Wednesday, January 29, 2014

بَعْضُ خصائص الفعل الثلاثي

Tags




كتاب النحو الواضح في قواعد اللغة العربية

المحتويات
  1. بَعْضُ خصائص الفعل الثلاثي
  2. الإبدال والإعلال
  3. العودة إلي النحو الواضح في قواعد اللغة العربية


بَعْضُ خصائص الفعل الثلاثي

الأمثلة
قضَى يَقْضى مَدَّ يَمُدُّ
مضَى يمضِى شَقَّ يَشُقُّ
1 * * * 3 * * *
دَعَا يدعُو عفَّ يَعِفُّ
دَنَا يدنُو خَفَّ يَخِفُّ

سار يَسِيرُ
بَاعَ يَبيعُ وَعَدَ يَعِدُ
2 * * * 4 وَجَدَ يَجِدُ
جَار يَجُورُ وَصفَ يَصِفُ
صَاغ يَصُوغ

البحث

الأفعال الماضية بالطائفة الأولى ناقصة مفتوحة الحرف الثاني، أصل ألفها ياء أو واو، ويعرف هذا
الأصل من المضارع أو المصدر فالياء في ((يَقضى)) مثلا تدل على أن الألف في ((قضى)) أصلها ياء، ويشاهد عند قَرْن كل ماض بمضارعه أن ما أصل ألفه ياء يكون من باب ضرب، وما أصل ألفه واو يكون من باب نصر، ولو أنك تتبعت أفعالاً كثيرة من الناقص مفتوح الثاني لرأيت ذلك مطرداً.

وبالطائفة الثانية أفعال ماضية جوفاء مفتوحة الثاني، لأن أصل سار (سَيَر) ومثل ذلك يقال في بقية الأفعال، وإذا تأملت ألف كل أجوف هنا رايتها منقلبة عن ياء أو واو، ويشاهد عند مقابلة كل ماض بمضارعة أن الأجوف مفتوح الثاني كانت ألفه منقلبة عن يا كان من باب ضرب، وأن كانت منقلبة عن واو كان من باب نصر، وهذه قاعدة مطردة أيضا.

وبالطائفة الثالثة أفعال ماضية مضعفة مفتوحة الثاني, لأن أصل مدَّ (مَدَدَ) وكذلك يقال فما بعده، وعند تأمل هذه الأفعال يرى بعضها متعديا إلى كل الفعلين الأولين، وبعضها لازماً كما في الفعلين التاليين لهما، وعند النظر إلى كل ماض ومضارعه، يمكن أن تستنبط أن المضعف المفتوح الثاني إذا كان متعديا كان من باب نصر، وإذا كان لازماً من باب كان من باب ضرب، وهذه قاعدة تقع على الكثير الغالب.

وبالطائفة الأخيرة أفعال ماضية من نوع المثال الواوي، وهي مفتوحة الحرف الثاني، وبالرجوع إلى مضارعها وتتبع غيرها من أشباهها نرى أنها كثيرا ما تكون من باب ضرب.

القاعدة

(4) الماضي المفتوح الثاني:
ا-أن كان ناقصا يائيا،أو أجوف يائيا، فهو من باب ضرب . وأن كان ناقصا واويا ،أو أجوف واويا ، فهو من باب نصر.
ب-وأن كان مضعفا ، فأن كل متعديا ، فهو من باب نصر كثيرا ، وأن كان لازما ، فهو من باب ضرب غالبا .
ج- وأن كان مثلا واويا ، فهو من باب ضرب غالبا(1).

تمرين (1)

بين باب كل فعل من الأفعال الآتية مع ذكر السبب ، ثم ضع ثلاثة منها في جمل تامة :
وَرَدَ شدَّ هَدَى شَذَّ نَوَى
قَسَا شاع دَنا وَشَمَ(2) فاز

تمرين (2)

بين اللازم والمتعدى من كل فعل من الأفعال الآتية، واذكر بابه ثم استعمل ثلاثة في جملة مفيدة:
هَدَّ قَلَّ قَرَّ ضَمَّ رَقَّ قَضَّ شَحَّ

تمرين (3)

هات مضارع كل فعل من الأفعال الآتية، وبين باب كل منها مع ذكر السبب:
قاد قَضَى عَزَا شاد عَفَا

تمرين (4)

يقال (( حلَّ التلميذ المسالة )) و (( حلَّ للمريض الفِطْرُ في رمضان )) فما مضارع كليهما؟ وما بابهما؟ مع بيان السبب.

تمرين (5)

يقال (( هوَى النجم )) و ((هَوِىَ الطفلُ أمَّه )) فما مضارع كليهما؟ وما بابهما؟ مع بيان السبب.

تمرين (6)

ضع فعلاً من كل نوع من الأنواع الآتية في جملة مفيدة:
ا- مضارع مضعف متعد. ب- ماض ناقص من باب نصر.
ج-ماض أجوف من باب ضرب. د- مثال من باب ضرب.

تمرين (7)

اشرح البيتين الآتيين، وبين باب كل فعل فيهما، مع ذكر السبب:
صَدِيقي مَنْ يَرُدَّ الشرَّ عَنَّى ويَرْمى بالعَدَاَوِة مَنْ رَمَاني
ويَصْفُوِلى إذا ما غِبْتُ عنْهُ وأَرْجُوهُ لِنَائِبَة الزَّمــان


الإبدال والإعلال


(1) قلب الألف والياء واوا

الأمثلة
شَاهَدَ السَّائحونَ الهَرَمَ. شُوهِدَ الْهَرَمُ.
1 حَاكَمَ الْقاضي الْمُتَّهَمَ. 1 حُوكمَ الْمُتَّهَمُ.
سَامَحَ الحَلِيمُ الْمُذْنِبَ. سُومِحَ الْمُذْنِبُ.
* * *
أَيْنَعَ الثَّمرُ. فَالثَّمَرُ مُونِعُ.
2 أيْسرَ التَّاجِرُ. 2 فالتَّاجِرُ مُوسِرُ.
أَيْقَنْتْ بالْخَبَرَ. فأنَا مُوقِنُ بِهِ.

البحث

الأفعال في الطائفة الأولى مبنية للعلوم مشتملة على ألف زائدة، وفي الأمثلة المقابلة لها ترى الأفعال نفسها مبنية للمجهول، وترى أن هذا البناء سَّبب ضم اوإئلها، ثم إِنك لا تجد الألف التي كانت في أفعال القسم الأول، وتجد مكانها واواً، وإذا بحثت عن سبب لهذا التغير لا يرى إلا حدوث الضم قبل الألف، وكذلك شأن كل ألف يطرأ على ما قبلها، فأنها تقلب واواً.

والأفعال في الطائفة الثانية بها ياء مفتوح ما قبلها، وإذا رجعت إلى الأمثلة المقابلة لها لا تجد هذه الأفعال، بل تجد اسم فاعل كل منها، ثم أنك لا ترى في اسم الفاعل الياء التي كانت في فعله، بل تجد مكانها واواً، وإذا تساءلت عن السبب لم تر إلا أن الياء بعد أن كانت في الفعل ساكنة بعد فتح أصبحت في اسم الفاعل ساكنة بعد ضم، ولهذا قلبت واواً، وكذلك كل ياء في غير هذه الأمثلة تقع ساكنة بعد ضم.

فأنت ترى من الأمثلة السابقة لن حرفاً وضع بدل حرف، فوضعت الواو بدل الألف في الأمثلة الأولى، وبدل الياء في الأمثلة الثانية، وهذا يسمى إبدالا، ولما كان الحرف المتغير حرف علة صح أن يسمى إعلالا أيضا.

القواعد

(5) الإبدال جعل حرف مكان حرف أخر، و كان الحرف المتغير حرف علة يسمى إعلالا أيضا(1).
(6) إذا وقعت الألف بعد ضم تقلب واواً.
(7) إذا وقعت الياء ساكنة بعد ضم تقلب واواً.

تمرين (1)

أبن المجهول كل فعل مما يأتي وبين ما يحدث فيه من الإعلال وسببه:
زاحَم قابَل نافَس صادَر صاحَب بادَر جاهَد

تمرين (2)

هات المضارع ثم اسم الفاعل من الفعلين الآتيين، وبين ما يحدث في كل منهما من الإعلال:
أيْبَسَ أيْتَم

تمرين (3)

بيِّن الواو الأصلية والواو المنقلبة عن حرف آخر في الكلمات الآتية :
أَوْصَى حُورِبَ مُوقِذُ موقِظُ

تمرين (4)

أبن الأفعال الآتية للمعلوم، واذكر سبب ذهاب أعلاها:
ضُورب فوجئ عومل غولب
حوسب قوسم عوقب عوجل

تمرين (5)

كون ثلاث خمل تشتمل كل منها على فعل قلبت فيه الألف واوا، وثلاثا أخرى تشتمل على فعل به واو أصلية.

تمرين (6)

اشرح البيتين الآتيين ثم بين ما في الفعلين الماضيين من إعلال :
إذا نُــودي لِلـخَيْرِ فكُنْ أَوَّلَ سَبَّاقِ
وإن عُودِيتَ فاسْتَعْصِمْ بآداب وأخلاق


(2) قلب الواو ياءً

يَسُودُ الْمَرْءُ بِأَدَبِهِ، فَكُنْ سَيَّداً.
1 لِكُلَّ امرِئ مَا نَوَى، فَالأَعْمَالُ بالنَّيَّاتِ.
يَهُونُ الْعَمَلُ، فالعَمَلُ هَيَّنُ.
* * *
أَنْجَزَ حُرُّ مَا وَعَدَ، فَأَنْجِزِ الْمِيعادَ.
2 تُوزنُ الأُمُورُ بِالْعَقْلِ، لأنَّهُ خَيْرُ مِيزَانٍ.
أوْرَقَ الشَّجَرُ، فزانَهُ إلا يرَاقُ.
* * *
يَعْدُو الْمَرْءُ عَلَى أَخِيهِ، وأَنْدَمُهُمَا العادي.
3 يَسْمو الْوَطَنُ بِأَبنائِهِ، إذَا كَثُرَ فِيهمُ السَّامِي.
ويعْلُو برجَالِهِ، إلى قِمَّةِ الشَّرَفِ الْعَالي.

البحْثُ

انظر إلى أمثلة الطائفة الأولي تجد أفعلا ثلاثة هي: يسود، ونوى، ويهون وكل منهما مشتمل على الواو، ولكنك إذا نظرت إلى الأمثلة المقابلة لها لا تجد هذه الواو في سيد ونية وهين، مع أنها من مادة الأفعال. فلابد أن يكون سيد أصله الواو في سيد ونية أصلها نوية،وهين أصلها هيون، فأصول هذه الكلمات قد اجتمع في كل منها الواو والياء، والأولى منها ساكنة، فقلبت الواو ياء وأدمغت الياء في الياء. وكذلك يصنع بكل كلمة تشبه هذه الكلمات، ومن ذلك اسم المفعول من نحو: قضى ورمى ،فإنك تقول فيه مقضي ومرمي، والأصل مقضوي و مرموى.

خذ الطائفة الثانية تجد بكل مثال فعلا به واو، ولكنك في الأمثلة المقابلة لا تجد هذه الواو في الكلمات: ميعاد وميزان وإيراق، وتجد مكان الواو ياء، فلابد أن يكون أصل هذه الياء واواً، وأن أصل الكلمات: موعاد – موزان – إوراق، ولكن لما كانت الواو ساكنة وما قبلها مكسوراً قلبت ياء، وكذلك تقلب ياءً كل واو ساكنة بعد كسر.

وفي أمثلة الطائفة الثالثة ترى الأفعال : يعدو – يسمو – يعلو، وهي واوية، ولكنك في الأمثلة التي أمامها لا تجد الواو في العادي والسامي والعالي، ومن ذلك يمكن أن تستنبط أن أصلها العادو والسامو والعالو، وأنه لوقوع الواو متطرفة بعد كسر قلبت ياء، وكذلك كل واو تجمع هذين الشرطين.

القاعدة


(8) تقلب الواو ياء :

ا- إذا اجتمعت هي والياء في كلمة وكانت الأولى منها ساكنة.
ب- إذا وقعت ساكنة بعد كسر.
ج- إذا وقعت متطرفة بعد كسر.

تمرين (1)

اذكر أصل كل كلمة من الكلمات الآتية بالرجوع إلى الفعل، وبين ما حدث فيه من الإعلال:
خَلِىُّ(1) – ميراث – إيراد – الداني – القاسي – مّيت

تمرين (2)

مصدر كل فعل من الأفعال الآتية على مثال ((أكرم ))فهاته ، وبين ما حدث فيه من الإعلال:
أَوَلمَ أَوْقَدَ أَوْعَزَ أَوْجَزَ
أوْمَأ أوْصَل أوْقَع أوْفِد

تمرين (3)

هات اسم المفعول لكل فعل من الأفعال الآتية، وبين ما حدث فيه من الإعلال:
رمَى – شفَي – يَرَى – نسِىَ – لَقِيَ – كفي

تمرين (4)

اذكر ما في المصادر الآتية من إعلال:
طَيُّ ( فعله طَوي ) – غيُّ ( فعله غَوَى ) – لَيُّ (فعله لوَي )

تمرين (5)

مصدر كل فعل من الأفعال الآتية على مثال (( استغفار )) فهاته، واذكر نوع الإعلال الذي يحدث به، وسببه:
اِسْتَوْعَبَ – استوقف – استورد – استوحش
تمرين (6)

هات اسم الفاعل معرفاً بالألف واللام لما يأتي، وإذا حدث به إعلال فاشرحه:
بَدَا – رنا – شكا – طفا(1) – خلا – عفا – صفا

تمرين (7)

بين ما به من إعلال وما ليس به إعلال من الكلمات الآتية مع ذكر السبب:
القاضي – الداعي – ميلاد – أيسار
إيقاظ – وَفِيُّ – بَّينُ - مَهْدِي

تمرين (8)

هات ثلاثة أمثلة لاسم المفعول من الناقص اليائي الثلاثي، وثلاثة لاسم الفاعل من الناقص الواوي الثلاثي، وبين ما بها جميعاً من إعلال.

تمرين (9)

اشرح البيتين الآتيين وبين الكلمات التي قلبت فيها الواو ياء :
مَا أنْضَرَ الرّوضَ إبًّانَ الرًّبيعِ وَقَدْ سَقاهُ مَاءُ الْغَوَادِي فهْوَ رَيَّانُ
غَـنَّتْ بـَلابِلُهُ لَحـناً فأطربنـي كأَنَّمَا هِيَ في العِيدانِ عِيدان


(3) قلْبُ الواو والياء هَمزة

الأمثلة
إذَا دَعاكَ المُضْطَرُّ فاسْتَجِبِ الدُّعاءَ.
1 كانَ عُمَرُ إذَا قَضَى عَدَلَ فِي الْقَضَاءِ.
وإذَا وَفَى كان مِثَالا فِي الْوَفَاءِ.
* * *
إذَا سادَ أَحَدُ بمَالِهِ، فَكُنْ سَائِداً بِأَدَبِكَ.
2 لا تَسْأَمْ إذَا حالَ حَائِلُ دُونَ ما تَطْلبُ.
إذَا حَادَ حَائِدُ عَن الْحَقَّ فَأَرشِدْهُ.
* * *
التَّاريخُ صَحِيفَةُ أو صَحائفُ كُلُّهَا عِظَة.
3 بِمِصْرَ مَلْجَأُ لِلْعَجائِزِ لا تَدْخُلُهُ إلا عَجُوزُ فَقيرَةُ.
اِجْتَهِدَ عِنْدَ كِتَاَبَتِكَ الرَّسائِلَ أَنْ يَكُونَ غَرَضُ الرَّسالةِ جَلِيًّا.

البْحُث

تشتمل أمثلة الطائفة الأولى على أفعال ناقصة ألفها منقلبة عن واو أو ياء، وهي دعا وقضى ووفى، ولكنا لا نرى هذه الواو أو الياء في الكلمات: دعاء وقضاء ووفاء، مع أنها من مادة الأفعال نفسها، فلابد أن تكون دعاء أصلها دعاو، وقضاء أصلها قضاى، ووفاء أصلها وفاى، ولكن حرف العلة حينما جاء متطرفا وقبله ألف زائدة قلب همزه.وهذا تراه لو استقريته مطردا.

وأمثلة الطائفة الثانية تشتمل على أفعال جوفاء، أصل ألفها واو أو ياء وهي ساد وحال وحاد، وتشتمل الأمثلة أيضاً على اسم الفاعل لكل فعل من هذه الأفعال ونشاهد أن واو الفعل أو ياءه لم تبق في اسم فاعله، ولأن همزة حلت محلها، لأن ((سائد)) أصله ساود، و((حائل)) أصله حاول، و((حائد)) أصله حايد فالهمزة منقلبة عن واو أو ياء.

وفي أمثلة الطائفة الثالثة نرى في كل مثال منفرداً وجمعه على صيغة منتهي الجموع، وبحثنا في المفردات رأينا أنها مؤنثة ثالث أحرفها حرف مد زائد، ونجد أن هذا الحرف قلب همزة في جموعها.

القواعد

(9) تقلب الواو والياء همزة إذا تطرفت إحداهما بعد ألف زائدة.
(10) تقلب الواو والياء همزة في اسم فاعل الأجوف الثلاثي الذي وسطه ألف.
(11) حرف المد الذائد في مفرد مؤنث يقلب همزة إذا وقع في الجمع بعد ألف صيغة منتهي الجموع.

تمرين (1)

اذكر أصل كل كلمة من الكلمات الآتية، وبين ما حدث فيها من الإعلال وسببه:
جلائل صفاء قائم أعداء نائم عرائس
شفاء سحائب نَسَّاء أنحاء مائل قصائد

تمرين (2)

بين ما به من إعلال وما ليس به إعلال من الكلمات الآتية مع ذكر السبب:
أنباء – شرَاء – بائع – مسائل – فضائل
أنشاء - وسائد – أرزاء(1) – عدَّاء(2)

تمرين (3)

من المحتمل أن يكون بالأسماء الآتية إعلال، ومن المحتمل إلا يكون بها إعلال، فما أفعالها في الحالين ؟ وما معنى كل فعل ؟
ثائر – جائز – سائل - زائر

تمرين (4)

اجمع الأسماء الآتية على صيغة منتهي الجموع، وبين ما يحدث فيها من الإعلال, من ذكر السبب:
قِلادة – نَجيبة – عمامة – خَميلة(3) – قَلوص(4) – حَلُوبة(5)
تمرين (5)
هات اسم الفاعل لكل فعل ممل يأتي ، وبين ما فيه من إعلال وسببه :
حام ساح رام زال خاب
قال صاح شأن غاب عاد

تمرين (6)

مصادر الأفعال الآتية على مثال ((إكرام)) فكيف تصوغها ؟ و حدث فيها إعلال فاذكره وبين سببه :
أجْري أهْدَى أمْضَي أفضَى
أثري أعْطَى أقصى أعْلي

تمرين (7)

في كل من الكلمات الآتية إعلالان ، فما هما ؟ وما سببهما ؟
استيلاء (فعله استولى) – استيفاء (فعله استوفي) – استيصاء (فعله استوصى)

تمرين (8)

كون ثلاث جمل بكل منها اسم فاعل للأجوف الثلاثي، وثلاثا أخرى بكل منها جمع تكسير (على صورة فعائل).

تمرين (9)

اشرح البيتين الآتيين وبين الكلمات التي قلبت فيها الواو أو الياء همزة :
هَوَاجـرُ الأيـامِ في ظلاَلكُمْ أصائلُ(1)
مَا في الرجاء بَعْدَكم وَلا الْبَقَاءِ طَاِئلُ


(4) قلب الواو والياء ألفا

الأمثلة
(1) كانَ أَبُو بَكْرٍ يَقُولُ الْحَقَّ إذَا قالَ،
(2) ولا يميلُ عَنْهُ إذَا الجَبَلُ مالَ،
(3) ويَدْعُو للْخَيْرِ إذَا دَعا،
(4) ويَرْمِى فِي سَبِيلِ اللهِ إذَا رَمَى،

البحْثُ

الفعل ((قال)) في المثال الأول أجوف مضارعه ((يقول))، والفعل مال في المثال الثاني مضارعه ((يميل))، فأين الواو في الماضي الأول، وأين الياء في الماضي الثاني؟ لابد أن تكون الألف في احدهما منقلبة عن واو، وفي الآخر منقلبة عن ياء، وأن أصل قال ((قول)) ومال ((مَيَلَ)) فوجدت الواو والياء متحركين بعد فتح فقلبتا ألفاً. وكذلك الشأن في ألف كل أجوف.

وإذا نظرت المثالين الأخيرين رأيت: دعا ورمى، والأول مضارعه يدعو، والثاني مضارعه يرمى، ومن ذلك تحكم أن أصل الأول دعو، وأصل الثاني رمى، فوقعت الواو والياء متحركين بعد فتح، فقلبتا ألفاً. ومما تقدم يستنبط أن الواو والياء تقلبا ألفا تحركتا وأنفتح ما قبلهما.

تمرين (1)

ما أصل كل كلمة من الكلمات الآتية ؟ وما فيها من إعلال ؟ وما سببه ؟
بَرَى – حَامَ – قَضَى – عَامَ – أعلى – سرى – رنا(1) – سها

تمرين (2)

الأفعال الآتية من باب فرح، فهات مضارعها، وأن كان به إعلال فبينه :
رَوِىَ – خَشِىَ – عَرِىَ – عَمِىَ – نَسِىَ – حمِىَ

تمرين (3)

هات اسم المفعول معرفا بالألف واللام مما يأتي، وأن كان به إعلال فاشرحه :
يَشتَرى – يَفْترى – يَشْتهي – يَكترى – يمتَطى

تمرين (4)

القاضي والغازي يجمعان على القضاة والغزاة، بيَّن أصل الألف في الجمعين، واذكر ما حدث فيهما من الإعلال.

تمرين (5)

بين الألف الزائدة والمنقلبة عن أصل في الكلمات الآتية مع ذكر السبب :
قَابَل – مِرْقاةُ – مُجامِل – اِعْتَدى – مِبْراة

تمرين (6)

هات ثلاثة أفعال أخرها ألف، ثم ثلاثة وسطها ألف، وبين أصل كل ما فيه من إعلال.

تمرين (7)

اشرح البيتين الآتيين، ثم عين الكلمات التي حصل فيها إعلال ، ونوعه :
إذا سَاَء فِعْلُ الْمَرْءِ سَاءَتْ ظُنُونُه وصَدَّقَ ما يَعْتَادُهُ مِنْ تَوهُّــمِ
وعَاذَى مُحِبَّيه بِقَـْول عُدَاتِــهِ وأصبَح فِي لَيْل من الشَّك مُظْلمِ


(5) قلب الواو والياء تاءً

الأمثلة
(1) وَصَلَ اوْتَصلَ اِتَّصلَ
(2) وَعَظَ اِوْتَعَظَ اِتَّعَظَ
(3) يَسَرَ اِيْتَسَرَ اِتَّسرَ

البحث

لدينا فعل ثلاثي أوله واو أو ياء، مثل وصل ويسر، وأردنا أن نبني منه على صيغة ((افتعل))، ألم يكن القياس أن تقول اوتصل ايتسر؟ نعم هذا هو القياس، ولكن العرب لم تقل هذا بل قالت: اتصل وأتسر، بقلب الواو والياء تاء وإدغام هذه التاء في تاء افتعل، وهذا الإعلال كما حصل في الفعل الذي على صيغة افتعل، يحصل مصدره ومشتقاته، كاتصال ومتصل .

القاعدة

(13) إذا وقعت الواو أو الياء قبل تاء ((الافتعال)) وما تصرف منه تقلب تاء.

تمرين (1)

ابن الأفعال الآتية على صيغة ((افتعل))، وبين ما حدث فيها من الإعلال :
وَصَفَ وَعَدَ وَسَمَ(1) وَشَمَ وَزَنَ

تمرين (2)

بين أصل كل كلمة مما يأتي، وما حدث فيها من الإعلال:
مُتكل – اتّسع – اِتّجاه – اِتّشح – اِتّضاع – اِتّهام


تمرين (3)

بين كل إعلال في كلمة اتقى (مجردها وقى)

تمرين (4)

ابن ثلاثة أفعال من نوع المثال على افتعل، ثم هات المصدر واسم الفاعل من كل فعل، واشرح ما في إحدى هذه الكلمات من الإعلال.

تمرين (5)

اشرح البيت الآتي وبين ما في كلمة ((متقد)) من الإعلال:
يا رُبَّ صدْرٍ عَلَىّ مُتقِدٍ أطفأتُهُ بالسَّماحِ والكرم

-------------------

(1) من خصائص الثلاثي أيضاً أن كل فعل من باب فتح لابد أن يكون وسطه أو آخره حرف حلق، وحروف الحلق هي : الهمزة والخاء والحاء والعين والغين والهاء.
(2) الوشم : غرز الإبرة في الجلد مع مادة ذات لون لتترك أثراً فيها.
(1) يعد قلب الهمزة حرف علة إعلالا كما إذا اجتمع همزتان وكانت الثانية ساكنة فإنها تقلب مداً من جنس حركة الأولى، نحو آمن أومن إيماناً.
(1) الخلي : الخالي من الهم
(1) طفا الشئ فوق الماء : لم يرسب.
(1) الرزء : المصيبة
(2) كثير العدو أي الجري
(3) الشجر المجتمع الكثيف
(4) الناقة الشابة
(5) الناقة الحلوب التي تحلب
(1) الهاجرة : نصف النهار عند اشتداد الحر . والأصائل : كأنه جمع أصيلة ، وهي الوقت من بعد العصر إلى المغرب. ويريد بهواجر الأيام شدائدها ، وبالأصائل أوقات الراحة والنعيم.
(1) رنا إلى الشئ : أدام النظر إليه.
(1) وسم الشئ : جعل له علامة.


EmoticonEmoticon