@ - (ذكر الإنسان) في المنام يدل على المال والولد والعمر.
@ - (وقيل من رأى) ذكره طال وكبر وكان قدراً لا يشين صاحبه دل على كثرة أولاده وماله.
@ - (ومن رأى) أنه فقد ذكره وهو متأسف عليه فإن ولده يفقد أو يسافر وينقطه خبره وإن كان مريضاً مات وإن كان والياً عزل وقيام الذكر يدل على النشاط والجد وقضاء الحاجة.
@ - (ومن رأى) أنه [ص 224] نكس رأسه إلى ذكره ونكح به فمه فإنه يخضع لولده وينحط إليه فيما يرجوه وإن رأى لذكره شعباً كثيرة دل على كثرة نسله وإن انشق على ثلاثة دل على ثلاثة أولاد أو موته وإن انقطع ذكره دل على موته أو ذهاب ماله أو موت أولاده أو انقطاع نسله من الذكور أو يطيل الغيبة عن بلده وينقطع ذكره وإن رأى له ذكرين يرزق ولدين ذكرين فإن رأى أحد الذكر فوق الآخر فإنه يأتي الذكران إن كان صاحب الرؤيا يعاني الفسق وإن رأى بيده ذكر غيره فإنه ينال مالاً قدره ألف دينار أو ألف درهم أو مائة على حسب ما يليق به.

@ - (ومن رأى) أنه عض ذكر غيره فإنه يحب ذلك الرجل ويبالغ في مدحه.
@ - (ومن رأى) ذكره قطع ووضع على أذنه ولدت ابنته بلا زوج.
@ - (ومن رأى) أنه أخرج من ذكره رغيفاً سخناً افتقر.
@ - (ومن رأى) ذكره قطع في فرج زوجته وكانت حاملاً هلك ذلك الولد وإن كان له بستان انقطع الماء عنه.
@ - (ومن رأى) ذكره قطع انقطع نسله من الذكور وإن انقطعت أنثياه وبقي ذكره انقطع نسله من الإناث وإن رأت المرأة أن لها ذكراً فإن كانت حاملاً أتت بولد ذكر وإن لم تكن حاملاً ولها ولد فإنه يسود قومه فإن لم يكن لها ولد ولا هي حاملاً فإنها لا تلد أبداً لأنها صارت بمنزلة الرجل وكذلك الحكم إذا رأت أن لها لحية والذكر للمرأة دليل على أنها مساحقة تعلو به كما يعلو الرجال النساء وإن كانت خالية من ذلك أو بكراً بلا زوج فإنها تتزوج وإن كانت ذات زوج فإنها تطلق وقد يكون الذكر للمرأة واللحية زيادة وقوة لمن يقوم بأمرها وقيل إن المرأة إذا رأت لها ذكراً أو لحية أو لبست لبس الرجال فإنها تكون سليطة على زوجها إذا كلمها بكلام تقول له مثله ومس الذكر فرح وسرور.
@ - (ومن رأى) أنه دس ذكره في دبره فإن عمره طويل وإن كانت امرأته حاملاً فإنها تسقط وذكر الرجل في المنام ذكره وشرفه في الناس والزيادة فيه زيادة في ذلك.

@ - (ومن رأى) أن ذكره دخل في جوفه فإنه يكتم شهادة وإن رأى أن ذكره صار في يده وأخرجه من أصله أو بعضه ثم أعاده في مكانه مات له ابن وأصاب بعده لبناً وربما كان ذلك رجوع مال إليه بعد ذهابه أو انقطاع اسمه ثم عوده إليه.
@ - (ومن رأى) إنه في موضع بين الناس متجرداً وذكره قائم لا يستحي وهو مشغول بعمل خير [ص 225] أو شر فإنه في شدة من طلب أمر من الأمور ويجده ويرتفع أمره وينال ما يتمنى ويظفر بعدوه فإن رأى أن ذكره قائم مستوي القيام فإنه يقوى جده وترتفع دولته فإن انتشر وزاد حتى بلغ فوق رأسه وغلظ أو ضاجعه فإنه ينتشر ذكره في البلاد ويرتفع أمره وشأنه وعمله وينال لذة الشهوات ويكون طول ذكره زيادة في ماله وغلظه جلادته في حرفته وشأنه وقوته قوة أمره وحركته نشاطه فإن رأى أنه بلغ صدره يعلو جده وإن رأى كأنه يمسه تحت الثياب ويجسه وهو منتشر فإنه يعلو ذكره في البلاد وقوة أمره وأمر أولاده.
@ - (ومن رأى) أن ذكره ضعيف فهو مرض ولده وإشرافه على انقطاع ذكره وخموله وافتقاره بقدر ما رأى من ضعفه فإن رأى أنه يمص ذكر إنسان أو حيوان عاش الماص بذكر صاحب الذكر واسمه فإن رأى أنه ختن حسن دينه.

@ - (ومن رأى) أن ذكره قد طال فوق قدره فإنه يصيب غماً وهماً فإن رأى كأنه عقد على ذكره فإنه يشتد عليه عيشه ويعسر أمره عليه أو يسخر بولده وربما لم يتزوج لضيق يده والإحليل وهو ثقب الذكر يعبر بالوالدين لما فيه من خروج المني وبالأولاد لأنه سبب التوليد وبالمرأة من أجل الشهوة وبالأخوة والأقارب وبقوة بدن الرجل ويدل على المنطق والأدب وذات اليد وما يملكه الإنسان لأنه يزيد أحياناً وينقص أحياناً ويتهيأ أن يحوي شيئاً ويفرغه.
@ - (ومن رأى) كأنه يقبل إحليله صح ولده وإن لم يكن له ولد فإن هذه الرؤيا تدل على أنه سيولد له أولاد فإن كان له أولاد وهم في غربة فإن أولاده يرجعون إليه من غربتهم ويقبلهم ويراهم.
@ - (ومن رأى) أن الشعر ينبت على ذكر أبيه فقد فني عمر أبيه وقرب موته.
@ - (ومن رأى) في إحليله شعراً كثيراً فإنه يدل على فجوره وانهماكه في الفساد.
@ - (ومن رأى) أنه يطعم إحليله طعاماً فإنه يموت ميتة سوء.

@ - (ومن رأى) أن ذكره تحول فرجاً فإن جلادته وقوته يستحيلان عجزاً وخوراً ووهناً وخضوعاً فإن رأى أنه يجس فرج امرأة فتحول ذكراً فإنه يتغير خلقها فإن ظن أنه لم يزل فرجها ذكراً فإنها لم تزل سليطة بذيئة اللسان فإن رأى أن لامرأته ذكراً كذكر الرجل وكان لها ولد في بطنها فإنه يبلغ ويسود أهل بيته وإن لم يكن لها ولد فإنها لا تلد أبداً وإن ولدت مات الولد ولم يبلغ ربما انصرف ذلك إلى قيمها أو مالكها فيكون له ذكر في الناس [ص 226] وشرف بقدر ذلك الذكر للمرأة وإن نبت على ذكره ذكر آخر لا يمنع نفعه أو طلع عليه زرع أو شجر لم يؤذه فذلك أولاد وأرزاق وإن أضر به ذلك كله صار رديئاً والذكر يدل على من يتعب نفسه ويجتهد في راحة غيره كالرسول والجاسوس والغلام والدابة والشريك والوالد والولد المذكور بهما وربما دل على صيانته أو تبذله ويدل دلوه الذي يسقي به أرضه ويدل على ما ينكحه وعلى علته وسقمه وحياته وموته وجاهه ومنصبه وكسبه فإن رأى في المنام ذكره طويلاً جميلاً منصباً دل على حسن حال من دل عليه من رسول أو جاسوس أو غلام أو دابة أو شريك أو والد أو ولد وربما استقام حاله وكثر ماله وربما دل ذلك على حفظ فرجه وربما دل ذلك على حسن حال من يتولى سقى أرضه أو عافية زوجته وإن كان الرائي مريضاً أفاق من مرضه وزالت همومه وأنكاده لأن انتشار الذكر إنما يكون عند فراغ الخاطر وطيب العيش وربما انتصر على أعدائه بجاهه ومنصبه ويدل الذكر لصاحب السلاح على سهمه ورمحه ولصاحب الزراعة على محراثه ومنجله وللنجار على مثقبه وللحداد على منفخه وللكاتب على قلمه الذي يجعله في دواته ولصاحب المركب على صاريه وعلى مشراط الحجام وسكين الذباح والعين الباكية وذي العين الواحدة وعلى من ينشر في الليل من دبيب ويأوي إلى الجحر ويدل الذكر الزائد على تحليل النساء لغيره لأن من أسمائه الإحليل وعلى إظهار السر فإن رأى في المنام مجبوباً أو أسود أو رقيقاً أو رخواً دل على سوء حال من دل عليه ممن ذكرنا وكثرة الذكور إذا لم تكن بادية للناس دالة على الزيادة في الأهل والمال والولد والأعوان وعلى الزيادة فيمن ذكرناه ويدل الذكر على الذي يتوقف فيما يقول ولا يفعل فهو لذلك ليس له صديق وما حدث في الدبر أو الذكر من زيادة أو نقص عاد ذلك إلى استنجائه وما ينتقي به من كل ما لا يجوز أن ينتقى به كالروث والعظام والطعام والذكر المختون دال على سهم المسيح والغير المختون ربما دال على مكوك الحائك.

@ - (ومن رأى) أنه يعبث بذكره في المنام فإن كان من أهل العلم داخله الوله والنسيان ومن أكل ذكره في المنام أو قطعه فإنه يقاطع من دل عليه وإن صار الذكر في المنام من حديد [ص 227] أو نحاس أو شيء من الجواهر المعدنية فإنه يستغني وربما انقطع نسله أو فقد راحته لأن ذلك لا يقوم في النفع كما يكون في المعهود.
@ - (ومن رأى) أن لذكره قلفة فإنها زيادة دنيا على غير السنة.
@ - (ومن رأى) أن في ذكره جراحاً فإنه كلام يقال فيه قبيح ذكره.
@ - (ومن رأى) أن أحداً مس ذكره فإن ذلك له فرح وعز.
@ - (ومن رأى) أنه اختتن فإنه صلاح في دينه لأن الختان سنة.
@ - (ذقن) بالتحريك وهو الحنك الأسفل رؤيته في المنام تدل على سيد العشيرة وصاحب نسل كثير وعنده مجمع العشيرة.
@ - (ومن رأى) أنه ذقنه طال يصير صخاباً ويتكلم بما لا يعنيه ويضعف بعد قوة ويسترخي والذهن تدل على ما يتجمل به الإنسان من مال ظاهر أو والد يعضده أو ولد يساعده أو خادم يخدمه أو منصب جليل يستقل به وربما دلت الذقن على إسباغ الوضوء وربما دلت على أساس الدار.

@ - (ذراع اليد) في المنام إذا ألمت فهي تدل على حزن وبطلان الأشياء التي تعمل باليد والابتداء بها على عدم الخدم والشعر على الذراعين دين يلزمه.
@ - (ومن رأى) امرأة حاسرة الذراعين فهي الدنيا.
@ - (ذراع) في المنام وكذلك الشبر والمساحة سفر ويكون السفر قدر ما زرع أو شبر في الكثرة والقلة ومن مسح ثوباً بشبره أو حائطاً أو أرضاً فإنه يسافر إلى قرية فإذا مسح أرضاً بباعه فإنه يحج أو يجاهد أو يسافر سفراً طويلاً فإن مسح بعقد إصبع محلة أو بيتاً أو موضعاً يريد فيه فإنه يتحول إلى محله.
@ - (ذبح) في المنام عقوق وظلم.
@ - (ومن رأى) أنه مذبوح فليتعوذ باللّه.
@ - (ومن رأى) قوماً مذبوحين فإن ذلك دليل خير على تمام أمور صاحب الرؤيا التي يريدها.

@ - (ومن رأى) في منامه أنه ذبح آخر أو يذبحه آخر فإن ذلك دليل على تمام الأمور أيضاً إلا أنه أسرع.
@ - (ومن رأى) أحداً يذبحه ذابح فإن المذبوح ينال من الذابح خيراً وإن كان مسجوناً ينال إطلاقاً وإن كان خائفاً ينال أمناً وإن كان مملوكاً عتق أو أسيراً يفك أو أميراً فإنه يزيد في ولايته.
@ - (ومن رأى) أنه يذبح إنساناً فإنه وكذلك كل شيء لا يحل ذبحه فإن الفاعل يظلم المفعول به ومن ذبح بعض محارمه فإنه يهمل قدره ويقاطعه والعبد إذا ذبح في المنام فإنه يعتق ومن كان مهموماً وما رأى إنه قد ذبح فرج عنه همه والذبح نكاح فمن ذبح ما يدل على النساء من الحمام والنعاج فإنه يتزوج ومن ذبح شيئاً قفاه فإنه يأتيه في الدبر.

@ - (ومن رأى) مذبوحاً [ص 228] لا يدري من ذبحه فإنه رجل قد ابتدع بدعة أو قلد شهادة زور وحكومة وقضاء وأما من ذبح أباه وأمه فإنه يعقه ويعتدي عليه ومن ذبح امرأة فإنه يطؤها وكذلك إن ذبح أنثى من إناث الحيوان وطئ امرأته وافتض بكراً وإن رأى أنه ذبح صبياً صغيراً طفلاً وشواه ولم ينضج الشواء فإن الظلم في ذلك لأبيه وأمه فإن كان الصبي موضعاً للظلامة فإنه يظلم في حقه ويقال فيه القبيح كما نالت النار من لحمه ولم ينضج منه ولو كان ما يقال فيه حقاً لنضج الشواء فإن لم يكن الصبي أهلاً لما يقال فيه ويظلم به فإن ذلك لأبويه فإنهما يظلمان ويرميان بكذب ويكثر الناس فيهما الكلام وكل ذلك باطل ما لم تنضج النار الشوي فإن رأى الصبي مذبوحاً فإن ذلك بلوغ الصبي مبلغ الرجال فإن أكل من لحمه نالهم من خيره وفضله فإن رأى أن سلطاناً ذبح رجلاً ووضعه على عنق صاحب الرؤيا فإن السلطان يظلم إنساناً ويطلب منه ما لا يقدر عليه ويطالب هذا الحامل بتلك المطالبة وثقل المال على قدر ثقل المذبوح فإن عرفه فهو بعينه وإن لم يعرفه وكان شيخاً فإنه يأخذ بصديق يلزمه بغرامة على قدر ثقله وخفته وإن كان شاباً أخذ بعدو وغرم وإن كان المذبوح معه رأسه فإنه يؤخذ به ولا يغرم وتكون الغرامة على صاحبه ولكن ينال منه ثقلاً وهماً.
@ - (ومن رأى) أن رجلاً مذبوحاً أو قوماً مذبوحين فهم ضلال ذوو أهواء وبدع.
@ - (ومن رأى) أنه يذبح نفسه فامرأته منه حرام وإذا خرج دم الذبح فهو ظلم وبعد وعقوق وإن لم يخرج دم فهو صلة وكرامة وإذا رأت امرأة أن السلطان ذبحها فإنها تنكح رجلاً.

@ - (ذل) من رأى في المنام أنه ذليل فإنه يعز وينتصر وكل ذليل منصور والذلة دالة على الفقر والتقتير والنقص في الدين.
@ - (ذل عن الأعراض) في المنام دال على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعلى صلة الرحم والإحصان لفاعل ذلك.
@ - (ذم لأرباب المدح) في المنام يدل على إتيان الفواحش والعدول عن كتاب اللّه وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام.
@ - (ذر) من رأى في المنام أنه يعد الذر أو يأخذه فإنه يدل على الظلم والعدوان والفتنة يأتيها والذر في النوم ينسب إلى الذرية والجند وإلى المال وإلى طول الحياة والذر يدل على الضعفاء من الناس وقيل الذر جند من جنود اللّه تعالى [ص 229] والذر إذا أدخل من مكان ليس له عادة كان دليلاً على العلم والمال الذي لا يحصى عدده.
@ - (ذباب) هو في المنام رجل طعان ضعيف مسكين دنيء فإن أفاد منه فإنه يفيد رجلاً كذلك فإن أكله ناله رزق دنيء وما كان في بطونه فإنه مال من رجل دنيء فإن رأى أن الذباب دخل جوفه فإنه يخالط قوماً سفهاء ويصيب منهم مالاً حراماً لا بقاء له والكبار منه عدده يضر بالناس ويفسد المال فإن رأى ذباباً يطير على رأسه فإن له عدواً ضعيف القدرة والكيد يريد أن يستعلي عليه من قبل رئيس يهدده بأمر ولا يجزع منه ولا يهوله.
@ - (ومن رأى) أن ذباباً وقع عليه وأراد سفراً فلا يخرج فيه فإنه يقطع عليه الطريق.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل الذباب فإنه يأكل مالاً حراماً من غير حله.

@ - (ومن رأى) أن ذباباً في فيه فإنه رجل يأوي إليه اللصوص.
@ - (ومن رأى) أن ذباباً سقط على شيء من ماله فليحذر عليه اللصوص.
@ - (ومن رأى) أن ذبابة أو بعوضة دخلت في أذنه ينال خيراً وبركة وعزاً ودولة.
@ - (ومن رأى) أنه قتل ذبابة نال راحة وصحة جسم.
@ - (ومن رأى) أن ذباباً كثيراً اجتمع في داره فإنهم أعداء يرى منهم مكروهاً والمسافر إذا رأى وقوع الذباب على رأسه ذهب ماله وكذلك إذا وقع الذباب على شيء من ماله خيف عليه من اللصوص والذباب خصم ألد وجيش ضعيف وربما دل اجتماعهم على الرزق الطيب وربما دل على الدواء لمن به داء وربما دلت رؤيته على الأعمال السيئة أو الوقوع فيما يوجب التفريع.
@ - (ذئب) هو في المنام عدو ظلوم لص صعب كذاب فمن رأى في داره ذئباً فإن اللص يدخل داره فإن علم أنه في داره فإنه يرى لصاً فإن رأى جرو ذئب يربيه فإنه يربي ملقوطاً من نسل لص ويكون فيه خراب منزله وذهاب ماله وتشتيت أمره على يده.
@ - (ومن رأى) في منامه ذئباً فإنه يتهم رجلاً وهو من التهمة بريء فإن رأى أن ذئباً تحول ثوراً فإن غلاماً لصاً يصير منصفاً كريما.
@ - (ومن رأى) في منامه ذئباً فإنه يسمع كلاماً حسناً أو يصيب خيراً وبراً فإن صاده نال سروراً وشهادة والذئب يدل على أيام السنة لأن الذئاب يتبع بعضها على سنن واحد على الاستواء إذا عبرت نهراً كما أن أزمنة السنة يتبع بعضها ويدل أيضاً على عدو لص يعمل عمله في غير خفية.

@ - (ومن رأى) ذئباً صار أنيساً [ص 230] كالخروف فإنه لص يتوب ومن رأى أنه صار ذئباً في منامه نال سروراً وفرحاً ولبن الذئب خوف وذهاب أمر والذئب سلطان ظلوم غشوم أو لص ضعيف أو رجل كذوب مخالف فمن رأى أنه يعالج ذئباً فإنه يعالج رجلاً كذلك والذئب تدل رؤيته على الكذب والحيلة والعداوة للأهل والمكر بهم فإن رأى في منامه كلباً وذئباً اجتمعا واتفقا دل على النفاق والمكر والخديعة بهم.
@ - (ذراريح) جمع ذراح بالتشديد دويبة حمراء متقطعة بسواد تطير من رآها في المنام وكان عمله عملاً وسخاً دنياً تكون رديئة له ومن كان مجهول الحال دليل خير وللعطارين وسائر الناس تدل على مضرة.
@ - (ذرة) في المنام مال كثير وعدد بغير شرف دنيء المخرج وضعيف المنفعة خامل الذكر.
@ - (ذرق الطائر) في المنام كسوة لانتشاره في الثوب وربما دل ذرق النسر والعقاب على خلع الملوك.
@ - (ذهب) هو في المنام أمر مكروه وغرم مال والسوار منه إذا لبسه ميراث يقع في يده.
@ - (ومن رأى) أنه لبس شيئاً من الذهب فإنه يصاهر قوماً غير أكفاء له فإن أصاب سبيكة ذهب منه مال أو أصابه هم بقدر ما أصاب من الذهب أو غضب عليه السلطان وغرمه فإن رأى أنه يذيب الذهب خوصم في أمر مكروه ووقع في ألسنة الناس.
@ - (ومن رأى) أنه أعطى قطعة ذهب كبيرة فإنه ينال سلطاناً ورياسة وإن رأى أنه وجد ذهباً مكسراً أو دنانير صحاحاً فإنه يرى وجه الملك ويرجع منه سالماً فإن رأى أنه سبك ذهباً نال شراً وهلاكاً ومن رأى أن بيته من ذهب أصابه حريق.
@ - (ومن رأى) أن يديه من ذهب بطلتا وصارتا بلا حركة.
@ - (ومن رأى) أن عينيه من ذهب عمي بصره.

@ - (ومن رأى) أن عليه قلادة من ذهب أو فضة أو خرز أو جوهر ولى ولاية وتقلد أمانة والذهب تدل رؤيته على الأفراح والأرزاق والأعمال الصالحة وذهاب الهموم وعلى الأزواج والأولاد والعلم والهدى وعلى ما يعمل منه أيضاً من حلل أو حلى والذهب إذا صار في المنام فضة دل على تغير حال من دل عليه من النساء والأموال والأولاد والخدم من الزيادة إلى النقص كما أن الفضة إذا صارت في المنام ذهباً دل على حسن حال من دل عليه من الأزواج أو الأهل أو العشيرة والمنسوج بالذهب والمرقوم والملبوس من الثياب العالية كالمقانع [ص 231] والطرح والمكلل من ذلك وما أشبهه قربات إلى اللّه سبحانه لمن لبس ذلك من نساء أو أزواج أو أولاد أو إماء أو بلاء لأربابها وأما المطلي فإنه يدل على التشبه بأبناء الدنيا أو بأعمال أهل الآخرة والخالص من الذهب والفضة يدل على الإخلاص وصفاء النية والمعاقدة والعهد الصحيح وأما ما يطلي به من ورق الذهب والفضة أو يحل فإنه يدل على الأعمال القصيرة وتقلبات الأمور والسهو والنسيان والمغزول من الذهب والفضة رزق مستمر وكذلك الممدود من النحاس والحديد.
@ - (ذهبي) هو بائع الذهب المغزول تدل رؤية كل منهما على الأفراح والمسرات وربما دل على من يمزج الحق بالباطل.
@ - (ذباح) في المنام رجل ظالم وتقدم ذكره في حرف الجيم في الجزار.

@ - (ذات المغزل) من النساء تدل رؤيتها في المنام على القناعة وإتباع السنة وبرم الأمور والانعكاف على الخير فإن كانت المرأة تغزل وتنقض ما تغزله في المنام دل على السخط من اللّه تعالى عليها وحلول العذاب بها.
@ - (ذؤابة) في المنام ولد ذكر مبارك لمن كان حامل وهي مال لمن رآها برأسه والذؤابة أيضاً جارية والذوائب الكثيرة جوار لمن رآها وذؤابة المرأة إذا طالت ولد لها رئيس وخصب السنة فإن رأت أنها كثيفة الشعر فإنها تعمل عملاً تشتهر به فإنه أبصرها الناس فإنها فضيحة لها وسواد شعرها حسن حال زواجها وجاهها عنده فإن رأت المرأة أنها لم تزل مكشوفة الرأس فإن زوجها غائب لا يرجع إليها فإن لم يكن لها زوج فإنها لا تتزوج أبداً وإن رأت شعرها براقاً فاحماً فإنه استغناؤها بمال زوجها.

@ - (ذنب) في المنام دين فمن رأى ذنوباً اجتمعت عليه فتكون ديون والإقرار بالذنب عز وشرف وارتكاب الذنب ارتكاب الدين كما أن الدين في المنام يدل على ارتكاب الآثام.
@ - (ذنب) في المنام تبع فمن رأى أن له ذنباً كان له تبع من الناس لأن الذنب تابع لصاحبه.


EmoticonEmoticon