Friday, January 31, 2014

المبتدأ والخبر

Tags



كتاب النحو الواضح في قواعد اللغة العربية

المحتويات
  1. المبتدأ والخبر
  2. العودة إلي النحو الواضح في قواعد اللغة العربية


المبتدأ والخبر


(1) المبتدأ كان نكرة

الأمثلة
عَلىُّ مُهَذَّبُ. ما مُجْتَهِدُ غائِبُ.
الزَّرَاعَةُ عِمَادُ الثَّرْوةِ. هَلْ كَريمُ يُغيثُ المَلْهُوفَ؟
أنْتَ مُجِدُّ. طَالِبُ إحْسَان وَاقِفُ.
هَذِهِ مَنَارَةُ الإسْكَنْدَريَّة. زَهْرَةُ صَفْرَاءُ ذَبُلتْ.
الَّذي أَعْجَبَنِي فِي الْقَاهِرةِ نِظَامُهَا. فِيكَ شَممُ.
صَاحِبُ الْحَاجَةِ مُولَعُ بإنْجازِهَا. عِنْدِي كِتَابُ.

البحث
يشتمل كل مثال في الطائفة (ا) على مبتدأ وخبر، وإذا رجعت إلى كل مبتدأ فيها رأيته معرفة إما بنفسه وإما بالإضافة إلى معرفة، وهذا هو الأصل في المبتدأ حتى إذا أخبرت عن معروف معين.
ويشتمل كل مثال في الطائفة (ب)على مبتدأ وخبر، والمبتدأ في جميع الأمثلة نكرة، غير أنك تأملت هذه النكرات أنها مسبوقة بنفي أو استفهام، وأن النكرة بذلك أفادت العموم، أو رأيت أنها مخصصة بالإضافة لنكرة، أو بالوصف، أو بقديم الخبر عليها، وهو جار ومجرور، أو ظرف.

القاعدة
(52) الأصل في المبتدأ أن يكون معرفة، ويقع نكرة إذا دلت على العموم، كما إذا سبقت بنفي، أو استفهام أو دلت على خصوص، كما إذا أضيفت لنكرة أو وصفت، أو تقدمها خبرها وهو ظرف، أو جار ومجرور.

تمرين (1)
بين في العبارة الآتية ما كان من المبتدآت معرفة، وما كان منها نكرة، مع ذكر المسوغ :
السيارات كثيرة بالمدن والقرى ولها منافع وفيها مضارُّ، والسببُ في كثرة كوارثها جرأة السائقين وتهاونُهم. وقد كتبت الصَّحف في ذلك كثيراً، فما أحد سمع، ولا مجازف ثاب إلى رشده، ففي كل يوم حادثة، وبكل مكان كارثة، والواجب أن توضع قوانين شديدة، ففي الصرامة حزم، وفي الحيطة سلامة.

تمرين (2)
اجعل كل اسم من الأسماء الآتية مبتدأ، واخبر عنه بجميع أنواع الخبر :
الصديقان ـ القاهرة ـ السفينة ـ الباعة ـ البنات ـ المخترعون

تمرين (3)
اجعل كل اسم من الأسماء الآتية مبتدأ بعد الآتيان بما يسوغ الإبتدا به :
غلام ـ كتاب ـ فتاة ـ رجال ـ سيدات ـ نجْمان

تمرين (4)
هات مبتدأ منكراً لكل خبر من الأخبار الآتية :
في الدار ـ فوق الشجرة ـ على المائدة ـ أمام المدرسة ـ حول المنزل

تمرين (5)
خصَّص النكرات الآتية مرة بوصف، ومرة بالإضافة ثم اجعل كلاً منها مبتدأ واخبر عنه :
كراسة ـ حَقيبة ـ غصن ـ حصان ـ سيَّارة ـ تلميذ

تمرين (6)
هات ست جمل المبتدأ فيها نكرة، مع استيفاء المسوغات التي عرفتها.

تمرين (7)
اشرح البيتين الآتيين، وأعرب البيت الثاني :
أشبَابُ يَضيعُ في غير نفعٍ وزَمان يَمُرُّ إثْرَ زمانِ
مَا رَجَاءُ مُحَقَّقُ بالتًّمَني أوْ حَيَاة محمودةُ بِالتَّوَانَي


(2) مواضع حذف المبتدأ وجوباً

الأمثلة
نِعْمَ الْفَاتِحُ صَلاحُ الدَّين. اِقْتَدِ بعُمَرَ الْعَادِلُ.
1 نِعمتِ الأُمُّ اسماءُ بنتُ أَبي بَكْرٍ. 2 اِجْتنبِ اللّئيمَ الْخَسِيسُ.
بئْسَ الْخُلُقُ خُلْفُ الْوَعْدِ. تَصَدَّقْ عَلَى الْفَقِيرِ المِسكِينُ.
* * * * * *
ثَبَاتُ فِي شِدَّتي. في ذمَّتي لأَخْلَعَنَّ ردَاء الْكَسَل.
3 عَفْوُ وَاسِعُ. 4 في عْنُقي لأَبْذُلَنَّ كلَّ جُهْدي.
صَبْرُ جَمِيلُ. فَي عُنُقِي لأُكِرمَنَّ الْغَرِيبَ.

البحث
أنظر إلى الطائفة الأولى تجد أنها تشتمل على أمثلة نعم و بئس، وقد سبق لك أن مخصوص نعم و بئس يجوز فيه أعربان: الأول أن يعرب خبراً لمبتدأ محذوف، والثاني أن يعرب مبتدأ والجملة قبلة خبر له، فإذا جريت في أعرابه على أنه خبر لمبتدأ محذوف، كان المبتدأ محذوف وجوباً، وهذا أحد المواضيع التي يجب فيها حذف المبتدأ.

تأمل الطائف الثانية تر في آخرها صفات مرفوعة، كالعادل والخسيس، وكان الواجب أن تتبع كل صفة موصوفها في أعرابه، ولكن لما كان ذكر هذه الصفات غير ضروري لتعيين الموصوف، وكان الغرض منها المدح أو الذم أو الترحم، ساغ قطعها عن موصوفتها ورفعها على أن تكون صفة خبراً لمبتدأ محذوف وجوباً.

خذ أمثلة الطائفة الثالثة تجد في أول كل منها مصدراً، وتجد أن معنى المثال الأول ((أمرى ثبات في شدتي))، فكلمة ثبات خبر لمبتدأ محذوف، ويقال نحو ذلك في المثالين التاليين، وهذا من المواضع التي يحذف فيها المبتدأ وجوباً.

وإذا نظرت إلى أمثلة الطائفة الرابعة رأيتها مبدؤه بما يشعر بالقسم، بدليل دخول لام القسم على المضارع في كل مثال، وتقدير المثال الأول ((في ذمتي يمين)) فالجار والمجرور خبر مقدم، ويمين مبتدأ مؤخر، وهذا أيضا من المواضع التي يحذف فيها المبتدأ وجوباً.

القاعدة

(53) يجب حذف المبتدأ في أربعة مواضع :
ا ـ إذا كان خبره مخصوص نعم و بئس.
ب ـ إذا كان خبره نعتاً مقطوعاً للمدح أو الذم أو الترحم.
ج ـ إذا كان خبره مصدراً نائباً عن فعله.
د ـ إذا كان خبره مشعراً بالقسم.

تمرين (1)
بيّن المبتدأ المحذوف وجوباً في العبارات الآتية، وسبب حذفه :
نِعْمَ الصديق الوفيُّ في الشَّدة، الذي يَهَب لك مودَّتهُ الصادقَةَ في غير تَكلفٍ ولا رياء، إذا أدبرتْ عنك الدنيا فإقبالُ يُنْسِى الكوارث، وإذا أَبْعَدَت الحاجةُ قرناءَك فقُربُ يُؤْنُس النفسَ ويزيلُ الوَحْشَةَ، ففي ذمَّتي لأنت أسعدُ بهذا الصديق إذا ظفِرتَ به مَّمن مَلك نفائس الدنيا وذخائرها.

تمرين (2)
ضع المخصوصَ بالمدح أو الذم في الأمكنة الخالية وبين أعرابه :
(1) نعم وسيلةُ الانتقال......... (4) بئس هادم الأسرة............
(2) نعم الجندي................ (5) نعم التاجر...................
(3) بئس المال................ (6) بئس المرأة..................

تمرين (3)
انعت الأسماء الأخيرة في الجمل الآتية بنعوت مقطوعة مرفوعة وبين أعرابها :
(1) الحمد لله. (3) آمنتُ بالأنبياء. (5) أغِث البائسات.
(2) لا تعاشر الأدنياءَ. (4) أسعِفِ المصابين. (6) اهجُرِ اللئيِم.

تمرين (4)
قدَّر المحذوف في الجمل الآتية، وبين موقعه من الأعراب :
(1) عَدْلُ عامُّ. (3) عَزاء جميل. (5) شُكر العاجز.
(2) نهضة مباركة. (4) وُثًُوبُ الليث. (6) تَوَانٍ شائنُ.
تمرين (5)
ضع قبل كل جملة من الجمل الآتية ما يشعر بالقسم وبين أعرابه :
(1) لقد بذلت جهدي. (3) أن الأدب لخير حلية.
(2) لأثابِرنّ حتى أفوز. (4) جمهورية مصر العربية تفخَر بالعاملين.

تمرين (6)
كوّن سِت جمل حُذف في كل منها المبتدأ وجوباً، مع استيفاء مواضع الحذف.

تمرين في الأعراب (7)

ا ـ نموذج :
تحية خالصة .
تحية ـ خبر لمبتدأ محذوف وجوباً والتقدير تحيتي.
خالصة ـ نعت لتحية مرفوع.

ب ـ أعرب الجمل الآتية :
(1) نعم الوطن مصرُ. (3) في ذمتي لاعْطِفَنَّ على البائسين.
(2) عزمُ ثابت. (4) احْنُ على الغلام اليتيم.

تمرين (8)
اشرح البيتين الآتيين ، وأعرب الأول :
في عُنًُقي لأسْدِيَنَّ يَداً لكُلَّ ذي حاجة يُرجَّيها
إذا وَضَعْتُ الإحسان موْضِعَه مَنَحْتُ نفسِي أقصي أمانِيها


(3) مواضع حذف الخبر وجوباً

الأمثلة
لَعَمْرُكَ لأخْلِصَنَّ لَك الْوُدَّ. كُلُّ صَدِيقٍ وَصَدِيقُةُ.
أ أَيْمُنُ اللهِ لأَشْكُرَنَّ الْمُنْعَم. ج كلُّ إِنسانٍ وَعَملُهُ.
يَمينُ اللهِ لأُنْصِفَنَّ الْمَظْلُومَ. كُلُّ عَمَلٍ وَجَزَاؤُه.
* * * * * *
لَوْلا النَّيلُ لكانَتْ بلادنا قَفْراً. اِحْتَرامي التَّلميذَ مُهَذَّباً.
ب لَوْلا أَمَلُ فِي الشَّبابِ لَيئِسنَا. د أَكْثَرُ حُبَّي الزَّهْرَ نَاضِراً.
لَوْلا الابْتِكارُ ما تقَدَّمَ الإنْسانُ. أَحْسَنُ مَا يُرى الْبُسْتَانُ مُثْمِراً.

البحث
تأمل أمثلة الطائفة (ا) تجد كل مثال مبدوءًا باسم مرفوع صريح في القسم لأن ((عمرك)) معناها حياتك، وهذه الكلمة لا تستعمل إلا في القسم، وكل اسم مرفوع من هذه مبتدأ، فأين خبره؟ نحن نقدره ((قسمي)) في هذه الأمثلة وأشباهها، وهو محذوف وجوباً.

وإذا نظرت إلى الطائفة (ب) رأيتها مبدؤه بكلمة لولا التي لنا جملة شرط وجملة جواب، فالشرط في المثال الأول وجود النيل والجواب كون مصر قفراً، ((ولولا)) هذه تفيد امتناع الجواب لوجود الشرط، فقد امتنع كون مصر قفراً لوجود النيل بها، وإذا تأملت الكلمات التي بعد لولا رأيتها مرفوعة، على أن كلا منها مبتدأ ، فأين الخبر؟ أنه محذوف وجوباً، والتقدير لولا النيل ((موجود)) لكانت مصر قفراً. وكذلك بقية الأمثلة.

ارجع إلى الطائفة (ج) تجد كل مثال مبدوءًا باسم مرفوع وهو مبتدأ وقد عطف عليه اسم أخر بواو للعطف تفيد المصاحبة و بحثت عن الخبر في هذه الأمثلة ونحوها رأيته محذوفاً وجوباً، وتقديره هنا (( مقترنان)).

وعند البحث في أمثلة الطائفة (د) ترى المبتدأ إما مصدراً مضافاً وإما اسماً دالاً على التفضيل مضافاً إلى مصدر، وبعد كليهما حال لا تصلح أن تكون خبراً لأحدهما، فأين إذا خبر المبتدأ؟ أنه محذوف وجوباً تقديره في المثال الأول : احترامي التلميذ ((حاصل)) إذا كان مهذباً، فالحال في هذه الأمثلة وأشباهها أغنت عن الخبر.

القاعدة

(54) يُحذف الخبر في أربعة مواضع :
ا ـ إذا كان المبتدأ صريحاً في القَسم.
ب ـ إذا كان المبتدأ بعد لولا، والخبر كون عام، نحو: موجود وكائن.
ج ـ إذا كان المبتدأ متلو بواو للعطف تدل على المصاحبة.
د ـ إذا أغنت عن الخبر حال لا تصـلح أن تكون خبراً. والمبتدأ مصدر مضاف إلى معمولة، أو اسم تفضيل مضاف إلى مصدر أو مؤولٍ.

تمرين (1)
بين العبارات الآتية المواطن التي حذف فيها الخبر وجوباً، وقدر الخبر واذكر سبب الحذف:
لَعمْري لقد أَصبحت البحارُ مظهر قوة الأمم، وميدان تنافسها فكل دولة وأساطيلها، وكل أمة ورايتها، وأكثر ما تُهَاب الدولة قوية في البحار، وأعظم إجلال الأمم إياها منيعة فوق الماء ولولا السيطرة على المحيط، ولولا الجرأة على اختراقه ما فازت دولة بمرام، فليس بعجيب أن تَسُود أمة برجال رُكُوبُهُمْ البِحار مائجةً، واقتحامُهُم العواصف ثائرة.

تمرين (2)
ضع قبل كل جملة من الجمل الآتية مبتدأ صريحاً في القسم، وقدَّر خبره :
(1) لقد وفيتُ بوعدي. (3) لَخَيْرُ جليس في الزمان الكتاب.
(2) لابْتَعِدَنَّ عن الدنايا. (4) إنَّ البخيل عدوُّ نفسه.

تمرين (3)
قدَّر الخبر في الجمل الآتية وبين سبب وجوب حذفه :
(1) الجنديُّ وسلاحه. (4) أحْسَنُ أكلي ألفاكهة ناضجةً.
(2) بُغْضي الرجلَ بَذيئاً. (5) التلاميذُ وكُتبهم.
(3) الحصانُ وسَرْجُه. (6) أنفعُ عمل الصانعِ متقناً.


تمرين (4)
اتمم التراكيب الآتية ثم عين المبتدأ والخبر :
لولا الشمس.............. لولا المنافسة.................
لولا العقول.............. لولا القوانين..................

تمرين (5)
كون ست جمل حُذف في كل منها الخبر وجوباً، مع استيعاب مواضع حذفه.

تمرين في الأعراب (6)

ا ـ نموذج :
(1) لَعَمْرِي لأَغِيثَنَّ الملهوف.
لَعَمْري ـ اللام لام الابتداء، عمري مبتدأ ومضاف إليه، والخبر محذوف وجوباً تقديره قسمي .
لاغيثن ـ اللام لامُ القسم، أغيثن فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد ، والفاعل أنا .
الملهوف ـ مفعول به .

(2) كُلُّ منزلً وحَديقَتُهُ.
كل ـ مبتدأ مرفوع.
منزل ـ مضاف إليه.
وحديقته ـ الواو حرف عطف يدل على المصاحبة، حديقته معطوف على كل والهاء مضاف إليه، والخبر محذوف وجوباً. وتقديره ((مقترنان))

ب ـ أعرب الجمل الآتية :
(1) يمينُ الله لقد أنجزت وعدى. (3) كل حيوان وغرائُزه.
(2) لولا الهواءُ ما عاش مخلوقُ. (4) شُربي الماءَ نقيًّا.

تمرين (7)
ا ـ اشرح البيتين الآتيين وأعرب ثانيهما :
أرى النَّاسَ أشباهاً وإن غيّرَتْهُمُ صُروفُ لَيال مَا فَتِئْنَ جَوَارِيَا
فأكْثَرُ ما تَلقَى الفقيرَ مُدَاهِنًـا وأكْثَرُ ما تَلقى الغَنِىَّ مُرائِيَا

ب ـ اِشرح البيتين الآتيين وأعرب الثاني :
وإذَا أرَادَ اللهُ نَشْـَر فَضِيلَـة طُوِيَتْ أَتَاحَ لَها لِسَانَ حَسُودِ
لوْلاَ اشْتِعَال النار فيما جَاوَرَتْ مَا كانَ يُعْرَفُ طِيبُ عَرْفِ العُود


(4) مواضع تقديم المبتدأ على الخبر وجوباً

الأمثلة
إنَّمَا الْحَدِيدُ صُلْبُ.
مَنْ فاتِحُ مصْرَ مِنَ الْعَرَبِ؟ مَا أَنْتَ إلا شَاعُر.
مَنْ يُشاهِدِ الآثَارَ يَدْهشْ. * * *
ما أَعْظَمَ الْهَرَمَ! الزَّهْرُ يبْتَسمُ.
1 كمْ طفْلٍ مُهْمَلٍ في الطُّرقاتِ! الَّنسِيمُ رَقَّ.
هِيَ الدُّنْيَا تُعْطِى وَتَمْنَعُ. * * *
لمِصْرُ هِبَةُ النَّيلِ. عَلىُّ صَدِيقي.
اَلذي يُجِيبُ فلَهُ مُكافأَةُ. أَكْبرُ مِنْكَ سنّاً أكْثَرُ مِنْكَ تَجْرِبة.

البحث

كل مثال في الطائفة الأولى يشتمل على مبتدأ. والمبتدآت على الترتيب هي: من الاستفهامية، ومن الشرطية، وما التعجبية، وكم الخبرية، ((وهي اسم بمعنى كثير)) ثم هي، ((وهذه ضمير لا يعود على مذكور قبله ويفسر بجملة بعده))، وهي هنا ((الدنيا تعطى)) ويسمى مثل هذا الضمير بضمير ((الشأن أو القصة))، والمبتدأ في المثال السادس مقترن بلام تسمى ((لام الابتدأ))، وفي المثال الأخير، اسم موصول خبره جملة مقترنة بالفاء، هذه المبتدآت جميعها لها الصدارة، أي أنها تكون دائما في صدر الجملة، لذلك يجب أن تتقدم الأخبار.

وإذا تأملت أمثلة الطائفة الثانية رأيتها تشتمل على ((أنما)) أو على ((ما وإلا)) وهما طريقتان للقصر الذي هو تخصيص صفة بموصوف، أو موصوف بصفة، فإذا قلت : أنما الحديد صلب، كان الحديد مقصوراً، وصفة الصلابة مقصوراً عليها، بمعنى أن الحديد مقصور على الاتصاف بالصلابة فليس بلين، ومثل ذلك يقال في المثال الثاني، ومن ذلك يرى أن ما بعد ((أنما)) أو ((ما)) هو المقصور، فإذا أردت أن تقصر المبتدأ على الاتصاف بالخبر وجب تقديم المبتدأ.

إما الطائفة الثالثة فالخبر فيها جملة فعلية، فعلها يرفع ضميراً مستتراً يعود على المبتدأ، فلو أخر المبتدأ لالتبس بالفاعل، مع أننا نريد أن نأتي بجملة فعلية، بل أن لنا غرضاً خاصاً في التعبير بجملة اسمية، لذا وجب تقديمه.

ويشاهد في الطائفة الأخيرة أن المبتدأ والخبر معرفتان أو نكرتان متساويتان في التخصص، فلو آخرنا المبتدأ فيها لالتبس بالخبر، مع أن المقصود أن يحكم على المبتدأ لا أن يحكم به، ففي المثال الأول إذا عرفت من تحدثه علياً ولكنه لم يعرف أنه صديقك قلت على صديقي، أما عرف أن لك صديقاً ولكنه لم يعرف اسمه فيجب أن تقول: صديقي على، وفي مثل هذه الحال يجب تقديم المبتدأ.

القاعدة

(55) يجب تقديم المبتدأ في أربعة مواضع :
ا ـ إذا كان المبتدأ من الألفاظ التي لها الصدارة وهي : اسماء الاستفهام، والشرط، وما التعجبية، وكم الخبرية، وضمير الشـأن، والمقترن بلام الابتداء، والموصول الذي اقترن خبره بالفاء.
ب ـ إذا كان المبتدأ مقصوراً على الخبر.
ج ـ إذا كان خبر المبتدأ جملة فعلية فاعلها ضمير مستتر يعود على المبتدأ.
د ـ إذا كان المبتدأ والخبر معرفتين، أو نكرتين متساويتين في التخصيص.

تمرين (1)
عيَّن في العبارة الآتية كل مبتدأ يجب تقديمه على الخبر، مع ذكر السبب :
هي اللغة العربية ساطعة البيان، فما أحسن لغة العرب ! كم كلمة فيها جامعة، وكم أسلوب رائع، من يَغُصْ في بحرها المحيط يَظْفَر بالدُّرر، والذي يبحث عن آثارها فأمامه نفائس، لا تَفْنى عجائبها ولا تنفد غرائُبها، لهي الكنز الدفين والقول المبين، فمن المنكرُ لهذه الأسرار؟ ومن المحاول إطفاء هذه الأنوار؟ إنما هو غر جاهل، أو عنيد مكابر، والعربية تعيش على الرغم منه، والعربية تزدهر، والحق الباقي، والباطل الفاني.

تمرين (2)
اجعل كل اسم من الأسماء الآتية مبتدأ واخبر عنه، ثم اذكر حكم المبتدأ من حيث التقديم والتأخير :
ضمير الشأن . كم الخبرية . من ألاستفهامية . ما الشرطية . ما التعجبية .

تمرين (3)
أدخل إنما، ثم ما وإلا، على الجمل الآتية، واذكر سبب تقديم المبتدأ :
النمِر شَرسُ الهواء الطَّلُق مفيد الْجُبن عار
المرأة قِوام المنزل الصدق مُنْج اللعب مُنَشَّط

تمرين (4)
اجعل كل اسم من الأسماء الآتية مبتدأ، واخبر عنه بجملة فعلية بحيث يكون واجب التقديم :
الأدب ـ الريح ـ السفينة ـ القمر ـ الطائر ـ الحصان

تمرين (5)
اجعل كل جملة من الجمل الآتية خبراً لمبتدأ، واذكر حكم المبتدأ من حيث التقديم والتأخير :
يَنْبح ـ يزْأَرُ ـ سافر ـ يهطِل ـ أثمرت

تمرين (6)
اذكر حكم المبتدأ من حيث التقديم والتأخير في الجمل الآتية :
(1) الصدق يفوز صاحبُه. (3) العلم يَرْفُعك.
(2) الورد يتَفتَّح. (4) البنت كُرمت أخلاقها.

تمرين (7)
هات خبراً لكل مبتدأ مما يأتي، بحيث يكون المبتدأ واجب التقديم :
أَحْسَنُ منك عملاً . جمهورية مصر العربية . لِسَانُك . عَدُوَّى

تمرين (8)
كوَّن خمس جمل يكون المبتدأ في كل منها واجب التقديم، لأنه في الأولى مقترن بلام الابتداء، وفي الثانية اسم موصول، وفي الثالثة مقصور على الخبر، وفي الرابعة مُخبر عنه بحملة فعلية، وفي الخامسة مساو الخبر في التعرف أو التخصص.

تمرين في الأعراب(9)

ا ـ نموذج :
(1) هِيَ الأيامُ دُوِلُ.
هي ـ ضمير الشأن مبتدأ أول.
الأيام ـ مبتدأ ثان.
دول ـ خبر المبتدأ الثاني، وجملة ((الأيام دول)) خبر المبتدأ الأول.
(2) ما الكتاب إلا جَليس لا يُمل.
ما ـ نافية.
الكتاب ـ مبتدأ.
إلا ـ أداة حصر.
جليس ـ خبر المبتدأ .
لا يُمل ـ لا نافية، يمل فعل مضارع، ونائب الفاعل هو، والجملة صفة.

ب ـ أعرب الجمل الآتية :
(1) الذي يَصْبِرُ فَلَهُ الجزاء الأوْفَى. (3) جمهورية مصر العربية أمُّنا.
(2) إنما الناس أعداءُ لما يَجْهلون. (4) كم مَناظر ببلادنا.

تمرين (10)
اشرح البيت الآتي وأعرب شطره الأول.
ومَا المَالُ الأهْلُون إلا وَدائِع ولاَبُدَّ يوماً أنْ تُرَدَّ الوَدَائِعُ


(5) مواضع تقديم الخبر وجوباً

الأمثلة
أَيْنَ كِتابُكَ؟ عنْدِي سَيَّارَةُ.
1 مَتَى الاْمتحَانُ؟ 3 لَدَىَّ كِتابُ.
كِيْفَ الْخَلاصُ؟ لِلْقَادِم دَهْشَةُ.
* * * * * *
إِنَّما الشَّاعرُ الْبُحْتُريُّ. فِي الْفَضِيلَةِ ثَوَابُها.
2 إِنَّما السَّابِقُ مُحَمَّدُّ. 4 للْعامِل جَزَاءُ عَملهِ.
مَا الْخَطِيبُ إلا علىُّ. عَلى الحصَانِ سَرْجُه.

البحث
أمثلة الطائفة الأولى تتألف من مبتدأ وخبر، فأين المبتدأ وأين الخبر؟ عرفنا أن المبتدأ هو المحكوم عليه وأن الخبر هو المحكوم به، فإذا قال قائل: أين كتابك؟ كان معنى ذلك ((كتابك مسئول عن مكانه))، ومثل ذلك يقال في المثالين الآخرين، ومن ذلك تتبين أن أين، و متى، وكيف، أخبار مقدمة، وأن تقديمها واجب، لأنها استفهام، وهذه لها الصدارة دائما.

وإذا نظرت إلى أمثلة الطائفة الثانية رأيت فيها قصراً، ولما كانت الكلمات التالية ((لأنما)) و((ما)) هنا هي الصفات كان القصر قصر صفة على موصوف فإذا قلت: أنما الشاعر البحتري فأنك تقصد أن صفة الشاعرية مقصورة على البحتري لا يتصف بها غيره، وتريد بذلك المبالغة، فالمحكوم عليه في الأمثلة هو المبتدأ متأخر، والمحكوم به وهو الخبر متقدم، ولما كان المبتدأ مقصوراً عليه وجب تأخيره وتقديم الخبر.

وعند تأمل الأمثلة في الطائفة الثالثة ترى أنها مبدؤه بظرف، أو جار ومجرور، وهي كما تعلم أخبار مقدمة، وترى أيضاً أن مبتدآتها نكرات، فلو قدمنا احدهم وقلنا: سيارة عندي لظن السامع أن الكلام لم يتم، وأن كلمة ((عندي)) ليست خبراً بل صفة، لأن النكرة أحوج إلى الصفة منها إلى الخبر، لهذا وجب تقديم الخبر إذا كان ظرفاً أو جار ومجروراً، والمبتدأ نكرة غير مخصصة بوصف أو أضافه.
وإذا رجعت إلى أمثلة الطائفة الأخيرة رأيتها مبدؤه بجار ومجرور وهو خبر مقدم، ورأيت المبتدأ بكل مثال يشتمل على ضمير يعود على بعض الخبر، فلو قدم المبتدأ وقلنا مثلاً: ((ثوابها في الفضيلة)) لعاد الضمير على متأخر اللفظ والرتبة، لهذا وجب تقديم الخبر في الأمثلة وأشباهها.

القاعدة

(56) يجب تقديم الخبر على المبتدأ في أربعة مواضع :
ا ـ إذا كان الخبر من الألفاظ التي لها الصدارة.
ب ـ إذا كان الخبر مقصوراً على المبتدأ.
ج ـ إذا كان الخبر ظرفاً أو جاراً ومجروراً والمبتدأ نكرة غير مخصصة.
د ـ إذا عاد على بعض الخبر ضمير في المبتدأ.

تمرين (1)
عيَّن في العبارة الآتية كل خبر يجب تقديمه على المبتدأ مع ذكر السبب:
في حياتنا المنزلية نَقْصُ، سَبَبُه قَضَاءُ الآباء وقتاً طويلاً من الليل والنهار بعيدين عن منازلهم، فأين العناية بالأطفال إذ لم ير الطفل أباه إلا قليلاً؟ وما الفرق بينه وبين اليتيم؟ إنما الشفِيقُ من يَهَبُ حياته لولده وأسرته، فللإهمال عاقبته، وللتهاون في الواجب سُؤ مَغَبَّتِه.

تمرين (2)
أدخل إنما، ثم ما وإلا على الجمل الآتية، وبيَّن سبب وجوب تقديم الخبر:
(1) العادل عُمَر. (3) المنتصر من انتصر على أهوائه.
(2) المُذِلُّ سؤال اللئام. (4) المسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الناس من يده ولسانه.

تمرين (3)
أخبر عن كل اسم من الأسماء الآتية بظرف أو جار ومجرور، وبين ما يجب فيه تقديم الخبر، وما لا يجب :
طائر ـ سمك كثير ـ حديقة ـ صورةُ فتاةٍ ـ الغلام ـ نجوم

تمرين (4)
اِجعل التراكيب الآتية أخباراً واجبة التقديم:
فوقَ المائدة تحت الوسادة في الكوبِ
على الأريكة خَلْفَ المنزل للْحق

تمرين (5)
اجعل كل تركيب مما يأتي خبراً لمبتدأ يشتمل على ضمير يعود على بعض الخبر:
لِمَجَالس العِلم لصَاحب الذنْب
على المسِئ مما تُباهي به البنتُ

تمرين (6)
كون أربع جمل يكون الخبر في كل منها واجب التقديم، لأنه في الأول مما له الصدارة، وفي الثانية مقصور على المبتدأ، وفي الثالثة جار ومجرور، وفي الرابعة يعود على بعضه ضمير بالمبتدأ.

تمرين في الأعراب (7)

ا ـ نموذج :
(1) متى السفر ؟
متى ـ اسم استفهام خبر مقدم مبني على السكون في محل رفع.
السفر ـ مبتدأ مؤخر مرفوع.

(2) عَلَى المُقصَّر جزاءُ تَقْصِيره.
على ـ حرف جر.
المقصر ـ مجرور بعلي والجار والمجرور خبر مقدم.
جزاء ـ مبتدأ مرفوع وهو مضاف.
تقصيره ـ تقصير مضاف إليه. والضمير في محل جر مضاف إليه.

ب ـ أعرب الجمل الآتية :
(1) أين الطريق ؟ (3) في الإيجاز بلاغة.
(2) إنما المخلص من صافاك في السَّر والجَهْر. (4) للَّريف فوائد وللمُدُن مزاياها.
تمرين (8)
اشرح البيتين الآتيين وأعرب الثاني منهما :
رُبَّما اسْتَفْتَحْت بالمَزْح مَغاليقَ الْحِمامِ
إِنما السَّالمُ مَنْ أَلْجَـمَ فــاهُ بِلِجامِ


(6) سد الفاعل أو نائبه مسد الخبر
الأمثلة
مَا مُسَافِرُ أَخُوكَ. مَا مُسَافِرُ أَخَوَاكَ.
1 أَمُطِيعُ الْخَادِمُ ؟ 2 أَمُطِيعُ الْخَادِمُونَ؟
ما مخذُولُ الْمُثَابَر. مَا مَخْذُولُ الْمُثَابُرونَ.
* * *
مَا مُسَافِرَانِ أَخَوَاك.
3 أَمُطِيعُونَ الخَادِمُونَ؟
مَا مَخْذُولون الْمُثَابُرونَ.

البحث

إذا تأملت الأمثلة السابقة رأيت كل مثال فيها يتألف من كلمتين مسبوقتين بنفي أو استفهام، وإذا رجعت النظر رأيت الكلمة الأولى اسماً مشتقاً من المصدر، فهي اسم فاعل أو اسم مفعول، وهذان يعملان عمل الفعل فيرفعان الفاعل ونائب الفاعل.

وإذا نظرت إلى أمثلة الطائفة الأولى رأيت الاسم المشتق مفرداً والاسم التالي مفرداً كذلك، ورأيت أنك تستطيع أن تقول ((ما مسافر أخوك))، وأن تقول ((ما أخوك مسافر)) ومن ذلك يظهر لك أنه يجوز أن تعرب ((مسافر)) مبتدأ ((وأخوك) فاعلاً سد مسد الخبر، وأن تعرب أخوك مبتدأ مؤخر و((مسافر)) خبراً مقدم، وتستطيع في المثال الثالث أن تقول ((ما مخذول المثابر)) وأن تقول ((ما المثابر مخذول)) فلك أن تعرب ((مخذول)) مبتدأ و((المثابر)) نائب فاعل، لأن اسم المفعول مشتق من مصدر المبني للمجهول ويرفع نائب الفاعل، وهذا النائب عن الفاعل سد مسد الخبر، ولك أن تعرب ((المثابر)) مبتدأ مؤخراً ((ومخذول)) خبر مقدماً. وقس على ذلك أشباهه.

وعند الرجوع إلى الطائفة الثانية ترى المشتق مفرداً معتمداً على نفي أو استفهام ولكن تاليه مثنى أو مجموع، فهل يجوز في مثل هذه الأمثلة الأعربان السابقان؟ لا، إذ لا يجوز لك أن تقول ((ما أخوك مسافر)) لأنه يشترط في الخبر أن يطابق المبتدأ، فالواجب في الأعراب هنا أن يعرب المشتق مبتدأ وما بعده فاعلاً أو نائب فاعل سد مسد الخبر.

وإذا تأملت أمثالة الطائفة الأخيرة، وجدت أن المشتق فيها اعتمد على نفي أو استفهام، وطابق ما بعده في التثنية والجمع، وإذا أردت أعراب المثال الأول منها أعربت ((مسافران)) خبر مقدم ((وأخوك)) مبتدأ مؤخر، ولا يصح أن يكون ((مسافران)) مبتدأ وأخوك فاعلاً، لأن المشتق كالفاعل كلاهما لا يثنى ولا يجمع كان الفاعل مثنى أو جمعاً. وكذلك يقال في بقية الأمثلة .

القواعد

(57) يُشترط في المبتدأ المشتق الذي يرفع فاعلاً أو نائب فاعل يسد مسد الخبر، أن يكون معتمداً على نفي أو استفهام.
(58) إذا كان المشتق مفرداً وتأليه مفرداً، جاز أن يكون المشتق مبتدأ وما بعده فاعلاً أو نائب فاعل سد مسد الخبر، وأن يكون المشتق خبر مقدماً وتاليه مبتدأ مؤخر.
(59) إذا كان المشتق مفرداً وتأليه مثنى أو مجموعاً، وجب أن يكون المشتق مبتدأ وما بعده فاعلاً أو نائب فاعل سد مسد الخبر.
(60) إذا كان المشتق مثنى أو مجموعاً وتاليه كذلك، وجب أن يكون المشتق خبراً مقدماً وتاليه مبتدأ مؤخر.

تمرين (1)
أعرب الأسماء الأخيرة في الجمل الآتية، وبين ما يجوز فيه أعربان وما يجب فيه أعراب واحد
(1) أَمَهْزُومون الجنُود. (4) ما سَابقُ الجوادان.
(2) أفاهِم التلاميذ. (5) ما مَشْكورون البُخلاء.
(3) ما مَذْمومُ الكريم. (6) أمكسورُ القَلَمان.

تمرين (2)
ضع كلمة في المكان الخالي، وبين ما تستحقه من أوجه الأعراب مع بيان السبب:
(1) أمُحْسِن ....... (3) ما مَغْلوب ........ (5) أفائزون ........
(2) أرابحان ...... (4) أمُثابون .......... (6) ما مَقْهور .......

تمرين (3)
ضع اسماً مشتقاً بعد نفي أو استفهام في المكان الخالي، وبين ما يستحقه الاسم الأول والثاني من الأعراب :
(1)....... الشجاع. (3)....... اللاعبون. (5)....... الشاهدان.
(2)....... الحارسان. (4)....... المبذَّر. (6)....... الفلاحون.
تمرين (4)
حول الاسم الثاني ((ذو النعمة)) في الجملة الآتية إلى المثنى والجمع بنوعيهما، وبين بعد ذلك إعرابه، ثم حول الاسمين معاً إلى الجمع بنوعية، وبين أعراب الاسم الثاني:
أمحسود ذو النعمة ؟

تمرين (5)
(1) كون ثلاث جمل يجب أن يكون الفاعل فيها ساداً مسد الخبر.
(2) كون ثلاث جمل يجب أن يكون الفاعل فيها المشتق المعتمد على نفي أو استفهام خبراً مقدماً.

تمرين في الأعراب (6)

ا ـ نموذج :
(1) أَسائرُ القِطَارُ.
أَسائر ـ الهمزة للاستفهام، سائر مبتدأ مرفوع.
القطار ـ فاعل سد مسد الخبر.
(2) مَا مَلومُ المُتَأَنَّي.
ما ـ نافية.
ملوم ـ مبتدأ مرفوع.
المتأني ـ نائب فاعل سد مسد الخبر.

ب ـ أعرب الجمل الآتية :
(1) أَنافعُ البكاءُ على ما فات ؟ (3) ما نائم الحارسان.
(2) أَمكْتُومُ الخَبَرُ؟ (4) ما مُكْرَمُ الكُسَالى.

تمرين (7)
اشرح البيتين الآتيين وأعرب أولهما :
وَهَلْ نَافِعي أنْ تُرْفَع الحُجْبُ بَيْنَنَا وَدُون الذي أمَّلْتُ مِنك حِجَابُ
وفي النّفْس حاجاتُ وفيك فطَانَةُ سُكوتي بيانُ عِنْدَها وخِطَـابُ



EmoticonEmoticon