Tuesday, February 25, 2014

باب السين في تفسير الأحلام

Tags

باب السين في تفسير الأحلام


المحتويات

  1. باب السين
  2. العودة إلي كتاب تعطير الأنام في تفسير الأحلام للنابلسي


باب السين

@ - (سور القرآن) التي تقرأ على الأموات غالباً قراءتها في المنام تدل على موت المريض وقراءة سورة تصاريف المريض سرور وأفراح ورزق وتجديد ولد يقرأ القرآن والسورة زوجة أو ولد أو دراهم أو دنانير على قدر عددها وربما دلت السورة إذا كانت مكية مدنية كالمائدة والأنعام والنحل والحج ولقمان والسجدة والتغابن على الحج لأن من السور المكي المدني ولحظت ذلك وجربته فكان كذلك.
@ - ومن قرأ في منامه (سورة الفاتحة) فتح اللّه تعالى عليه أسباب الخير وقال نافع وابن كثير وجعفر الصادق وسعيد بن المسيب رضي اللّه عنهم.

@ - (ومن رأى) أنه يقرأ سورة الفاتحة أو شيئاً منها فإنه يدعو بدعاء [ص 273] ويستجاب له وكذلك قال الكسائي وزاد فيه وينال فائدة يرثي بها وقال أبو بكر الصديق رضي اللّه عنه إن تاليها في النوم يتزوج سبع نسوة متفرقات ويكون مستجاب الدعوة والدليل على ذلك فعل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فإنه كان يقرؤها قبل الدعاء وبعده وقال عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه من تلاها في نومه كان محفوظاً في دينه إلا أن يكون عليلاً فقد قرب أجله وقيل من قرأ الفاتحة في منامه أو شيئاً منها أو تليت عليه غلق اللّه عنه أبواب الشر وفتح له أبواب الخير وقيل قراءة الفاتحة في المنام حج.

@ - (ومن رأى) أنه قرأ (سورة البقرة) في المنام أو شيئاً منها أو تليت عليه قال نافع وابن كثير يرزق علماً وعمراً طويلاً وصلاحاً في دينه ونجاة في ولده ووافقه الكسائي على ذلك وقالت عائشة رضي اللّه عنها من تلاها في منامه أو بعضها انتقل من موضع إلى موضع ويكون حظه في الموضع الذي ينتقل إليه وقال ابن فضالة رحمه اللّه تعالى إن تلاها في النوم إن كان قاضياً قربت مدته وإن كان عالماً طال عمره وحسنت حالته وقال بعض العلماء من قرأ سورة البقرة فإنه يكون جامعاً للدين مسارعاً إلى كل ثواب ويكون طويل العمر قليل الشر صابر على الأذى فإن قرأ منها آية الكرسي في المنام دل على حفظه وذكائه وقراءة سورة البقرة ميراث يقع فيه خصام يكون من ابن أو عم.

@ - (ومن رأى) في منامه أنه قرأ (سورة آل عمران) أو شيئاً منها أو تليت عليه قال أبو بكر الصديق رضي اللّه عنه ونافع وابن كثير يكون قليل الحظ بين أهله ويرزق ولداً في كبره ويكون كثير الأسفار وقيل يكون مختاراً في الناس مصطفى مبرأ من كل دنس مجادلاً غير أهل دينه في أديانهم وقيل ينال رزقاً وبركة ويصفو ذهنه وتزكو نفسه.
@ - (سورة النساء) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يبلى بامرأة لا تحسن عشرته وإن كان طالب علم مهر في علم الفرائض وقال جعفر الصادق رضي اللّه عنه من تلاها في منامه يكون معه في آخر عمره امرأة لا تحسن عشرته وقال ابن فضالة يكون كثير الاحتياج لقوي اللسان وكذلك قال الكسائي وعلي وحمزة رضي اللّه عنهم وقال غيرهم يقسم المواريث ويصاحب حرائر النساء ويرثهن بعد عمر طويل وقيل يكون ذا همة في امرأة صالحة يصيبها ويكون صاحب جوار [ص 274].
@ - (سورة المائدة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير يكون كريم النفس محباً لإطعام الطعام وقيل بل يرزق اليقين والتعبد والخشوع مع سلطان على أهل بلدة وقيل علا شأنه وقوي يقينه وحسن ورعه وقيل إن اللّه يستجيب دعاءه وينال حظاً ويعطى من الأجر بعدد كل يهودي ونصراني ويبلى بقوم جفاة وقيل ينال بركة ورزقاً.
@ - (سورة الأنعام) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه وعائشة رضي اللّه عنها والكسائي وابن فضالة بشرته بسلامة العيال وحفظ البنين وحسن الرزق في الدنيا والآخرة وقيل بل يكون كثير النعم والغنم والمواشي والبقر والدواب خصيب الجانب جواد النفس يجمع اللّه تعالى له أمر الدارين ويرحمه ويرزقه من جميع أنواع الأموال وصلى اللّه عليه سبعون ألف ملك يستغفرون له.

@ - (سورة الأعراف) من قرأها في المنام في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير يرزق من كل علم حفظاً ويموت غريباً وقيل يكون مؤمناً مقراً بالدين وتطأ قدمه طور سيناء وقيل من تلاها فإنه يسافر ثم يعود سريعاً ويكون ممنوعاً من إبليس ومكايده ويكون آدم عليه السلام شفيعاً له يوم القيامة وقيل قراءة سورة الأعراف شماتة بعدو ورؤيته على أسوأ حال.
@ - (سورة الأنفال) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال ابن عباس رضي اللّه عنهما إنه يكون متوجاً بالعز مظفراً وكذلك قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه وزاد فيه ويكون سالماً في دينه وقال ابن فضالة إن كان ملكاً كان منصوراً وإن كان عالماً كان ورعاً وقال بعض العلماء يرزق الظفر بأعدائه وينال منهم الغنيمة وقيل يرزق مالاً حلالاً من قبل الغنائم وكان النبي صلى اللّه عليه وسلم شفيعاً له يوم القيامة.

@ - (سورة التوبة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير يكون محباً للصالحين وقال بعضهم إنه لا يخرج من الدنيا حتى يتوب ويكون ودوداً محبوباً في الناس وقيل إن اللّه تعالى يصلح دينه ويكون النبي صلى اللّه عليه وسلم شاهداً له يوم القيامة أنه بريء من النفاق ويعطى من الأجر بعدد كل منافق ومنافقة في دار الدنيا وتستغفر له الملائكة ويرزقه اللّه تعالى الإخلاص.
@ - (سورة يونس) عليه [ص 275] السلام من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال أبو بكر الصديق فإنه يصاب في شيء من ماله وقال جعفر الصادق رضي اللّه عنه يكون محباً للانفراد ويكون متعللاً بالنساء وقال بعضهم ويرزق العلم وحسن اليقين ويرد اللّه تعالى عنه كيد الكائدين وسحر السحرة وإن تلاها مريض شفاه اللّه تعالى وقيل من قرأها يزهد في الدنيا.
@ - (سورة هود) عليه السلام من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه يكون كثير الأعداء وقال جعفر الصادق رضي اللّه عنه ويؤثر الغربة ويكون طويل العمر وقيل يرزق رزقاً من الحرث والزرع مع حسن اليقين وحسن الظن باللّه تعالى ويعطى الأجر بعدد من صدق بنوح عليه السلام وكذب به وكان عند اللّه يوم القيامة من الشفعاء وقيل من تلاها فإنه يسافر وينال هدى وديناً.

@ - (سورة يوسف) عليه السلام من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير يكون كثير الأعداء من أهله ويرزق في الغربة حظاً ومالاً وقيل يظلم كما ظلم يوسف عليه السلام في خزائنه ويلقى سفراً ثم يملك مصراً من الأمصار أو جزأ من الأرض مع حسن اليقين وظهور الجمال وحسن الصورة وقيل ينال رياسة ومالاً ويهون اللّه تعالى عليه سكرات الموت وقيل ينال بشارة وخيراً وغنى بعد فقر وعزاً بعد ذل وفرجاً بعد ضيق.
@ - (سورة الرعد) من قرأها في منامه أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال أبو بكر الصديق رضي اللّه عنه وجعفر الصادق فإنه قد قربت منيته وقال بعضهم يكون حافظاً للدعوات ويسرع إليه الشيب وقيل يأمن من مخافة السلطان وقيل يكون كثير التضرع للّه تعالى ويعطى من الأجر بوزن كل سحاب أنشأه اللّه تعالى في دار الدنيا إلى يوم القيامة ويكون من الموفين بعهد اللّه عز وجل.
@ - (سورة إبراهيم) عليه السلام من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه حدثني أبي رضي اللّه عنه أنه سأل حاجب بن عبد اللّه عن تاليها في النوم قال سمعت عائشة رضي اللّه عنها تقول إنه من المسبحين الأوابين وقيل إنه يكون سبباً لكشف همومه وغمومه ويعطى من الأجر بعدد كل من عبد الصنم إلى يوم القيامة وينجيه اللّه تعالى من كل ما يحذر في الدنيا وقيل حسن دينه وأمره عند اللّه تعالى.

@ - (سورة الحجر) [ص 276] من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه يقول نافع وابن كثير إنه يموت مسكيناً وقال ابن فضالة إن كان قاضياً قربت منيته وإن كان ملكاً حسنت سيرته وإن كان تاجراً تفضل على أهله وقيل يكون عند اللّه تعالى وعند الناس محموداً وقيل يرزقه اللّه تعالى رزقاً حسناً ويعطى من الأجر بعدد المهاجرين والأنصار وقيل قراءة سورة الحجر تحجر عن المعاصي وإن تلاها عالم لا يموت إلا غريباً.
@ - (سورة النحل) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه كان محفوظاً في الرزق وقال جعفر الصادق رضي اللّه عنه يكون من شيعة رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ومحبيه وقال بعضهم ويصير من العلماء وإن كان مريضاً شفي وقيل ينال صحة البدن ورزقاً حلالاً وقيل يرزقه اللّه تعالى محبة العلماء والصالحين ولا يحاسبه اللّه تعالى بما أنعم عليه في دار الدنيا.
@ - (سورة الإسراء) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير إنه يجري عليه من قبل السلطان أو مثله رزية أو من قوم أدنياء سفال أو يخاف عليه من تهمة وهو بريء منها ويكون مظلوماً وقال بعضهم يكون وجيهاً عند اللّه وعند الناس قريباً تقياً وينصر الأعداء وقيل يكون له ولد عاق ثم ينصلح حاله إن شاء اللّه تعالى.
@ - (سورة الكهف) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير يكون طويل العمر حسن الحال ويرزق حظا عظيماً في حياته وقال بعضهم يعيش حتى يسأم الحياة ويكون حافظاً لخصال الدين كلها ويكون كثير المال من جميع الأجناس وينال الأماني وقيل يدركه خوف من عدو مكابر وأمن بعد ذلك ونجاة من أعداء وشر.

@ - (سورة مريم) عليها السلام من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قالت عائشة وجعفر الصادق رضي اللّه تعالى عنهما يفرج اللّه عنه وقيل يكون مع الأنبياء الذين ذكرهم اللّه تعالى فيها في زمرة محمد صلى اللّه عليه وسلم وقيل إنه يحيي سنن الأنبياء عليهم السلام ويكذب عليه ثم تظهر براءته وقيل يرزقه اللّه تعالى محبة الصالحين وينال مالاً بقوة وقيل يتيه ثم يهتدي.
@ - (سورة طه) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير فإنه يعادي السحرة ويبطل اللّه تعالى سحرهم على يديه وقيل إنه يحب صلاة [ص 277] الليل وفعله تدركه الخير وقيل غفلة في الدين وسهر ثم ترجع بعد ذلك ويتنبه وقيل إن كان مسافراً أو غائباً عن أهله قدم عليهم وهلك على يديه بعض الأشرار وأعطي ثواب المهاجرين والأنصار ورزقه اللّه تعالى النصر على أعدائه وحاسبه حساباً يسيراً وصافحته الملائكة وصلت عليه.

@ - (سورة الأنبياء) عليهم السلام من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه يرزقه اللّه تعالى حظاً عظيماً وقيل يرزق علم الأنبياء وتضرعهم عليهم السلام وقيل ينال الفرج بعد الشدة واليسر بعد العسر ويرزق علماً أو خشوعاً وقيل ينال الصلاة والدعاء للأنبياء عليهم الصلاة والسلام وينصر على أعدائه وقيل يرزقه اللّه تعالى الأمانة والإقبال على الطاعات.
@ - (سورة الحج) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال ابن نافع وابن كثير إنه يرزق الحج مراراً وقال ابن فضالة إلا أن يكون عليلاً فإنه يموت وقيل يؤدي فرض الحج ولا يرجع منه.

@ - (سورة المؤمنون) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه رأى خلقاً عجيباً يعجب الناس منه وقيل يرزق الحج وقيل يكون مع المؤمنين في الدرجات العلا وقيل ينال نوراً وفلاحاً وإيماناً خالصاً صادقاً وقيل يقوى إيمانه ويختم له بالإيمان وقيل يرزق عفة وينجو من البلاء وقيل يرزقه اللّه تعالى البرهان في الدنيا ويحشر مع المؤمنين وتبشره الملائكة بالروح والريحان وما تقر عينه عند نزول ملك الموت.

@ - (سورة النور) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه كان ممن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويحب في اللّه ويبغض في اللّه وقيل ينور اللّه قلبه وقبره وقيل إنه يمرض وقيل إنه يرزق تقوى ويقيناً فإن قرأ عشر آيات منها طلق زوجته أو توفى عنها ومن قرأ من أولها فإنه يلتمس السنة ويعطى من الأجر بعدد كل مؤمن ومؤمنة فيما مضى وفيما بقي.
@ - (سورة الفرقان) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير كان ممن يحب الحق ويكره الباطل وقيل كان فارقاً بين الحق والباطل ويدخله اللّه تعالى الجنة بغير حساب.

@ - (سورة الشعراء) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال أبو بكر الصديق رضي اللّه عنه وجعفر الصادق إنه ينال عسراً في رزقه ولا ينال شيئاً إلا بنكد وقال بعضهم [ص 278] يعصمه اللّه تعالى من الإفك وقول الزور والإثم وقيل ينال تنزيهاً عن الكلام القبيح والخنا والكذب.
@ - (سورة النمل) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير يكون سيد قومه وقال ابن فضالة يكون عنده علم ويرزق ملكاً وفهماً وجاهاً وقيل يكون مستجاب الدعوة ويعطى من الأجر بعدد من صدق سليمان والنبيين عليهم السلام ويخرج من قبره وهو ينادي لا إله إلا اللّه.

@ - (سورة القصص) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال أبو بكر الصديق رضي اللّه عنه ابتلي من اللّه بشيء من الأرض في البرية وقال عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه يكون ذلك في مدينة وقال بعض العلماء يعطيه اللّه تعالى حكماً وخيراً من قراءة التوراة والإنجيل ويرزق كنوز قارون حلالاً وقيل يصيب علماً وفهماً.
@ - (سورة العنكبوت) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه تكون له بشارة أن اللّه تعالى يبتليه بواحدة زائدة وقيل يكون في أمان اللّه وحرزه إلى أن يموت وقيل يحصل له من ستر اللّه تعالى ونجاة من الأعداء ويعطى من الأجر بعدد المؤمنين والمؤمنات.

@ - (سورة الروم) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير يكون النفاق في قلبه وقال ابن فضالة إن كان عالماً أو قاضياً كان حافظاً ويكون ظالماً وإن كان تاجراً نال فائدة طائلة وإن كان الرائي ملكاً فتح اللّه عليه مدينة من مدائن الكفر عظيمة وهدى اللّه تعالى على يديه قوماً كثيراً وقيل ينال مالاً وغلماناً وقيل يتم له أمر يرومه أو يكون بينه وبين أحد خصام ويكون له الظفر وإن كان المسلمون في حرب فإنهم ينصرون.

@ - (سورة لقمان) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه علمه اللّه تعالى الكتاب والحكمة ورزقه اليقين الخالص.
@ - (سورة السجدة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه كان قوي التوحيد سالم النفس وقال بعضهم يموت في سجدته ويكون عند اللّه تعالى من الفائزين وقيل يرزق الحياة الدنيا والزهد والورع وكان له من الأجر كمن أحيا ليلة القدر وينال قرباً من اللّه تعالى وزلفى وقيل إنه يحب صلاة الليل.

@ - (سورة الأحزاب) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال أبو بكر [ص 279] الصديق رضي اللّه عنه كان حاسداً لأهله وكذلك قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه وقيل كان من أهل التقى واتبع الحق وقيل يكون ممن ينطق بالحق ويعرض عن الباطل ويحب الصالحين ويعطى الأمان من العذاب في القبر وقيل يكون له ظفر وعون من حيث لا يدري.

@ - (سورة سبأ) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه زهد في الدنيا وآوى الجبال والأودية وقيل ربما زالت عنه نعمة وترجع إليه إن شاء اللّه تعالى وقيل يكون شجاعاً يحب حمل السلاح.
@ - (سورة فاطر) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه استغفر له الملائكة المقربون ويكون عند ربه مرضياً وقيل يكون مستجاب الدعوة وإذا كان يوم القيامة دعته الثمانية أبواب ادخل من أي باب شئت وقيل يحصل له الظفر والنصر على الأعداء.
@ - (سورة يس) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه حشره اللّه تعالى في زمرة محمد صلى اللّه عليه وسلم وآله وقيل ينال نعمة من نعم الدنيا يحسن بها عند الخلائق وقيل إنه من المتطهرين ودينه بلا رياء وقيل من الأجر بعدد من قرأ آية القرآن اثنتي عشرة مرة لأن يس قلب القرآن.

@ - (سورة الصافات) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه رزقه اللّه تعالى ولداً صاحب يقين ويكون طائعاً للّه تعالى وقيل يتعلم صنعة يعجب منها وقيل تتباعد عنه مردة الشياطين وقيل يرزق معيشة حلالاً وولدين ذكرين وقيل ينال خيراً وديناً وطهارة من الدنس وخوفاً من اللّه عز وجل.
@ - (سورة ص) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه كثر ماله وحذق في صناعته وقيل يحلف يميناً صادقة وينال توبة من ذنب.

@ - (سورة الزمر) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه اكتسب كتباً كثيرة وفهم ما فيها وحصن بها وقيل كان يوم القيامة في أول الصفوف مع المؤمنين وقيل خلص دينه وحسنت عاقبته ويعطى ثواب كل من يخاف اللّه تعالى وقيل يعيش كثيراً حتى يرى ولد ولده.
@ - (سورة غافر) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه كان مؤمناً حقاً وتجري على يديه خيرات كثيرة ويرزق رفعة في الدنيا والآخرة ويكون له عفو من اللّه تعالى وعفران.
@ - (سورة فصلت) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يدعو الناس إلى الهدى وإلى صراط مستقيم [ص 280] ويعطى من الأجر بعدد حروفها حسنات وقيل يكون له عمل صالح لوجه اللّه في السر والعلانية.
@ - (سورة الشورى) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه طويل العمر وتصلي عليه الملائكة وتستغفر له وقيل ينال زيادة في العلم والعمل وقيل يخرج من مرضه إلى صحة وعافية.

@ - (سورة الزخرف) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه كان له إقتار رزق قليل وضعف عن طلب الدنيا وقيل يكون صادق اللسان قليل الحظ في الدنيا ويسعد في الآخرة ويكون ممن يقال له يوم القيامة {يا عباد لا خوف عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون}.
@ - (سورة الدخان) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه ينجو من عدوه وينال رفعة وقيل إنه يطلب الجواهر ويرزق الغنى وقيل إنه يأمن من سطوة الجبابرة ويأمن من عذاب القبر والنار ويقوى يقينه.
@ - (سورة الجاثية) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه ينال زهداً ويكون من الخاشعين وقيل إنه يخاف اللّه تعالى وترجى له النجاة من سوء وقيل يستر اللّه عورته ويؤمن روعته ويحشر آمناً يوم القيامة.

@ - (سورة الأحقاف) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يطلب العجائب ويتفكر في عظمة اللّه تعالى وسلطانه وقيل يكون عاقاً لوالديه ثم يتوب توبة حسنة ويحسن إليهما وقال جعفر الصادق رضي اللّه عنه من تلا الأحقاف أتاه ملك الموت في أحسن صورة وكان به رؤوفاً وقيل تأتيه شدة وغم من حيث يرجو الخير.
@ - (سورة محمد) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يكون تحت لوائه يوم القيامة ويكون على سنته في الدنيا وقيل يكون له ظفر بالأعداء وعلو في الناس وذكر.
@ - (سورة الفتح) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يصل الإخوان والأقرباء وقيل يرزق الجهاد في سبيل اللّه تعالى وقيل يجمع له بين حظ الدنيا والآخرة وقيل يكون له دعاء مستجاب وخروج من ضيق إلى سعة وظفر بما يطلب وقيل تفتح له أبواب الخيرات ويكون كمن بايع النبي صلى اللّه عليه وسلم.
@ - (سورة الحجرات) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه رزق إتباع أمر اللّه تعالى في القرآن وقيل يصل رحمه وإخوانه ويجمع بين الناس في الصلاح [ص 281] ويعطى من الأجر بعدد من أطاع اللّه تعالى ومن عصاه.
@ - (سورة ق) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه رزق أعمال الأنبياء عليهم السلام وقيل إنه ينال علماً وقيل إنه يحلف أيماناً وقيل يفتح اللّه تعالى عليه أبواب الخير ويهون عليه سكرات الموت وقيل يوسع عليه رزقه.
@ - (سورة الذاريات) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه ينال رزقاً من نبات الأرض ويكون موافقاً لمن عاشره وقيل إنه يتزوج أو يحلف يميناً.

@ - (سورة الطور) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يرزق مجاورة بيت اللّه الحرام سنين وشهوراً وقيل يرزق ولداً يموت قبل بلوغه وقيل ينال قربة من اللّه تعالى بعمل صالح أو زواجاً مباركاً.
@ - (سورة النجم) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إنه يرزق ولداً يموت في مرضاة اللّه تعالى وإن كان غائباً فإنه يرجع.
@ - (سورة القمر) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يسجن ويسلم من السجن ويدفع اللّه تعالى عنه شر أهل الشر ويأتي يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر وقيل يرجع عن شك وريب ويصلح بعد فساد دينه وقال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إنه يخاف عليه من الغرق وقال ابن المسيب ويخاف عليه من عصباته وقال ابن فضالة لا يخرج من الدنيا إلا بمحنة.
@ - (سورة الرحمن) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإن اللّه تعالى ينقله إلى أحد الحرمين أو إلى العدنين أو إلى الإسكندرية أو يموت في إحداهن وقيل يرحمه اللّه برحمته وقيل يحفظ القرآن ويتفقه في الدين ويكتسب علماً كثيراً وإن كان له أعداء فإنهم لا يستطيعون له شراً ولا سوءاً وقيل إنه يسكن بيت المقدس وقيل إنه ينال نعمة الدنيا.
@ - (سورة الواقعة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه لا يفتقر في ديناه ولا يضل عن آخرته وقيل يكون من السابقين إلى الجنة وقيل إنه يأمن ممن يخاف وتتسع عليه دنياه.

@ - (سورة الحديد) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال أبو بكر الصديق رضي اللّه عنه وجعفر الصادق فإنه يناله قوة في دين اللّه تعالى ويكون حسن الخلق وقيل يرزق البر والمحمدة من الناس وصحة البدن وقيل ينال مالاً وخيراً [ص 282] ويفتح عليه بجميع الخيرات ويكتب من الذين أمنوا باللّه ورسوله.
@ - (سورة المجادلة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير فإنه يجري عليه أذية من قوم أراذل وقال ابن فضالة إلا أن يكون عالماً فلا يضره شيء وقيل إنه يجادل أهل الأديان الباطلة ويكون محجاجاً وقيل ينجو ممن يطلبه بدعاء يستجاب له.
@ - (سورة الحشر) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يحشره اللّه تعالى مع الأبرار وقيل ينال صلاحاً بعد فساد دينه ويخرج من هم إلى فرج وإن كان مسافراً فإنه يرجع من سفره وقيل يهلك اللّه أعداءه وقيل يرزقه اللّه تعالى مالاً ويحشر آمناً يوم القيامة وقال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إن اللّه تعالى يحشره يوم القيامة وهو راض عنه.
@ - (سورة الممتحنة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إنه يكون له في آخر عمره توبة حسنة وقيل يمتحن ويؤخر وقيل ينجو من كل شر وقيل إنه يخلص ويلزم الطاعة.
@ - (سورة الصف) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إنه يحضر مع قوم مبتدعين يقولون في آل محمد صلى اللّه عليه وسلم وقيل يغزو ويموت في سبيل اللّه شهيداً وقيل ينال تثبيتاً ومراقبة ووفاء بنذر أو قسم وحفظ لسان.
@ - (سورة الجمعة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإن اللّه تعالى يجمع حظه في الدنيا ويعطى من الأجر بعدد من أتى الجمعة من المسلمين ومن لم يأتها.

@ - (سورة المنافقين) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه فإن زوجته تبلى بالضرائر وقيل يظهر منه النفاق والشك وقيل يدركه غدر ومخادع وقيل يخالط قوماً وهو بريء من اعتقادهم.
@ - (سورة التغابن) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه موقن بالبعث والنشور وقيل يدفع عنه موت الفجأة ويأمن من أهوال يوم القيامة وقيل يستقيم على الهدى وقيل ذلك تخويف له ووعيد لتركه الفرائض.
@ - (سورة الطلاق) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال أبو بكر الصديق رضي اللّه عنه إنه يكون ملولاً للصديق وكذلك قال ابن فضالة وقال جعفر الصادق رضي اللّه عنه ويكون ملولاً للنساء أيضاً [ص 283] وقيل يطلق من النساء كثيراً وقيل إنه يقع بينه وبين امرأته نكد ويموت على حكم الكتاب والسنة وقيل إنه يبتلى بزوجة تؤذيه في ماله أو جاهه.
@ - (سورة التحريم) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق وابن فضالة رضي اللّه عنهما إنه يبتلى بامرأة تؤذيه في جسمه أو ماله ويلحقها بعد ذلك ندامة ويختم له بخير ويجتنب المحارم ولا يقربها وقيل إنه يطلع على كلام قيل فيه وقيل يتوب اللّه تعالى عليه توبة نصوحاً.
@ - (سورة الملك) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يعيش في خدمة ملك يناله منه فائدة وقال نافع وابن كثير وقيل إنه يكون موحداً متفكراً في خلق اللّه عز وجل وقيل ينال نجاة من عذاب اللّه تعالى عند قبض روحه وبشرى وبركة وخيراً.
@ - (سورة ن) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه نظر إلى أعاجيب اللّه تعالى وقيل يرزق الكتابة والبلاغة وقيل يكون رجلاً عالماً عاقلاً وتحسن أخلاقه وقيل ينصر على عدوه وربما كان يعطي شيئاً إلى المساكين فأمسك.

@ - (سورة الحاقة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإن كان قائماً على منبر فإنه يصلب على بدعة في الإسلام قال ابن المسيب وإن تلاها جالساً ضرب بالسياط وقال الصادق رضي اللّه عنه إن تلاها ملك في منامه زال ملكه وإن تلاها شاهد وقف عن شهادته وإن تلاها عليل مات وإن تلتها امرأة طلقها زوجها وإن تلاها من ينسب إلى علم ماشياً ضرب بالسياط وإن كان جالساً حبس وإن كان ماشياً بسرعة خيف عليه قطع اليدين والرجلين هكذا قال عبد اللّه بن فضالة وغيره وقيل يتقرب كثيراً إلى اللّه تعالى وقيل يقع في مصيبة ويتوب اللّه عليه وقيل كان على الحق ويقول الحق على يديه وينال خيراً إلى أربعين يوماً.
@ - (سورة المعارج) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يكون في أول عمره على زنا وفي آخره على تقوى وقيل يقرب إليه البعيد ويكون كثير الصوم وقيل يدعو على نفسه بالشر وعلى أهل بيته فليرجع عن ذلك وقيل يكون آمناً منصوراً.
@ - (سورة نوح) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه فإنه يبتلى بقوم سالين له وقيل يبطل الفحشاء والمنكر ويظهر الإنصاف وينصر على أعدائه وقيل يبطئ [ص 284] عليه رسول يرسله.
@ - (سورة الجن) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه يكون في ضيق في رزقه ثم يوسعه اللّه تعالى عليه وتخضع له الجن وقيل إنه يقاسي قوماً جفاة وقيل يعصم من شر الجن ويرزق إلهاماً وفهماً دقيقاً نافعاً.
@ - (سورة المزمل) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يكون ذا صلاح وقيام بالليل وصلاة فيه وقيل يكون قارئ القرآن ويدفع اللّه تعالى عنه عسر الدنيا والآخرة وقيل يصيب ضيقاً وخوفاً ويزول خوفه وقيل إنه كان مواظباً على صلاة الليل وقد غفل عنها فليرجع إليها.

@ - (سورة المدثر) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يكون صواماً بالنهار طول الدهر وقيل حسنت سريرته وكان صبوراً وقيل إنه يتكدر عيشه ويتعسر رزقه وقيل إنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.
@ - (سورة القيامة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إنه يكون كريم النفس يطعم الطعام وقيل يجتنب الأيمان البارة والفاجرة فلا يحلف صادقاً ولا كاذباً وكذلك قال الكسائي وقيل إنه رجل يظلمه الناس ويجورون عليه ويرجى له الظفر.
@ - (سورة الإنسان) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إنه يفرح لآل محمد صلى اللّه عليه وسلم وقيل يرزق الشكر والعبادة والورع ويؤثر على نفسه وقيل إنه كثير الصدقة وقد سها عن أمر له منفعة فليتب وقيل إنه يكون ذا خلق حسن ويرزق حظاً من الناس وتطيب حياته.
@ - (سورة المرسلات) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه يكون غيوراً على عياله سخياً وقيل يرزق السعة والرحمة وقيل إنه يأمن من خوف.
@ - (سورة النبأ) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال أبو بكر الصديق رضي اللّه عنه فإنه يثنى عليه بمحاسن ويحببه اللّه إلى خلقه وقيل يعظم شأنه وينتشر ذكره الجميل وقيل يهتدي في دينه ويطول عمره وقيل إنه يطلب العلم ويكون رسولاً للعلماء.

@ - (سورة النازعات) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إن يكون له حظ في التجارة والفائدة في الصناعة [ص 285] وينزع اللّه تعالى من قلبه الشك والخيانة وقيل إنه يؤخر الصلاة عن وقتها وقيل إن موته قريب.
@ - (سورة عبس) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إنه يكون مناناً بما يعطي غير محمود السيرة وكذلك قال الكسائي وقيل يكثر الصدقة والزكاة وقيل إن فيه تهاوناً للناس واحتقاراً لهم وقيل إنه يسافر إلى ناحية المشرق.
@ - (سورة التكوير) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه يكون له حظ في السرقة أو في رجل يحصل له منه فائدة وقيل يرزق السفر في ناحية المشرق ويرزق فيه وقيل ينال الخشوع والتوبة ويعيذه اللّه تعالى من الفضيحة.
@ - (سورة الانفطار) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير يكون متوانياً في الصلاة يؤديها في غير وقتها وقيل يرزق صحبة السلطان وقيل فليحذر من جيرانه لئلا يؤذونه على قبيح من القبائح.

@ - (سورة المطففين) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يدل على الفجور في الأيمان وأخذ أموال المسلمين بالبخس والباطل وقيل يرزق العدل والوقار ووفاء الكيل والميزان وقيل إنه يطفف في المكيال والميزان فليتب من ذلك.
@ - (سورة الانشقاق) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال أبو بكر الصديق رضي اللّه عنه إنه يدعى له أو يدعى عليه وإن تلتها امرأة طلقها زوجها ويكون كثير الأولاد والنسل وقيل يكون محاسباً نفسه ويعطيه اللّه تعالى كتابه بيمينه يوم القيامة وقيل يدل على خصب ذلك العام وقيل إنه يخص بالبنات ثم يمتن قبل بلوغهن.
@ - (سورة البروج) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه يحببه اللّه تعالى في معرفة المسائل والعلم والعمل به والقوة في الدين وقيل يرزق علم النجوم وقيل شهادة شهد بها ولم يرها وقيل ينجو من الهموم.
@ - (سورة الطارق) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إنه يرزق البنات والبنين وقيل يلهم التسبيح والتهليل وقيل إنه يخاف من اللصوص.
@ - (سورة الأعلى) جلا وعلا من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إنه يكون كثير التسبيح وقيل إنه يؤثر [ص 286] الآخرة على الدنيا وقيل يخاف عليه النسيان ويرجى له الحفظ وقيل تتيسر عليه.
@ - (سورة الغاشية) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق والكسائي رضي اللّه عنهما إن كان مضيقاً عليه في معيشته وسع اللّه عليه وقيل يرزق العلم والزهد وينفق على قوم ويعطيهم وهم غير شاكرين وقيل يرتفع قدره وينتشر ذكره وعلمه.

@ - (سورة الفجر) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير لم يخرج من السنة حتى يموت وقيل يرزق البهاء والهيبة وقيل يكون محباً لليتامى والمساكين وقيل يدعو بدعاء لنفسه وللمؤمنين ينفعه اللّه تعالى به.
@ - (سورة البلد) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إنه يحلف يميناً ويندم عليه وربما يكون عليه كاذباً وقيل يرزق في تربية الأيتام وإطعام الطعام للمساكين ويكون رحيماً وقد يحصل له أمن بعد خوف.
@ - (سورة الشمس) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير إنه يحل في البلد مع سلطان عادل أو يرزق النصر والظفر في سائر الأشياء وقيل يرزق ولداً صالحاً ويكون آمناً في دنياه غير خائف في آخرته.
@ - (سورة الليل) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير يكون قليل الرزق ويرزق الشهادة وقيام الليل وطاعة اللّه تعالى وقيل إنه يتعسر في رزقه.
@ - (سورة الضحى) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير إنه ينال خيراً وقيل يكون متعطفاً على الضعفة ورحيماً بالمساكين وقيل ينال أمناً بعد خوف وبشرى بعد إياس ورجاء بعد قنوط وإن كان فقيراً استغنى وربما قرب أجله.
@ - (سورة الانشراح) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي اللّه عنه إنه يأمن من الأعراض والأمراض والعلل والأسقام وقيل يشرح اللّه صدره للإسلام وقيل امتنان من إنسان عليه بما يصنع له وقيل ييسر اللّه تعالى عليه أمره وتنكشف همومه.

@ - (سورة التين) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه إنذار وحزن غير أنه يأمن منه وعاقبته سنية وقيل يرزق عمل الأنبياء والأولياء والأصفياء وقيل يحصل له رزق وبركة وطول عمر وربما يحلف يميناً وقيل يندم ندامة عقباها إلى خير [ص 287] وقيل يعجل اللّه تعالى قضاء حوائجه ويسهل له رزقه وقيل يتعلم علماً نافعاً ويعطيه اللّه تعالى العافية في الدين والدنيا والآخرة.
@ - (سورة العلق) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يرزق ولداً ذكراً ويكون عبداً صالحاً وقيل الكتابة والخضوع وقيل يتعلم القرآن ويفسره وقيل يناله تهديد من إنسان.
@ - (سورة القدر) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه يكون له أعمال خير وحسن حال ويرزق الثواب الكثير وقيل يحصل له نصرة وقبول عمل بأضعاف ما يظن وقيل إنه يعيش طويلاً حتى يبلغ أرذل العمر ويعلو أمره وقدره وكان له من الأجر كمن أحيا ليلة القدر.
@ - (سورة البرية) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يدل على الإنذار والبشارة وقيل يسلم على يديه نفر كثير من المشركين وقيل يحصل له صلاح ضمير بعد فساد ويتيقن أمره بعد شك يكون فيه.
@ - (سورة الزلزلة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يفتن من جهة الشيطان الرجيم في ذلك الموضع وقيل يزلزل اللّه تعالى به من أهل الذمة وقيل ينال رزقاً ومالاً مدفوناً وقيل إنه يخاف من سلطان.
@ - (سورة العاديات) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإن كان مسافراً قطعت عليه الطريق وإن لم يكن مسافراً فإنه يحب متاع الدنيا وقيل يحب رباط الخيل والغنم وقيل يكون ممن يذكر اللّه تعالى كثيراً ويطول عمره ويثنى عليه بخير.
@ - (سورة القارعة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يدل على البشارة والإنذار وقيل يكون صاحب ورع ونسك وعبادة وتقوى.
@ - (سورة التكاثر) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يحب جمع الدنيا وينسى الآخرة وقيل إنه يدل على عسر في الرزق وكثرة الدين وقيل إنه يرزأ في المال ويترك جمعه.

@ - (سورة العصر) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يدل على الإنذار والبشارة وقيل يكون كثير الربح والخيرات وينصر على الأعداء وقيل وفق للصبر وأعين على الحق وقيل أمر يتعسر عليه ثم يتيسر.
@ - (سورة الهمزة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يدل على الإنذار فليتق اللّه عز وجل وقيل يكون سليم الصدر ويجمع مالاً ثم ينفقه في البر والصلة والخير [ص 288] وقيل إنه يغتاب قرابته وقيل إنه يمشي بالنميمة.
@ - (سورة الفيل) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه ينصر على أعدائه وقيل إن كان ملكاً يهزم الجيوش والعسكر وينال فتحاً وقيل تكون فتنة يهلك فيها أعداء اللّه وقيل يعافيه اللّه تعالى مدة حياته من القذف والخوف.
@ - (سورة قريش) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإن ذلك دليل على الحج إن كان من أهل الهدى والأمانة وإلا أكل رزق اللّه تعالى بغير شكر وقيل يؤلف بين الناس ويطعم المحتاجين وقيل ينال رزقاً بلا تعب وقيل يربح كثيراً في سفرٍ أراده.
@ - (سورة الدين) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه كان ممن لا يصدق بيوم الدين ويمنع بالمعروف ولا يخرج زكاة ماله وقيل يخالفه نفر ويظفر بهم وقيل ينتفع به جيرانه وينتفع به الناس ويرضون عنه.
@ - (سورة الكوثر) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يجلس مجلس أهل الآخرة ويظفر بالأعداء وقيل يكثر الأضحية وقيل يناله أجر وثواب عند اللّه بمصيبة وقيل يصيب غنى وقيل يكثر خيره في الدارين.

@ - (سورة الكافرون) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإن ذلك دليل على البدع وقيل يعادي الكفار والمنافقين ويجاهدهم وقيل إنه يحضر مع قوم مبتدعين وقيل يحصل له إيمان خالص ودين صالح.
@ - (سورة النصر) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه إن كان سلطاناً فتح مدائن وينصر وإن لم يكن سلطاناً فإنه يموت وقيل ينصر على أعدائه ويكون مع الشهداء ومع النبي صلى اللّه عليه وسلم وقيل يموت له إنسان يحبه.
@ - (سورة تبت) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه ينفق ماله فيما لا يرضى وإن لم يكن له مال فإنه يمشي بين الناس بالنميمة وقيل يعادي منافقاً ويطلب عثرته ثم يهلكه اللّه تعالى ولا يموت حتى يدفن جميع أهله وقيل يرزق التوحيد وقلة العيال وقيل يحوي امرأة لا خير فيها وقيل يخسر ويذهب ماله.
@ - (سورة الإخلاص) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه يوحد اللّه تعالى ولا يرزق ولداً أبداً ولا يموت حتى يدفن جميع أهله وقيل يناله اسم اللّه الأعظم ويستجاب له ويحسن حاله وقيل إن كان خائفاً أمن أو مظلوماً نصره اللّه تعالى وربما يكون قد فني عمره [ص 289] وانقطع أجله وقيل ينال التوبة النصوح والإيمان الصادق.

@ - (سورة الفلق) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يدل على حسن الحال والظفر بأعدائه وقيل يرفع اللّه ذكره ويرزق اسم اللّه الأعظم ويستجاب دعاؤه ولا يمسه إنس ولا جان ويأمن من شر الهموم والحساد وقيل تكثر الدنيا عليه بحيث يحسد عليها.
@ - (سورة الناس) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه يدل على انسجام أمر له ثم تظفر بأعدائه وقيل يدفع عنه سحر السحرة وكيد الشيطان والوسوسة وقيل يبتلى بالوسواس وقيل تلاوتها تدل على اجتماع الأهل وقيل تسلم الناس منه وهو الغائلة ومن قصد بسط التأويل فليعتبر السورة وليحكم بما فيها من الآيات المناسبة للأحكام ويعطي كل إنسان ما يناسبه فما جرب من القرآن لجلب أو نفع أو دفع مكروه فرؤيته في المنام على شرطه دليل على حادث يحتاج فيه إليه خيراً كان أو شراً وانظر إلى السورة وما عرفت به كالمائدة بشارة والتوبة رجوع إلى اللّه تعالى ومريم زوجة أو ولد والطلاق طلاق أو موت وكذلك النازعات وعبس نكد فهذا وما أشبهه إذا سميت السورة للرائي في المنام أو أهديت إليه.
@ - (سليمان) عليه السلام تدل رؤيته في المنام على الملك لمن يليق به أو القضاء والحكم أو الفقه والفتوى لمن هو من أهل ذلك خصوصاً إن توجه بتاجه أو ألبسه خاتمه أو أجلسه على سريره وربما لانت له الصعاب ونال من اللّه تعالى المنزلة العظيمة الرفيعة في الدنيا مع حسن عاقبته في الآخرة وربما دلت رؤيته على المحنة من جهة النساء وتنكد من جهتهن وإن كان الرائي والياً عزل عن منصبه وعاد إليه وربما تزوج بالاحتيال امرأة ذات مال وشرف وإن كان الرائي يرزق من جهة الطيور وإحضار الجان أو عمل القوارير أفاد من ذلك رزقاً طويلاً وربما يعدم له مال نفيس ويجده بعد قطع إياسه منه وربما كان الرائي ممن وقف عليه الريح وهو مسافر في البحر أو من يحتاج إليه من غير سفر كأهل الذراوة وشبههم أتاه ما يطلب منه.

@ - (ومن رأى) سليمان عليه السلام تظهر نعمة اللّه تعالى عليه وربما رزق دراية طويلة وربما دلت رؤيته على العلم باللغات كالترجمان أو اللغة العربية وربما دلت رؤيته على سلامة المريض لأن من اسمه سليم كما من اسمه أمان وكما أن إبراهيم إبراء خلافاً لرؤية نوح عليه السلام فإن رؤيته في المنام دالة على موت المريض لأن منه ناح ينوح فمن ملك منسأته أي عصاه عليه السلام في المنام كان نماماً وإن كان مريضاً مات ورؤية خاتمه عليه السلام تجديد ولاية لمن ملكه أو ظهور راية يتعجب الناس منها وقدمناها في حرف الخاء في خاتم وإن رأت المرأة سليمان عليه السلام كادت زوجها ومن رآه عليه السلام في منامه يرزق علم الطب فإن رآه على منبر أو سرير ميتاً فإنه يموت خليفة أو أمير أو رئيس ولا يعلم بمدته إلا بعد حين ومن رآه عليه السلام تكثر أسفاره وينال ولاية يطيعه العدو والصديق فيها إن كان أهلاً لذلك ومن رآه عليه السلام يكسب مالاً وينال ملكاً عظيماً ويكون له سفر بعيد سريع الرجعة وينال خيراً وسلامة.
@ - (سدرة المنتهى) في المنام تدل رؤيتها على بلوغ القصد من كل ما هو موعود به.
@ - (سجادة) هي في المنام امرأة متعففة أو منصب ديني.
@ - (سبحة) هي في المنام امرأة صالحة أو معيشة حلال أو عساكر نافعة لمن ملكها أو سبح بها.
@ - (سلطان) هو اللّه تعالى في المنام ورؤيته راضياً دالة على رضا اللّه تعالى كما أن سخطه منذر بسخطه تعالى فمن رآه عابساً من غير سبب فإن صاحب الرؤيا محدث في صلاته أو في طاعته أو في دينه فساد بقدر العبوسية فإن رآه مستبشراً فإنه يصيب خيراً في دينه ودنياه ورفعة وخصباً وصلاح حال بقدر أمنه به فإن رأى أن اللّه تعالى جعله سلطاناً في الأرض فإنه ينال سلطنة إن كان أهلاً للولاية أو لا فإنه يقع هناك فتنة يهلك فيها سفاك الدماء ويحيا أهل العلم والتقوى فإن رأى أنه صار خليفة أو إماماً فإنه ينال [ص 290] عزاً وشرفاً وينال الخلافة أو الإمامة إن كان أهلاً لذلك ولكن لا ترثها أولاده إن كانوا ظالمين فإن رأى أنه تحول خليفة فلا خير فيه إلا أن يكون لذلك أهلاً وإلا فإنه يصيبه ذل ويتفرق أمره حتى يعلوه من كان حوله وخدمه ويشمت أعداؤه به ويصاب بمصائب فإن رأى أنه قتل الخليفة فإنه يطلب أمراً عظيماً ويظفر به.

@ - (ومن رأى) أنه تحول رجلاً من الملوك الأعاظم والسلاطين نال جدة في الدين مع فساد دين.
@ - (ومن رأى) أنه تحول ملكاً وهو ليس بأهل لذلك فإنه يموت سريعاً وإن كان محتملاً لذلك نال رياسة ودولة وسلطاناً وقوة.
@ - (ومن رأى) أنه صار ملكاً وكان مريضاً في اليقظة دلت رؤياه على موته فإن كان صحيح البدن كان ذلك هلاك قراباته كلهم وفراقه لهم وإن كان صاحب مكر وفجور دلت رؤيته على أسره وتقييده وتدل هذه الرؤيا أيضاً على ظهور الأشياء الخفية والعبد إذا رأى أنه ملك دل على عتقه وإذا رأى الفيلسوف أو العراف أنه صار ملكاً فإن ذلك محمود له وهو دليل خير إذا لم يحتج في حالته تلك إلى غيره ولم يكن فيها ناقصاً وإن رأى في منامه أنه رئيس جماعة أو رئيس بيت أو وصي دل ذلك على غموم وأحزان تكون له في عيشة وخسران وخاصة في المرض والكهانة وجميع الرياسات إذا رأتها المرأة دلت على موتها كما أن كل رياسة ومرتبة لا تصل للرجال وإنما تصلح للمرأة فيما جرت به العادة فإن الرجل إذا رأى أنه صار فيها دل على موته.
@ - (ومن رأى) أنه صار في أعين الناس سلطاناً كبر في أعين الناس وبلغ مراده.
@ - (ومن رأى) أنه كسرى صار إلى ملك كبير ومال كثير.

@ - (ومن رأى) أن السلطان عاتبه بكلام بر وحكمة فهو صلاح فيما بينهما وإن خاصم السلطان العادل بكلام بر وحكمة فهو ظفر بحاجته عنده وإن ساير السلطان فإنه يجري فيما تملك يده مجرى السلطان ويسير فيه بسيرته فإن احتك به في سيره فإنه يعصيه ويرد عليه أمره وإن رأى أنه رديف السلطان على دابة فهو يسعى بحذائه ويتبعه أو يخلفه في أمره في حياته أو بعد مماته فإن أكل مع السلطان فإنه يصيب شرفاً ويتلقى ظفراً بقدر ما أكل وحرباً ومكاشفة بقدر مبلغ الطعام فإن دخل دار السلطان فإنه يتولى أمور نسائه ويوسع عليه الدنيا بقدر دخوله في دار السلطان فإن دخلها ساجداً نال رياسة وعفواً فإن رأى أنه دخل على حرمه أو جامعهن أو ضاجعهن فإن كان هناك شواهد خير يدل على بر وحكمة فإنه يكون له به خاصية أو مداخلة فإن لم يكن فإنه يغتاب حرمه أو يدخل فيما لا يحل له فيهن فإن اختلف إلى بابه ظفر بأعدائه ولم يقدروا على مضرته فإن أعطاه شيئاً من متاع الدنيا فإنه ينال مجداً وفخراً بقدر تلك العطية وجوهرها فإن أعطاه ديباجة فإنه يعطيه جارية حسناء أو يزوجه امرأة متصلة بسلطان فإن رأى باب دار الملك حول فإن عاملاً من عمال الملك يتحول من سلطانه أو يتزوج الملك امرأة أخرى فإن رأى إنسان أن السلطان ولاه من أقاصي أطراف ثغور المسلمين نائباً عنه فإنه عز وشرف وذكر بقدر بعد ذلك الطرف عن موضع السلطان وعن مصره وعن أمصار المسلمين فإن رأى أنه كلمه أصاب شرفاً ورفعة وربما يكلمه في اليقظة إن كان أهلاً لذلك وإلا نال شهرة ونعمة وإن كان مسجوناً أطلق عنه أو فقيراً استغنى وإن كان تاجراً عظمت تجارته وإن كان في خصومة أفلح فيها وإن رأى وال أن عهده أتاه فهو عزله في الوقت وكذلك إن نظر في مرآة فهو عزله ولا يلبث إن رأى مكانه مثله إلا أن يكون منتظراً ولداً فإنه يصيب حينئذ غلاماً وكذلك لو رأى أنه طلق امرأته فإنه يعزل فإن رأى نفسه نائماً مع السلطان في لحاف وليس بينهما سترة وقام السلطان وبقي هو نائماً فإنه يخالط السلطان مخالطة يحقد عليها ويصير إليه ماله في حياته أو مماته فإن قام من الفراش قبل السلطان نجا مما خاطر بنفسه فيه من النوم مع السلطان ويصيب بعد ذلك خيراً فإن رأى أنه نائم على فراش السلطان وكان الفراش معروفاً فإنه يصيب من السلطان أو ذؤابة امرأة أو جارية مالاً يصرفه في وجه امرأة أو جارية بقدر ذلك الفراش مجهولاً فإن السلطان يشركه في سلطانه وولايته ويوليه أرضاً بقدر سعة ذلك الفراش وحاله فإن رأى أن السلطان يمشي [ص 291] راجلاً فإنه يكتم سراً ويظهر على عدوه فإن رأى السلطان أن رعيته مدحته فإنه ينتشر ذكره وثناؤه ويظهر إحسانه ويظفر بعدوه فإن رأى السلطان أن رعيته تنثر عليه دنانير فإنهم يسمعونه مكروهاً فإن نثروا عليه دراهم فإنهم يسمعونه كلاماً حسناً فإن نثروا عليه سكراً فإنهم يسمعونه كلاماً لطيفاً فإن رموه بالحجارة فإنهم يسمعونه كلاماً فيه قساوة فإن رموه بالنشاب فهو يجور عليهم فيدعون عليه طول الليل فإن أصابته نشابة فإنه ينال عقوبة فإن غالبهم على أغنامهم وأعناقهم فإنه يغلب على أشرافهم فإن ألقاهم في النار فإنه يدعوهم للكفر والبدع فإن رأى السلطان أن له قرنين فإنه ينال ملك المشرق والمغرب لقصة ذي القرنين ويكون عادلاً منصفاً فتاحاً للبلاد فإن رأى السلطان أنه ركب عقاباً مطواعاً فإنه ينال ملك المشرق والمغرب ثم يخذل لقصة نمرود فإن رأى السلطان أن الناس يسجدون له فإنهم يتواضعون له فإن رأى أنهم يصلون عليه فإنهم يثنون عليه بالخير فإن رأى السلطان أنه يعمل برأي امرأته فإنه يذهب ملكه أو يقع في غم عظيم أو يحبس فإن خالفها نجا من غم عظيم ووصل إلى مال وإلا أشرف على الهلكة وإذا رأى السلطان أنه قاتل ملكاً فصرعه فالمغلوب هو الغالب وإن قاتل أسداً فصرعه فإنه يغلب ملكاً غشوماً قتالاً فإن رأى السلطان أنه ركب فرساً وعليه أسلحة وجنة واقية له فإن رأى أنه يسير في طريقه فاستقبله عامي فساره في أذنه فإنه يموت فجأة فإن رأى ملك خادماً يسقيه ويطعمه من غير أن يعاين فإنه ينال ملكاً لا يكون له فيه نظر من غير عدو ولا منازع فإن أطعمه غلام فإن أعداءه يتمنعون عنه ويخضعون له ولا يرى منهم سوءاً فإن أطعمته جارية نال ملكاً مع سرور وتنعم إن كان الطعام دسماً ويكون ذلك مع غنى وطول عمر فإن رأى السلطان أن غلاماً أطعمه لقمة فإنه ينال من عدوه نائبة فإن بلعها فإنه ينجو من كيد عدوه فإن غص باللقمة المرة فإنه يموت فإن رأى ذلك كله رئيس أو تاجر أو عالم فإنهم ينالون رياسة وتجارة وعلماً لا يخالفهم فيها أحد

فإن رأى الملك أنه يهيئ مائدة ويزينها فإنه يعانده قوم باغون ويشاورهم ويظفر بهم فإن رأى أنه وضع على المائدة طعاماً فإنه يأتيه رسول في منازعة فإن كان الطعام حلواً فإنه سرور وإن كان دسماً فإن المنازعة بقاء وإن رفع الحلو وقدم الحامض الدسم فإنه خير وثبات فإن كان بغير دسم فإنه لا يكون فيه ثبات فإن طال رفع الطعام ووضعه فإنه تطول تلك المنازعة
ومؤاكلة السلطان العادل شرف وخير في الدين والدنيا وحزن في سبيل اللّه فإن رأى السلطان أنه تحول عن سلطانه من قبل نفسه فإنه يأتي أمراً يندم عليه فإن كان تحوله من قبل غيره فهو ضعف ومهانة في أمره من غيره فإن رأى أنه سلطان وهو يمشي في الأسواق مع غيره فكل ذلك تواضع وهو أقوى لسلطانه وإن كان لغير ذلك يضع نفسه من رعيته موضعاً خاملاً في قدره وخطره فإن رأى السلطان هيئته هيئة السوقة فإن ذلك لا يضره بل يزيده خيراً إن كان يرضى اللّه بذلك والتواضع له فإن رأى أن السلطان يصلي بغير وضوء أو في موضع لا تجوز الصلاة فيه كالمزبلة والمقبرة فإنه يطلب أمراً قد فات فإن كانت ولاية فليس لها جند فإن رأى أنه مريض فإنه مرض دينه وجوره على رعيته وصحة جسمه في تلك السنة فإن رأى أنه مات ولم ير شيئاً من هيئة الموت فإنه ينقص في تلك السنة من سلطانه ناحية أو تنهدم من داره ناحية أو يناله هم يتحير فيه ويبهت فإن رأى أن السلطان حمل على أعناق الرجال فهو فساد في دينه وقوة سلطانه وركوبه أعناق الرجال على غير عدله ولين جانبه فإن رأى أن السلطان مات ولم يدفن فهو فساد دين له وللعامة ويرجى لهم صلاح دينهم ومراجعتهم ما لم يدفن ويسوى عليه التراب فإن مات ودفن وسوي عليه التراب وانصرف الناس عنه فهو اليأس من ذلك الأمر إلا أن يشاء اللّه تعالى وكل رؤيا ترى من حياة ملك ميت فتأويله عقب ذلك الملك الميت وحياة سيرته في رعيته أيام حياته وعن أهل بيته وقومه على نحو ما كانوا يعدون به أيام ملكه وإن رأى السلطان [ص 292] أن مقدمه أرفع مما هو فيه فإنه يرتفع سلطانه ويعلو فإن رأى أن مقعده أوضع مما كان فيه فإنه يتضع سلطانه وتفسد أموره.

@ - (ومن رأى) السلطان العادل دخل محلة أو موضعاً فإن رحمة اللّه تعالى تغشى ذلك الموضع وينزل عليه العدل فإن رأى ملك متعزز أنه دخل داراً أو محلة أو أرضاً ينكر دخوله هناك في اليقظة فهو مصيبة تدل على أهل ذلك الموضع بقدر ذلك السلطان وإن كان لا ينكر دخوله هناك فلا يضر دخوله على أهل ذلك الموضع.
@ - (ومن رأى) أنه يختلف إلى أبواب الملوك فإنه ينال ظفراً بالإعطاء ويبلغ مناه فإن رأى أنه دخل على ملك فإنه ينال شرفاً ودولة وسروراً ومالاً فإن رأى أنه يمر على سلطانه فإنه ينال كرامة وعزاً فإن رأى أنه حمل إلى سلطان طعاماً أو إلى رجل شريف استقبله كرب ثم ينجو منه ويصيب مالاً من حيث لا يحتسب.

@ - (ومن رأى) أنه خاصم ملكاً نال قرة عين وسروراً وجرى على يديه خير كثير ورؤية الملوك الأموات دالة على ما تركوه أو رسموه وأثبتوه من بعدهم ورؤية الأحياء منهم في البلد أو المكان المخصوص دليل على فساد الأحوال والذلة في الخلق وتدل رؤية الملك على النصر على الأعداء وعلى الفجور وتدل رؤيته على الأسد كما دلت رؤية الأمير على الذئب والتاجر على الثعلب والسمسار على الكلب والمؤمن على الشاة قال عليه السلام: "فيا لها من شاة بين أسد وثعلب وكلب" وتدل رؤية السلطان المجهول على النار والبحر والنوم الذي يقهر الإنسان فإن قال رأيت السلطان في المنام كان دليلاً على تسلطه على من دونه أو التسلط عليه لأمر من ذي سلطان ثم هو الولد والوالدة والأستاذ والمؤدب والزوجة لسلطانها وهواها الغالب على هوى الرجل غالباً فمن رأى الملك في صفة حسنة كان دليلاً على حسن حال رعيته وأمنهم وإدرار معايشهم وإن رآه في صفة رديئة كان دليلاً على سوء تدبيره في الرعية وعلى تغلب العدو على بلاده وضعف جنده والملك المجهول أو الحاكم أو المؤدب ربما دلوا على الحق سبحانه وربما دلت رؤية الملك على المسكوك من دراهمه أو دنانيره فإن صار للملك في المنام من الجيش مثل ما كان النبي صلى اللّه عليه وسلم عام الفتح أو يوم حنين كان مؤيداً مظفراً منصوراً.
@ - (ومن رأى) في المنام أميراً أو سلطاناً ربما تسلط على أعراض الناس أو صنع الكيمياء أو ضرب الزغل وكذلك إن صار قاضياً زور على الحكام خطوطهم وربما كان يفتري الكذب فإن رأى أنه صار ملكاً ارتفع قدره على ما يليق به وإن كان فقيراً استغنى وإن كان عالماً أقام به على ما يجب وإن كان أعزب تزوج وإن كان صاحب صنعة أشار الناس إليه معرفته وإن كان من عامة الناس تسلط بشره وظلمه على الناس فإن مات السلطان ضعف حال الرائي واستهان به الناس أو فارق من كان يتسلط به على الناس وربما نزع يده من المبايعة وخان سلطانه.
@ - (ومن رأى) أنه يعانق السلطان أو يصافحه وكان بينهما كلام من كلام البر فإنه يصلح حاله عنده أو عند غيره من ذوي سلطانه.
@ - (ومن رأى) أنه يخاصم سلطاناً فإنه يجادل بالقرآن ويخاصم به لأن السلطان في اللغة الحجة وإن رأى أنه يأكل مع السلطان طعاماً فإنه يصيبه من جهته حزن بقدر الطعام من قبل النار التي مسته.

@ - (ومن رأى) السلطان أتى إلى منزله فإنه يحتاج إلى معونته ويأمن جانبه ويكون من خاصته.
@ - (ومن رأى) أن السلطان أخذه على ريبة فوكل به من يمسكه حتى يبلغ منه ما يبلغ من صاحب الريبة قضيت حاجته وإذا أفلت منه قبل ذلك وأمن جانبه فاتته حاجته ولا ينال تلك الحاجة زمناً طويلاً وهو يصيبها على كل حال وإن رأى المريض أن سلطاناً مجهولاً أرسل في طلبه أو حاكماً أرسل أعوانه في طلبه فإنهم رسل ملك الموت واللّه هو السلطان وهو الحاكم بين عباده.
@ - (ومن رأى) أن السلطان أخذ قلنسوته فإنه يأخذ ماله وإن كان عاملاً عزله وإن رأى أن السلطان في النزع فإنه مكروب أو على شرف العزل وهو واقع ذلك به ومن رأى أن السلطان مجنون فهو مهموم في سلطان ومن رأى أن السلطان تنحى عن مجلسه أو زال عنه أو غلب عليه أو انتزع منه هناك بعض سلطانه أو كسوته أو شيء مما هو عليه فإنه ذلك انتقاص [ص 293] سلطانه أو زواله ولا خير فيه إلا أن يرى أنه تحول إلى أفضل مما كان فيه فإنه يكون تحوله كذلك.
@ - (ومن رأى) أن سلطاناً خرج من بيته خروج مفارق لا يضمر العود إليه فإنه خروجه من سلطانه على كل حال.
@ - (ومن رأى) أن منبر السلطان انكسر به أو سقط منه أو صلى برعيته ولم يتم صلاته أو حلق رأسه وانتزع منه رداؤه أو سيفه من عنقه أو تهدمت داره أو نصبت له شبكة أو نحوها فوقع فيها أو نطحه ثور أو وطئته دابة أو وطئه الناس فكل ذلك عزله عن سلطانه ولا خير فيه.

@ - (ومن رأى) أن رأس السلطان عظيم أو عنقه غليظ أو في زيادة قوة في سلطانه ورياسته وزيادة في ماله وملكه فإن رأى أن في أحدهما نقصاناً أو ضعف قوة فإنه نقصان في سلطانه وضعف من قوته والثياب السود للسلطان زيادة قوة والبيض بهاء وخروج من ذنب والثياب القطنية ظهور الورع منه والتواضع وقلة الأعداء ونيل الأمن ما عاش والثياب الصوف كثرة البركة في مملكته وظهور الإنصاف والثياب والديباج ظهور أعمال الفراعنة وقبح السيرة ووضع السلطان أو الأمير قلنسوته أو حلته أو منطقته ضعف في سلطانه ولبسه خفاً من حديد فوزه بمال أهل الشرك والذمة وطيرانه بجناحه قوة له وسبيه قوماً ونيله مالاً من حيث لا يحتسب وفتح بلاد وظفر بأعدائه فإن رأى السلطان يتبع النبي صلى اللّه عليه وسلم فإنه يقفو أثره في سنته وإن رأى أنه عزل وولى مكانه شاب ناله في ولايته مكروه من بعض أعدائه واللصوص والخداعون.
@ - (ومن رأى) منهم أنه صار سلطاناً فإنه يقيد ويحبس ويشتهر حاله وكذلك الجاسوس إذا رأى أنه صار سلطاناً فإن حاله الذي كتمه يظهر والمرأة إذا رأت أنها سلطان أو خليفة فإنه تفتضح وإن كانت مريضة فإنها تموت.
@ - (ومن رأى) سلطاناً عادلاً قد عاش وهو في بلدة فإن العدل ينبسط بتلك البلدة وكذلك إذا رأى سلطاناً ظالماً قد عاش في مكان فإن الظلم يحل في ذلك المكان.
@ - (ومن رأى) سلطاناً دخل إلى قرية فإن الظلم والفساد يحل بها.

@ - (ومن رأى) في رأس سلطان عظماً فهو رياسة وقوة في سلطانه فإن رأى في عين السلطان عمى عميت عليه أخبار قومه وإن رأى لسانه طال وغلظ فإن له أسلحة تامة وسيوفاً قاتلة ويؤذن بأنه ينال مالاً ومنفعة على يد ترجمان له يشافهه عن لسانه فإن رأى أن رأس السلطان رأس كبش فإنه يبدأ في العدل والإنصاف واللطف وإن رأى رأسه رأس كلب فإنه يبدأ معاملته بالسفاهة والدناءة فإن رأى أن في وجنته سعة فوق القدر فهو زيادة عزه وبهائه فإن رأى غلظاً في عنقه فهو قوته في عدله وإنصافه وهزيمته لأعدائه فإن رأى صدره تحول حجراً فإنه يكون قاسي القلب فإن رأى في بدنه سمناً وقوة فإنه قوة دينه وإسلامه ودنياه فإن رأى أن يده تحولت يد سلطان فإنه ينال سلطاناً ويجري على يده مثل ما جرى على يد ذلك السلطان من عدله أو ظلمه فإن رأى أن جسده جسد كلب فإنه يعمل بالسفاهة والدناءة وإن رأى أن جسده جسد حية فإنه يظهر ما يكتم من العداوة فإن رأى أن جسده جسد كبش فإنه يظهر منه كرم وإنصاف فإن كانت ألية كألية الكبش وهو يلحسها بلسانه فإن له ولداً مرزوقاً يتعيش من قبله فإن رأى أن بطنه تحول صفراً فإنه يكون كثير المنفعة فإن رأى أن في بطنه عظماً فهو زيادة في ماله وأولاده وأهل بيته فإن رأى يديه فيهما قوة وطول فإن أعوانه أهل قوة وبأس فإن رأى فيهما عظماً فهو زيادة ماله فإن رأى رجليه أطول مما كانتا فهو زيادة عمره وطول بقائه فإن رأى أنهما تحولتا رخاماً فإنه يكون طويل العيش بهياً مسروراً فإن رأى أن فخذيه تحولتا نحاساً فإن عشيرته تكون جريئة على المعاصي وإن رأى أن رجليه تحولتا رصاصاً يكون كثير المال حيث أدرك ومن رأى سلطاناً يطير بجناح وريش فإنه يكون سلطاناً قوياً رفيعاً وإن رأى أصابعه قد زيد فيها زاد في طمعه وجوره وقلة إنصافه.
@ - (سيروان الملك) رؤيته في المنام تدل على رجل حازم [ص 294] مدبر للأمور.
@ - (سائس) الدواب رؤيته في المنام دالة على رجل رئيس صاحب مال وتدبير والسائس لا خير فيه ولا في اسمه لأنه ينزي فحلاً على أنثى وربما دل السائس على صاحب الرقيق وكاتب شروط النكاح وربما دل على الديوث والقواد وإن أنزى فحلاً على أنثى ومعه سلسلة فإنه قواد ويحل محرماً لأن السلسلة من عذاب أهل النار أنه ينزي فحلاً على أنثى من غير أن يقال عنه سائس فإنه ينال خصباً تلك السنة والسائس والي الأمور لأنه مشتق من السياسية.
@ - (سجان) هو في المنام حفار القبور.

@ - (سراج) الدواب تدل رؤيته في المنام على زواج الأعزب وتولية المنصب ويدل على السفر والانتقال من بيت إلى بيت أو من حانوت إلى غيره وقيل السراج دلال الجواري لأن السرج مقعد الرجل كالمرأة أو الجارية.
@ - (سلاح) هو بائع السلاح أو صانعه يدل في المنام على سلطان جائر مثل الشرطي.
@ - (سيوفي) تدل رؤيته في المنام على الانتصار على الأعداء وإقامة الحجج القاطعة والبيان.
@ - (سكاكيني) هو في المنام رجل يعلم الناس الحذق والكياسة والسكاكيني تدل رؤيته في المنام على الوقار والسكينة أو على صاحب الشر والخصومات وربما دلت رؤيته على ولي الأمر الذي يتم على يديه الأمور.
@ - (سماط) وهو الذي يخرج الصوف والوبر والريش من المسمط على النار تدل رؤيته على صاحب العشر والبائع المشط وربما كان السماط جابياً لأنه يسمط الناس من أموالهم والسماط رجل يأكل أموال اليتامى ظلماً وقيل إنه كاشف الكرب.
@ - (سمسار) هو في المنام رجل يدعي السخاء ويأمر بإعطاء الجزيل.

@ - (ساعي) هو الداعي وربما دل في المنام على صاحب الأخبار كالبريد والنجاب وربما دل على الساعي إلى الخير.
@ - (سقام) هو في المنام صاحب بر وتقوى لأنه أفضل ما يعمل من الأجر ويجري على يديه خير كثير إذا سقى ولم يأخذ أجرة وإن ملأ إناء وحمله إلى منزله فذلك مال يحوزه والسقاء تدل رؤيته على الشافي بعمله للصدور أو بحكمته للقلوب وعلى الرزق وعلى القرب من الملوك والسقاء على الظهر وربما دلت رؤيته على الفائدة من المقام والسقاء على البهائم يدل على الفائدة من الأسفار وتدل رؤيته على الساعي بين الناس بالخير وربما دل على المدولب لوقته وربما دل على الدلال الذي يسوق الأشياء إلى أربابها وتدل رؤيته على الشر والخصومات والرقص والدوران والسقاء إذا حمل ماء في وعاء رجل وأخذ عليه ثمناً فإنه يحمل وزراً ويصيب المحمول إليه مالاً مجموعاً من رجل سلطاني لأن النهر سلطان والماء في الإناء مال مجموع والذي يسقي بالكؤوس والكيزان فإنه صاحب أفعال حسنة ودين كالعالم والواعظ وأما الذين يحملون الماء بالقرب والجرار فهم المأمونون على الأموال والودائع.
@ - (سقطي) هو في المنام عالم بالترهات والخرافات والسقطي تدل رؤيته على ما دل عليه الجوهري من بيع أصناف الجواهر والأحجار كالجزاع والمرجان والكهرمان والعقيق وما أشبه ذلك.

@ - (سماك) وهو الذي يبيع السمك مقلواً تدل رؤيته في المنام على الشر والخصومات والهم والغم والفرج بعد الشدة وبائعه طرياً تدل رؤيته على دلال الجواري والمماليك وعلى بائع الجواهر واللآلي وعلى الأرزاق والمال الحلال والعلم والكد والاحتيال وإظهار الأسرار فمن اشترى من السمك سمكة فإنه يشتري جارية أو يسأله أن يدله على جارية أو امرأة يتزوجها.
@ - (سمان) تدل رؤيته في المنام على العالم الكبير والمتفنن في الفضائل والمشارك للناس في العلم والمال وتدل رؤيته على الانتقال في صفته على الزواج للأعزب بذات الجمال والسمان رجل موسر يعيش في ظله من تبعه والسمان يدل في المنام على رجل يحتوي على أموال الرجال لأن السمن مال فمن رأى أنه يبيع سمناً فإنه ينال فائدة ويعيش في كنف إنسان غنى صاحب مال.
@ - (سدار) وهو بائع السدر تدل رؤيته في المنام على الشفاء من الأمراض والطهارة من الذنوب وإن دخل على مريض مات.
@ - (سراميزي) تدل رؤيته في المنام على المكاري والملاح وعاقد الأنكحة وذي الطريق المستقيم.
@ - (سيوري) تدل رؤيته [ص 295] في المنام على السير ونجاز الأمور وربما دل على البزاز.
@ - (سباك) تدل رؤيته في المنام على المبذر للمال والذي لا يحفظ سراً ولا يقيم على عهد وربما دلت رؤيته على النقاد الذي يستخرج الجيد من الرديء أو الحاكم الذي يفرق بين الحق والباطل والسباك يدل على الرجل المنهمك في صناعته ويدل على العابر للمنامات لأنه يميز الرؤيا الصحيحة من الأضغاث ويدل على القصار المصفى الثياب والسباك رجل يقال عنه كلام سوء وقيل السباك رجل يتولى ولاية.

@ - (سمكري) تدل رؤيته في المنام على المؤدب والدهان والمصور وربما دلت رؤيته على الكذاب قولاً وفعلاً.
@ - (سلال) وهو الذي يصنع أو يبيع السلال من الخوص والصقب تدل رؤيته في المنام على النساج أو الخياط أو الباني للبيوت أو المهندس وربما دلت رؤيته على الحفار الذي يواري الأموات في قبورهم ويسترهم.
@ - (سائل) هو في المنام رجل طالب علم فإن أعطى ما سأل نال ذلك العلم وخضوعه وتواضعه ظفر والسائلون يدلون على حزن وهم وفكر يعرض للنفس فإن رأى أنهم يأخذون منه شيئاً من المال فإنهم يدلون على مضرة وشدة كبيرة وموت صاحب الرؤيا أو موت من يعنيه أمره فإن رآهم داخلين إلى منزله أو قريته فإنه تشتيت يكون في بيته فإن أخذوا مما فيه شيئاً فهو دليل على مضرة كبيرة والسائل متعلم والمسؤول عالم.
@ - (ومن رأى) أنه يسأل ولا يعطي فإنه يذل وإذا رأيت سائلاً مسكيناً أخرس اللسان فإنه يدل على فرج امرأة ذات شبق في النكاح فإن سقوه ماء فهو كالنكاح.
@ - (سكري) هو في المنام رجل بار لطيف فإن باع السكر وأخذ ثمنه دراهم فإنه يسمع الناس كلاماً لطيفاً ويجيبونه بألطف منه.
@ - (ساحر) هو في المنام رجل فتان فإن سحر بتفاحة فإنه يفتن ابنه وإن سحر بفراشة فإنه يفتن امرأته.
@ - (سائح في الأرض) هو في المنام رجل طالب للعلوم وأمور الملوك.
@ - (سلاخ الغنم) تدل رؤيته في المنام على سلطان جائر أو شرطي يأخذ أموال الناس ويتوارى عنهم.
@ - (سارق) هو في المنام إنسان كذاب ذليل.

@ - (سلسلة) هي في المنام دالة على المرأة الطويلة العمر الدائمة المال الحلال وربما دلت على التهديد والتوعد والسلسلة في المنام معصية إن رآها بيده أو في عنقه.
@ - (ومن رأى) سلسلة في عنقه تزوج امرأة سيئة الخلق والسلسلة تدل على تعقد الأمور.
@ - (ومن رأى) أنه ربط بسلسلة ناله هم.
@ - (ومن رأى) سلسلة كسرى وكان مظلوماً فإنه ينتصر وتدل سلسلة كسرى على عدل الملك الذي يرى في بلده.
@ - (سلام التحية) من رأى أنه قد سلم على رجل في المنام سلام تحية وليس بينهما عداوة ولا خصومة فإن المسلم عليه يصيب من المسلم فرحاً وأمناً وخيراً فإن كان بينهما عداوة ظفر المسلم بالمسلم عليه وأمن من شره فإن كان المسلم عليه شيخاً مجهولاً فإنه يسلم من عذاب اللّه تعالى فإن كان شيخاً معروفاً فإنه ينال غروساً وفاكهة كثيرة فإن كان المسلم شاباً مجهولاً فإنه يسلم من عدوه فإن كان المسلم يريد الخطبة إلى رجل ورد جوابه فإنه يزوجه من يخطبها إليه وإن لم يرد جوابه لم يزوجه فإن كانت بينهما تجارة ومسلم عليه ورد جوابه فإن تلك التجارة تلتئم بينهما وإن لم يرد عليه لم يلتئم ولم تتم فإن سلم عليه عدوه ومعه هدية إليه فإن عدوه يطلب منه الصلح ويؤدي دينه أو يغرم فإن رأى أنه حيي بتحية مجهولة فقبلها فإنه يسلم ويرد السلام ويؤجر عليه فإن لم يرددها ولا قبلها أثم ولم يؤجر عليه.

@ - (ومن رأى) أنه يسلم على رجل نال غماً.
@ - (ومن رأى) أنه يصافح من كان معتاداً له ويسلم عليه ويعانقه فإن ذلك خير ويدل على كلام حسن يسمعه ويتكلم بمثله وإن رأى أنه يصافح ويعانق عدواً فإن ذلك يدل على أن عداوته تبطل.
@ - (ومن رأى) أن الملائكة عليهم السلام يسلمون عليه آتاه اللّه بصيرة وخير عاقبة والسلام في المنام يدل على الانقياد للمسلم عليه وربما دل السلام على الحاجة الداعية لمن شأنه أن يرد عليه السلام فإن رد أحد عليه ربح فيما يرومه وإلا كسدت بضاعته أو لم يقبل قوله بين الناس وإن طلب حاجته ولم يبتدي أحداً بالسلام تعذرت حاجته وإن ابتدأ قوماً في المنام بكلام قبل السلام دل ذلك على مخالفة السنة [ص 296] والميل إلى البدعة وكذلك إن سلم عليه في المنام ولم يرد وكذلك إن رد بالإشارة وربما رد السلام على الاستسلام.
@ - (سلام الصلاة) من رأى في المنام أنه سلم وقد خرج من صلاته على تمامها فإنه يخرج من كل هم ويرجع أمره إلى المحبة فإن سلم عن يمينه فهو صلاح بعض أموره وإن سلم عن يساره دون يمينه فإنه يضطرب عليه بعض أموره والسلام بعد الفراغ من صلاة يدل على اقتفاء الأثر وإتباع السنن والفراغ من العمل والعزل والتولية والسفر والرزق فإن سلم عن اليسار قبل اليمين فإنه يدل على اقتفاء الشر وإتباع البدع وإن قام من صلاته ولم يسلم كان دليلاً على الاهتمام بتحصيل الفائدة وإهمال رأس المال.
@ - (سلم البيع) هو في المنام يدل على تجديد رزق معين إما من كيل أو وزن أو بصفة يتصف بها فإن رأى أنه يدعى في المنام نفسه أو ادعى عليه ربح فيما ذكرنا أو غرمه في اليقظة لأن السلم يضبط بهذه الأشياء.
@ - (سلم الصعود) من الخشب رؤياه في المنام نكد وتعب وسبب السفر وربما دل السلم على السلامة في الأمور وربما كان الطلوع في السلم الخشب أمراً بالمعروف لمن لا يأتمر به أو نهياً عن المنكر لمن لا يقبله ولا ينتهي عنه وإذا صار الدرج الخشب بناء ربما دل ذلك على الثبات في الأمور وستر ما يرجو ستره عليه والسلم سلطان لمن رآه.
@ - (ومن رأى) سلماً مبطوحاً مرض وإن رآه قائماً منصوباً شفي من المرض والسلم سلامة لمن كان في حزن والسلم يدل على سفر وهو رجل رفيع القدر.

@ - (ومن رأى) أنه صعد سلماً جديداً أصاب خيراً ورفعة في دينه ودنياه وإن رأى أنه صعد سلماً قديماً أصاب خيراً ورفعة من تجارة وغيرها وإن خاصم أحداً أفلح عليه وإن رأى أنه سقط من سلم حديد أصابته فترة في دينه ورجع عما كان عليه وإن رأى أنه ينزل من سلم قديم وضع في تجارته ولم يربح فيها فإن انكسر السلم وهو عليه أفلح خصمه عليه.
@ - (ومن رأى) أنه يصيب سلماً فينزل منه إلى مكانه المعروف فإنه يسلم مما هو فيه من الغرور والخوف والهلاك والسلم الخشب رجل رفيع منافق والصعود فيه إقامة بنية وقيل إن الصعود فيه استغاثة بقوم فيهم نفاق فإن صعد فيه ليستمع كلاماً من إنسان فإنه يصيب سلطاناً والصعود في السلم يدل على الرياسة وقد يدل على استراق الأخبار من الأخيار ونقلها إلى الأشرار.
@ - (سواك) من رأى في المنام أنه يستاك فإنه يقيم سنة من سنن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم على قدر استياكه وتنظيفه دائماً ويكون محسناً إلى أقاربه مقرباً لهم بما لهم بما تناله يده محتملاً لمؤنتهم فإن رأى أنه استاك بعذرة فإنه يقيم سنة بمال حرام.
@ - (ومن رأى) أنه حمل سواكاً وجعله في فمه دل على إتباعه السنة وإن رأى أنه يستاك والدم يخرج من أسنانه خرج من ذنوبه وآثامه وربما دل على آثام يلتقطها ويؤذي أهل بيته ويأخذ أموالهم.
@ - (ومن رأى) أنه يستاك والدم يسيل منه فإنه رجل يأكل لحوم الناس والسواك يدل على التحرز في القول وربما دل على الطهارة من الذنوب والإسلام بعد الكفر وقضاء الدين وربما دل على العمل المقرب إلى اللّه تعالى وعلى إنجاز الوعد وربما دل على حمل الزوجة أو نكاح العزباء.

@ - (سجود الصلاة) من رأى أنه ركع وسجد وصلى للّه تعالى فإنه يخضع له ويتبرأ من الكبر ويقيم حدود اللّه وفرائضه ويكثر الصلاة وينال ما يتمناه في الدين والدنيا سريعاً ويظفر بمن عاداه.
@ - (ومن رأى) أنه سجد للّه تعالى ظفر بعدوه وغفر له والساجد مذنب فإذا تاب من ذنبه وندم ونجا من مخاطرة ونال حاجته وعفي عنه والمعفو عنه تطول حياته فإن رأى أنه سجد لغير اللّه تعالى أو خر لوجهه من غير أن ينوي به السجود فإنه يذل ويخذل إن كان في منازعة أو حرب أو خصومة وإن كان في تجارة خسر وإن كان في حاجة فإنها لا تقضى فإن خر على جبل ساجداً للّه تعالى فإنه يظفر برجل منيع وإن كان على تل أو حائط فإنه يخضع لرجل رفيع ويخذله والسجود في المنام دليل على الإيمان باللّه والتوبة للعاصي وربما دل الركوع والسجود على الحج لقوله تعالى: {وطهر بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود} وربما دل السجود على إتباع السنة ومرافقة النبي صلى اللّه عليه وسلم في الجنة والسجدة في المنام دليل الظفر ودليل التوبة من [ص 297] الذنب الذي هو فيه دليل الفوز بمال ودليل طول الحياة والنجاة من الأخطار والسجود ونصرة وصلاح في الأمور وقد يكون السجود نعمة أنعمها اللّه تعالى على من رأى ذلك.
@ - (ومن رأى) لبنة ذهب سجدت للبنة فضة فإن رجلاً شريفاً يخضع لرجل وضيع ومن سجد لصليب فإنه يخضع لقوم منافقين في ضرب البربط والغناء والمعاز.

@ - (سجود التلاوة) في المنام فإن سجد سجدة الأعراف فإنه يحافظ على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكان قدره رفيعاً وإن سجد سجدة الرعد دل على الإكرام بلزوم الطاعة والأخبار الصادقة وإن سجد سجدة سبحان دل على أنه يكون كثير البكاء من خشية اللّه تعالى والذكر له وإن سجد سجدة مريم دل على النعمة والرغد ورفعه القدر في الدنيا والآخرة إلا لمن يخلفه في منصبه ممن لا يقوم مقامه من ولد أو وصي وإن سجد السجدة الأولى من الحج دل على الموعظة والإرهاب بسبب ما هو عليه من الغفلة وإن سجد السجدة الثانية منها دل على الحث على الطاعة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإن سجد سجدة الفرقان دل على النفور عن الطاعة والإقبال على المعصية ومن كان على شيء من زلل دل على حسن الظن باللّه تعالى وحسن المعتقد وإن سجد سجدة النمل دل على غلو الذكر والصيت الحسن عند أهل البدعة ونفاذ الكلمة عند الملوك والصدق عندهم ونقل الكلام الفاحش وإن سجد سجدة الم تنزيل كان دليلاً على الإيمان والخوف مما عنده ورغبة في فضله والتوبة ولزوم الصلاة وإن سجد في المنام سجدة ويدل ذلك على الإنابة وعلى أنه يستسن سنة حسنة وعلى تجديد نعمة لا يقوم بشكرها وإن سجد في المنام سجدة فصلت دل على امتثال الأوامر للّه تعالى ولولي الأمر وإن سجد في المنام سجدة النجم دل على التوبة للعاصي وإقلاعه عن الذنوب واجتناب المناهي والعبادة للّه تعالى وإن سجد في المنام سجدة الانشقاق دل على التخويف والزجر عن ارتكاب الذنوب والمعاصي وإن سجد في المنام سجدة اقرأ دل على التوبة والإقلاع عن الذنوب وأفعال اللّهو وما يوجب النار.

@ - (سجود الشكر) في المنام يدل على رفع البلاء وتجديد الأرزاق والمجازاة من الرائي للساعي على ذلك وإن سجد للّه شكراً وهو كهل وبه حرج وليس في ظهره تقويس فإنه يتقوى بمال ونعمة ويستغني ولا يهرم.
@ - (سعي بين الصفا والمروة) في المنام يدل على صلاح ذات البين وربما إن كان سمساراً عدل في قوله أو عدل بين زوجتيه أو والديه وإن كان الرائي مريضاً أفاق من مرضه وسعى في طلب الرزق.
@ - (سبي المشركين في الحرب) إذا رآه في المنام كان دليلاً على كشف الأسرار والإطلاع على الأخبار وربما دل السبي على البلاء والأمراض والسخط فإن سبى المسلمون الكفار دل على الفوائد والأرزاق لهم وإن سبى الكفار المسلمين دل على ضعفهم وفساد أحوالهم.
@ - (سنة) هي العام والحول ربما دلت رؤيتها في المنام على الجدب والقحط وربما دلت رؤية السنة على الارتياب والشك في الدين أو تدل رؤية ذلك على الشدة والتهدد وربما دلت رؤية ذلك على زيادة العلم والحول رؤيته في المنام دليل على تغيير الأحوال ورؤية العام دليل على الفتنة يراها الرائي في نفسه أو في غيره وإذا رأى العام وكان الناس في قحط دل على كثرة الخير.
@ - (سنة) تدل في المنام للمرأة الحامل على الخلاص من الولادة.


EmoticonEmoticon