Thursday, February 14, 2013

باب ما يقول حال خروجِهِ من بيتِه

باب ما يقول حال خروجِهِ من بيتِه


المحتويات

باب ما يقول حال خروجِهِ من بيتِه

1/44 روينا عن أُمِّ سلمة رضي اللّه عنها، واسمها هند‏:‏أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم كان إذا خرج من بيته قال‏:‏ ‏"‏باسْمِ اللَّهِ تَوَكَّلْتُ على اللَّهِ، اللَّهُمَّ إني أَعُوذُ بِكَ أنْ أضِلَّ أَوْ أُضَلَّ، أوْ أزِلَّ أَوْ أُزَلَّ، أَوْ أظْلِمَ أَوْ أُظْلَمَ، أوْ أجْهَلَ أَوْ يُجْهَلَ عليَّ‏"‏ حديث صحيح رواه أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه‏.‏ قال الترمذي‏:‏ حديث صحيح‏.‏ هكذا في رواية أبي داود ‏"‏أنْ أضِلَّ أَوْ أُضَلَّ، أَوْ أزِلَّ أَوْ أُزَلَّ‏"‏ وكذا الباقي بلفظ التوحيد‏.‏ وفي رواية الترمذي ‏"‏أعُوذُ بِكَ مِنْ أنْ نَزِلّ‏"‏ وكذَلِكَ نَضِلَّ ونَظْلِمَ ونَجْهَلَ، بلفظ الجمع‏.‏ وفي رواية أبي داود‏:‏ ما خرج رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم من بيتي إلا رفع طرفه إلى السماء فقال‏:‏ ‏"‏اللَّهُمَّ إني أعُوذُ بِكَ‏"‏‏.‏
وفي رواية غيره‏:‏ كان إذا خرج من بيته قال‏.‏ كما ذكرناه‏.‏ واللّه أعلم‏.‏ (68)

2/45 وروينا في سنن أبي داود والترمذي والنسائي وغيرهم، عن أنس رضي اللّه عنه قال‏:‏
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏‏"‏مَنْ قالَ ـ يعني إذا خرج من بيته ـ باسْمِ اللَّهِ، تَوَكَّلْتُ على اللَّهِ، وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ باللَّهِ، يُقالُ لَهُ‏:‏ كُفِيتَ وَوُقِيتَ وَهُدِيتَ، وتَنَحَّى عَنْهُ الشَّيْطانُ‏"‏ قال الترمذي‏:‏ حديث حسن‏.‏ زاد أبو داود في روايته ‏"‏فيقول ـ يعني الشيطان لشيطان آخر ـ كَيْفَ لَكَ بِرَجُلٍ قَدْ هُدِيَ وكُفِيَ وَوُقِيَ‏؟‏‏(69))‏ الترمذي ‏(‏3422‏)‏ وقال‏:‏ حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وأبو داود ‏(‏5095‏)‏ ، وقال الحافظ ابن حجر‏:‏ رجاله رجال الصحيح‏.‏‏) ")‏ الترمذي ‏(‏3422‏)‏ وقال‏:‏ حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وأبو داود ‏(‏5095‏)‏ ، وقال الحافظ ابن حجر‏:‏ رجاله رجال الصحيح‏.‏‏) ")‏ الترمذي ‏(‏3422‏)‏ وقال‏:‏ حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وأبو داود ‏(‏5095‏)‏ ، وقال الحافظ ابن حجر‏:‏ رجاله رجال الصحيح‏.‏‏) ")‏ الترمذي ‏(‏3422‏)‏ وقال‏:‏ حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وأبو داود ‏(‏5095‏)‏ ، وقال الحافظ ابن حجر‏:‏ رجاله رجال الصحيح‏.‏‏) ")‏ الترمذي ‏(‏3422‏)‏ وقال‏:‏ حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وأبو داود ‏(‏5095‏)‏ ، وقال الحافظ ابن حجر‏:‏ رجاله رجال الصحيح‏.‏‏) ")‏ الترمذي ‏(‏3422‏)‏ وقال‏:‏ حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وأبو داود ‏(‏5095‏)‏ ، وقال الحافظ ابن حجر‏:‏ رجاله رجال الصحيح‏.‏‏) ")‏ الترمذي ‏(‏3422‏)‏ وقال‏:‏ حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وأبو داود ‏(‏5095‏)‏ ، وقال الحافظ ابن حجر‏:‏ رجاله رجال الصحيح‏.‏‏) ")‏ الترمذي ‏(‏3422‏)‏ وقال‏:‏ حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وأبو داود ‏(‏5095‏)‏ ، وقال الحافظ ابن حجر‏:‏ رجاله رجال الصحيح‏.‏‏)")‏ الترمذي ‏(‏3422‏)‏ وقال‏:‏ حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وأبو داود ‏(‏5095‏)‏ ، وقال الحافظ ابن حجر‏:‏ رجاله رجال الصحيح‏.‏‏)‏

3/46 وروينا في كتابي ابن ماجه وابن السني عن أبي هريرة رضي اللّه عنه‏:‏
أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم كان إذا خرج من منزله قال‏:‏ ‏"‏بِسْمِ اللّه، التُّكْلانُ على اللّه، لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلاَّ باللَّهِ‏(70))‏ ابن ماجه ‏(‏3885‏)‏ ، وابن السني ‏(‏176‏)‏ ، وهو حديث حسن لشواهده‏)‏‏. ")‏ ابن ماجه ‏(‏3885‏)‏ ، وابن السني ‏(‏176‏)‏ ، وهو حديث حسن لشواهده‏)‏‏. ")‏ ابن ماجه ‏(‏3885‏)‏ ، وابن السني ‏(‏176‏)‏ ، وهو حديث حسن لشواهده‏)‏‏. ")‏ ابن ماجه ‏(‏3885‏)‏ ، وابن السني ‏(‏176‏)‏ ، وهو حديث حسن لشواهده‏)‏‏. ")‏ ابن ماجه ‏(‏3885‏)‏ ، وابن السني ‏(‏176‏)‏ ، وهو حديث حسن لشواهده‏)‏‏. ")‏ ابن ماجه ‏(‏3885‏)‏ ، وابن السني ‏(‏176‏)‏ ، وهو حديث حسن لشواهده‏)‏‏. ")‏ ابن ماجه ‏(‏3885‏)‏ ، وابن السني ‏(‏176‏)‏ ، وهو حديث حسن لشواهده‏)‏‏. ")‏ ابن ماجه ‏(‏3885‏)‏ ، وابن السني ‏(‏176‏)‏ ، وهو حديث حسن لشواهده‏)‏‏.")‏ ابن ماجه ‏(‏3885‏)‏ ، وابن السني ‏(‏176‏)‏ ، وهو حديث حسن لشواهده‏)‏‏.‏


9 بابُ ما يقولُ إذا دخلَ بيتَه

يستحبّ أن يقول‏:‏ باسم اللّه، وأن يكثر من ذكر اللّه تعالى، وأن يسلّمَ سواء كان في البيت آدميّ أم لا، لقول اللّه تعالى‏:‏ ‏{‏فإذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتاً فَسَلِّمُوا على أنْفُسِكُمُ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللّه مُبَارَكَةً طَيِّبَةً‏}‏النور‏:‏61‏.‏

1/47 وروينا في كتاب الترمذي عن أنس رضي اللّه عنه قال‏:‏
قال لي رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏"‏يا بُنَيَّ إذَا دَخَلْتَ على أهْلِكَ فَسَلِّمْ تَكُنْ بَرَكَةً عَلَيْكَ وعلى أهْلِ بَيْتِكَ‏"‏ قال الترمذي‏:‏ حديث حسن صحيح‏.‏ (71)

2/48 وروينا في سنن أبي داود عن أبي مالك الأشعري رضي اللّه عنه، واسمه الحارث، وقيل‏:‏ عبيد، وقيل‏:‏ كعب، وقيل‏:‏ عمرو، قال‏:‏
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إذا وَلَجَ الرَّجُلُ بَيْتَهُ فَلْيَقُلِ‏:‏ اللَّهُمَّ إِنِّي أسألُكَ خَيْرَ المَوْلِجِ وَخَيْرَ المَخْرَجِ، باسْمِ اللَّهِ وَلجْنا، وباسْمِ اللَّهِ خَرَجْنا، وَعَلى اللَّهِ رَبِّنا تَوََكَّلْنا، ثُمَّ ليُسَلِّمْ على أهْلِهِ‏"‏ (72)"

3/49 وروينا عن أبي أمامة الباهلي، واسمه صدَيُّ بن عَجْلان،
عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏ثَلاَثَةٌ كُلُّهُمْ ضَامِنٌ على اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ‏:‏ رَجُلٌ خَرَجَ غَازِيَاً في سَبِيلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فَهُوَ ضَامِنٌ على اللّه عَزَّ وجَلَّ حَتَّى يَتَوفَّاهُ فَيُدْخِلَهُ الجَنَّةَ أوْ يَرُدَّهُ بِما نال مِنْ أجْرٍ وَغَنِيمَةٍ، وَرَجُلٌ رَاحَ إلى المَسْجِد فَهُو ضَامِنٌ على اللّه تعالى حتَّى يَتَوَفَّاهُ فَيُدْخلَهُ الجَنَّةَ أَوْ يَرُدَّهُ بما نال من أجْرٍ وَغَنِيمَةٍ، وَرَجُلٌ دَخَلَ بَيْتَهُ بِسلامٍ فَهُوَ ضَامنٌ على اللَّهِ سُبْحانَهُ وتَعَالى‏"‏ حديث حسن رواه أبو داود بإسناد حسن، ورواه آخرون‏.‏
ومعنى ضامن على اللّه تعالى‏:‏ أي صاحب ضمان، والضمان‏:‏ الرعاية للشيء، كما يقال‏:‏ تَامِرٌ ولاَبنٌ‏:‏ أي صاحب تمر ولبن‏.‏ فمعناه أنه في رعاية اللّه تعالى، وما أجزل هذه العطية‏!‏ اللهمَّ ارزقناها (73)

4/50 وروينا عن جابر بن عبد اللّه رضي اللّه عنهما، قال‏:‏
سمعت النبيّ صلى اللّه عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏إذَا دَخَلَ الرَّجُلُ بَيْتَهُ فَذَكَرَ اللَّهَ تَعالى عِنْدَ دُخُولِهِ وَعِنْدَ طَعامِهِ قالَ الشِّيْطانُ‏:‏ لا مَبِيتَ لَكُمْ وَلا عَشاءَ؛ وَإذا دَخَلَ فَلَمْ يَذْكُرِ اللَّهَ تَعالى عنْدَ دُخُولِه، قالَ الشَّيْطانُ‏:‏ أدْرَكْتُمُ المَبِيتَ؛ وَإذا لَمْ يَذْكُرِ اللَّهَ تَعالى عِنْدَ طَعامِهِ قالَ‏:‏ أدْرَكْتُمُ المَبِيتَ والعَشَاء‏"‏ رواه مسلم في صحيحه‏.‏ (74)

5/51 وروينا في كتاب ابن السني عن عبد اللّه بن عمرو بن العاص رضي اللّه عنهما، قال‏:‏
كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا رجع من النهار إلى بيته يقول‏:‏‏"‏الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذي كَفانِي وآوَانِي، والحَمْدُ لِلَّهِ الَّذي أطْعَمَنِي وَسَقاني، وَالحَمْدُ لِلَّهِ الَّذي مَنَّ عَليَّ، أسألُكَ أن تُجِيرَني مِنَ النَّار‏"‏ إسناده ضعيف‏.‏
وروينا في موطأ مالك أنه بلغه أنه يستحبّ إذا دخل بيتاً غير مسكون أن يقول‏:‏ ‏"‏السَّلامُ عَلَيْنا وعلى عِباد اللَّهِ الصَّالِحِين‏"‏ (75)


بابُ ما يقول إذا استيقظ من الليل وخرج من بيته

يستحبّ له إذا استيقظ من الليل وخرج من بيته أن ينظر إلى السماء ويقرأ الآيات الخواتم من سورة آل عمران‏:‏ ‏{‏إنَّ في خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ‏}‏ إلى آخر السورة آل عمران‏:‏ 190ـ200‏.‏
1/52 ثبت في الصحيحين أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم كان يفعله، إلا النظر إلى السماء فهو في صحيح البخاري دون مسلم‏.‏ (76)
2/53 وثبت في الصحيحين، عن ابن عباس رضي اللّه عنهما‏:‏
أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم كان إذا قام من الليل يتهجد قال‏:‏ ‏"‏اللَّهُمَّ رَبَّنَا لَكَ الحَمْدُ، أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ وَمَنْ فِيهنَّ، وَلَكَ الحَمْدُ، لَكَ مُلْكُ السَّمَوَاتِ والأرضِ وَمَن فيهن، وَلَكَ الحَمْدُ، أنْت نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَنْ فِيهنَّ، ولكَ الحَمدُ، أنْتَ الحَقُّ وَوَعْدُكَ الحَقّ، ولِقَاؤُكَ حَقٌّ، وَقَوْلُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، ومُحَمَّدٌ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لَكَ أسْلَمْتُ، وَبِكَ آمَنْتُ، وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ، وبِكَ خاصَمْتُ، وَإلَيْكَ حاكَمْتُ، فاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وَمَا أخَّرْتُ، وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ وأنْتَ المُؤَخِّرُ، لا إلهَ إِلاَّ أنتَ‏"‏ زادَ بعض الرواة ‏"‏وَ لا حَوْلَ وَ لا قُوَّة إلاَّ باللَّهِ‏"‏‏.‏(77)


باب ما يقولُ إذا أراد دخول الخلاء

1/54 ثبت في الصحيحين عن أنس رضي اللّه عنه‏:‏
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم كان يقول عند دخول الخلاء‏:‏‏"‏اللَّهُمَّ إني أعُوذُ بِكَ مِنَ الخُبْثِ وَالخَبَائث‏"‏ يقال‏:‏ الخبث بضم الباء وبسكونها، ولا يصحّ قول من أنكر الإِسكان‏.‏ (78)

2/55 وروينا في غير الصحيحين ‏"‏باسْمِ اللّه، اللَّهُمَّ إني أعُوذُ بِكَ مِنَ الخُبْثِ وَالخبائِثِ‏(79))‏ الترمذي ‏(‏5‏)‏ وأبو داود ‏(‏4‏)‏ و ‏(‏5‏)‏ ، والنسائي 1/20‏.‏ بلفظ ‏ ‏اللهمّ إني أعوذ بك من الخبث والخبائث‏ ‏‏.‏ وأما البسملة في أول هذا الذكر فأخرجها الطبراني والدارقطني وابن السني‏.‏ انظر الفتوحات الربانية 1/379‏.‏‏)‏ ")‏ الترمذي ‏(‏5‏)‏ وأبو داود ‏(‏4‏)‏ و ‏(‏5‏)‏ ، والنسائي 1/20‏.‏ بلفظ ‏ ‏اللهمّ إني أعوذ بك من الخبث والخبائث‏ ‏‏.‏ وأما البسملة في أول هذا الذكر فأخرجها الطبراني والدارقطني وابن السني‏.‏ انظر الفتوحات الربانية 1/379‏.‏‏)‏ ")‏ الترمذي ‏(‏5‏)‏ وأبو داود ‏(‏4‏)‏ و ‏(‏5‏)‏ ، والنسائي 1/20‏.‏ بلفظ ‏ ‏اللهمّ إني أعوذ بك من الخبث والخبائث‏ ‏‏.‏ وأما البسملة في أول هذا الذكر فأخرجها الطبراني والدارقطني وابن السني‏.‏ انظر الفتوحات الربانية 1/379‏.‏‏)‏ ")‏ الترمذي ‏(‏5‏)‏ وأبو داود ‏(‏4‏)‏ و ‏(‏5‏)‏ ، والنسائي 1/20‏.‏ بلفظ ‏ ‏اللهمّ إني أعوذ بك من الخبث والخبائث‏ ‏‏.‏ وأما البسملة في أول هذا الذكر فأخرجها الطبراني والدارقطني وابن السني‏.‏ انظر الفتوحات الربانية 1/379‏.‏‏)‏ ")‏ الترمذي ‏(‏5‏)‏ وأبو داود ‏(‏4‏)‏ و ‏(‏5‏)‏ ، والنسائي 1/20‏.‏ بلفظ ‏ ‏اللهمّ إني أعوذ بك من الخبث والخبائث‏ ‏‏.‏ وأما البسملة في أول هذا الذكر فأخرجها الطبراني والدارقطني وابن السني‏.‏ انظر الفتوحات الربانية 1/379‏.‏‏)‏ ")‏ الترمذي ‏(‏5‏)‏ وأبو داود ‏(‏4‏)‏ و ‏(‏5‏)‏ ، والنسائي 1/20‏.‏ بلفظ ‏ ‏اللهمّ إني أعوذ بك من الخبث والخبائث‏ ‏‏.‏ وأما البسملة في أول هذا الذكر فأخرجها الطبراني والدارقطني وابن السني‏.‏ انظر الفتوحات الربانية 1/379‏.‏‏)‏ ")‏ الترمذي ‏(‏5‏)‏ وأبو داود ‏(‏4‏)‏ و ‏(‏5‏)‏ ، والنسائي 1/20‏.‏ بلفظ ‏ ‏اللهمّ إني أعوذ بك من الخبث والخبائث‏ ‏‏.‏ وأما البسملة في أول هذا الذكر فأخرجها الطبراني والدارقطني وابن السني‏.‏ انظر الفتوحات الربانية 1/379‏.‏‏)‏ ")‏ الترمذي ‏(‏5‏)‏ وأبو داود ‏(‏4‏)‏ و ‏(‏5‏)‏ ، والنسائي 1/20‏.‏ بلفظ ‏ ‏اللهمّ إني أعوذ بك من الخبث والخبائث‏ ‏‏.‏ وأما البسملة في أول هذا الذكر فأخرجها الطبراني والدارقطني وابن السني‏.‏ انظر الفتوحات الربانية 1/379‏.‏‏)‏")‏ الترمذي ‏(‏5‏)‏ وأبو داود ‏(‏4‏)‏ و ‏(‏5‏)‏ ، والنسائي 1/20‏.‏ بلفظ ‏"‏اللهمّ إني أعوذ بك من الخبث والخبائث‏"‏‏.‏ وأما البسملة في أول هذا الذكر فأخرجها الطبراني والدارقطني وابن السني‏.‏ انظر الفتوحات الربانية 1/379‏.‏‏)‏

3/56 وروينا عن عليّ رضي اللّه عنه‏:‏
أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏سِتْرُ ما بَيْنَ أَعْيُنِ الجِنّ وَعَوْرَاتِ بَنِي آدَمَ إذَا دَخَلَ الكَنِيفَ أنْ يَقُولَ باسْمِ اللَّهِ‏"‏ رواه الترمذي وقال‏:‏ إسناده ليس بالقويّ، وقد قدّمنا في الفصول أن الفضائل يُعمل فيها بالضعيف‏.‏ قال أصحابنا‏:‏ ويستحبّ هذا الذكر سواء كان في البنيان أو في الصحراء‏.‏ قال أصحابنا رحمهم اللّه‏:‏ يستحبّ أن يقول أوّلاً ‏"‏بِاسْمِ اللّه‏"‏ ثم يقول‏:‏ ‏"‏اللَّهُمَّ إني أعُوذُ بِكَ من الخُبْثِ والخَبائِثِ‏(80)

4/57 وروينا عن ابن عمر رضي اللّه عنهما قال‏:‏
كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا دخل الخَلاء قال‏:‏‏"‏اللَّهُمَّ إني أعُوذُ بِكَ مِنَ الرِّجس النَّجِسِ الخَبِيثِ المُخْبِثِ‏:‏ الشَّيْطانِ الرجِيمِ‏"‏ رواه ابن السني، ورواه الطبراني في كتاب الدعاء‏(81)


بابُ النّهي عن الذِّكْرِ والكَلامِ على الخَلاَء

يكره الذكر والكلام حال قضاء الحاجة، سواء كان في الصحراء أو في البنيان، وسواء في ذلك جميع الأذكار والكلام، إلا كلام الضرورة، حتى قال بعض أصحابنا‏:‏ إذا عطس لا يحمد اللّه تعالى، ولا يشمِّت عاطساً، ولا يردّ السلام، ولا يجيب المؤذّن، ويكون المُسَلِّم مُقَصِّراً لا يستحقّ جواباً‏.‏ والكلام بهذا كله مكروه كراهية تنزيه ولا يحرم، فإن عطس فحمد اللّه تعالى بقلبه ولم يحرّك لسانه فلا بأس، وكذلك بفعل حال الجماع‏.‏

1/58 وروينا عن ابن عمر رضي اللّه عنهما قال‏:‏
مرّ رجل بالنبيّ وهو يبولُ فسلَّمَ عليه، فلم يَرُدَّ عليهِ‏.‏ رواه مسلم في صحيحه‏(82)
2/59 وعن المهاجر بن قنفذ رضي اللّه عنه قال‏:‏أتيتُ النبيَّ صلى اللّه عليه وسلم وهو يبول، فسلّمت عليه، فلم يَرُدَّ حتى تَوَضَّأَ، ثم اعتذر إليّ وقال‏:‏ ‏"‏إني كَرِهْت أن أذْكُرَ اللَّهَ تَعالى إلاَّ على طُهْرٍ‏"‏ أو قال ‏"‏على طَهارَةٍ‏"‏ حديث صحيح، رواه أبو داود والنسائي وابن ماجه بأسانيد صحيحة‏.‏ (83)


بابُ النّهي عن السَّلام على الجالس لقضاء الحَاجَة

قال أصحابنا‏:‏ يكره السلام عليه، فإن سلَّم لم يستحقَّ جواباً، لحديث ابن عمر والمهاجر المذكورين في الباب قبله‏.‏


بابُ ما يقولُ إذا خَرَجَ من الخَلاَء

يقول‏:‏ ‏"‏غُفْرَانَكَ، الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذي أذْهَبَ عَنِّي الأذَى وَعافانِي‏"‏ (84)
ثبت في الحديث الصحيح في سنن أبي داود والترمذي أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم كان يقول‏:‏ ‏"‏غُفْرَانَك‏"‏ وروى النسائي وابن ماجه باقيه‏.‏
1/60 وروينا عن ابن عمر رضي اللّه عنهما قال‏:‏
كان رسول اللّه إذا خرج من الخلاء قال‏:‏ ‏"‏الحَمْدُ لِلَّه الَّذي أذَاقَنِي لَذَّتَهُ، وأبْقَى فِيَّ قُوَّتَهُ، وَدَفَعَ عَنِّي أَذَاهُ‏"‏ رواه ابن السني والطبراني (85)


EmoticonEmoticon