Wednesday, August 21, 2013

النبي‏‎ يختتم في يمينه وصفة سيفه وعمامته وجلسته

Tags




محتويات

باب ما جاء في أن النبي يختتم في يمينه‏‎ 12

‎ ‏ وفيه (9) أحاديث

‏90- حدثنا محمد بن سهيل بن عسكر البغدادي وعبد الله ‏بن عبد الرحمن قالا أخبرنا يحيى بن حسان. حدثنا ‏سليمان بن بلال عن شريك بن عبد الله بن أبي نمر عن ‏إبراهيم بن عبد الله بن حنين عن أبيه عن علي بن أبي ‏طالب:‏ "أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يلبس خاتمه في ‏يمينه".‏ حدثنا محمد بن يحيى حدثنا أحمد بن صالح حدثنا عبد ‏الله بن وهب عن سليمان بن بلال عن شريك بن عبد الله بن ‏أبي نمر نحوه.‏

‏91-حدثنا أحمد بن منيع. حدثنا يزيد بن هارون عن ‏حماد بن سلمة قال رأيت ابن أبي رافع يتختم في ‏يمينه، فسألته عن ذلك فقال رأيت عبد الله بن جعفر ‏يتختم في يمينه، وقال عبد الله بن جعفر: ‏ "كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يتختم في يمينه".‏

‏92- حدثنا يحيى بن موسى. حدثنا عبد الله بن نمير. ‏حدثنا إبراهيم بن الفضل عن عبد الله بن محمد بن ‏عقيل عن عبد الله بن جعفر:‏
‏"أنه (صلى الله عليه وسلم) كان يتختم في يمينه".‏
‏93-حدثنا أبو الخطاب زياد بن يحيى. حدثنا عبد الله بن ‏ميمون عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد ‏الله: ‏ "أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يتختم في يمينه".‏

‏94-حدثنا محمد بن حميد الرازي. حدثنا جرير عن محمد ‏بن إسحاق عن الصلت بن عبد الله قال: كان ابن عباس ‏يتختم في يمينه ولا إخاله، إلا قال:‏ "كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يتختم في يمينه" ‏

‏95- حدثنا محمد بن أبي عمر. حدثنا سفيان عن أيوب بن ‏موسى عن نافع عن ابن عمر:‏ "أن النبي (صلى الله عليه وسلم) اتخذ خاتماً من فضة ‏وجعل فصّه مما يلي كفه ونقش فيه محمد رسول الله ونهى ‏أن ينقش أحدٌ عليه، وهو الذي سقط من مُعَيقيب في بئر ‏أريس".‏

‏96- حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا حاتم بن إسماعيل عن ‏جعفر بن محمد عن أبيه قال:‏ "كان الحسن والحسين يتختمان في يسارهما".‏

‏97- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن. حدثنا محمد بن ‏عيسى (وهو ابن الطباع) حدثنا عباد بن العوام عن ‏سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس بن مالك:‏ "أنه (صلى الله عليه وسلم) كان يتختم في يمينه".‏ قال أبو عيسى: هذا حديث غريب لا نعرفه من حديث سعيد ‏بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس عن النبي (صلى الله ‏عليه وسلم) نحو هذا إلا من هذا الوجه. وروى بعض ‏أصحاب قتادة عن قتادة عن أنس بن مالك عن النبي ‏‏(صلى الله عليه وسلم) أنه كان يتختم في يساره وهو حديث لا يصح أيضاً.‏

‏98- حدثنا محمد بن عبيد الله المحاربي. حدثنا عبد ‏العزيز بن أبي حازم عن موسى بن عقبة عن نافع عن ‏ابن عُمر قال:‏ "اتخذ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) خاتماً من ذهب ‏فكان يلبسه في يمينه فاتخذ الناس خواتيمَ من ذهب ‏فطرحه (صلى الله عليه وسلم) وقال لا ألبسه أبداً فطرح

13- باب ما جاء في صفة سيف‏ ‏ رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (4) أحاديث:

‏99- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا وهب بن جرير. حدثنا ‏أبي عن قتادة عن أنس قال:‏ "كانت قَبيعةُ سيفِ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من ‏فِضّة"‏

‏100- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا معاذ بن هشام. ‏حدثني أبي عن قتادة عن سعيد بن أبي الحسن البصري ‏قال:‏ "كانت قبيعة سيف رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من ‏فضة".‏

‏101- حدثنا أبو جعفر محمد بن صدران البصري حدثنا ‏طالب بن حُجير عن هود (وهو ابن عبد الله بن سعيد) عن ‏جده قال:‏ "دخل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) مكة يوم الفتح ‏وعلى سيفه ذهب وفضة، قال طالب فسألته عن الفضة ‏فقال كانت قبيعة السيف
‏ فضة".‏

‏102- حدثنا محمد بن شجاع البغدادي. حدثنا أبو عبيدة ‏الحدادي عن عثمان بن سعد عن بن سيرين قال: صنعت ‏سيفي على سيف سمرة بن جندب.‏ "وزعم سمرة أنه صنع سيفه على سيف رسول الله (صلى الله ‏عليه وسلم) وكان حنَفيّاً".‏ حدثنا عقبة بن مكرمة البصري. حدثنا محمد بن بكر عن ‏عثمان بن سعد بهذا الإسناد نحوه.‏

14-باب ما جاء في صفة درع رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (حديثان)‏:

‏103- حدثنا أبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج. حدثنا ‏يوسف بن بكير عن محمد بن إسحاق عن يحيى بن عباد ‏بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عن جده عبد الله بن ‏الزبير عن الزبير بن العوام قال:‏ "كان على النبي (صلى الله عليه وسلم) يوم أحد درعان، ‏فنهض إلى الصخرة فلم يستطع، فأقعد طلحة تحته وصعد ‏النبي (صلى الله عليه وسلم) حتى استوى على الصخرة، ‏قال: سمعت النبي (صلى الله عليه وسلم) يقول أوجب ‏طلحة).‏

‏104- حدثنا أحمد بن أبي عمر. حدثنا سفيان بن عيينة ‏عن يزيد بن خصيفة عن السائب بن يزيد:‏ "أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كان عليه يوم أحد ‏درعان قد ظاهر بينهما".‏

15- باب ما جاء في صفة مِغْفر ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه حديثان:

‏105- حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا مالك بن أنس عن ‏ابن شهاب عن أنس بن مالك:‏ "أن النبي (صلى الله عليه وسلم) دخل مكة وعليه مغفر، ‏فقيل له هذا ابن خَطَل متعلق بأستار الكعبة فقال ‏اقتلوه".‏

‏106- حدثنا عيسى بن أحمد. حدثنا عبد الله بن وهب ‏حدثني مالك بن أنس عن ابن شهاب عن أنس بن مالك:‏ "أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) دخل مكة عام الفتح ‏وعلى رأسه المغفر قال فلما نزعه جاءه رجل فقال ‏له: ابن خطل متعلق بأستار الكعبة فقال اقتلوه، ‏قال ابن شهاب، وبلغني أن رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) لم يكن يومئذ محرماً".‏

16- باب ما جاء في عمامة ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (5) أحاديث:

‏107- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ‏عن حماد بن سلمة (ح) وحدثنا محمود بن غيلان حدثنا ‏وكيع عن حماد بن سلمة عن أبي الزبير عن جابر قال:‏ "دخل النبي (صلى الله عليه وسلم) مكة يوم الفتح وعليه ‏عمامة سوداء".‏

‏108- حدثنا ابن أبي عمر. حدثنا سفيان عن مساور ‏الوراق عن جعفر بن عَمرو بن حريث عن أبيه قال:‏ "رأيت على رأس رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عمامة ‏سوداء"‏

‏109- حدثنا محمود بن غيلان ويوسف بن عيسى قالا حدثنا ‏وكيع عن مساور الوراق عن جعفر بن عمرو بن حريث عن ‏أبيه:‏ "أن النبي (صلى الله عليه وسلم) خطب الناس وعليه ‏عمامة سوداء".‏

‏110- حدثنا هارون بن إسحاق الهمداني. حدثنا يحيى بن ‏محمد المدني عن عبد العزيز بن محمد عن عبيد الله بن ‏عمر عن نافع عن ابن عمر قال:‏ "كان النبي (صلى الله عليه وسلم) إذا اعتم سدل عمامته ‏بين كتفيه".‏ قال نافع وكان ابن عمر يفعل ذلك قال عبيد الله ورأيت ‏القاسم بن محمد وسالماً يفعلون ذلك.‏

‏111- حدثنا يوسف بن عيسى. حدثنا وكيع حدثنا أبو ‏سليمان وهو عبد الرحمن بن الغسيل عن عكرمة عن ابن ‏عباس: ‏ "أن النبي (صلى الله عليه وسلم) خطب الناس وعليه ‏عمامة دسماء".‏

17-باب ما جاء في صفة إزار رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وفيه (4) ‏أحاديث:

‏112-حدثنا أحمد بن منيع. حدثنا إسماعيل بن إبراهيم. ‏حدثنا أيوب بن هلال عن أبي بردة عن أبيه قال:‏ "أخرجتْ إلينا عائشة رضي الله عنها كساء ملبداً وإزاراً ‏غليظاً، فقالت: قُبض روح رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) في هذين".‏

‏113-حدثنا محمود بن غيلان. حدثنا أبو داود عن شعبة ‏عن الأشعث بن سُلَيم قال سمعت عمتي تحدث عن عمها ‏قال:‏ "بينا أنا أمشي بالمدينة إذا إنسان خلفي يقول: ‏ارفع إزارك فإنه أتقى وأبقى، فإذا هو رسول الله ‏‏(صلى الله عليه وسلم) ، فقلت يا رسول الله إنما هي ‏بُردَة مَلحاء، قال أما لك في أسوة؟ فنظرت فإذا ‏إزاره إلى نصف ساقَيه".‏

‏114-حدثنا سويد بن نصر. حدثنا عبد الله بن المبارك عن ‏موسى بن عبيدة عن إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه ‏قال:‏ "كان عثمان بن عفان يأتزر إلى أنصاف ساقيه، وقال ‏هكذا كانت إزْرةُ صاحبي يعني النبي (صلى الله عليه ‏وسلم) ".‏

‏115- حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا أبو الأحوص عن أبي ‏إسحاق عن مسلم بن نذير عن حذيفة بن اليمان قال:‏ "أخذ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بعضلة ساقي أو ‏ساقه، فقال هذا موضع الإزار فإن أبيت فأسفل، فإن ‏أبيت فلا حق للإزار في الكعبين".‏

18- باب ما جاء في مشية ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (3) أحاديث:

‏116- حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا ابن لهيعة عن أبي ‏يوسف عن أبي هريرة قال:‏ "ما رأيت شيئاً أحسن من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ‏كأن الشمس تجري في وجهه، ولا رأيت أحداً أسرع في ‏مشيته من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كأنما الأرض ‏تُطوى له، إنا لَنجهد أنفسنا وإنه غير مكترث".‏

‏117- حدثنا علي بن حجر وغير واحد قالوا: حدثنا عيسى ‏بن يونس عن عمر بن عبد الله مولى غُفْرة، قال أخبرني ‏إبراهيم بن محمد من ولد علي بن أبي طالب قال: ‏ "كان علي إذا وصف النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: ‏كان إذا مشى تقلع كأنما ينحط من صَبب".‏

‏118- حدثنا سفيان بن وكيع قال حدثنا أبي عن ‏المسعودي عن عثمان بن مسلم بن هرمز عن نافع بن ‏جبير بن مطعم عن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه:‏ "كان النبي (صلى الله عليه وسلم) إذا مشى تكفَّأ تكفُّؤاً ‏كأنما ينحطط من صبَب".‏

19- باب ما جاء في تقنع ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، ‏(وفيه حديث واحد)‏:

‏119- حدثنا يوسف بن عيسى. حدثنا وكيع. حدثنا الربيع ‏بن صبيح عن يزيد بن أبان عن أنس بن مالك قال:‏ "كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يكثر القناع كأن ‏ثوبه ثوب الزيات"‏

20- باب ما جاء في جلسة ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (3) أحاديث:

‏120- حدثنا عبد بن حميد. حدثنا عفان بن مسلم. حدثنا ‏عبد الله بن حسان عن جدتيه عن قيلة بنت مخرمة أنها: ‏ "رأت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في المسجد وهو ‏قاعد القُرفصاء، قالت: فلما رأيت رسول الله (صلى الله ‏عليه وسلم) المتخشّع في الجلسة فأرْعِدْتُ من الفَرَق".‏

‏121- حدثنا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي وغير واحد ‏قالوا: حدثنا سفيان عن الزهري عن عباد بن تميم عن ‏عمه: ‏ "أنه رأى النبي (صلى الله عليه وسلم) مستلقياً في ‏المسجد واضعاً إحدى رجليه على الأخرى".‏

‏122- حدثنا سلمة بن شبيب. حدثنا عبد الله بن إبراهيم ‏المدني. حدثنا إسحاق بن محمد الأنصاري عن ربيح بن ‏عبد الرحمن بن أبي سعيد عن أبيه عن جده أبي سعيد ‏الخدري قال:‏ "كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إذا جلس في المجلس ‏احتبى بيديه".‏

21- باب ما جاء في تكأة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (5) أحاديث:

‏123- حدثنا عباس بن محمد الدوري البغدادي. حدثنا ‏إسحاق بن منصور عن إسرائيل عن سماك بن حرب عن ‏جابر بن سمرة قال:‏ "رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) متكئاً على وسادة ‏على يساره".‏

‏124- حدثنا حميد بن مسعدة. حدثنا بشر بن المفضل. ‏حدثنا الجريري عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه ‏قال:‏ "قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ألا أحدثكم بأكبر ‏الكبائر؟ قالوا بلى يا رسول الله قال: الإشراك بالله، ‏وعقوق الوالدين قال: وجلس رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) وكان متكئاً قال: وشهادة الزور، أو قول ‏الزور، قال فما زال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ‏يقولها حتى قلنا ليته سكت".‏

‏125- حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا شريك عن علي بن ‏الأقمر عن أبي جحيفة قال: ‏ "قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أما أنا فلا آكل ‏متكئاً".‏

‏126- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا عبد الرحمن بن ‏مهدي. حدثنا سفيان عن علي بن الأقمر قال سمعت أبا ‏جحيفة يقول:‏ "قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لا آكل متكئاً لا آكل ‏متكئاً".‏

‏127- حدثنا يوسف بن عيسى. حدثنا وكيع. حدثنا ‏إسرائيل عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال:‏ "رأيت النبي (صلى الله عليه وسلم) متكئاً على وسادة".‏ قال أبو عيسى: لم يذكر وكيع على يساره، وهكذا روى ‏غير واحد عن إسرائيل نحو رواية وكيع ولا نعلم ‏أحداً، روى فيه على يساره إلا ما رواه إسحاق بن ‏منصور عن إسرائيل.‏

22- باب ما جاء في اتكاء ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (حديثان)‏:

‏128- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن. حدثنا عمرو بن ‏عاصم. حدثنا حماد بن سلمة عن حميد عن أنس:‏ "أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان شاكياً فخرج يتوكأ ‏على أسامة بن زيد وعليه ثوب قِطْري قد توشّح به فصلى ‏بهم".‏

‏129- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن. حدثنا محمد بن ‏المبارك. حدثنا عطاء ابن مسلم الخفاف الحلبي. ‏حدثنا جعفر بن برقان عن عطاء بن أبي رباح عن ‏الفضل بن عباس قال: ‏ "دخلت على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في مرضه الذي ‏توفي فيه، وعلى رأسه عصابة صفراء، فسلمت عليه، ‏فقال يا فضل. قلت: لبّيك يا رسول الله، قال: اشدُد ‏بهذه العصابة رأسي، قال: ففعلت ثم قعد فوضع كفّه ‏على منكبي، ثم قام فدخل المسجد، وفي الحديث قصة".‏

23- باب ما جاء في عيش ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (11) حديثاً:

‏130- حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا حماد بن زيد عن ‏أيوب عن محمد بن سيرين قال:‏ "كنا عند أبي هريرة وعليه ثوبان مُمَشَّقَان من كتان، ‏فتمخط في أحدهما فقال: بخٍ بخٍ، يتمخط أبو هريرة في ‏الكتان. لقد رأيتُني وإني لأخِرُّ فيما بين منبر رسول ‏الله (صلى الله عليه وسلم) وحجرة عائشة رضي الله عنها ‏مغشياً علي، فيجيء الجائي فيضع رجله على عنقي، يرى ‏ أن بي جنوناً وما بي جنون، وما هو إلا الجوع".‏

‏131- حدثنا قتيبة. حدثنا جعفر بن سليمان الضُّبَعي عن ‏مالك بن دينار قال:‏ "ما شبع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من خبز قَطٍّ ولا ‏لحم إلا على ضَفَف".‏ قال مالك: سألت رجلاً من أهل البادية ما الضفف؟ قال ‏أن يتناول مع الناس.‏

‏132- حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا أبو الأحوص عن سماك ‏بن حرب قال: سمعت النعمان بن بشير يقول:‏ "ألستم في طعام وشراب ما شئتم. لقد رأيت نبيكم (صلى ‏الله عليه وسلم) وما يجد من الدَّقَل ما يملأ بطنه".‏

‏133- حدثنا هارون بن إسحاق. حدثنا عبدة عن هشام بن ‏عروة عن أبيه عن عائشة قالت:‏ "إن كنا آل محمد نمكث شهراً ما نستوقد بنار إن هو إلا ‏التمر والماء".‏

‏134- حدثنا عبد الله بن أبي زياد. حدثنا سيار. حدثنا ‏سهل بن أسلم عن يزيد بن أبي منصور عن أنس عن أبي ‏طلحة قال:‏ "شكونا إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الجوع ‏ورفعنا عن بطوننا عن حَجر حجر، فرفع رسول الله (صلى ‏الله عليه وسلم) عن بطنه عن
‏حجرين".‏ قال أبو عيسى هذا حديث غريب من حديث أبي طلحة لا ‏نعرفه إلا من هذا الوجه، ومعنى قوله ورفعنا عن ‏بطوننا عن حجر حجر، قال كان أحدهم يشد في بطنه ‏الحجر من الجهد والضعف الذي به من الجوع.‏

‏135- حدثنا محمد بن إسماعيل. حدثنا آدم بن أبي ‏إياس. حدثنا شيبان (أبو معاوية). حدثنا عبد الملك ‏بن عمير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة ‏قال:‏
‏"خرج رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في ساعة لا يخرج ‏فيها ولا يلقاه فيها أحدٌ، فأتاه أبوبكر فقال: ما ‏جاء بك يا أبا بكر؟ قال: خرجت ألقى رسول الله (صلى ‏الله عليه وسلم) وأنظر في وجهه، والتسليم عليه، فلم ‏يلبث أن جاء عمر، فقال: ما جاء بك يا عمر؟ قال ‏الجوع يا رسول الله. قال (صلى الله عليه وسلم) وأنا ‏قد وجدت بعض ذلك. فانطلقوا إلى منزل أبي الهيثم ‏بن التيهان الأنصاري وكان رجلاً كثير النخيل والشاء، ‏ولم يكن له خدم فلم يجدوه، فقالوا لامرأته: أين ‏صاحبك؟ فقالت انطلق يستعْذِب لنا الماء، فلم يلبثوا ‏أن جاء أبو الهيثم بقربة يزعبها فوضعها، ثم جاء ‏يلتزم النبي (صلى الله عليه وسلم) ويفديه بأبيه ‏وأمه، ثم انطلق بهم إلى حديقته، فبسط لهم بساطاً، ‏ثم انطلق إلى نخلة فجاء بقنو فوضعه، فقال النبي ‏‏(صلى الله عليه وسلم): أفلا تنَقَّيْتَ لنا من رطبه؟ فقال ‏يا رسول الله إني أردت أن تختاروا أو تخيروا من ‏رطبه وبسره، فأكلوا وشربوا من ذلك الماء، فقال ‏‏(صلى الله عليه وسلم) هذا والذي نفسي بيده من ‏النعيم الذي تسألون عنه يوم القيامة! ظِلٌ بَارِدٌ، ‏ورُطَبٌ طَيِّبٌ، وماء بارِدٌ. فانطلق أبو الهيثم ليصنع ‏لهم طعاماً فقال النبي (صلى الله عليه وسلم) لا تذبَحَنَّ ‏لنا ذات درّ، فذبح لهم عَناقاً أو جَدْياً، فأتاهم بها، ‏فأكلوا، فقال (صلى الله عليه وسلم) هل لك خادم؟ قال ‏لا. قال فإذا أتانا سَبْي فأتنا، فأتى (صلى الله عليه ‏وسلم) برأسين ليس معهما ثالث، فأتاه أبو الهيثم ‏فقال النبي (صلى الله عليه وسلم): اختر منهما. فقال ‏يا رسول الله اخْتَر لي، فقال النبي (صلى الله عليه ‏وسلم) إن المستشار مؤتمن، خذ هذا، فإني رأيته ‏يصلي، واستوص به معروفاً، فانطلق أبو الهيثم إلى ‏امرأته فأخبرها بقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ‏فقالت امرأته: ما أنت ببالغ حَقَّ ما قال فيه النبي ‏‏(صلى الله عليه وسلم) إلا بأن تعْتقَه، قال فهو عتيق، ‏فقال (صلى الله عليه وسلم) إن الله لم يبعث نبياً ولا ‏خليفة إلا وله بطانتان: بطانة تأمره بالمعروف ‏وتنهاه عن المنكر، وبطانةٌ لا تألوه خبالاً، ومن يوقَ ‏بطانة السوء فقد وُقي". ‏

‏136- حدثنا عمر بن إسماعيل بن مجالد بن سعيد. حدثني ‏أبي عن بيان بن بشر عن قيس بن أبي حازم قال:‏
‏"سمعت سعد بن أبي وقاص يقول: إني لأول رجل اهْراقَ دماً ‏في سبيل الله عز وجل، وإني لأول رجل رمى بسهم في ‏سبيل الله، لقد رأيتُني أغزو في العصابة من أصحاب ‏محمد عليه الصلاة والسلام ما نأكل إلا ورق الشجر ‏والحبلة، حتى تقرَّحت أشداقنا، وإن أحدنا ليضع كما ‏تضع الشاة والبعير، وأصبحت بنو أسد يعزرونني في ‏الدين، لقد خِبْتُ وخسرت إذا وضل عملي".‏

‏137- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا صفوان بن عيسى. ‏حدثنا عمرو بن عيسى أبو نعامة العدوي قال:‏
‏"سمعت خالد بن عمير وشُويساً أبا الرقاد قالا: بعث عمر ‏بن الخطاب عتبة بن غزوان، وقال انطلق أنت ومن معك ‏حتى إذا كنتم في أقصى بلاد العرب وأدنى بلاد العجم ‏فأقبلوا حتى إذا كانوا بالمربد وجدوا هذا الكذَّان ‏فقالوا ما هذه؟ قالوا هذه البصرة، فساروا حتى ‏بلغوا حيال الجسر الصغير، فقالوا ههنا أمرتم ‏فنزلوا فذكروا الحديث بطوله، قال: فقال عتبة بن ‏غزوان: لقد رأيتني وإني لسابع سبعة مع رسول الله ‏‏(صلى الله عليه وسلم)، ما لنا طعام إلا ورق الشجر ‏حتى تقرحت أشداقنا، فالتقطت بردة قسمتها بيني ‏وبين سعد، فما منا من أولئك السبعة أحد إلا وهو ‏أمير مصر من الأمصار وستجرّبون الأمراء بعدنا". ‏

‏138- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن. حدثنا روح بن ‏أسلم أبو حاتم البصري. حدثنا حماد بن سلمة. حدثنا ‏ثابت عن أنس قال:‏
‏"قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): لقد أُخِفت في الله ‏وما يخاف أحد، ولقد أوذيت في الله وما يؤذى أحد، ‏ولقد أتت عليّ ثلاثون من بين ليلة ويوم وما لي ‏ولبلال، طعام يأكله ذو كبد إلا شيء يواريه إبط ‏بلال".‏

‏139- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن. حدثنا عفان بن ‏مسلم. حدثنا أبان بن يزيد العطار. حدثنا قتادة عن ‏أنس بن مالك:‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) لم يجتمع عنده غداء ‏ولا عشاء من خبز ولحم إلا على ضَفَف".‏
قال عبد الله قال بعضهم هو كثرة الأيدي.‏

‏140- حدثنا عبد بن حميد. حدثنا محمد بن إسماعيل بن ‏أبي فديك. حدثنا ابن أبي ذئب عن مسلم بن جندب عن ‏نوفل بن إياس الهذلي، قال:‏
‏"كان عبد الرحمن بن عوف لنا جليساً، وكان نعم الجليس ‏وإنه انقلب بنا ذات يوم، حتى إذا دخلنا بيته دخل ‏فاغتسل ثم خرج، وأتينا بصحفة فيها خبز ولحم، فلما ‏وضعت بكى عبد الرحمن فقلت يا أبا محمد ما يبكيك؟ ‏فقال هلك رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ولم يشبع هو ‏وأهل بيته من خبز الشعير، فلا أرانا أُخِّرنا لما هو ‏خير لنا".‏

24- باب ما جاء في صفة أكل ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (5) أحاديث:

‏ 141- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا عبد الرحمن بن ‏مهدي عن سفيان عن سعيد بن إبراهيم عن ابن لكعب بن ‏مالك عن أبيه:‏
‏"أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يلعَق أصابعة ‏ثلاثاً"‏
قال أبو عيسى وروى غير محمد بن بشار هذا الحديث ‏قال: "يلعق أصابعه الثلاث".‏

‏142- حدثنا الحسن بن علي الخلال. حدثنا عفان. حدثنا ‏حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال:‏
‏"كان النبي (صلى الله عليه وسلم) إذا أكل طعاماً لعق ‏أصابعه الثلاث".‏

‏143- حدثنا الحسين بن علي عن يزيد الصدائي ‏البغدادي. حدثنا يعقوب بن إسحاق (يعني الحضرمي). ‏حدثنا شعبة عن سفيان الثوري عن علي بن الأقمر عن ‏أبي جحيفة قال:‏
‏"قال النبي (صلى الله عليه وسلم) أما أنا فلا آكل ‏متكئاً".‏
حدثنا محمد بن بشار. حدثنا عبد الرحمن بن مهدي. ‏حدثنا سفيان عن علي بن الأقمر نحوه.‏

‏144- حدثنا هارون بن إسحاق الهمداني. حدثنا عبدة بن ‏سليمان عن هشام بن عروة عن ابن لكعب بن مالك عن ‏أبيه قال:‏
‏"كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يأكل بأصابعه ‏الثلاث ويلعقهن".‏
‏145- حدثنا أحمد بن منيع. حدثنا الفضل بن دُكين. ‏حدثنا مصعب بن سليم قال سمعت أنس بن مالك يقول:‏
‏"أُتي برسول الله (صلى الله عليه وسلم) بتمر، فرأيته ‏يأكل وهو مُقْعٍ من الجوع".‏

25- باب ما جاء في صفة خبز ‏رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏، وفيه (8) أحاديث:

‏146- حدثنا محمد بن المثنى ومحمد بن بشار قالا: ‏حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة عن أبي إسحاق قال ‏سمعت عبد الرحمن بن يزيد يحدث عن الأسود بن يزيد ‏عن عائشة أنها قالت:‏
‏"ما شبع آل محمد (صلى الله عليه وسلم) من خبز الشعير ‏يومين متتابعين حتى قبض رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم)".‏
‏147- حدثنا عباس بن محمد الدوري. حدثنا يحيى بن أبي ‏بكثير. حدثنا حريز بن عثمان عن سليم بن عامر قال ‏سمعت أبا أمامة الباهلي يقول:‏
‏"ما كان يفضل عن أهل بيت رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) خبز الشعير".‏

‏148- حدثنا عبد الله بن معاوية الجمحي. حدثنا ثابت بن ‏يزيد عن هلال بن خبَّاب عن عكرمة عن ابن عباس قال:‏
‏"كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يبيت الليالي ‏المتتابعة طاوياً هو وأهله لا يجدون عشاء، وكان ‏أكثر خبزهم خبز الشعير".‏
‏149- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن. حدثنا عبيد الله بن ‏عبد المجيد الحنفي حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن ‏دينار. حدثنا أبو حازم عن سهل بن سعد أنه قيل له:‏
‏"أكل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) النقيّ يعني ‏الحُوَّارَي فقال سهل: ما رأى رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) النقي حتى لقي الله عز وجل، فقيل له: هل كانت ‏لكم مناخل على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ‏قال: ما كانت لنا مناخل، قيل كيف كنتم تصنعون ‏بالشعير، قال كنا ننفخه فيطير منه ما طار ثم ‏نعجنه".‏
‏150- حدثنا محمد بن بشار. حدثنا معاذ بن هشام قال: ‏حدثني أبي عن يونس عن قتادة عن أنس بن مالك قال:‏
‏"ما أكل نبي الله (صلى الله عليه وسلم) على خوان ولا في ‏سُكُرُّجَةٍ ولا خبز له مرقَّقٌ. قال: فقلت لقتادة فعلام ‏كانوا يأكلون؟ قال: على هذه السُفَرْ".‏
قال محمد بن بشار يونس هذا الذي روى عن قتادة هو ‏يونس الإسكاف.‏

‏151-حدثنا أحمد بن منيع.حدثنا عباد بن عباد المهلبي ‏عن مجالد عن الشعبي عن مسروق قال:‏
‏"دخلت على عائشة فدعت لي بطعام وقالت ما أشبعُ من ‏طعام فأشاء أن أبكي إلا بكيت. قال: قلت لم؟ قالت ‏أذكر الحال التي فارق عليها رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) الدنيا، والله ما شبع من خبز ولحم مرتين في ‏يوم". ‏

‏152-حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود. قال حدثنا ‏شعبة عن أبي إسحاق قال سمعت عبد الرحمن بن يزيد ‏يحدث عن الأسود بن يزيد عن عائشة قالت:‏
‏"ما شبع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من خبز الشعير ‏يومين متتابعين حتى قبض".‏
‏153-حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن. حدثنا عبد الله بن ‏عمرو (أبو معمر) حدثنا عبد الوارث عن سعيد بن أبي ‏عروبة عن قتادة عن أنس قال: ‏
‏"ما أكل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) على خوان، ولا ‏أكل خبزاً مرققاً حتى مات".‏


EmoticonEmoticon