Thursday, August 22, 2013

أسماء‏‏ رسول الله ووفاته وميرا ثه ورؤيته

Tags

أسماء‏‏ رسول الله ووفاته وميرا ثه ورؤيته

محتويات

51- باب ما جاء في أسماء‏‏ رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (حديثان)‏:

‏360- حدثنا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي وغير واحد. ‏قالوا حدثنا سفيان عن الزهري عن محمد بن جبير بن ‏مطعم عن أبيه قال:‏
‏"قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): إن لي أسماءً أنا ‏محمد وأنا أحمد وأنا الماحي الذي يمحو الله بي ‏الكفر وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي وأنا ‏العاقب "والعاقب" الذي ليس بعده نبي".‏
‏361- حدثنا محمد بن طريف الكوفي. حدثنا أبوبكر بن ‏عياش عن عاصم عن أبي وائل عن حذيفة قال:‏
‏"لقيت النبي (صلى الله عليه وسلم) في بعض طرق المدينة ‏فقال أنا محمد وأنا أحمد وأنا نبي الرحمة ونبي ‏التوبة وأنا المقَفَّى وأنا الحشر ونبي الملاحم".‏
حدثنا إسحاق بن منصور حدثنا النضر بن شميل أنبأنا ‏حماد بن سلمة عن عاصم عن زر عن حذيفة عن النبي ‏‏(صلى الله عليه وسلم) نحوه بمعناه. ‏
هكذا قال حماد بن سلمة عن عاصم عن زر عن حذيفة رضي ‏الله عنه.‏

52- باب ما جاء في سن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (6) أحاديث:

‏362- حدثنا أحمد بن منيع. حدثنا روح بن عبادة. ‏حدثنا زكرياء بن إسحاق. حدثنا عمرو بن دينار عن ‏ابن عباس قال:‏
‏"مكث النبي (صلى الله عليه وسلم) بمكة ثلاث عشرة سنة ‏يُوحَى إليه وبالمدينة عشراً وتوفي وهو ابن ثلاث ‏وستين".‏
‏363- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا محمد بن جعفر عن ‏شعبة عن أبي إسحاق عن عامر بن سعد عن جرير عن ‏معاوية أنه سمعه يخطُب قال:‏
‏"مات رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وهو ابن ثلاث وستين ‏وأبو بكر وعمر، وأنا ابن ثلاث وستين".‏
‏364- حدثنا حسين بن مهدي البصري. حدثنا عبد الرزاق ‏عن ابن جريج عن الزهري عن عروة عن عائشة: ‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) مات وهو ابن ثلاث ‏وستين سنة".‏

‏365- حدثنا أحمد بن منيع ويعقوب بن إبراهيم الدورقي ‏قالا: حدثنا إسماعيل بن عُلية عن خالد الحذاء ‏أنبأنا عمار مولى بني هاشم قال:‏
‏"سمعت ابن عباس يقول توفي رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) وهو ابن خمس وستين".‏
‏366- حدثنا محمد بن بشار ومحمد بن أبان قالا: حدثنا ‏معاذ بن هشام، حدثني أبي، عن قتادة عن الحسن عن ‏دَغْفَلْ بن حنظلة:‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قُبِضَ وهو ابن خمس ‏وستين".‏

قال أبو عيسى: ودغفل لا نعرف له سماعاً من النبي (صلى ‏الله عليه وسلم) وكان في زمن النبي (صلى الله عليه ‏وسلم) رجلاً.‏
‏367- حدثنا إسحاق بن موسى الأنصاري. حدثنا معن. ‏حدثنا مالك بن أنس عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن ‏أنس بن مالك أنه سمعه يقول:‏
‏"كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ليس بالطويل ‏البائن ولا بالقصير ولا بالأبيض الأمهق ولا بالآدم ولا ‏بالجعد القطط ولا بالسبط. بعثه الله تعالى على رأس ‏أربعين سنة فأقام بمكة عشر سنين وبالمدينة عشر ‏سنين وتوفاه الله على رأس ستين سنة وليس في رأسه ‏ولحيته عشرون شعرة بيضاء".‏
حدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن أنس عن ربيعة بن ‏أبي عبد الرحمن عن أنس بن مالك نحوه.‏

53- باب ما جاء في وفاة ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (14) حديثاً:

‏368- حدثنا أبو عمار الحسين بن حريث وقتيبة بن سعيد ‏وغير واحد. قالوا: حدثنا سفيان بن عيينة عن ‏الزهري عن أنس بن مالك قال:‏
‏"آخر نظرة نظرتها إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ‏كَشْفُ السِّتار يومَ الاثنين، فنظرت إلى وجهه كأنه ورقة ‏مُصحف والناس خلف أبي بكر، فكاد الناس أن يضطربوا ‏فأشار إلى الناس أن اثبتوا، وأبو بكر يؤمهم وأُلقي ‏السَّجفُ وتوفي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من آخر ‏ذلك اليوم". ‏

‏369- حدثنا محمد بن مسعدة البصري. حدثنا سليم بن ‏أخصر عن ابن عون عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة ‏قالت:‏
‏"كنت مسندة النبي (صلى الله عليه وسلم) إلى صدري أو ‏قالت إلى حجْري فدعا بطَسْتٍ ليبول فيه، ثم فبال ‏فمات".‏
‏370- حدثنا قتيبة. حدثنا الليث عن ابن لهاد عن موسى ‏بن سَرْجَس عن القاسم بن محمد عن عائشة أنها قالت:‏
‏"رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وهو بالموت وعنده ‏قَدح فيه ماء وهو يُدخل يده في القدح ثم يمسح وجهه ‏بالماء ثم يقول: اللهم أعني على منكرات أو قال ‏سكرات الموت".‏

‏371- حدثنا الحسن بن الصبَّاح البزار. حدثنا مبشّر بن ‏إسماعيل عن عبد الرحمن بن العلاء عن أبيه عن ابن ‏عمر عن عائشة قالت:‏
‏"لا أغبطُ أحداً بهَوْنِ موتٍ بعد الذي رأيت من شدة موت ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)"‏
قال أبو عيسى: سألت أبا زرعة فقلت له من عبد الرحمن ‏بن العلاء هذا؟ فقال هو عبد الرحمن بن العلاء بن ‏اللجلاج.‏

‏372- حدثنا أبو كريب محمد بن العلاء. حدثنا أبو ‏معاوية عن عبد الرحمن ابن أبي بكر (هو ابن ‏المليكي) عن أبي مُليكة عن عائشة قالت:‏
‏"لمَّا قُبض رسول الله (صلى الله عليه وسلم) اختلفوا في ‏دفنه فقال أبوبكر: سمعت من رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) شيئاً ما نسيته، قال: ما قبض الله نبياً إلا في ‏الموضع الذي يحب أن يدفن فيه. ادفنوه في موضع ‏فراشه".‏
‏373- حدثنا محمد بن بشار وعباس العنبري وسوَّار بن ‏عبد الله وغير واحد قالوا: حدثنا يحيى بن سعيد عن ‏سفيان الثوري عن موسى بن أبي عائشة عن عبيد الله بن ‏عبد الله عن ابن عباس وعائشة:‏
‏"أن أبابكر قبَّل النبي (صلى الله عليه وسلم) بعدما ‏مات".‏

‏374- حدثنا نصر بن علي الجهضمي. حدثنا مرحوم بن عبد ‏العزيز العطار عن أبي عمران الجوني عن يزيد بن ‏بابنوس عن عائشة:‏
‏"أن أبابكر دخل على النبي (صلى الله عليه وسلم) بعد ‏وفاته فوضع فمه بين عينيه ووضع يده على ساعديه ‏وقال: وانبياه واصفياه واخليلاه".‏
‏375- حدثنا بشر بن هلال الصواف البصري. حدثنا جعفر ‏بن سليمان عن ثابت عن أنس قال:‏
‏"لمَّا كان اليوم الذي دخل فيه رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) المدينة، أضاء منها كل شيء، فلما كان اليوم ‏الذي مات فيه أظلم منها كل شيء، وما نفضنا أيدينا ‏من التراب وإنا لفي دفنه حتى أنكرنا قلوبنا". ‏

‏376- حدثنا محمد بن حاتم. حدثنا عامر بن صالح عن ‏هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت:‏
‏"توفي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يوم الاثنين".‏
‏377- حدثنا محمد بن أبي عمر. حدثنا سفيان بن عيينة ‏عن جعفر بن محمد عن أبيه قال:‏
‏"قُبِضَ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يوم الاثنين فمكث ‏ذلك اليوم وليلة الثلاثاء ودفن من الليل. قال ‏‏(سفيان) وقال غيره يُسمع صوت المساحي من آخر ‏الليل".‏
‏378- حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا عبد العزيز بن ‏محمد عن شريك بن عبد الله بن أبي نمر عن أبي سلمة ‏بن عبد الرحمن بن عوف قال:‏
‏"توفي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يوم الاثنين ودفن ‏يوم الثلاثاء".‏
قال أبو عيسى: هذا حديث غريب.‏

‏379- حدثنا نصر بن علي الجهضمي. حدثنا عبد الله بن ‏داود، قال حدثنا سلمة بن نُبَيط حدثنا عن نُعيم بن ‏أبي هند عن نُبيط بن شريط. عن سالم بن عُبَيد وكانت ‏له صحبة قال:‏
‏"أُغمي على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في مرضه ‏فأفاق، فقال: حضرت الصلاة؟ فقالوا نعم فقال: مُروا ‏بلالاً فليؤذن ومُروا أبابكر أن يصلي للناس أو قال ‏بالناس، قال ثم أُغمي عليه فأفاق فقال: حضرت ‏الصلاة؟ فقالوا نعم، فقال: مُروا بلالاً فليؤذن ومروا ‏أبابكر فليصل بالناس، فقالت عائشة إن أبي رجل ‏أسِيف إذا قام ذلك المقام بكى فلا يستطيع، فلو أمرت ‏غيره. قال ثم أُغمي عليه فأفاق، فقال: مروا بلالاً ‏فليؤذن ومروا أبابكر فليصل بالناس فإنَّكُنَّ صَواحِب أو ‏صواحبات يوسف قال فأُمر بلال فأذّن وأُمر أبوبكر فصلى ‏بالناس، ثم إن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وجد ‏خِفَّة فقال انظروا ليَ من أَتكِئ عليه فجاءت بَريرة ‏ورجل آخر فاتكأ عليهما، فلما رآه أبوبكر ذهب ‏لِينكُص فأوْمأ إليه أن يثبت مكانه حتى قضى أبوبكر ‏صلاته ثم إن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قبض فقال ‏عمر: والله لا أسمع أحداً يذكر أن رسول الله (صلى الله ‏عليه وسلم) قبض إلا ضربته بسيفي هذا. قال وكان ‏الناس أميِّين لم يكن فيهم نبي قبله فأمسك الناس،

‏فقالوا يا سالم انطلق إلى صاحب رسول الله (صلى الله ‏عليه وسلم) فادْعُه، فأتيت أبابكر وهو في المسجد ‏فأتيته أبكي دهَشاً فلما رآني قال: أقُبِضَ رسول الله ‏‏(صلى الله عليه وسلم) قلت إن عمر يقول لا أسمع أحداً ‏يذكر أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قبض إلا ‏ضربته بسيفي هذا فقال لي انطلق فانطلقت معه فجاء ‏والناس قد دخلوا على رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم). فقال يا أيها الناس أفرجوا لي فأفرجوا له ‏فجاء حتى أكب عليه ومسّه فقال (إنك مَيّت وإنهم ‏ميِّتون)، ثم قالوا: يا صاحب رسول الله أقُبِض رسول الله ‏‏(صلى الله عليه وسلم) قال نعم فعلموا أن قد صدق ‏قالوا يا صاحب رسول الله: أيُصلَّى على رسول الله؟ قال ‏نعم، قالوا وكيف قال يدخل قوم فيكبرون ويصلون ‏ويدعون ثم يخرجون ، ثم يدخل قوم فيكبرون ويصلون ‏ويدعون، ثم يخرجون حتى يدخل الناس، قالوا يا صاحب ‏رسول الله أيدفن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)؟ قال: ‏نعم،

قالوا: أين؟ قال في المكان الذي قبض الله فيه ‏روحه فإن الله لم يقبض روحه إلا في مكان طيب فعلموا ‏أن قد صدق، ثم أمرهم أن يُغَسِّلهُ بنو أبيه واجتمع ‏المهاجرون يتشاورون فقالوا انطلق بنا إلى إخواننا ‏من الأنصار ندخلهم معنا في هذا الأمر. فقالت الأنصار ‏منا أمير ومنكم أمير فقال عمر بن الخطاب من له ‏مثل هذه الثلاثة ثاني اثنين إذا هما في الغار إذا ‏يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا. من هما؟ قال: ثم ‏بسط يده فبايعوه وبايعه الناس بيعة حسنة جميلة".‏

‏380- حدثنا نصر بن علي. حدثنا عبد الله بن الزبير ‏‏(شيخ باهلي قديم بصري). حدثنا ثابت البُناني عن ‏أنس بن مالك قال:‏
‏"لما وجَد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من كرب الموت ‏ما وجد قالت فاطمة رضي الله تعالى عنها واكَرْباه، ‏فقال النبي (صلى الله عليه وسلم) لا كرب على أبيك ‏بعد اليوم. إنه قد حضر من أبيك ما ليس بتارك منه ‏أحداً، الموافاة يوم القيامة".‏
‏381- حدثنا أبو الخطاب زياد بن يحيى البصري ونصر بن ‏علي، قالا: حدثنا عبد ربه بن بارق الحنفي قال:‏
‏"سمعت جدي أبا أمي سماك بن الوليد يُحدّث أنه سمع ابن ‏عباس رضي الله تعالى عنهما يحدث أنه سمع رسول الله ‏‏(صلى الله عليه وسلم) يقول: من كان له فَرطان من ‏أمتي أدخله الله بهما الجنة، فقالت عائشة رضي الله ‏عنهما فمن كان له فرط من أمتك قال ومن كان له فرط ‏يا موفقة قالت فمن لم يكن له فرط من أمتك قال: ‏فأنا فرط لأمتي لن يصابوا بمثلي".‏

54- باب ما جاء في ميرا ث رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (7) أحاديث:

‏382- حدثنا أحمد بن منيع. حدثنا حسين بن محمد حدثنا ‏إسرائيل عن أبي إسحاق عن عمرو بن الحارث أخي ‏جويرية –له صحبة- قال:‏
‏"ما ترك رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إلا سلاحه وبغلته ‏وأرضاً جعلها صدقة".‏
‏383- حدثنا محمد بن المثنى. حدثنا أبو الوليد. ‏حدثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة ‏عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:‏
‏"جاءت فاطمة إلى أبي بكر فقالت من يرثك؟ فقال أهلي ‏وولدي فقالت: ما لي لا أرث أبي؟ فقال أبوبكر: سمعت ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول: لا نورث ولكني ‏أعول من كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يعوله ‏وأنفق على من كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ‏ينفق عليه".‏

‏384- حدثنا محمد بن المثنى. حدثنا يحيى بن كثير ‏العنبري أبو غسان، حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن ‏أبي البَخْتَري أن العباس وعلياً جاءا إلى عمر ‏يختصمان يقول كل واحد منهما لصاحبه أنت كذا أنت ‏كذا فقال عمر لطلحة والزبير وعبد الرحمن بن عوف ‏وسعد رضي الله تعالى عنهم:‏
‏"أنشدكم بالله أسمعتم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ‏يقول: (كل مال نبي صدقة إلا ما أطعمه. إنا لا نورث) ‏وفي الحديث قصة".‏
‏385- حدثنا محمد بن المثن. حدثنا صفوان بن عيسى عن ‏أسامة بن زيد عن الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله ‏عنها:‏
‏"أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: لا نورث ما ‏تركنا فهو صدقة".‏

‏386- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا عبد الرحمن بن ‏مهدي. حدثنا سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي ‏هريرة رضي الله عنه عن النبي (صلى الله عليه وسلم) ‏قال:‏
‏"لا يقسم ورثتي ديناراً ولا درهماً. ما تركت بعد نفقة ‏نسائي ومؤنة عاملي فهو صدقة".‏
‏387- حدثنا الحسن بن علي الخلال. حدثنا بشر بن عمر. ‏قال سمعت مالك بن أنس عن الزهري عن مالك بن أوس ‏بن الحدثان قال:‏
‏"دخلت على عمر فدخل عليه عبد الرحمن بن عوف وطلحة ‏وسعد وجاء علي والعباس يختصمان فقال لهم عمر ‏أنشدكم بالذي بإذنه تقوم السماء والأرض أتعلمون أن ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال لا نورث. ما ‏تركنا صدقة فقالوا اللهم نعم".‏
وفي الحديث قصة طويلة.‏

‏388- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا عبد الرحمن بن ‏مهدي. حدثنا سفيان عن عاصم بن بَهْدلة عن زر بن ‏حُبيش عن عائشة رضي الله عنها قالت:‏
‏"ما ترك رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ديناراً ولا ‏درهماً ولا شاة ولا بعيراً قال: وأشُكُّ في العبد ‏والأمة".‏

55- باب ما جاء في رؤية رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في النوم، وفيه (7) أحاديث:

‏389- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا عبد الرحمن بن ‏مهدي. حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن ‏عبد الله بن مسعود عن النبي (صلى الله عليه وسلم) ‏قال:‏
‏"من رآني في المنام فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثل ‏بي".‏
‏390- حدثنا محمد بن بشار ومحمد بن المثنى قالا: ‏حدثنا محمد بن جعفر. حدثنا شعبة عن أبي حصين عن ‏أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:‏
‏"قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من رآني في المنام ‏فقد رآني فإن الشيطان لا يتصور أو قال لا يتشبه ‏بي".‏
‏391- حدثنا قتيبة. حدثنا خلف بن خليفة عن أبي مالك ‏الأشجعي عن أبيه قال:‏
‏"قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من رآني في المنام ‏فقد رآني".‏
قال أبو عيسى: وأبو مالك هذا هو سعد بن طارق بن ‏أشيم وطارق بن أشيم هو من أصحاب النبي (صلى الله ‏عليه وسلم) وقد روى عن النبي (صلى الله عليه وسلم) ‏أحاديث.‏
قال أبو عيسى: سمعت علي بن حجر يقول قال خَلَف بن ‏خليفة رأيت عمرو بن حريث صاحب النبي (صلى الله عليه ‏وسلم) وأنا غلام صغير.‏

‏392- حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا عبد الواحد بن ‏زياد عن عاصم بن كليب قال حدثني أبي أنه سمع أبا ‏هريرة يقول:‏
‏"قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): من رآني في ‏المنام فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثلني".‏
قال أبي فحدثت به ابن عباس فقلت قد رأيته فذكرت ‏الحسن بن علي فقلت شبهته به فقال ابن عباس إنه ‏كان يشبهه.‏

‏393- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا ابن أبي عدي، ومحمد ‏بن جعفر قالا: حدثنا عوف بن أبي جميلة عن يزيد ‏الفارسي وكان يكتب المصاحف قال:‏
‏"رأيت النبي (صلى الله عليه وسلم) في المنام زمن زمن ‏ابن عباس فقلت لابن عباس: إني رأيت رسول الله (صلى ‏الله عليه وسلم) في النوم فقال ابن عباس إن رسول الله ‏‏(صلى الله عليه وسلم) كان يقول (إن الشيطان لا ‏يستطيع أن يتشبه بي فمن رآني في النوم فقد رآني). ‏هل تستطيع أن تنعت هذا الرجل الذي رأيته في ‏النوم؟ قال: نعم، أنعت لك رجلاً بين الرجلين، جسمه ‏ولحمه أسمر إلى البياض، أكحل العينين، حسن الضحك، ‏جميل دوائر الوجه، ملأت لحيته ما بين هذه إلى هذه ‏قد ملأت نحره، قال عوف ولا أدري ما كان مع هذا ‏النعت، فقال ابن عباس لو ٍرأيته في اليقظة ما ‏استطعت أن تنعته فوق هذا".‏
قال أبو عيسى: ويزيد الفارسي هو يزيد بن هرمز وهو ‏أقدم من يزيد الرقاشي وروى يزيد الفارسي عن ابن ‏عباس أحاديث.‏
ويزيد الرقاشي لم يدرك ابن عباس وهو يزيد بن أبان ‏الرقاشي وهو يروي عن أنس بن مالك. ويزيد الفارسي ‏ويزيد الرقاشي كلاهما من أهل البصرة وعوف بن أبي ‏جميلة هو عوف الأعرابي.‏
حدثنا أبو داود سليمان بن سلم البلخي. حدثنا النضر ‏بن شميل قال: قال عوف الأعرابي أنا أكبر من قتادة.‏

‏394- حدثنا عبد الله بن أبي زياد. حدثنا يعقوب بن ‏إبراهيم بن سعد، حدثنا ابن أخي ابن شهاب الزهري ‏عن عمه قال: قال أبو سلمة، قال أبو قتادة:‏
‏"قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): من رآني –يعني في ‏النوم- فقد رأى الحق".‏

‏395- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي حدثنا ‏معلى بن أسد. حدثنا عبد العزيز بن المختار. حدثنا ‏ثابت بن أنس:‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: من رآني في ‏المنام فقد رآني فإن الشيطان لا يتخيلُ بي. وقال: ‏ورؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءاً من ‏النبوة".‏

‏396- حدثنا محمد بن علي قال: سمعت أبي يقول: قال ‏عبد الله بن المبارك:‏
‏"إذا ابتليت بالقضاء فعليك بالأثر".‏
‏397- حدثنا محمد بن علي حدثنا النضر بن شميل، ‏أنبأنا ابن عوف عن ابن سيرين قال:‏
‏"هذا الحديث دين فانظروا عمن تأخذون دينكم". ‏
انتهى كتاب الشمائل المحمدية للترمذي‏


EmoticonEmoticon