Sunday, July 7, 2013

الأحاديث الموضوعة عن صلاة التطوع

Tags

الأحاديث الموضوعة عن صلاة التطوع



كتاب الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة للشوكاني

محتويات

باب التطوع وهو أنواع

النوع الأول : قيام الليل

74 _حديث : شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه امتناعه عما في أيدي الناس .
رواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعاً وهو موضوع .
والمتهم : به داود بن عثمان الثغري ( 54 ) وذكر له في اللآلىء شواهد ( 55 ) .
75 _ حديث : جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال له : يا محمد عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك مجزى به واعلم أن شرف المؤمن : قيامه بالليل وعزه : امتناعه عن الناس .
رواه الخطيب عن سهل بن سعد مرفوعاً وفي إسناده . محمد بن حميد .
كذبه أبو زرعة .
رواه عن زافر بن سليمان وهو ضعيف .
قال في اللآلىء : أخرجه الحاكم في المستدرك من طريق عيسى بن صبيح عن زافر وصححه .
قال ابن حجر في الأمالي : تفرد به زافر وهو صدوق سيىء الحفظ كثير الوهم .
وفي إسناده : محمد بن عيينة ( 56 ) وفيه مقال فالصواب : أن الحديث ضعيف لا كما جزم به الحاكم من كونه صحيحاً ولا كما جزم به ابن الجوزي من كونه موضوعاً وله شواهد ولكن بدون قوله : واعلم _ إلخ ( 57 ) .

76 _ حديث : أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : قالت أم سليمان ابن داود له : يا بني لا تكثر النوم بالليل فإن كثرة النوم بالليل تدع الرجل فقيراً يوم القيامة .
رواه ابن الجوزي عن جابر مرفوعاً وقال : لا يصح .
وفي إسناده : يوسف ابن محمد بن المنكدر متروك .
قال في اللآلىء : قال فيه أبو زرعة : صالح الحديث ( 58 ) وقال ابن عدي : أرجو أنه لا بأس به ( 59 ) .
وقد أخرجه ابن ماجة من طريقه وكذا الطبراني والبيهقي في شعب الإيمان .
77 _ حديث : إذا نام أحدكم وفي نفسه أن يصلي من الليل فليضع قبضة من تراب عنده فإذا انتبه فليقبض بيمينه وليحصب عن شماله .
قال ابن حبان : باطل .

78 _ حديث : من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار .
قال العقيلي باطل ليس له أصل وقد ذكر له في اللآلىء طرقا لا تخلو عن كذابين ومجاهيل وكون واضعه ظنه حديثاً لما سمعه من شيخه يقول من جهة نفسه لا يخرجه عن كونه موضوعاً .
وقال في المقاصد : لا أصل له وقال الصغاني : موضوع .

النوع الثاني : صلاة الضحى

79 _حديث : من داوم على الضحى فلم يقطعها إلا من علة كنت أنا وهو في زورق من [ نور في _ ( 60 ) ] بحر من نور في حتى يزور رب العالمين .
رواه ابن حبان مرفوعاً عن أنس وهو موضوع .
في إسناده : زكريا الكندي كان يضع الحديث .
80 _ حديث : من صلى الضحى يوم الجمعة أربع ركعات يقرأ في كل ركعة الحمد لله عشر مرات وقل أعوذ برب الفلق عشر مرات وقل أعوذ برب الناس [ عشر مرات _ ( 61 ) ] وقل هو الله أحد عشر مرات وقل يا أيها الكافرون عشر مرات وآية الكرسي عشر مرات فإذا سلم قال : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله سبعين مرة ثم يقول : أستغفر الله الذي لا إله إلا هو _ إلخ .
وهو : حديث طويل موضوع وفي إسناده : مجاهيل .

81 _ حديث من صلى ركعتي الضحى كتب الله له ألف ألف حسنة .
قال في الذيل وفي إسناده : نوح بن أبي مريم وضاع كذاب .
82 _ حديث : من صلى سبحة الضحى ركعتين إيماناً واحتساباً كتب له مائتا حسنة ومحى عنه مائتا سيئة ورفع له مائتا درجة وغفر له ذنوبه كلها ما تقدم وما تأخر إلا القصاص _ إلخ .
موضوع قال ابن حجر : كذب مختلق وإسناده : مظلم مجهول .

النوع الثالث : صلاة التسبيح

83 _ حديث : يا عباس يا عماه ألا أعطيك ألا أمنحك ألا أحبوك ألا أفعل بك عشر خصال إذا أنت فعلت ذلك غفر الله لك ذنبك أوله وآخره قديمه وحديثه خطأه وعمده صغيره وكبيره سره وعلانيته .
عشر خصال : أن تصلي أربع ركعات تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة فإذا فرغت من القراءة في أول ركعة وأنت قائم قلت : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر خمس عشرة مرة ثم تركع فتقولها عشراً وأنت راكع ثم ترفع رأسك من الركوع فتقولها عشراً ثم تهوي ساجداً فتقولها وأنت ساجد عشراً ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشراً ثم تسجد فتقولها عشراً ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشراً فذلك خمس وسبعون في كل ركعة تفعل ذلك في أربع ركعات إن استطعت أن تصليها في كل يوم مرة فافعل فإن لم تفعل ففي كل جمعة مرة فإن لم تفعل ففي كل شهر مرة فإن لم تفعل ففي السنة مرة فإن لم تفعل ففي عمرك مرة .
رواه الدارقطني عن العباس مرفوعاً من طريق ابنه عبد الله ومن طريق أبي رافع عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال للعباس _ إلخ

ورواه عن العباس من طريق أخرى عن ابن الديلمي عن العباس .
وقد أورد ابن الجوزي حديث : صلاة التسبيح هذا في الموضوعات .
وقال السيوطي في اللآلىء ما حاصله : أنه أخرج حديث ابن عباس أبو داود وابن ماجة والحاكم وحديث أبي رافع أخرجه الترمذي وابن ماجة .
وقال ابن حجر : لا بأس بإسناد حديث ابن عباس وهو من شرط الحسن فإن له شواهد تقويه وقد أساء ابن الجوزي بذكره في الموضوعات .
وقد رواه أبو داود من حديث ابن عمرو بإسناد لا بأس به والحاكم من حديث ابن عمر .

وقال في أمالي الأذكار : وردت صلاة التسبيح من حديث عبد الله بن عباس وأخيه الفضل وأبيهما العباس وعبد الله بن عمر وأبي رافع وعلي ابن أبي طالب وأخيه جعفر وأم سلمة ورجل أنصاري ثم ساق تخريجها جميعاً ثم قال : وممن صحح هذا الحديث أو حسنه : ابن منده والآجري والخطيب وأبو سعد السمعاني وأبو موسى المديني وأبو الحسن بن المفضل والمنذري وابن الصلاح والنووي والسبكي وآخرون .
وقال في اللآلىء : أنه قال الحافظ العلائي : هو صحيح أو حسن وكذا قال الشيخ سراج الدين في التدريب والزركشي .
وقال العقيلي : ليس في صلاة التسبيح حديث يثبت .

وقال أبو بكر بن العربي : ليس فيها حديث صحيح ولا حسن .
قال في اللآلىء ( 62 ) والحق أن طرقه كلها ضعيفة وأن حديث ابن عباس يقرب من شرط الحسن إلا أنه شاذ لشدة الفردية فيه وعدم المتابع والشاهد من وجه معتبر ومخالفة هيئتها لهيئة باقي الصلاة .

النوع الرابع : صلاة الحاجة

84 _ حديث : من كان له حاجة إلى الله أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ وليحسن الوضوء ثم ليصل ركعتين ثم ليثنين على الله وليصل على النبي صلى الله عليه وآله وسلم ثم ليقل : لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله ذي العرش العظيم الحمد لله رب العالمين أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم لا تدع لي ذنباً إلا غفرته ولا هماً إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضاً إلا قضيتها يا أرحم الراحمين .
رواه الترمذي ( 63 ) عن عبد الله بن أبي أوفى مرفوعاً وقال : حديث غريب وفائد مضعف في الحديث وقال أحمد : متروك .
قال في اللآلىء : أخرجه الحاكم في المستدرك [ وقال أبو الورقاء ( 64 ) ] فائد مستقيم الحديث ( 65 ) وأخرجه ابن النجار في تاريخ بغداد عن غير فائد ( 66 ) .

وقال ابن حجر في أماليه : وجدت له شاهداً من حديث أنس وسنده ضعيف أيضاً . أخرجه الطبراني .
وفي إسناده : أبو معمر عباد بن عبد الصمد ضعيف [ جدا ( 67 ) ] قال : وللحديث طريق أخرى عن أنس في مسند الفردوس .
وفي إسناده : أبو هاشم واسمه [ كثيرين ( 68 ) ] عبد الله ، كأبي معمر في الضعف واشد .
وأخرجه أحمد بإسناد صحيح ( 69 ) من حديث أبي الدرداء مختصراً . قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : من توضأ فأسبغ الوضوء ، ثم صلى ركعتين يتمهما ، أعطاه الله ما سأل معجلا أو مؤخراً .
وأخرجه البخاري في تاريخه عنه ، من وجه آخر ( 70 ) .
وأخرجه الطبراني من وجه ثالث أتم منه بإسناد ضعيف .

ولحديث أنس الذي أخرجه الديلمي في مسند الفردوس المشار إليه سابقاً ألفاظ ليست في حديث ابن أبي أوفى . منها : أنه يقرأ في الأولى الفاتحة وآمن الرسول ومنها : أن يدعو بعد الركعتين اللهم يا مؤنس كل وحيد ويا صاحب كل فريد _ إلخ .
وفي لفظ آخر لحديث أنس : من كانت له حاجة عاجلة أو آجلة فليقدم بين يدي نجواه صدقة وليصم الأربعاء والخميس والجمعة _ إلخ .
وفي إسناده : أبان ابن أبي عياش متروك .
ولصلاة الحاجة ألفاظ وصفات كلها ضعيفة إلا حديث أبي الدرداء وحديث ابن أبي أوفى المذكورين ( 71 ) .

النوع الخامس : صلاة الحفظ

85 _ حديث : يا رسول الله إن القرآن يتفلت من صدري قال : أعلمك كلمات ينفعك الله بهن وينفع من علمته قال : بلى بأبي أنت وأمي يا رسول الله . قال : صل ليلة الجمعة أربع ركعات في الأولى بفاتحة الكتاب ويـس . وفي الثانية : فاتحة الكتاب وبحـم الدخان وفي الثالثة : بفاتحة الكتاب وبألـم السجدة . وفي الرابعة : فاتحة الكتاب وتبارك المفصل فإذا فرغت من التشهد فاحمد الله تعالى _ إلخ .
رواه الدارقطني عن ابن عباس عن علي مرفوعاً وقد تفرد به هشام ابن عمار عن الوليد بن مسلم .
قال ابن الجوزي : الوليد يدلس تدليس التسوية ، ولا أتهم به إلا النقاش ، يعني : محمد بن الحسن المقري ، شيخ الدارقطني .
قال ابن حجر : هذا الكلام تهافت . والنقَّاشُ بريء من عهدته . فإن الترمذي أخرجه من طريق الوليد به . انتهى .

قال في اللآليء : وأخرجه الحاكم عن أبي النضر الفقيه ، وأبي الحسن .[ أحمد بن محمد بن سلمة قال : ثنا عثمان بن سعيد الدارمي . قال الحاكم : وحدثني أبو بكر محمد بن جعفر المزكى . ثنا محمد بن إبراهيم العبدي . قالا : ثنا أبو أيوب ( 72 ) ] سليمان بن عبدالرحمن الدمشقي . ثنا ( 73 ) الوليد بن مسلم ثنا ابن جريج عن عطاء وعكرمة عن ابن عباس به . وقال : صحيح على شرط الشيخين ، ولم تركن النفس إلى مثل هذا من الحاكم . فالحديث يقصر عن الحسن فضلا عن الصحة . وفي ألفاظه نكارة ( 74 ) .
أما دعاء الحفظ الذي أوله : يا ابن عباس : ألا أهدي لك هدية علمني جبريل للحفظ . فموضوع .

النوع السادس : صلاة الفرقان

86 _ حديث : من صلى ركعتين يقرأ في إحداهما من الفرقان من :تبارك الذي جعل في السماء بروجا وجعل . . . . حتى يختم وفي الركعة الثانية : أول سورة المؤمنين حتى يبلغ : تبارك الله أحسن الخالقين ثم يقول في ركوعه : سبحان الله العظيم وبحمده ثلاث مرات ومثل ذلك في سجوده أعطاه الله عشرين خصلة _ إلخ .
في إسناده : يغنم بن سالم وهو المتهم بوضعه .

النوع السابع صلاة مقيدة بأيام الأسبوع ولياليه

87 – حديث : من صلى ليلة السبت أربع ركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة و قل هو الله أحد خمسا وعشرين مرة حرم الله جسده على النار .
رواه الجوزقاني عن أنس مرفوعاً وهو موضوع ورجال إسناده بين مجهول ومتروك .
88 _ حديث : من صلى يوم السبت عند الضحى : أربع ركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب و قل هو الله أحد خمس عشرة مرة أعطاه الله بكل ركعة ألف قصر من ذهب ( 75 ) مكللة بالدر والياقوت _ إلخ .
موضوع .
89 _ حديث : من صلى يوم السبت أربع ركعات يقرأ في كل ركعة الحمد مرة وقل يا أيها الكافرون ثلاث مرات و قل هو الله أحد ثلاث مرات _ إلخ .
رواه الجوزقاني عن أبي هريرة مرفوعاً وهو موضوع .

90 _ حديث : من صلى ليلة الأحد أربع ركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب : وخمس عشرة مرة قل هو الله أحد أعطاه الله يوم القيامة ثواب من يقرأ القرآن عشر مرات _ إلخ .
هو موضوع : ورجال إسناده مجاهيل .
91 _ حديث : من صلى ليلة الأحد أربع ركعات يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب مرة وخمسين مرة : قل هو الله أحد _ إلخ .
موضوع .

92 _ حديث : من صلى يوم الأحد أربع ركعات بتسليمة واحدة يقرأ في كل ركعة الحمد مرة و ( آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير لا يكلف الله نفساً إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ) مرة _ إلخ .
رواه الجوزقاني عن أبي هريرة مرفوعاً وهو موضوع .

93 _ حديث : من صلى يوم الاثنين أربع ركعات يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب مرة وآية الكرسي مرة _ إلخ .
رواه الجوزقاني عن ابن عمر مرفوعاً وهو موضوع .
94 _ حديث : من صلى ليلة الاثنين ست ركعات بالإخلاص عشرين مرة .
موضوع .
95 _ حديث : من صلى ركعتين ليلة الثلاثاء بالإخلاص والمعوذتين خمس عشرة مرة .
موضوع .
96 _ حديث : من صلى يوم الثلاثاء عشر ركعات بآية الكرسي مرة والإخلاص ثلاثا .
موضوع .

97 _ حديث : من صلى ليلة الأربعاء ست ركعات _ إلخ .
موضوع .
98 _ حديث : من صلى يوم الأربعاء اثنتي عشرة ركعة بآية الكرسي والإخلاص والمعوذتين ثلاثا ثلاثا .
موضوع .
99 _ حديث : من صلى ليلة الخميس ركعتين بآية الكرسي والإخلاص والمعوذتين خمسا خمسا .
موضوع .
100 _ حديث : من صلى يوم الخميس ركعتين بآية الكرسي مائة في الأولى والإخلاص مائة في الثانية .
موضوع .

101 _ حديث : من صلى ليلة الجمعة اثنتي عشرة ركعة بالإخلاص عشر مرات .
موضوع وكذا عشر ركعات وكذا ركعتان .
102 _ حديث : من صلى يوم الجمعة ركعتين _ إلخ .
موضوع وكذا أربع ركعات وثمان واثنتي عشرة .
قال في المختصر : لا يصح في صلاة الأسبوع شيء .

النوع الثامن صلوات مقيدة بأيام الشهور وبليال منها :

103 _ حديث : من صلى يوم عاشوراء ما بين الظهر والعصر أربع ركعات يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب مرة واية الكرسي عشر مرات و قل هو الله أحد إحدى عشرة مرة والمعوذتين خمس مرات فإذا سلم استغفر الله سبعين مرة أعطاه الله في الفردوس قبة بيضاء _ إلخ .
رواه الجوزقاني عن أبي هريرة مرفوعاً وهو موضوع ورواته مجاهيل .
104 _ حديث : من صلى المغرب أول ليلة من رجب ثم صلى بعدها عشرين ركعة يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب و قل هو الله أحد مرة ويسلم فيهن عشر تسليمات أتدرون ما ثوابه ؟ _ إلخ .
رواه الجوزقاني عن أنس مرفوعاً وهو موضوع وأكثر رواته مجاهيل .
105 _ حديث : من صام يوماً من رجب وصلى فيه أربع ركعات يقرأ في أول ركعة مائة مرة آية الكرسي وفي الركعة الثانية مائة مرة قل هو الله أحد لم يمت حتى يرى مقعده من الجنة أو يرى له .
هو موضوع وأكثر رواته مجاهيل .

106_ حديث : رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي قيل : يا رسول الله ما معنى قولك رجب شهر الله ؟ قال لأنه مخصوص بالمغفرة ثم ذكر حديثا طويلا ، رغب في صومه ، ثم قال : لا تغفلوا عن أول ليلة في رجب فإنها ليلة تسميها الملائكة الرغائب ، ثم قال : وما من أحد يصوم يوم الخميس أول خميس في رجب ، ثم يصلي ما بين العشاء والعتمة _ يعني ليلة الجمعة _ اثنتي عشرة ركعة ، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة . وإنا أنزلناه في ليلة القدر ثلاثا ، وقل هو الله أحد اثنتي عشرة مرة ، يفصل بين كل ركعتين بتسليمة . فإذا فرغ من صلاته صلى عليَّ سبعين مرَّة . ثم يقول : اللهم صل على محمد النبي الأمي وعلى آله ، ثم يسجد فيقول في سجوده : سبوح قدوس رب الملائكة والروح سبعين مرة ، ثم يرفع رأسه ، فيقول : رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأعظم سبعين مرة ، ثم يسجد الثانية فيقول مثل ما قال في السجدة الأولى ، ثم يسأل الله حاجته ، فإنها تقضى _ الخ .
هو : موضوع ورجاله مجهولون .
وهذه هي صلاة الرغائب المشهورة .

وقد اتفق الحفاظ على أنها موضوعة ، وألفوا فيها مؤلفات ، وغلَّطوا الخطيب ( 76 ) في كلامه فيها ، وأول من رد عليه من المعاصرين له : ابن عبدالسلام ( 77 ) ، وليس كون هذه الصلاة موضوعة مما يخفى على الخطيب ، والله أعلم ما حمله على ذلك ، وإنما أطال الحفاظ المقال في هذه الصلاة المكذوبة بسبب كلام الخطيب ، وهي أقل من أن يشتغل بها ويتكلم عليها ، فوضعها لا يمتري فيه من له أدنى إلمام بفن الحديث .
قال الفيروزبادى في المختصر : إنها موضوعة بالاتفاق ، وكذا قال المقدسي .
ومما أوجب طول الكلام عليها ، وقوعها في كتاب رزين بن معاوية العبدرى ، ولقد أدخل في كتابه الذي جمع فيه بين دواوين الإسلام بلايا وموضوعات لا تعرف ، ولا يدري من أين جاء بها ، وذلك خيانة للمسلمين ( 78 ) .
وقد أخطأ ابن الأثير خطأ بينا بذكر ما زاده رزين في جامع الأصول ولم ينبه على عدم صحته في نفسه إلا نادراً كقوله بعد ذكر هذه الصلاة ما لفظه : هذا الحديث مما وجدته في كتاب رزين ولم أجده في واحد من الكتب الستة والحديث مطعون فيه .

105 _ حديث : من صلى ليلة النصف من رجب أربع عشرة ركعة يقرأ في كل ركعة الحمد مرة و قل هو الله أحد عشرين ( 79 ) مرة و قل أعوذ برب الفلق ثلاث مرات و قل أعوذ برب الناس ثلاث مرات فإذا فرغ من صلاته صلى علي عشر مرات ثم يسبح الله ويحمده ويكبره ويهلله ثلاثين مرة . بعث الله إليه ألف ملك _ إلخ .
رواه الجوزقاني عن أنس مرفوعاً وهو موضوع ورواته مجاهيل .
106 _ حديث : يا علي من صلى مائة ركعة ليلة النصف من شعبان يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب و قل هو الله أحد عشر مرات إلا قضى الله له كل حاجة _ إلخ .
هو موضوع وفي ألفاظه المصرحة بما يناله فاعلها من الثواب ما لا يمترى إنسان له تمييز فى وضعه ورجاله مجهولون .

وقد روى من طريق ثانية وثالثة كلها موضوعة ورواتها مجاهيل .
وقال فى المختصر : حديث :صلاة نصف شعبان باطل .
ولابن حبان من حديث علي : إذا كان ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها .
ضعيف .
وقال فى اللآلىء : مائة ركعة فى نصف شعبان بالإخلاص عشر مرات ( 80 ) مع طول فضله للديلمي وغيره موضوع وجمهور رواته فى الطرق الثلاث : مجاهيل وضعفاء .
قال : واثني عشرة ركعة بالإخلاص ثلاثين مرة موضوع وأربع عشرة ركعة موضوع .

وقد اغتر بهذا الحديث جماعة من الفقهاء كصاحب الإحياء وغيره وكذا من المفسرين وقد رويت صلاة هذه الليلة أعني ليلة النصف من شعبان على أنحاء مختلفة كلها باطلة موضوعة ولا ينافي هذا
رواية الترمذي من حديث عائشة لذهابه إلى البقيع ونزول الرب ليلة النصف إلى سماء الدنيا وأنه يغفر لأكثر من عدة شعر غنم كلب فإن الكلام إنما هو في هذه الصلاة الموضوعة في هذه الليلة على أن حديث عائشة هذا : فيه ضعف وانقطاع كما أن حديث علي الذي تقدم ذكره في قيام ليلها لا ينافي كون هذه الصلاة موضوعة على ما فيه من الضعف حسبما ذكرناه .

107 _ حديث : والذي بعثني بالحق نبياً إن جبريل أخبرني عن إسرافيل عن الله عز وجل أن من صلى ليلة الفطر مائة ركعة يقرأ في كل ركعة الحمد مرة و قل هو الله أحد عشر مرات ويقول في ركوعه وسجوده عشر مرات سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر فإذا فرغ من صلاته استغفر مائة مرة ثم يسجد ثم يقول يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما يا أرحم الراحمين يا إله الأولين والآخرين اغفر لي ذنوبي وتقبل صومي وصلاتي والذي بعثني بالحق لا يرفع رأسه من السجود حتى يغفر الله له ويتقبل منه شهر رمضان _ إلخ .
هو موضوع ورواته مجاهيل .
108 _ حديث : من صلى يوم الفطر بعد ما يصلي عيده أربع ركعات يقرأ في أول ركعة بفاتحة الكتاب و سبح اسم ربك الأعلى وفي الثانية : والشمس وضحاها وفي الثالثة : والضحى وفي الرابعة : قل هو الله أحد فكأنما قرأ كل كتاب نزله الله على أنبيائه _ إلخ .
هو موضوع وفيه مجاهيل ( 81 )

109 _ حديث : من السنة اثنتا عشرة ركعة بعد عيد الفطر وست ركعات بعد عيد الأضحى .
قال في المختصر : لا أصل له .
110 _ حديث : من أحيا ليلة العيد ( 82 ) لم يمت قلبه .
رواه ابن ماجة .
قال في المختصر : فيه ضعف .
111 _ حديث : من صلى يوم عرفة بين الظهر والعصر أربع ركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة وقل هو الله أحد خمسين مرة كتب الله له ألف ألف حسنة _ إلخ .
هو موضوع وفيه : مجاهيل وضعفاء .

112 _ حديث : من صلى يوم عرفة ركعتين يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب ثلاث مرات [ . . . ] ثم يقرأ بقل يا أيها الكافرون ثلاث مرات وقل هو الله أحد مائة مرة _ إلخ .
هو : موضوع .
113 _ حديث : من صلى ليلة النحر ركعتين يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب خمس عشرة مرة وقل هو الله أحد خمس عشرة مرة وقل أعوذ برب الفلق خمس عشرة مرة وقل أعوذ برب الناس خمس عشرة مرة فإن سلم قرأ آية الكرسي ثلاث مرات واستغفر الله خمس عشرة مرة جعل الله اسمه في أصحاب الجنة _ إلخ .
في إسناده : أحمد بن محمد بن غالب هو غلام خليل وضاع .

114 _ حديث : ما من عبد يصلي ليلة العيد ست ركعات إلا شفع في أهل بيته كلهم قد وجبت لهم النار .
قال في الذيل : فيه كذاب .
115 _ حديث : من صلى في آخر جمعة من رمضان الخمس الصلوات المفروضة في اليوم والليلة قضت عنه ما أخل به من صلاة سنته .
هذا : موضوع لا إشكال فيه ولم أجده في شيء من الكتب التي جمع مصنفوها فيها الأحاديث الموضوعة ولكنه اشتهر عند جماعة من المتفقهة بمدينة صنعاء في عصرنا هذا وصار كثير منهم يفعلون ذلك ولا أدري من وضعه لهم .
فقبح الله الكذابين .

النوع التاسع : صلاة التوبة

116 _ حديث : يا رسول الله كيف ينبغي للمذنب أن يتوب من الذنوب ؟ قال يغتسل ليلة الاثنين بعد الوتر ويصلي اثنتي عشرة ركعة يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وقل يا أيها الكافرون مرة وعشر مرات قل هو الله أحد ثم يقوم ويصلي أربع ركعات ويسلم ويسجد ويقرأ في سجوده آية الكرسي مرة ثم يرفع رأسه ويستغفر مائة مرة ويقول مائة مرة : لا حول ولا قوة إلا بالله ويصبح من الغد صائماً ويصلي عند إفطاره ركعتين بفاتحة الكتاب وخمسين مرة قل هو الله أحد ويقول : يا مقلب القلوب تقبل توبتي كما تقبلت من نبيك داود واعصمني كما عصمت يحيى بن زكريا وأصلحني كما أصلحت أولياءك الصالحين اللهم إني نادم على ما فعلت فاعصمني حتى لا أعصيك ثم يقوم نادماً فإن رأس مال التائب الندامة فمن فعل ذلك : تقبل الله توبته _ إلخ .
هو موضوع وفي إسناده مجاهيل .

117 _ حديث : يا رسول الله أني عصيت ربي وأضعت صلاتي فما حيلتي ؟ قال حيلتك بعدما تبت
وندمت على ما صنعت أن تصلي ليلة الجمعة ثمان ركعات : تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة وخمسا وعشرين مرة قل هو الله أحد فإذا فرغت من صلاتك فقل بعد التسليم ألف مرة صلى الله على محمد النبي الأمي فإن الله يجعل ذلك كفارة لصلاتك ولو تركت صلاة مائتي سنة _ إلخ . هو موضوع .


النوع العاشر : عند دخول البيت

118 _ حديث : إذا دخل أحدكم بيته فلا يجلس حتى يركع .
قال الأزدي : لا أصل له .
وقد أخرجه البيهقي من حديث أبي هريرة بلفظ : إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يركع ركعتين وإذا دخل بيته فلا يجلس حتى يركع ركعتين فإن الله جاعل له من ركعتيه في بيته خيراً ( 83 ) .
وأخرج البزار في مسنده من حديث أبي هريرة إذا [ دخلت منزلك فصل ركعتين تمنعانك مدخل السوء وإذا _ ( 84 ) ] خرجت من مجلسك فصل ركعتين تمنعانك من مخرج السوء .
قال في مجمع الزوائد : رجاله موثقون ( 85 ) .
وأخرج سعيد بن منصور عن النبي أنه قال : صلاة الأوابين صلاة الأبرار وصلاة الأبرار : ركعتان إذا دخلت بيتك وركعتان إذا خرجت ( 86 ) .

النوع الحادي عشر : صلاة الإشراق والرواتب والوتر

119 _ حديث : من صلى الفجر في جماعة ثم اعتكف إلى طلوع الشمس ثم صلى أربع ركعات في الأولى : آية الكرسي ثلاثا والإخلاص وفي الثانية : والشمس وفي الثالثة : والسماء والطارق وفي الرابعة آية الكرسي والإخلاص ثلاث مرات _ إلخ .
قال في الذيل : فيه نوح ابن أبي مريم المشهور بالوضع .
120 _ حديث : من صلى الغداة في مسجده ثم جلس يذكر الله إلى أن تطلع الشمس فإذا طلعت حمد الله وقام فصلى ركعتين _ إلخ .
قال في الذيل :فيه إبراهيم بن حبان ساقط وقيل :ضعيف يحدث عن الثقات بالموضوعات .
121 _ حديث : من صلى ركعتين بعد ركعتي المغرب بفاتحة الكتاب والإخلاص خمس عشرة مرة _ إلخ .
قال ابن حجر : هذا متن موضوع .

122 _ حديث : ركعتان بعد العشاء بالإخلاص عشرين مرة .
في إسناده كذاب .
123 _ حديث : ركعتان بعد المغرب في الأولى : الإخلاص خمس وعشرون مرة . وفي الثانية : إحدى وثلاثون مرة .
في إسناده متهم .
124 _ حديث : من لم يلازم على أربع قبل الظهر لم ينل شفاعتي .
قال النووي : لا أصل له .
125 _ حديث : الوتر أول الليل سخط للشيطان وأكل السحور مرضاة للرحمن .
موضوع وضعه أبان ( 87 ) بن جعفر البصري .
126 _ حديث : أربع ركعات في ظلمة الليل بأربع قلاقل .
موضوع .
127 _ حديث : عشر ركعات بعد المغرب في كل ركعة الإخلاص أربعين مرة .
لا يصح .

النوع الثاني عشر : صلاة رءية النبي صلى الله عليه وآله وسلم

128 _ حديث : ركعتان ليلة الجمعة ، بخمس وعشرين الإخلاص ، بعد السلام يصلي على النبي
صلى الله عليه وسلم ألف مرة .
لا يصح : فيه مجاهيل .
129 _ حديث : الغسل ليلة الجمعة وصلاة ركعتين _ الخ .
في إسناده كذاب .

النوع الثالث عشر : صلاة قضاء الدين وحفظ النفس والمال والولد

130 _ حديث : من أصابه دين فليتوضأ وليصل إذا زالت الشمس أربع ركعات ، ويقرأ في كل
ركعة الحمد ،و قل هو الله أحد ، وآية الكرسي .
فإذا سلم قرأ ( اللهم مالك الملك ) إلى ( بغير حساب ) ثم يقول : يا فارج الهم يا كاشف الغم ، يا مجيب دعوة المضطرين ، يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما ارحمني رحمة واسعة تغنيني بها عن رحمة من سواك ، واقض ديني . فإن الله يقضي دينه.
في إسناده كذاب .
131 _ حديث : الصلاة لحفظ النفس والمال والولد
موضوع .


EmoticonEmoticon