علم اللغة في النحو والصرف والبلاغة والمنطق

علم اللغة في النحو والصرف والبلاغة والمنطق

المحتويات



النحو والصرف
  1. متن الأجرومية
  2. نظم الأجرومية العمريطي
  3. نظم المقصود في الصرف
  4. متن المتممة
  5. ألفية ابن مالك في النحو والصرف
  6. النحو الواضح في قواعد اللغة العربية
  7. الإعلال والإبدال في الصرف
  8. طريقة تعليم اللغة العربية
  9. كيفية الكشف في المعجم


البلاغة
  1. متن الجوهر المكنون في البلاغة للأخضري


المنطق
  1. السلم المنورق في علم المنطق للأخضري


المعجم والقاموس
  1. مختار الصحاح للرازي

اللغة ووظيفتها واكتسابها

تنوعت المدارس اللغوية وطرائق تدريس اللغة تبعا لفهم كل مجموعة من العلماء للأمور الثلاثة الآتية :
1- ما هي اللغة ؟
2- ما هي وظيفتها ؟
3- كيف نكتسبها ؟

1- ما هي اللغة ؟ : أهي قوانين تدرك أم مهارة تكتسب ؟
فإذا كانت قوانين كيف ندركها ؟ وكيف نستخدمها ؟ وهل ننجح في ذلك أم نفشل ؟ وما العوامل المساعدة على الفشل أو النجاح ؟
وإن كانت مهارة فكيف نكتسبها ؟ وكيف نستخدمها ؟ وهل ننجح في ذلك أم نفشل ؟ زما العوامل المساعدة على كل ذلك
اللغة مجموعة من الأصوات التي تتجمع لتكون كلمات لها معان عرفية , وهذه تتجمع لتكون تراكيب وجملا تعبر عن أحاسيس وأفكار متنوعة , وكل ذلك يتم طبقا لقوانين معينة خاصة بكل لغة , تبدأ بقوانين الأصوات , ثم الصرف , ثم التراكيب وتنتهي بالمعنى .

2- وظيفة اللغة : اللغة وسيلة اتصال بين البشر , بل هي أهم وسيلة للاتصال بينهم , وهي وسيلة تفكير أيضا ؛ وهي أهم وسيلة لاكتساب المعلومات من الآخرين أو نقلها إليهم , والتواصل بين البشر يتم الاستماع إليهم أو قراءة ما كتبوه , ونقل الأفكار والأحاسيس إليهم يتم بالتحدث معهم أو الكتابة لهم .

واللغة وسيلة من الوسائل التي يستخدمها الإنسان للوصول إلى أهدافه , وليست هدفا نسعى إليه , وهذه الوسيلة مكتسبة , ولا يمكنها أن تؤدي وظيفتها إلا إذا تحولت إلى مهارة , ولما كان الأفراد يختلفون في درجة إتقان المهارات تبعا لاختلاف قدراتهم , والمواقف الحياتية تتطلب مستويات مختلفة من إتقان المهارات ؛ فإنه يجب تحديد المهارة ومستوى إتقانها المطلوبين للنجاح في أداء عمل ما ويترتب على هذه الوظيفة سؤال مهم هو لماذا نتعلم اللغة ؟ للمزيد اضغط هنا

أهداف تدريس القواعد النحوية

تهدف دراسة النحو إلى إدراك مقاصد الكلام , وفهم ما يقرأ أو يسمع أو يكتب أو يتحدث به فهما صحيحا , تستقر معه المفاهيم في ذهن المؤدي أو المتلقي وتتضح به المعاني والأفكار وضوحا لا غموض فيه ولا لبس ولا إبهام لدى المتحدث أو المستمع أو القارئ أو الكاتب . هناك هدفان رئيسان لتدريس القواعد النحوية , أولهما الهدف النظري وثانيهما الهدف الوظيفي ,

تندرج تحتهما الأهداف الآتية :

1- تقويم اعوجاج اللسان وتصحيح المعاني والمفاهيم وذلك بتدريب الطلبة على استعمال الألفاظ والجمل والعبارات استعمالا صحيحا يصدر من غير تكلف .

2- تمكين الطالب من القراءة والكتابة والحديث بصورة خالية من أخطاء اللغة , وذلك بتعويدهم التدقيق في صياغة الأساليب والتراكيب حتى تكون خالية من الخطأ النحوي الذي يذهب بجمالها .

3- تيسير إدراك الطلبة للمعاني والتعبير عنها بوضوح , وجعل محاكاتهم للصحيح من اللغة التي يسمعونها أو يقرؤونها مبنيا على أساس مفهوم بدلا من أن تكون مجرد محاكاة آلية .

4- توقف الطلبة على أوضاع اللغة وصيغها لأن قواعد النحو إنما هي وصف علمي لتلك الأوضاع والصيغ وبيان التغيرات التي تحدث في ألفاظها .

5- إن الطلاب الذين يدرسون لغة أجنبية إلى جانب لغتهم القومية يجدون في دراسة قواعد لغتهم ما يساعدهم على فهم اللغة الأجنبية لأن بين اللغات قدرا مشتركا من القواعد العامة , كأزمنة الأفعال والتعجب والنفي والاستفهام والتوكيد . للمزيد اضغط هنا

علاقة النحو بالمهارات اللغوية

علاقة النحو بمهارة الاستماع

يعد الاستماع إحدى المهارات اللغوية , ويقصد به الإنصات والفهم والتفسير ولقد أثبتت الأبحاث اللغوية أن المرء حالة الاستماع ايجابي فعال , إذ أنه يعمل على فك الأصوات التي تصل إليه من المرسل ويعمل على فهمها والحكم عليها حيث يسهم النحو في ذلك , وعن طريق الاستماع يكتسب الفرد المفردات , فنمو مهارة الاستماع تساعد في نمو الانطلاق في الحديث , والمستمع أقدر على فهم الجمل الطويلة المعقدة .

علاقة النحو بمهارتي القراءة والكتابة

من أهداف النحو تدريب الطلبة على ضبط لغتهم حديثا وقراءة وكتابة وبشكل يتلاءم مع تدرج مستواهم العقلي واللغوي في سلم التعلم التصاعد , وإثراء ثروة الطلاب اللغوية بما يكتبون من مفردات وتراكيب وأنماط ومن خلال قراءة النصوص والقدرة على اكتشاف الخطأ عند مشاهدته مكتوبا أو سماعة .

علاقة النحو بمهارة المحادثة

تعد المحادثة المهارة الثانية بعد الاستماع , وهي الوسيلة للتعبير الأولي قبل مهارة الكتابة والمحادثة وسيلة المرء لإشباع حاجاته وتنفيذ متطلباته في المجتمع الذي يحيا فيه وهي الأداة الأكثر تكرارا وممارسة واستعمالا في حياة الناس فالتركيب والأساليب والأنماط الغوية المستخدمة في المحادثة هي عناصر النحو فالقواعد لست غاية في حد ذاتها ؛ ولكنها وسيلة لصحة الأسلوب وسلامة التركيب وتقويم اللسان من الاعوجاج والزلل . للمزيد اضغط هنا


EmoticonEmoticon